صحة

امراض الغدة الدرقية

مقدمة عن الغدة الدرقية 

في هذا المقال الشامل و المعمّق سنتناول اهم امراض الغدة الدرقية و سنخوض في تفاصيلها , بالبداية سنقدم عرض عام عن الغدة الدرقية و عملها و وظيفتها لننتقل لاحقا بالتفصيل الى اهم امراض الغدة الدرقية, و هي التالية:

 

  1. مرض التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو

  2. مرض او داء غريفز

  3. سرطان الغدة الدرقية

  4. العاصفة الدرقية

  5. التهابات الدرقية ذات المنشأ الغير مناعي

  6. الدُّراق الحملي (Goiter)

 

الغدة الدرقية هي غدة صماء تأخذ شكل الفراشة، وتقع في مقدمة العنق بمستوى حيث تغطي جزءاً من الحنجرة والرغامى، وتتكون من قسمين ندعو كل منها فصاً درقياً ويربط بينهما برزخ،  ونجد الغدة الدرقية نسيجياً تتكون من خلايا جريبية تفرز الهرمونات الدرقية الأساسية وهي: هرمونات التيروكسين T والتيرونين ثلاثي اليود T3 وهرمون الكالسيتونين.

 

 

يتم التحكم بعمل الغدة الدرقية من قبل مستوى أعلى، وهذا المستوى هو الغدة النخامية التي تطلق هرمون التحكم وهو TSH ، فعندما تستشعر الغدة النخامية نقص الهرمونات الدرفية في الدم تقوم بإطلاق هرمون TSH ليحرض زيادة عمل الغدة الدرقية وإنتاج هرموناتها، وبالعكس عندما ترتفع الهرمونات الدرقية في الدم تستشعر الغدة النخامية ذلك الارتفاع فتعدل إفراز هرمونها TSH.

 

 

عمل الهرمونات الدرقية T3 ، T4 :

 

تتحكم الهرمونات الدرقية بعملية الاستقلاب في كل خلايا الجسم ، و لمن لا يعرف الاستقلاب فهو العملية الحيوية التي تقوم بها جميع خلايا الجسم لإنتاج الطاقة، فهي تحصل على المواد الغذائية البسيطة جداً من الدم وأهمها سكر الغلوكوز، وتقوم بتحويله إلى طاقة ومركبات أخرى تستفيد منها الخلية وهذا ما يسمى علمياً (عملية الهدم).

 

 

أما الجزء الثاني للاستقلاب فهو عملية البناء، أي بناء مواد كبيرة الحجم من مواد أصغر منها وتقوم بالعملية أغلب الخلايا، كالكبد مثلاً الذي يقوم ببناء سكر الغليكوجين المعقد وتخزينه وذلك عبر مركب أبسط منه وهو الغلوكوز، وأكثر عملية بسيطة توضح دور الهرمونات الدرقية في إنتاج الطاقة هي الشعور بالبرد والحر، فعندما تشعر بالبرد سوف تقوم الهرمونات الدرقية بتقليل عملية الهدم الاستقلابي نوعاً ما كي تحافظ على الحرارة الداخلية للجسم، وعندما يتطلب الأمر طاقة أثناء ممارسة النشاط البدني مثلاً فالعمل الدرقي يزيد، ويعطيك الطاقة اللازمة، والحرارة المستخدمة تلك تخرج على شكل (تعرق).

 

 

والوظائف الأخرى للهرمونات الدرقية :

1.  تنظيم التقلص العضلي لضمان حركة سليمة ومتناسقة.
2.  تزيد من عمل القلب وتزيد الوارد الدموي إلى القلب عبر الأوردة ، وتزيد استهلاك القلب للأوكسجين.
3.  تنشط الهرمونات الدقية تكون الدم في نقي العظم ولا سيما تكون كريات الدم الحمراء.
4.  تزيد الحركة في الأنبوب الهضمي وتحسن من امتصاص المواد الغذائية.
5.  دورها في البلوغ الجنسي ولوحظ البلوغ المبكر عند نقصها.
6.  النمو العظمي والعصبي للجنين منذ الشهر الثالث للحمل فنقصها في هذه المرحلة يؤدي إلى أعراض خطيرة.

 

 

ونواة صناعة الهرمونات الدرقية الأساسية هي اليود ، لذلك من الضروري توافر اليود في الدم وضمان كميات كافية منه عبر غذائنا اليومي. وأما عن دور هرمون الكالسيتونين فدوره الأساسي هو بناء العظام حيث يزيد ترسب الكالسيوم على العظام مما يضمن بناءً عظمياً سليماً.

