انتفاخ القدمين

انتفاخ القدمين

انتفاخ القدمين

انتفاخ القدمين وأسبابه وكيفية علاجه والسيطرة على الألم

انتفاخ القدمين من الحالات الشائعة والتي قد لا تدعو إلى القلق خصوصا إذا كان الشخص يمشي أو يقف كثيرا أو أثناء الحمل، لكن وجود انتفاخ دائم في القدمين مع أعراض صحية أخرى قد يكون مؤشرا على أمراض أخرى مثل الفشل الكلوي أو تسمم الكبد أو وجود مشاكل في القلب وغيرها.

 

وهذه الحالة شائعة أكثر لدى كبار السن وتشير في العادة إلى تراكم السوائل في بعض أجزاء الجسم ثم تهبط كلها إلى القدمين بفعل الجاذبية، ويمكن أن يكون التورم في القدمين أو في قدم واحدة أو بدرجة أقل أو أكثر، وهي عادة لا تتسبب في الألم وإن كان يزيد من مقاس القدمين ويصعب مهمة ارتداء الاحذية المناسبة في حالة الانتفاخ الكبير.

 

أسباب انتفاخ القدمين

تتنوع أسباب انتفاخ القدمين وهي يمكن أن تكون مصحوبة بألم أو دون ألم، ومن أهم تلك الأسباب:

 

1. الوذمة أو الاستسقاء:

وهو عبارة عن وجود تجمع للسوائل في أسفل الجلد أو داخل أحد تجاويف الجسم وينزل إلى الساقين والقدمين بفعل الجاذبية، وهو من الحالات المرضية الشائعة نتيجة احتباس زائد للسوائل في أنسجة الجسم مما يؤدي إلى تورم الأنسجة أسفل الجلد في القدمين والكاحلين والساقين ويمكن أيضا أن تتأثر الذراعين واليدين، وتشمل الأعراض الأخرى للاستسقاء كل من:

 

  • تمدد الجلد مع وجود لمعان.

  • عند الضغط على الجلد يبقى مكان الأصبع واضحا لعدة ثوانٍ.

  • زيادة في حجم البطن.

  • وجود صعوبة في المشي.

 

وهي غالبا حالة تزول بمفردها خصوصا مع تقليل كمية الملح والاستلقاء رأسا على عقب ورفع الساقين وارتداء جوارب داعمة للقدمين وتناول الادوية المدرة للبول.

 

2. الحمل من أسباب انتفاخ القدمين:

يعتبر انتفاخ القدمين حالة شائعة للغاية أثناء الحمل نتيجة زيادة كمية الدم والسوائل، وهو يتفاوت من امرأة إلى أخرى، ويكون أكثر وضوحا في المساء خصوصا إذا كانت تقف على قدميها طوال اليوم، ويظهر بشكل واضح ابتداءً من الشهر الخامس وحتى نهاية الحمل.

 

يمكن التغلب على تلك الحالة بتجنب الوقوف فترة طويلة من الوقت ورفع القدمين عند الجلوس وممارسة السباحة وتناول كميات مياه زائدة وتقليل الملح. وهي في العادة ليست أمرا خطيرا إلا إذا كان إشارة إلى تسمم الحمل نتيجة ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى البروتين في البول، وهنا ستشعر السيدة بالصداع والغثيان والقيء وصعوبة التنفس ووجع البطن وتغيرات في الرؤية ويجب عليها فورا استشارة الطبيب.

 

3. تناول الكحول:

يؤدي الكحول أيضا إلى انتفاخ القدمين نتيجة زيادة احتفاظ الجسم بالماء بعد تناول الشراب، وهي حالة يمكن أن تختفي تلقائيا بعد عدة أيام، ولكن إذا استمر الأمر فيمكن أن يكون دليلا على وجود مشكلة في القلب أو الكبد أو في الكليتين.

 

4. حرارة الطقس من اسباب انتفاخ القدمين:

يمكن أن تؤدي حرارة الطقس مع الوقوف لفترة طويلة إلى حدوث تمدد في الأوعية الدموية كرد فعل طبيعي من الجسم للحفاظ على درجة الحرارة وتبريد الجلد، وتقوم السوائل بالدخول في المنطقة القريبة من منطقة الأوعية المتمددة.

 

في بعض الأحيان لا تستطيع الشرايين إعادة الدم من جديد إلى القلب وهذا يزيد من تراكم السوائل في القدمين والكاحلين، ويمكن للأشخاص الذي لديهم مشاكل في الدورة الدموية أن يعانون دائما من هذه الحالة في أشهر الصيف ويتمثل علاجها عادة في نقع القدمين في ماء بارد وتناول الكثير من المياه والإبقاء على الساقين مرفوعتين.

