الامراض الباطنية

امراض المعدة الاكثر شيوعا

في هذا المقال سنقوم بتقديم محتوى شامل متسلسل عن اهم امراض المعدة :

 

مقدمة عن الجهاز الهضمي

جهاز الهضم واحد من الأجهزة الأساسية في جسم الإنسان، وعن طريقه نقوم بهضم المواد الغذائية ثم امتصاصها واستخدام الطاقة الناتجة عنها في وظائفنا الحيوية، و للمعلومة فَإن مركب الطاقة الأساسي في جسم الإنسان والذي يوجد داخل الخلايا هو (ATP (Adenosine tri phosphate أو أدينوزين ثلاثي الفوسفات.

 

وعند حاجة الجسم للطاقة يتفكك المركب تدريجياً ليتحول إلى أدينوزين ثنائي وأحادي وهكذا يستمر التوازن بين عمليتي البناء والهدف بإشراف الغدد وخاصة الغدة الدرقية وهرموناتها.

 

يتكون جهاز الهضم تشريحياً من الفم والبلعوم والمريء والمعدة ثم المعي الدقيق والمعي الغليظ والمستقيم وأخيراً الشرج.

 

مقدمة عن المعدة

لا شك أن المعدة هي الجزء الأهم في جهاز الهضم بعد الأمعاء الدقيقة و ( امراض المعدة ) تحتل المرتبة الأولى من بين أمراض جهاز الهضم من حيث الانشار.

 

تقع المعدة تشريحياً بين المريء والمعي الدقيق،الجزء العلوي منها يقع ضمن الحجاب الحاجز،خلف وأسفل المعدة نجد البنكرياس، ويغطي المعدة تقريباً جوف من الصفاق (البريتوان) يدعى الثرب الكبير.

 

أما بالنسبة لأقسام المعدة فالقسم العلوي المتصل مع المريء هو الفؤاد يليه قاع المعدة وتنتهي المعدة بالبواب الذي يتصل مع العفج وهو بداية الأمعاء الدقيقة. و من المهم معرفة أن منطقة الاتصالين تسميان منطقة الفؤاد ومنطقة البواب أما مكان الاتصال تماماً ندعوه المصرة البوابية والمصرة الفؤادية.

 

للمعدة انحناءان الانحناء العلوي ندعوه الانحناء الصغير والسفلي هو الانحناء الكبير ولك أن تتخيل الانحناءين عندما تعلم أن شكل المعدة يشبه حرف اللام (ل).

 

تقسيم المعدة من الناحية النسيجية :

 

1) طبقة مخاطية المعدة:

وهي القسم الداخلي الذي يكون على تماس مع المواد الغذائية ومنها يفرز حمض كلور الماء وشوارد البيكربونات وكذلك المخاط الواقي المعدي .

 

2) طبقة تحت المخاطية:

تقع تحت الطبقة السابقة وفيها أوعية دموية وضفيرة مايسنر، وهي ضغيرة عصبية تشارك في تعصيب المعدة.

 

3) الطبقة العضلية :

وهي الأهم،لأنها في المهدة تحديداً دون غيرها من أفسام جهاز الهضم تتكون من ثلاث طبقات :

  • الطبقة المائلة الداخلية.
  • الطبقة الدائرية الوسطى.
  • الطبقة الطولية الخارجية.

 

4) الطبقة الخارجية :

وهي عبارة عن النسيج الضام المحيط بالمعدة والمستمر مع الصفاق . و ( الصفاق ) هو عبارة عن نسيج شحمي يغطي أعطاء البطن الداخلية من الخارج،ولكن هذه التغطية قد لا تكون كاملة وذلك يختلف حسب العضو،وإن إصابات البطن الالتهابية غالباً ما تتظاهر بحالة شائعة جداً ونسمع عنها كثيراً وهي (التهاب الصفاق)

(مقال متعلّق)  اعراض قرحة المعدة والقولون

 

بين الطبقة العضلية الوسطى والخارجية يوجد ضفيرة عصبية أخرى تسمى ضفيرة أورباخ نسبة إلى مكتشفها العالم الألماني التشريحي ليويولد أورباخ .
وهي مسؤولة عن التعصيب الحركي للمعدة بشكل أساسي .

