الامراض العصبية

امراض الاعصاب (انواع وعلاجات)

امراض الاعصاب

يتحكم الجهاز العصبي في معظم العمليات الحيوية بأجسادنا، وله دورًا هامًا في ألية عمل كل عضو من أعضاء الجسم، لذا تؤثر امراض الاعصاب على سير حياتنا أكثر من أي نوع أخر من الأمراض التي قد تصيب الإنسان، فبلا أدنى شك امراض الاعصاب من أشد الأمراض خطورة على صحتنا.

 

إن لم تكن أشدهم على الإطلاق، حيث أن هنالك أنواع من امراض الاعصاب يمكن تصنيفها بالأمراض القاتلة، والأقل منها في الخطورة يمكنها أن تجعل الإنسان طريح فراشه لفترة طويلة، أما عن أخف أنواع امراض الاعصاب فمن شائنها أن تؤثر على أداء جسدك لفترة ليست بالقصيرة.

 

ولكن لا داعي للقلق فبالوقاية والمعرفة الجيدة بأعراض تلك الأمراض، ستتمكن من حماية نفسك وعائلتك من التعرض لها أو على الأقل ستبدأ رحلة العلاج مبكرًا، مما يساعد كثيرًا في الشفاء السريع وعدم تفاقم تأثير امراض الاعصاب على الجسد، وللمساعدة على ذلك أعدادنا لكم هذا المقال الشامل عن أمراض الاعصاب، والتي تنقسم إلى قسمين رئيسيين، هما:

 

امراض الاعصاب التي تصيب الجهاز العصبي المركزي

امراض الاعصاب التي تصيب الجهاز العصبي المركزي هي مجموعة من الاضطرابات التي تؤثر على الدماغ أو النخاع الشوكي، وتتنوع تلك الاضطرابات بصورة كبيرة من امراض الاعصاب؛ حيث يعتبر الدماغ العضو المسيطر على جميع أعضاء الجسم والمتحكم في عملية الإدراك.

 

والنخاع الشوكي يعمل كقناة تنقل وتنسق الإشارات العصبية كالإشارات المرتبطة بالحركة إلى العضالات والقلب والغدد فيما يلي سنتناول بعض أهم امراض الاعصاب الخاصة بالجهاز العصبي المركزي وأكثرها شيوعًا:

 

1. السكتة الدماغية:

من أشد امراض الاعصاب وأشهرها، قد تؤدي إلى شلل أحد الأطراف أو حتى الموت في الحالات المتأخرة والتي لم يتم إسعافها سريعًا أو جيدًا، وتحدث السكتة الدماغية إما نتيجة لنزيف في أحد أجزاء الدماغ مما يؤدي إلى عدم عمله بشكلٍ سليم، ويسمى هذا النوع بالسكتة الدماغية النزفية، أو عدم تدفق الدم لجزء من الدماغ بالشكل الكافي مما يؤدي إلى موت الخلايا، ويسمى هذا النوع بالسكتة الدماغية الإقفارية.

 

اسباب السكتة الدماغية

تحدث السكتة الدماغية إما نتيجة انسداد الأوعية الدموية في حالة السكتة الإقفارية، أو نتيجة نزيف داخلي مباشر في الدماغ أو الفراغ المحيط به في حالة السكتة النزفية، ويعد السبب الرئيسي لحدوث السكتة الدماغية هو ارتفاع ضغط الدم الشديد، إلى جانب بعض العوامل الأخرى كمرض السكري، والسمنة، وزيادة نسبة الكوليسترول في الدم، والتدخين أيضًا.

 

اعراض السكتة الدماغية

تحدث السكتة الدماغية في ثوان معدودة تظهر فيها الكثير من أعراضها إما بنسب خفيفة أو قوية، فقد تستمر تلك الأعراض لأقل من ساعة أو ساعتين فقط فيما يسمى بالنوبة، وقد تستمر طويلًا أو حتى دائمًا، ومن تلك الأعراض:

(مقال متعلّق)  ما هي امراض الجهاز العصبي

 

  • فقدان القدرة على تحريك أطرف الجسم

  • فقدان الوعي

  • عدم القدرة على الكلام

  • صعوبة في الإدراك

  • الشعور بالدوخة وعدم التوازن

  • صعوبة في الرؤية

  • صداع قوي وغير محتمل

  • شلل عضالات الوجه والتنميل

  • مشاكل في عملية التنفس

  • اضطراب ضربات القلب

  • تشنج العضالات

  • ضعف الذاكرة أو عجز في تذكر الأشياء

 

الوقاية وأساليب علاج السكتة الدماغية

السكتة الدماغية ومختلف امراض الاعصاب يجب للوقاية منها أو معالجتها باللجوء في أسرع وقت لطبيب متخصص، وإجراء كافة الفحوصات اللازمة للوقوف على مدى تطور حالة المريض والوصول إلى السبب الرئيسي للسكتة الدماغية، أو السبب الذي يزيد من احتمالية التعرض لها، من ثم يحدد نوع العلاج سواء بالعقاقير أو إجراء جراحة ولكن كأجراء وقائي مبدأي تأكد من التالي:

 

  • ضبط مستوى ضغط الدم ومعالجة أي اضطرابات به

  • ضبط مستوى الكولسترول والتأكد من عدم زيادة نسبة الدهون بالدم

  • ضبط سكر الدم للحد من مشاكل مرض السكري

  • الاعتماد على نظام غذائي صحي قليل الدهون والسكريات

 

2. الصرع:

يعد الصرع من أخطر امراض الاعصاب الخاصة بالجهاز العصبي المركزي، حيث لا يمكن التنبؤ بوقت حدوثه ويعاني من نوباته حوالي 50 مليون مصاب حول العالم، فالصرع هو اضطراب للإشارات الكهربائية لخلايا المخ ينتج عنه خلل عصبي، مما يتسبب فيما يسمى بالبؤرة الصرعية التي تبدأ منها نوبة الصرع من ثم تنتقل لتشمل النشاط الكهربي للدماغ بالكامل.