 

5. الوذمة اللمفاوية:

أو الاستسقاء الليمفاوي، وهي حالة تصيب الغدد الليمفاوية التي تضررت لأي سبب من الأسباب أو أزيلت، وعادة ما يكون هذا جزء من علاج السرطان وهذا يجعل الجسم يحتفظ بالسوائل الليمفاوية والتي تنزل إلى القدمين وتؤدي إلى الانتفاخ.

 

كما تظهر بعض الاعراض الأخرى مثل تحديد نطاق حركة القدم وعدم القدرة على تدويرها والتهابات متكررة ووجود ألم وزيادة سُمك الجلد أو التليف، وهي للأسف ليست من الحالات التي يسهل علاجها ويتطلب الأمر تدخلا جراحيا في معظم الحالات، ويمكن تخفيف الألم بالتدليك ولف القدمين بالضمادات وعلاج الاحتقان.

 

6. التعرض إلى الإصابة:

من أسباب انتفاخ القدمين أيضا التعرض إلى إصابة تؤدي إلى كسر في العظام أو التواء مما يؤذي القدمين ويتسبب في التورم وهذا نتيجة تدفق زائد للدم إلى المنطقة المصابة، وغالبا ما يتمثل العلاج في الراحة التامة للطرف المصاب ووضع الثلج لمدة 20 دقيقة يوميا، ورفع الساقين عند الجلوس، كما يمكن أن يوصي الطبيب ببعض المسكنات.

 

7. القصور الوريدي المزمن:

وهو يعني وجود تلف في أحد صمامات القلب أو عند الجلوس لفترات طويلة حيث تؤثر هذه الحالة على انتقال الدم من القلب إلى الساقين وتتسبب في تجمع الدم داخل عروق الساقين والقدمين.

 

يشعر المريض أيضا بظهور عروق زرقاء أو الدواللي وألم شديد في الساقين وكثرة التعرض إلى العدوى ويحتاج المريض وقتها إلى تحنب فترات الوقوف أو الجلوس الطويلة للغاية والالتزام بتمارين للساق وخسارة الوزن وتناول المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات الجلدية.

 

8. أمراض الكلى:

يتسبب أي خلل في وظائف الكلى في تراكم الكثير من الأملاح في الدم وهذا يجعل الجسم يحتفظ بالكثير من الماء الذي يؤدي إلى انتفاخ القدمين والكاحلين، ويختبر المريض الكثير من الأعراض الأخرى في هذه الحالة مثل:

 

  • صعوبة شديدة في التركيز.

  • تراجع الشهية.

  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق.

  • صعوبة النوم.

  • تشنج في العضلات.

  • انتفاخ العينين.

  • حكة وجفاف في الجلد.

  • زيادة التبول.

  • وجود ألم في الصدر وضيق في التنفس وارتفاع في ضغط الدم.

 

وتتمثل أهم طرق علاج الكلى في مدرات البول وأدوية خفض الكوليسترول وأدوية فقر الدم واتباع نظام غذائي منخفض في البروتين مع مكملات الكالسيوم وفيتامين د، ويمكن الاضطرار إلى زرع الكلى أو غسيل الكلى.

 

9. أمراض الكبد:

يمكن أن تؤدي أي أمراض في الكبد إلى حدوث تورم في القدمين وهذا ناتج أيضا عن زيادة السوائل في الجسم، وهي يمكن أن تكون حالة وراثية أو نتيجة التعرض إلى الفيروسات أو الإفراط في تناول الكحول أو البدانة، ويمكن أن تشمل الأعراض الأخرى لمرض الكبد بخلاف انتفاخ القدمين كل من:

 

  • اصفرار البشرة والعينين أو اليرقان.

  • تورم البطن ووجود ألم شديد.

  • ظهور حكة في الجلد.

  • ظهور البول الداكن.

  • يكون البراز شاحب اللون أو دموي.

  • الغثيان أو القيء.

  • ضعف الشهية.

  • التعرض إلى الكدمات بسهولة.

 

ويمكن أن يساعد فقدان الوزن والامتناع عن الكحول والانتظام على بعض الأدوية في علاج الحالة، ويمكن اللجوء إلى الجراحة.

 

10. تجلط الدم وانتفاخ القدمين:

جلطات الدم تكون عبارة عن وجود كتل صلبة من الدم يمكن أن تتشكل في العروق والساقين مما يعوق تدفق الدم إلى القلب من جديد فيتراكم في الساقين والقدمين، وهذا عادة يحدث على حانب واحد من الجسم.