 

أهم ( امراض المعدة ) و اكثرها شيوعاً.

 

المرض الاول: القرحة المعدية (Peptic Ulcer)

يمكن اعتباره من امراض المعدة الأكثر شيوعاً، باختصار هي عبارة عن آلام في القسم العلوي من البطن ناتجة عن زيادة إفراز الحمض المعدي من جهة وعدم كفاءة الغشاء المخاطي الواقي للمعدة من جهة أخرى،وعندما يصل الحمض إلى مخاطية المريء يمكننا تسمية الحالة باسم (القلس) وهنا الآلام تكون شديدة لأن مخاطية المريء ليس لديها ما يقيها من الحمض المفرز .

 

تشير الدراسات إلى أن المسبب الرئيسي هو جرثومة لا هوائية تدعى {الملوية البوابية} هذه الجرثومة تعيش في المعدة وتحرض إطلاق الحمض المعدي بكثافة مع نقص إنتاج المخاط الواقي،وهي سبب نوعين من القرحات هما قرحة المعدة وقرحة الإثني عشر.

 

السبب الثاني و الهام هو تناول مجموعة شعائعة من الأدوية وهو مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية ومن أمثلتها {البروفين،الديكلون،الأسبرين} و هذه الأدوية شائعة الاستعمال كمسكن للألم وخافض للحرارة ومضادات للالتهاب و لكن قد يجهل بعضنا أحد أهم آثارها الجانبية، و خاصة على المدى البعيد فهي تنقص من كفاءة الغشاء المخاطي وتسبب القرحة.

 

كثيراً ما نسمع قصصاً سريرية في المشافي العامة عن مريض جاء بقصة ألم بطني علوي بعد تناول مضادات التهاب لاستيروئيدية، والتشخيص الموجه هنا هو القرحة والأخطر إذا كانت قرحة نازفة لأن هذه المجموعة الدوائية تسبب نقص عدد الصفيحات وبالتالي سهولة النزف .

 

للمعلومة فإن القرحة المعدية تسمى أيضاً التهاب المعدة، والسبب أنه عندما تقل كفاءة الغشاء المخاطي الواقي للمعدة،فإنها تصبح عرضة للجراثيم ولتأثير الحمض مما يسبب التهابها بشدة.

 

أعراض قرحة المعدة الأساسية:

من ( امراض المعدة ) ذات الأعراض غير الواضحة تماماً، أهم عرض هو ألم في منطقة البطن العلوي، نشاهد غثيان وإقياء أحياناً بسبب عسر الهضم، وفي الحالات الأصعب تكون الأعراض مبهمة ولا تظهر بشدة إلا عندما يصبح الضرر بالغاً، وتزداد الخطورة مع التقدم في العمر.

 

الإقياء قد يكون عادياً نموذجياً وقد يكون مختلطاً مع دم في حالة قرحة نازفة،أما عن البراز فيكون أسود اللون.
أعراض فقر الدم وقصور التنفس أيضاً في حالات القرحة النازفة وعلى المدى الطويل.

 

ملاحظات مهمة عن قرحة المعدة:

  1. إذا كان الدم النازف مع البراز يأخذ لوناً داكناً نقول إن النزف هضمي علوي وإذا كان أحمراً قانياً أي فاتح اللون نقول إن النزف هضمي سفلي.
  2. يجب عدم استعمال الأدوية مضادة الالتهاب اللاستيروئيدية بشكل عشوائي وخاصة عند كبار السن وعند الأشخاص الذين يعانون من فقر دم أو نقص الصفيحات أو يتناولون أدوية قلبية أو أدوية ضغط.
  3. لا يجب أبداً إهمال الأعراض الخطرة للمرض فقد يدخل المريض في الاختلاط الأشيع للقرحة النازفة وهو انثقاب جدار المعدة وهي حالة مهددة للحياة.
(مقال متعلّق)  الاكل المناسب لالتهاب المعدة

 

علاج قرحة المعدة :

الأساس هو معرفة العامل المسبب، فلو كانت مضادات الالتهاب يجب إيقافها فوراً ولو كانت الجرثومة الملوية البوابية فيجب القضاء عليها بالصادات الحيوية.
ويجب تخفيف الإفراز الحمضي عن طريق مجموعة أدوية منها :

 

  1. مثبطات مضخة البروتون : منها أوميبرازول وبانتوبرازول لمدة 4 إلى 8 أسابيع تقريباً.
  2. مضادات الهيستامين : كلورفينيرامين.
  3. هيدروكسيد الألمنيوم والمغنزيوم وهي تعدل الوسط الحمضي في المعدة المصابة.
  4. أملاح البزموت وغيرها من المركبات.