 

 

ما هو الجهاز الصماوي أو جهاز الغدد الصماء ؟

 

هو نظام دقيق يتكون من مجموعة من الغدد، تفرز هرموناتها إلى الدم مباشرة ، وتمارس تلك المواد تأثيرات حيوية متنوعة تتدخل في وظائف الجسم كالنمو والتكاثر والمناعة وغير ذلك .

(مقال متعلّق)  نشاط الغدة الدرقية و اسبابها

 

والغدد الصماء الهامة الموجودة في الجسم هي :

 

1.  الغدة الدرقية.
2.  الغدتان الكظريتان.
3.  الغدة النخامية.
4.  البنكرياس هو غدة مختلطة أي قسم منها صماء يفرز الأنسولين وقم يعتبر غدة خارجية الإفراز حيث يفرز العصارة الهاضمة إلى الأمعاء الدقيقة.
5.  الغدد الدريقيقة التي تلتصق بالغدة الدرقية.

 

ولأن الغدة الدرقية تؤثر في كل أنحاء جسم الإنسان لا بد أن نتحدث عن أهم الأمراض التي تؤثر على وظيفتها الطبيعية:

 

امراض الغدة الدرقية

 

المرض الاول من امراض الغدة الدرقية : التهاب الدرقية هاشيموتو :

التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو (او ليهاشيموتو) هو احد امراض الغدة الدرقية و يندرج بين أمراض المناعة الذاتية، حينما يقوم جسم الإنسان نفسه، ونتيجة خلل مناعي، بإنتاج خلايا وأجسام مضادة ضد الغدة الدرقية، وتقوم تلك الخلايا والأجسام بتدميرها وإحداث حالة (قصور غدة درقية)، وهذا المرض يعد السبب الأكثر شيوعاً من حالات قصور الدرق للأفراد الأكبر من ست سنوات في الولايات المتحدة.

 

 

العلامات والأعراض لمرض التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو :

يعد هذا المرض من الأمراض المزمنة والتي تتطور ببطء شديد ويستمر تطورها لعدة سنوات قبل أن يشعر المريض بأعراض واضحة، ثم عندما يشتد القصور الدرقي تحدث الأعراض بشكل حاد ومفاجئ .

 

الأعراض المبكرة التي تظهر على المريض تشمل :

 

1.  إعياء غام.
2.  حالة من الإمساك نتيجة نقص هرمونات الفدة الدقية مما يسبب بطء حركة الأمعاء.
3.  جفاف الجلد ونقص التعرق .
4. زيادة الوزن نتيجة نقص حرق الشحوم الزائدة عندما تنقص الهرمونات الدرقية.

 

الأعراض الأكثر تقدماً تشمل:

 

1.  الشعور الشديد بالبرد بسبب نقص إنتاج الحرارة الداخلية لتدفئة الجسم.
2.  بحة في الصوت وعسر بلغ نتيجة تضخم الغدة الدرقية وتليفها وإحداثها لضغط في منطقة العنق.
3.  قلة الحركة.
4.  تساقط الشعر.
5. اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء.
6. آلام المفاصل وتشنج العضلات.
7.  انخفاض تعرق شديد فالمريض تقريباً لا يتعرق أبداُ.
8.  القلق والاكتئاب والتوتر مع أعراض نفسية أخرى.
9.  قد نرى نوبات من انقطاع النفس أثناء الليل وينتج عنها نعاس خلال فترة النهار.
10.  فقدان الذاكرة.
11.  الاعتلال العصبي المحيطي.

 

 

تشخيص التهاب الدرقية هاشيموتو :

 

أولاً : التشخيص بالاعتماد على الأعراض :

 

إن وجود أعراض قصور الغدة الدرقية المميزة توجه الطبيب لإجراء اختبارات إضافية لكشف السبب.

 

ثانياً : الاختبارات :

1.  اختبار الهرمون المحفز للدرقية TSH :

وفي حالة التهاب الدرق لهاشيموتو تبدي مستويات الهرمون ارتفاعاً ملحوظاً في دم المريض نتيجة لنقص الهرمونات الدرقية.

 

2.  اختبار الهرمونات الدرقية:

والتي تبدي انخفاضاً ملحوظاً بسبب حالة القصور الدرقي.

