امراض اللثة الشائعة وتشخيصها وعلاجها

امراض اللثة

امراض اللثة هي حالة التهابية تصيب اللثة والعظام الداعمة (الأنسجة اللثوية) المحيطة بالأسنان حيث أن أكثر نوعين شيوعًا من امراض اللثة هما:

 

  • التهاب اللثة (Gingivitis): تلتهب اللثة عند عنق الأسنان.

  • التهاب دواعم الأسنان (Periodontitis): التهاب يؤثر على العظام والأنسجة في الأسنان. 

 

ما هو التهاب اللثة ؟

هو التهاب في اللثة عند عنق الأسنان، وعادة ما يحدث بسبب عدوى بكتيرية. وإذا ترك دون علاج، يمكن أن تصبح العدوى أكثر خطورة وتتحول إلى التهاب دواعم الأسنان وتعد امراض اللثة من الأسباب الرئيسية لفقدان الأسنان لدى البالغين، وفقاً للجمعية الأمريكية لطب الأسنان.

 

ما هي اسباب التهاب اللثة ؟

في الواقع ترتبط اللثة بالأسنان عند نقطة أدنى من حواف اللثة الظاهرة التي نراها. وهذا يشكل مساحة صغيرة تسمى التلم (sulcus). حيث يمكن أن يعلق الطعام واللويحات البكتيرية في هذه المساحة مما يسبب عدوى اللثة أو التهابها اللويحات البكتيرية هي عبارة عن طبقة رقيقة من البكتيريا.

 

والتي تتشكل باستمرار على سطح أسنانك. ومع تطور هذه اللويحات البكتيرية، تتصلب وتتحول إلى قلح. ويمكنك أن تصاب بالعدوى عندما تمتد هذه اللويحات تحت خط اللثة حيث يمكن أن يتسبب التهاب اللثة – الذي لم يتم فحصه – في انفصال اللثة عن الأسنان. وهذا بدوره يمكن أن يسبب إصابة في الأنسجة الرخوة والعظام التي تدعم الأسنان.

 

ما هي اعراض التهاب اللثة ؟

لا يدرك كثير من الأشخاص أنهم مصابون بالتهاب اللثة. حيث من الممكن أن تكون مصابًا بأحد امراض اللثة دون ظهور أي أعراض. ومع ذلك يمكن أن تكون الأعراض كالآتي:

 

  • تصبح اللثة حمراء اللون، أو رقيقة، أو متورمة.

  • تنزف اللثة عند تنظيف أسنانك.

  • تنفصل اللثة عن الأسنان.

  • تصبح الأسنان غير مستقرة بمكانها.

  • تغيير في كيفية تناسق أسنانك معًا عند العض أو المضغ (سوء الإطباق).

  • نزول القيح بين الأسنان واللثة.

  • الشعور بالألم عند المضغ.

  • تصبح الأسنان حساسة.

  • أطقم الأسنان الجزئية التي لم تعد مناسبة.

  • رائحة أنفاسك كريهة، والتي لا تختفي بعد تنظيف أسنانك بالفرشاة.

 

(مقال متعلّق)  علاج التهاب اللثه ورائحة الفم الكريهه

كيف يتم تشخيص التهاب اللثة ؟

خلال فحص الأسنان، سيتم فحص لثتك باستخدام مسطرة صغيرة. وهذا الأسلوب هو وسيلة للتحقق من وجود التهاب في اللثة. كما يقيس وجود أي جيوب حول أسنانك. العمق العادي هو 1 إلى 3 ملليمترات. وقد يقوم طبيب الأسنان الخاص بك أيضًا بطلب أشعة سينية للتحقق من فقدان العظام.

 

كيف يتم علاج التهاب اللثة ؟

يجب أن تهتم بنظافة الفم باستمرار لعلاج التهاب اللثة. كما يجب عليك أيضًا التوقف عن التدخين، والسيطرة على مرض السكر الخاص بك. وتشمل العلاجات الأخرى ما يلي:

 

  • تنظيف عميق لأسنانك

  • أدوية المضادات الحيوية

  • الجراحة

 

1. التنظيف العميق لأسنانك :

هناك العديد من التقنيات التي يمكن استخدامها لتنظيف عميق لأسنانك دون جراحة. حيث تزيل هذه التقنيات اللويحات والقلح لمنع تهيج اللثة:

 

  • يزيل التقليح العميق القلح من أعلى وأسفل خط اللثة.

  • كشط الجذور يتخلص من البقع ويزيل اللويحات والقلح من سطح الجذور.

  • قد يستخدم الليزر لإزالة القلح ولكن يكون الألم والنزيف أقل من التقليح وكشط الجذور.

 

2. الأدوية :

يمكن استخدام عدد من الأدوية لعلاج التهاب اللثة:

 

  • يمكن استخدام غسول الفم المطهر المحتوي على الكلورهيكسيدين لتطهير الفم.