 

و أما في حالة الملوية فيوجد خطة علاجية هدفها القضاء على الجراثيم نهائياً مع الحفاظ على الغشاء المخاطي ومنع النكس :

 

  1. مثبطات مضخة البروتون أو  (Proton Pump Inhibitors (PPI.
  2. صاد حيوي : مثل أموكسيسيلين
  3. صاد حيوي داعم : مثل ميترونيدازول

 

المرض الثاني من امراض المعدة: القلس المعدي المريئي

بالانجليزية : (GERD) أو Gastroesopheagal Reflux Disease , من ( امراض المعدة ) الهامة، و يسمى أيضاً حرقة الفؤاد لأنه القسم الأقرب من المعدة والمتصل مع المريء فسبب التسمية يبدو تشريحياً، وسبب القلس و هو ارتداد الحمض المعدي إلى القسم السفلي من المريء و هذا يسبب تخريش المنطقة أسفل الصدر،وهو يختلف عن المرض السابق فهنا نجد غشاء المعدة سليماً والمشكلة ليست التهابية أو بسبب جرثومي ولكن المشكلة هي وصول الحمض إلى المريء.

 

الأسباب الهامة لمرض القلس المعدي المريئي :

  1. قلة التمارين الرياضية والتي تقود إلى البدانة : من الواضخ أن البدانة وخاصة في منطقة البطن تزيدمن الضغط على المهدة وتسهل عملية الارتداد.
  2. التدخين : التدخين من العادات السيئة وتأثيره على المعدة هي من خلال مادة النيكوتين والتي تحرض الخلايا المعدية على إفراز الحمض .
  3. الأدوية: أهمها مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية،والأدوية الحاصرة لأقنية الكالسيوم.
  4. بعض العادات الغذائية ونذكر منها:الكافيين والكحول و تناول كميات كبيرة من الطعام المملح و تناول وجبات كبيرة وبالتالي زيادة الحمض المفرز اضافة الى كثرة تناول السكريات كالشوكولا وكذلك العصائر الحامضة.

 

تشخيص مرض القلس المعدي المريئي:

لا يحتاج تشخيص فبمجرد ظهور الأعراض يجب البحث عن السبب واتباع العلاج اللازم.

 

اعراض مرض القلس المعدي المريئي:

أعراض نموذجية من آلام أعلى البطن أو أسفل الصدر قد تنتشر إلى الفك،الحرقة مع إمكانية حدوث قلس،وقد نجد طعماً حمضياًفي الفم.

 

العلاج والوقاية من مرض القلس المعدي المريئي:

كما السابق بالأدوية المضادة للحموضة و إفراز الحمض والأهم هنا تغيير نمط الحياة واتباع نظام غذائي متوازن ومحاولة الوصول إلى الوزن المثالي لتجنب البدانة وآثارها.

 

المرض الثالث: شلل المعدة (Gastroparesis)

حالة سريرية تشير إلى تقبضات في جدار المعدة بحيث لا تعمل المعدة بالشكل الصحيح.

 

انقباضات المعدة الطبيعية مهمة للهضم ثم نقل المواد الغذائية إلى الأمعاء لاستكمال الهضم وعند حدوث الشلل
سيحدث اضطراب في هذه الوظيفة.

 

اسباب شلل المعدة :

  1. إصابات العصب المبهم {أحد الأعصاب التي تعصب المعدة}.
  2. العداوى الفيروسية.
  3. السرطان والعلاج الكيماوي.
  4. الجراحة على المعدة قد يكون الشلل من منشأ رضي.
  5. قصور الغدة الدرقية يسبب نقص النشاط الحركي في المعدة لأن هرمونات الدرق تزيد حركة المعدةوالأمعاء.
(مقال متعلّق)  اعراض مرض المعدة العصبية

 

أحياناً يكون الشلل المعدي مجهول السبب أي لايوجد سبب واضح لحدوثه عندها يدعى الشلل المعدي مجهول السبب ويصيب النساء والرجال في منتصف العمر غالباً.