 

يترافق مع ألم شديد ودفء القدمين وألم عند الضغط على القدمين، وحمى وإحمرار أو تغير في لون جلد المنطقة المصابة، ويمكن لتناول أدوية سيولة الدم أن تحل المشكلة مع تأدية تمارين رياضية بسيطة وزيادة كمية السوائل وإجراء تغيرات على نمط التغذية.

 

11. الالتهابات:

يمكن أن تؤدي بعض الالتهابات في الجسم إلى انتفاخ القدمين وهذا يحدث لمرضى اعتلال الأعصاب السكري، ويمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى كثرة العدوى وزيادة البثور والألم والإحمرار والتهيج.

 

12. الأدوية:

يمكن لبعض الأدوية ان تتسبب في انتفاخ القدمين نتيجة تأثيرها على تجمع السوائل في الجزء السفلي من الجسم مثل أدوية الاكتئاب والمنشطات وأدوية ضغط الدم والهرمونات وأدوية السكري وغيرها، لذا إذا كنت تتناول أي نوع من الأدوية فيجب قراءة تأثيراته الجانبية إذا شعرت بتورم في القدمين.

 

13. فشل القلب:

وهي حالة مرضية تعني عدم تمكن القلب من ضخ الدم بشكل سليم، وهذا يتسبب في التورم نتيجة عدم عودة الدم إلى القلب مرة أخرى، ويؤدي هذا إلى احتباس الملح والماء، وتشمل الأعراض الأخرى كل من:

 

  • تسارع ضربات القلب.

  • ضيق التنفس.

  • السعال المستمر مع البلغم.

  • زيادة التبول.

  • انتفاخ البطن.

  • فقدان الشهية.

  • التعرض إلى الإغماء.

 

متى يكون انتفاخ القدمين مدعاة للقلق؟

كما ذكرنا فإن هناك الكثير من الأسباب البسيطة التي يمكن أن تؤدي إلى انتفاخ القدمين وهي عادة تكون حالة مؤقتة تزول بزوال أسبابها مثل الحمل أو الوقوف كثيرا أو غيرها.

 

لكن استمرار التورم وزيادة الانتفاخ يكون غير مريح خصوصا إذا كان مصحوبا بالألم والحرقان أو الحكة أو ظهور تورمات ودمامل كبيرة أو صغيرة مع وجود أوعية دموية زرقاء فهذا هنا يكون إشارة إلى وجود حالة صحية كامنة وراء انتفاخ القدمين، ويجب على المريض طب العناية الفورية إذا لاحظ الآتي:

 

  • تورم مؤلم للغاية في القدم أو الساق أحدهما أو كليهما.

  • وجود سخونة والتهاب وإحمرار في المنطقة المتورمة.

  • الشعور بالحمى المصحوبة مع انتفاخ القدمين.

  • الشعور بضيق في التنفس سواء دائم أومتقطع.

  • وجود تورم كبير في قدم واحدة فقط.

  • وجود ألم في الصدر أو ضيق.

  • وجود تكسر في الجلد في بعض المناطق

  • تقرحات في الساق مع ظهور البثور.

 

علاج انتفاخ القدمين

علاج انتفاخ القدمين يكون وفقا للحالة التي أدت إلى هذا الانتفاخ، وغالبا ما يتم وصف الادوية المناسبة لكل حالة، ويمكن لبعض هذه الإجراءات أن توفر الراحة للمريض أيا كانت أسباب الانتفاخ:

 

  • تناول من 8- 10 أكواب من المياه لزيادة رطوبة الجسم ومساعدته على تصريف الملح والسوائل.

  • شراء جوارب ضغط لتقليل ألم القدمين.

  • نقع القدمين في حمام بارد مع الملح لمدة من 15-20 دقيقة يوميا.

  • رفع القدمين إلى أعلى عند الجلوس أو الاستلقاء للمساعدة في عودة الدم والماء إلى بقية أعضاء الجسم.

  • تجنب الثبات على وضع واحد لفترة طويلة وتغيير وضع الجسم من الجلوس إلى الوقوف والمشي وهكذا.

  • تناول مكملات المغنسيوم يمكن أن يساعد في تصريف السوائل الزائدة.

 

وفي النهاية فإن انتفاخ القدمين عادة ما يكون عرضا لحالة مرضية أخرى أو وجود بعض العادات الصحية الخاطئة أو نتيجة زيادة الوزن، ويمكن لبعض التغيرات البسيطة وإضافة البوتاسيوم بوفرة إلى الطعام أن يعالج حالة الانتفاخ طالما لم ترتبط بأمراض في القلب أو الكلى أو الكبد.

 

المراجع:

  1. Web MD: Swollen Ankles and Feet
  2. Health Line: What’s Causing My Swollen Feet
  3. Health Line: 10 Home Remedies for Swollen Feet
error: Content is protected !!

Send this to a friend