 

3.  اختبار الأجسام المضادة للغدة الدرقية :

للكشف عن أضداد التيروغلوبولين والبيروكسيداز وهي جزء من النسيج الدرقي، وفي مرض هاشيموتو تبدي ارتفاعاً كبيراً بينما لدى الشخص الطبيعي لا يجب أن تكون موجودة أبداً، وفي بعض الحالات قد تبدي الأضداد هذه سلبية كاذبة، وذلك يعني أن المرض موجود لكن الأضداد غير موجودة، وحينها يجب استخدام فحوص أدق للغدة الدرقية.

 

4.  خزعة من الغدة الدرقية بالإبرة الرفيعة وفحصها :

ومن خلالها نلاحظ ارتشاح النسيج الدرقي بالخلايا اللمفاوية وضمور الجريبات الدرقية وهذا سيدلنا بشكل مباشر على مرض هاشيموتو.

 

 

الاختبارات التالية ليست ضرورية للتشخيص ولكنها تعطي فكرة هامة عن مستوى قصور الغدة الدرقية ومنها :

 

1.  تعداد الدم الكامل : يبدي 30 إلى 40 بالمئة من المرضى حالة فقر دم.
2.  مستوى الشحوم في الدم : ارتفاع الكوليسترول والشحوم الثلاثية.
3.  مستوى الكرياتينين كيناز : تبدي ارتفاعاً.
4.  مستوى البرولاكتين : يبدي ارتفاعاً أيضاً.
5.  اختبار وظائف الكلية : يبدي الاختبار نقصاً في عمل الكلية وقدرتها على تصفية الدم.

 

 

طرق علاج التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو 

 

أولاً: العلاج الدوائي 

لا بد من تعويض الهرمونات الدرقية الناقصة عبر إعطائها وريدياً ، يعطى دواء ليفوتيروكسين الصوديوم وهو الشكل الدوائي للهرمون الدرقي.

 

ثانياً: العلاج الجراحي 

يستطب العمل الجراحي في الحالات التالية :

 

1.  تضخم كبير في الغدة الدرقية مع وجود أعراض عسر بلع وضيق تنفس وصرير ناجم عن انسداد مدخل الهواء.
2.  وجود عقيدات درقية يشك في خباثتها لأن الالتهاب والتليف قد يقود إلى التسرطن.
3. أسباب تجميلية نتيجة تشوه شكل العنق.

(مقال متعلّق)  علاقة الغدة الدرقية الخاملة وزيادة الوزن

 

 

المرض الثاني من امراض الغدة الدرقية: داء غريفز (او جريفز)

داء او مرض غريفز هو من امراض الغدة الدرقية وسمي باسم مكتشفه روبرت غريفز عام 1930، يعد أكثر أشكال الانسمام الدرقي شيوعاً، وهو أيضاً من أمراض الغدة الدرقية المناعية الذاتية ولكنه يختلف عن مرض هاشيموتو بشكل شبه كامل، فهنا لدينا أضداد ترتبط بمستقبلات الهرمون المحفز وتقوم بعمله وبشكل مضاعف بعدة مرات، وبالتالي نحن أمام
حالة (فرط نشاط الغدة الدرقية)، وكما رأينا فإن معظم أمراض الغدة الدرقية الشائعة ستأخذ شكلين هامين :

 

1.  فرط نشاط الغدة الدرقية.
2.  قصور الغدة الدرقية.

 

الأعراض والعلامات لداء غريفز :

 

ترتبط أعراض داء غريفز بحالة الانسمام الدرقي، أي أن النسج أصبحت تحصل على كميات كبيرة من الهرمونات الدرقية وهذا سيسبب أعراضاً مميزة أهمها:

 

1.  زيادة معدل الاستقلاب وبالتالي فقد الوزن بشكل كبير وسريع مع شهية مفرطة للطعام.

2.  الجلد يكون رطباً.

3.  التعرق المفرط وفقد سوائل الجسم.

4.  الوذمات المخاطية وخاصة الوذمة حول الحجاج، مع التهاب العين وجحوظها وهو يلاحظ بشكل كبير في داء غريفز، مع تهيج الملتحمة و تحدث إصابة عضلات العين مما يحدد البصر، وقد تصل الحالة إلى فقدان تام للبصر في حالة إصابة العصب البصري، وهو العصب الأساسي الذي يمرر المعلومات البصرية إلى الدماغ ليفسرها.

5.  الإسهال الحركي بسبب زيادة حركات الأمعاء ويمكن سماع الحركات المعوية بالسماعة الطبية وأحيانا بدونها.

6.  اضطرابات نظم القلب ويميل القلب إلى التسارع وبالتالي ينتج عنه فرط ضغط انقباضي.

7.  القلق والتهيج العصبي والاكتئاب المفرط.