 

أعراض مرض شلل المعدة:

  1. الحرقة كما في المرض السابق.
  2. الألم وانتفاخ المعدة عند بدء عملية الهضم.
  3. نقص الوزن.
  4. فقدان الشهية.
  5. نقص الفيتامينات والعناصر الغذائيه بسبب سوء الهضم.

 

أهم اختلاطات او مضاعفات المرض :

  1. التجفاف.
  2. اضطرابات السكر في الدم.
  3. فرط نمو بكتيريا بسبب تراكم الطعام اللامهضوم.
  4. انسداد المعدة بكتلة طعامية صلبة كبيرة الحجم هنا تكون مهددة للحياة.

 

تشخيص مرض شلل المعدة :

يتميز التشخيص بكثرة الاستقصاءات نظراً لأن آلية المرض معقدة ومن الممكن اجتماع أكثر من سبب:

 

  1. عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير بالامواج فوق الصوتية وإجراء التنظير الهضمي العلوي.
  2. قياس ضغط المعدة عبر أنبوب يدخل إلى الفم ويعطي فكرة عن حركة المعدة وفي حال وجود ارتفاع ضغط نشك بإصابة انسدادية.
  3. قياس النشاط الكهربائي لحركية المعدة عبر جهاز متطور.
  4. استخدام مواد مشعهة يتم ابتلاعها ومن خلالها يتم التصوير وعملية القياس مثل اللقمة المعلمة بالباريوم.
  5. التصوير بالأشعة السينية للمعدة والأمعاء: و أهمية الاعتماد على الأمعاء هي لأنها تعطينا فكرة عن إفراغ المعدة،أي هل يوجد انسداد أو مرض يمنع أو يأخر الإفراغ أو لا.

 

علاج مرض شلل المعدة:

  1. أيضاً العلاج متنوع حسب السبب الأساسي ونذكر منها: الحمية الغذائية لتقليل الضغط على المعدة قدر الإمكان وخاصة تناول الحساء، و الإكثار من الخضراوات والفاكهة والامتناع عن التدخين والكحول،وشرب الماء مع الوجبات.
  2. صادرات حيوية للجراثيم كالأريثرومايسين
  3. أوندانسيترون ودي فين هيدرامين وأدوية متنوعة من مضادات الإقياء والحموضة.
  4. العلاج الجراحي إذا تطلب الأمر.

 

المرض الرابع: سرطان المعدة Gastric Cancer 

من اخطر امراض المعدة المذكورة بالطبع علماً أن التهابات المعدة المزمنة بالملوية البوابية مع وجود عوامل مساعدة يمكن أن تتطور إلى سرطان المعدة.

 

ومن المعروف أنه شائع عند الذكور أكثر من الإناث، وأن السرطانات بشكل عام تصل نسبة العامل الوراثي فيها إلى 10 بالمئة،وأن السرطان بشكل أساسي يكون على حساب الطبقة الداخلية للمعدة والتي هي على تماس مباشر مع الطعام.

 

اعراض مرض سرطان المعدة:

ألم وحرقة في أعلى البطن مع الغثيان و الإقياء وهي أعراض غير نموذجية،ولكن ترافقها مع حالات نقص الوزن واصفرار وشحوب عام يتظاهر بشدة على الجلد ووجود الدم القاتم مع البراز هي أعراض أكثر توجيهاً للمرض.

 

تشخيص مرض سرطان المعدة :

النشخيص المؤكد هو خزعة من النسيج البطاني ترسل إلى مخابر التشريح المرضي للفحص والدراسة وطبعاً التنظير والصور الشعاعية هي هامة .

 

علاج مرض سرطان المعدة :

الجراحة والعلاج الكيميائي والشعاعي واتباع حمية غذائية جميعها مهمة. و لا يجب وصف العلاج السرطاني للمرضى إلا بعد التأكد بالخزعة.

 

المراجع:

  1. Mcbi.nlm.nih.gov : Gastritis: Peptic ulcers
  2. Medicalnewstoday : Heartburn: Causes, symptoms, and treatments
السابق
ما هي فوائد المشي ؟
التالي
فيتامين سي : تقرير متكامل