  • يمكن وضع رقائق مطهرة حرة تحتوي على الكلورهيكسيدين في جيوب الأسنان بعد كشط الجذور.

  • يمكن وضع المضادات الحيوية المصنوعة من المينوسيكلين في الجيوب بعد التقليح والكشط.

  • كما يمكن استخدام المضادات الحيوية عن طريق الفم لعلاج المناطق المستمرة من التهاب اللثة.

  • الدوكسيسيلين، مضاد حيوي، يمكن أن يساعد على منع الانزيمات من التسبب في ضرر الأسنان.

 

3. الجراحة :

جراحة السديلة هي إجراء يتم فيه رفع اللثة إلى الوراء بينما تتم إزالة اللويحات والقلح من الجيوب الأعمق. ثم يتم خياطة اللثة في مكانها لتتناسب بشكل مريح حول السن.

 

كيف يمكن الوقاية من التهاب اللثة؟

يمكن الوقاية من التهاب اللثة عن طريق الاهتمام بنظافة الفم باستمرار. والتأكد من اتباع نظام غذائي متوازن، وزيارة طبيب الأسنان بانتظام. نظف أسنانك مرتين يوميًا باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد. نظف ما بين أسنانك بالخيط كل يوم.

 

ما هو التهاب دواعم الأسنان ؟

التهاب دواعم الأسنان هو النوع الثاني من امراض اللثة وهو التهاب خطير يصيبها. ويسببه البكتيريا التي تُركت تتراكم على أسنانك ولثتك. ومع تقدم المرض، يمكن أن تتضرر عظامك وأسنانك ومع ذلك إذا تم علاج التهاب دواعم الأسنان في وقت مبكر، وبالحفاظ على نظافة الفم المناسبة، يمكن وقف الضرر الناتج بسببه.

 

ما هي مراحل التهاب دواعم الأسنان؟

 

(مقال متعلّق)  علاج التهاب اللثة الشديد

1. التهاب اللثة:

التهاب دواعم الأسنان يبدأ بالتهاب في اللثة. حيث أن واحدة من أولى علامات التهاب اللثة هي أنها سوف تنزف عند تنظيف أسنانك.

 

2. المرحلة المبكرة من الالتهاب:

في المراحل المبكرة من التهاب دواعم الأسنان، تتراجع لثتك أو تنسحب من أسنانك، وتتكون جيوب صغيرة بين اللثة والأسنان. حيث أن هذه الجيوب تمتليء بالبكتيريا الضارة. يحاول جهازك المناعي محاربة هذه العدوى، وتبدأ أنسجة اللثة بالانحسار. ومن المحتمل أن تعاني من النزيف أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط أيضًا، وربما يحدث بعض فقدان للعظام.

 

3. المرحلة المتوسطة من الالتهاب:

إذا تُرك الالتهاب للوصول لهذه المرحلة، فقد تعاني من النزيف والألم حول الأسنان وانحسار اللثة. سوف تبدأ أسنانك في فقدان دواعم العظام وتصبح غير مستقرة. كما يمكن أن تؤدي العدوى أيضًا إلى استجابة التهابية في جميع أنحاء الجسم.

 

4. المرحلة المتقدمة من الالتهاب:

في المرحلة المتقدمة، يبدأ النسيج الضام الذي يثبت أسنانك بالتدهور. حيث يتم تدمير اللثة والعظام والأنسجة الأخرى التي تدعم أسنانك. وإذا كنت مصابًا بالالتهاب في هذه المرحلة المتقدمة، فقد تعاني من ألم شديد أثناء المضغ، ورائحة كريهة شديدة، وطعم كريه في الفم. ومن المرجح أن تفقد أسنانك.

 

ما هي أعراض التهاب دواعم الأسنان؟

تعتمد الأعراض على مرحلة المرض، ولكنها تتضمن بشكل عام:

 

  • نزيف اللثة عند تنظيف أسنانك بالخيط أو بالفرشاة.

  • رائحة نفس سيئة.

  • تغيرات في موضع أسنانك، وتصبح غير مستقرة.

  • انحسار اللثة.

  • احمرار اللثة، وتورمها.

  • تراكم اللويحات أو القلح على أسنانك.

  • الشعور بالألم عند المضغ.

  • فقدان الأسنان.

  • طعم كريهة في فمك.

  • الاستجابة الالتهابية في جميع أنحاء الجسم.

 

ما الذي يسبب التهاب دواعم الأسنان؟

عادةً ما يملك الأشخاص الأصحاء مئات الأنواع المختلفة من البكتيريا في الفم. ولكن معظمها غير مؤذية تماما. وعندما لا تنظف أسنانك بشكل صحيح كل يوم، تنمو البكتيريا وتتكاثر على أسنانك وعادة ما يحدث التهاب دواعم الأسنان بسبب سوء نظافة الأسنان. فعندما لا تقوم بتنظيف أسنانك ولا تنظف الأماكن التي يصعب الوصول إليها في فمك، يحدث ما يلي:

 

  • تتكاثر البكتيريا الموجودة في فمك وتشكل مادة تعرف باسم اللويحة السنية.