 

 

ما هو الضغط الانقباضي والانبساطي ؟

 

1. ضغط الدم الانقباضي :

وهو الضغط الناجم عن انقباض بطينات القلب ، حيث يتم دفع الدم إلى الأوعية بعد القلب مباشرة.

2. ضغط الدم الانبساطي :

وهو الضغط الذي يحدث خلال فترة انبساط القلب أي امتلائه بالدم الوارد من الأوردة، وينجم هذا الضغط عن مرونة جدار الشرايين التي تتقلص لدفع الدم إلى كل أنحاء الجسم.

 

 

علاج داء غريفز 

 

1.  العلاج الدوائي ويكون بالأدوية المضادة للهرمونات الدرقية.
2.  العلاج الجراحي والاسئصال حسب الحالة.
3.  العلاج باليود المشع.

 

 

المرض الثالث من امراض الغدة الدرقية : سرطان الغدة الدرقية 

 

من امراض الغدة الدرقية المهددة للحياة، والمتعددة الأنواع وسنمر على أهم المعلومات عن سرطان الدرق، حيث نذكر من أهم أشكاله :

 

1.  سرطان الغدة الدرقية الحليمي.
2.  سرطان الغدة الدرقية الجريبي.
3.  سرطان خلية هيرتل الدرقي.
4.  سرطان الغدة الدرقية الكشمي : والسرطان الكشمي هو سرطان خبيث ، وتدل كلمة كشم على ضياع معالم الخلية الطبيعية وتحولها إلى خلية سرطانية لا تشبه كثيراً النسيج الأصلي.

 

 

العلاج الأساسي لسرطانات الغدة الدرقية 

 

سرطان الدرق هو من أهم أمراض الغدة الدرقية التي يكون علاجها الأساسي هو العلاج الجراحي، حيث يتم فيه اسئصال الغدة كاملة أو أجزاء منها، بحيث تتم إزالة الورم نهائياً، وبالتالي نصل إلى أقل مرحلة ممكنة من حدوث النكس، وتتم عملية الاستئصال عادة بمساعدة اليود المشع، وهو مادة يتم إعطاؤها لمريض السرطان أو أي مريض سيقوم بعملية جراحية على الغدة الدرقية.

 

 

ويتسبب إعطاء اليود المشع بكميات أعلى من الطبيعية إلى صغغر حجم الغدة الدرقية ونقص ترويتها، وهذا يسهل كثيراً العمل الجراحي دون حصول مضاعفات أو نزوف من الأوعية المحيطة بالدرقية خلال الجراحة، ويمكن استخدام طرق التصوير، كالتصوير بالرنين المغناطيسي أو الطبقي المحوري لوضع هيكلية للعمل الجراحي، ومعرفة مدى انتشار السرطان، وهل وصل إلى العقد اللمفاوية أو لا، أو هل أصاب مناطق أخرى بعيدة أو لم يصب.

 

 

المرض الرابع من امراض الغدة الدرقية : العاصفة الدرقية 

 

وهي حالة خطيرة جداً من امراض الغدة الدرقية ومهددة للحياة، تتميز بوجود انسمام عال بالهرمونات الدرقية، وعند بد اكتشاف هذه الحالة كان معدل الوفيات بها مخيفاُ فوصلت نسبة الوفيات إلى مئة بالمئة، وحتى مع التقدم الذي نحن فيه فإن نسبة الوفيات تقدر ب 20 بالمئة.

(مقال متعلّق)  اعراض انخفاض و خمول الغدة الدرقية

 

 

كيف تتطور العاصفة الدرقية عند المريض ؟

 

أسباب مختلفة إما علاجية كجرعة زائدة كبيرة من الهرمونات الدرقية عند الأشخاص المعالجين بالقصور الدرقي، وإما رضوض أو عدوى تصيب الغدة الدرقية وتحرضها بشكل مفاجئ على إطلاق الهرمونات الدرقية بتراكيز عالية جداً.

 

الأعراض المتعلقة بالعاصفة الدرقية :

 

1.  الحمى .
2.  تسارع دقات القلب.
3.  آلام عامة وخاصة في البطن .
4.  أعراض غثيان وإقياء.
5.  إسهال حركي.
6.  فقدان الوعي.
7.  الاضطرابات العصبية.
8.  ضخامة الغدة الدرقية.