  • إذا لم تقم بإزالة هذه اللويحات عن طريق تنظيف الأسنان بالفرشاة، فإن البكتيريا تودع المعادن داخل اللويحات مع مرور الوقت.

  • حيث تعرف باسم التكلسات أو القلح، والتي سوف تشجع على نمو المزيد من البكتيريا نحو جذر السن.

  • الاستجابة المناعية لجسمك لهذا النمو البكتيري تؤدي إلى التهاب في لثتك.

  • كما ان ارتباط اللثة إلى جذر السن يتمزق بمرور الوقت، وقد يتكون جيب اللثة (الفجوة) بين اللثة والجذر.

  • حيث تستعمر البكتيريا اللاهوائية الضارة في هذا الجيب وتتكاثر.

 

(مقال متعلّق)  اعراض التهاب اللثة

كيف يتم تشخيص التهاب دواعم الأسنان؟

طبيب الأسنان الخاص بك سوف يكون قادرًا على الكشف عن علامات الالتهاب في مرحلة مبكرة خلال فحص الأسنان الروتيني. حيث يمكنه مراقبة حالة اللثة الخاصة بك مع مرور الوقت للتأكد من أنها لا تزداد سوءًا. لذا من المهم أن تقوم بزيارة طبيب الأسنان بانتظام لإجراء الفحص.

 

كيف يتم علاج التهاب دواعم الأسنان؟

يهدف العلاج إلى إزالة اللويحات والرواسب البكتيرية على الأسنان واللثة.

 

1. ممارسات النظافة الفموية:

سيقوم طبيب الأسنان الخاص بك بإعطائك تعليمات حول كيفية التخلص من البكتيريا الموجودة في الفم، والتي تتضمن الحفاظ على أسنانك ولثتك نظيفة. ﺳﻮف ﻳﻘﺪم ﻟﻚ ﻃﺒﻴﺐ اﻷﺳﻨﺎن اﻟﻤﺸﻮرة ﺣﻮل كيفية اﺳﺘﺨﺪام ﻓﺮﺷﺎة اﻷﺳﻨﺎن والخيط ﺑﺸﻜﻞ ﺻﺤﻴﺢ، وﻗﺪ ﻳﻮﺻﻲ ﺑﻤﻨﺘﺠﺎت أﺧﺮى ﻟﻠﻨﻈﺎﻓﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﻟﻔﻢ ﻣﺜﻞ ﻏﺴوﻞ اﻟﻔﻢ وإليك بعض النصائح للحفاظ على صحة أسنانك:

 

  • نظف أسنانك مرتين في اليوم باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.

  • فكر في استخدام فرشاة أسنان كهربائية، والتي قد تكون أكثر فعالية.

  • نظف ما بين أسنانك بالخيط على الأقل مرة واحدة في اليوم لإزالة القلح.

  • قم بزيارة طبيب الأسنان مرتين في السنة على الأقل لتنظيف محترف لأسنانك.

  • لا تدخن أو تمضغ التبغ.

 

2. المضادات الحيوية:

في بعض الحالات، سيصف طبيب أسنانك المضادات الحيوية للمساعدة في علاج امراض اللثة المستمرة والتي لم تستجب للتطهير والتنظيف. قد يكون المضاد الحيوي في صورة غسول الفم، أو الجل، أو قرص أو كبسولة عن طريق الفم.

 

3. مواعيد المتابعة مع الطبيب:

سيحتاج طبيب أسنانك إلى المتابعة معك بعد بضعة أسابيع، وبعد ذلك كل ثلاثة إلى ستة أشهر تقريبًا لتقييم تقدم حالتك. إذا كانت جيوب اللثة لا تزال موجودة، فقد يوصي بخيارات العلاج الأخرى مثل الجراحة.

 

4. الجراحة:

إذا استمر الالتهاب في المواقع التي يتعذر الوصول إليها بالفرشاة والخيط، فقد يوصي طبيب الأسنان بإجراء جراحي يسمى جراحة السديلة لتنظيف الرواسب تحت لثتك. وتحت التخدير، يتم رفع لثتك وتنظيف جذور أسنانك. ثم يتم خياطة لثتك مرة أخرى في مكانها وإذا كان لديك أي إصابة في العظام، يمكن إجراء عملية تعرف باسم تطعيم العظام في نفس الوقت الذي تتم فيه جراحة السديلة، وذلك لتجديد العظام المفقودة.

 

المراجع:

  1. Health Line: Periodontitis
  2. -Health Line: Gum Disease -Gingivitis