 

من الناحية المخبرية :

 

1.  ارتفاع ملحوظ وكبير في هرمونات التيروكسين والتيرونين ثلاثي اليود.
2.  انخفاض الهرمون TSH المحفز للدرقية بشكل كبير وحتى قد لا يتم كشفه، لأنه عندما ترتفع الهرمونات الدرقية في الدم يتم تثبيط الهرمون بشكل عكسي وتسمى هذه الآلية (التلقيم الراجع السلبي).
3.  ارتفاع سكر الدم.
4.  فرط كالسيوم الدم وارتفاع أنزيمات الكبد.
5.  فقر الدم بالكريات الحمراء مع ارتفاع الكريات البيضاء.

 

 

علاج مرض العاصفة الدرقية 

 

من الضروري الإسراع في العلاج، لأن العاصفة الدرقية هي من أمراض الغدة الدرقية الإسعافية، وإلا سببت الوفاة، ويعتمد العلاج على تقليل كميات الهرمونات الدرقية في الدم، بإعطاء مضادات الدرق أو الأدوية التي تمنع ارتباط الهرمونات مع الخلايا الهدف في أنحاء الجسم، ويجب إعطاء حاصرات بيتا لتدبير تسرع القلب حيث تعمل حاصرات بيتا على ابطاء  القلب المتسرع بشكل كبير، وكذلك نستعمل أدوية كاللوغول اليودي ويوديد الصوديوم.

 

 

المرض الخامس من امراض الغدة الدرقية : التهابات الدرقية ذات المنشأ الغير مناعي

 

يتكون من نوعين من امراض الغدة الدرقية ونعني هنا أن سبب الالتهاب ليس خللاً مناعياً ذاتياً بل قد يكون جرثوماً أو فيروساً معيناً أو دواءً محرضاً.

 

أولاً: التهاب الغدة الدرقية الحاد 

والسبب هو العدوى بأنواع مختلفة من الجراثيم كالمكورات العنقودية والعقدية وأنواع من الفطور، والتي قد تنتقل أثناء العمل الجراحي بسبب قلة التعقيم، وعادة ما تصيب أجهزة أخرى مرافقة للغدة الدرقية، وقد نجد حالة التهاب مع إفراز درقي سوي أو مع إفراز ناقص أو زائد من الهرمونات.

 

 

و يكون العلاج بالراحة والمسكنات الألمية مع العلاج الأهم ضد الجراثيم والفطور وهو الصادات الحيوية، وذلك وفقاً لوصفة الطبيب لأن الصادات الحيوية هي سلاح ذو حدين وتسبب جرعاتها الزائدة والعشوائية أذية للجسم، وقد تظهر أنواع جرثومية مقاومة لصاد معين.

 

 

ثانياً:  التهاب الغدة الدرقية تحت الحاد :

ويعد من أمراض الغدة الدرقية الأقل شيوعاً ، ويسمى أيضاً التهاب الغدة الدرقية لدوكيرفان، وسبب الأساسي هو العدوى الفيروسية، حيث تأتي الإصابة بعد إصابة تنقسية أو إصابة جهازية أخرى، ويعاني المريض من أعراض الألم وارتفاع درجة الحرارة في العنق وقد نرى عسر البلع عند وجود تضخم في الغدة الدرقية، والشفاء من الحالة هو الوقت مع إعطاء المسكنات حيث يشفى المريض خلال عدة أسابيع أو أقل.

 

 

المرض السادس من امراض الغدة الدرقية : الدُّراق الحملي (Goiter)

 

والدُّراق هو أي تضخم يصيب الغدة الدرقية، و هو احد امراض الغدة الدرقية و قد يكون دراقاً منتشراً في كل الغدة أو فقط مقتصراً على مواقع محددة، ويحدث الدراق الحملي بشكل أساسي في المناطق الجبلية التي ينتشر فيها عوز اليود اللازم لتصنيع الهرمونات الدرقية، ونادراً ما يحدث في المناطق الجغرافية الغنية باليود، وعند نقص اليود تتضخم الغدة الدرقية لكي تحاول التعويض، فيزداد عدد الخلايا الدرقية وحجمها لكي تستطيع قبط اليود بشكل أكبر نظراً للحاجة الملحة للهرمونات الدرقية أثناء الحمل، وحاجة الأم إلى كميات إضافية منها، ويعد فحص اليود خلال الحمل من الاخبتارات الأساسية التي يجب أن تجرى، لأن الجنين سيتعرض إلى خلل في تكون جهازه العصبي.

 

 

المراجع

  1. globalhealingcenter : Thyroid Gland: Functions, Symptoms, Diet, and Natural Support
  2. emedicine : Hashimoto Thyroiditis
  3. emedicine : Graves Disease
  4. Endocrine Secrets 6th version
السابق
فوائد الرمان المذهلة
التالي
التهاب الكبد A