 

اعراض الصرع وتشخيصه

تختلف أعراض الصرع باختلاف بؤرته أو المنطقة المصابة في الدماغ، لهذا من الصعب التيقن بأن ما يعانيه المريض هو نوبة صرع حقيقية وليس اضطراب آخر متشابه، الأمر الذي يتطلب التشخيص الجيد للمريض، ويتم ذلك بمعرفة تاريخه المرضي جيدًا، والقيام برسم المخ الكهربائي.

 

كذلك بعض الفحوصات على المخ باستخدام الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية ولكن رغم صعوبة تحديد أعراض الصرع بوضوح إلا أنه هنالك بعض الأعراض الشائعة والتي غالبًا ما تصاحب نوبات الصرع وتتمثل في:

 

  • فقدان الوعي

  • تشجن العضلات

  • الرجفان الشديد

 

اسباب الصرع

للصرع عدة أسباب تزيد من احتمالية الإصابة بنوباته، وتتمثل تلك الأسباب في القائمة التالية:

 

  • التاريخ العائلي مع المرض

  • عوامل الوراثة

  • قلة النوم والاضطرابات النفسية والعصبية

  • التعب الدائم وتكرار الأمراض

  • ارتفاع الحرارة

  • الإفراط في شرب الكحول

  • الإصابات القوية بالرأس التي تؤثر على المخ

 

علاج نوبة الصرع وإسعاف المرضى

يتم علاج الصرع عن طريق أخصائي في امراض الاعصاب والذي يقوم بدوره في معرفة تاريخ الإصابة بالنوبات والقيام بالفحوصات المطلوبة، من ثم يقوم بحديد العقاقير المناسبة لنوع الصرع ومدى تطور حالة المريض، وغالبا ما تكون تلك العقاقير عقاقير مضادة للصرع والتشنجات.

(مقال متعلّق)  علاج الاعصاب بالاعشاب

 

ونادرًا ما يتم التدخل الجراحي الذي يحدث في الحالات المتقدمة فقط من الصرع والتي تتكرر فيها النوبات القوية بكثرة في وقتٍ قصير كما رأينا لا يمكننا علاج مريض الصرع بأنفسنا، ولكن يمكنا تقديم المساعدة له في أشد أوقاته ألمًا، وهي أوقات النوبة الصرعية، وذلك بإتباع الإرشادات الأتية:

 

  • توفير مكان أمن له بإبعاد الأدوات الحادة والأثاث

  • إسناد رأسه على سطح إسفنجي أو قطني لضمان عدم إصابتها وقت تشنجه

  • إمالة رأسه إلى الوراء والتأكد من عدم بلعه للسانه

  • توفير تهوية جيدة له والتأكد من عدم ضغط الملابس على عنقه

  • لا تحاول وضع شيء في عنقه كن هادئًا ولا تتركه حتى يستعيد وعيه

يعتبر الصرع والسكتة الدماغية من أكثر امراض الاعصاب المتعلقة بالجاهز العصبي المركزي شيوعًا، ولكن هناك الكثير من الأمراض الأخرى التي تصنف من ضمن قائمة امراض الاعصاب أو حتى يكون خلل الجهاز العصبي المركزي سببًا بحدوثها مثل:

 

  • التوحد

  • اضطراب ثنائي القطب

  • الزهايمر

  • اعتلال النخاع

  • الشلل الرعاش

 

امراض الاعصاب التي تصيب الجهاز العصبي المحيط

اعتلال الأعصاب المحيطة هو النوع الثاني من أنواع امراض الاعصاب الرئيسية، ويحدث نتيجة ضرر بأعصاب الجهاز العصبي المحيط، والذي يتكون من جميع أعصاب وأعضاء الجهاز العصبي الموجودة خارج الجهاز العصبي المركزي أي الموجودة خارج الدماغ والنخاع الشوكي.

 

وتعتبر وظيفته الرئيسية الربط بين الجهاز العصبي المركزي مع الأعضاء الحشوية، وجميع أطراف الجسم ونظرًا لكون الجهاز العصبي المحيط غير محمي بالعظام كالجهاز العصبي المركزي، فإنه عرضه دائمًا للإصابات وامراض الاعصاب وفيما يلي بعض الأسباب الأخرى الشائعة لاعتلال الأعصاب، وأيضًا الأعراض المصاحبة لها.

 

أسباب حدوث امراض الاعصاب بالجهاز العصبي المحيط

كما قلنا سابقًا فالجهاز العصبي المحيط غير محمي بالعظام لذا تصيبه امراض الاعصاب بكثرة حتى بدون خلل مؤثر بشكلٍ مباشر، ولكن هنالك بعض الأسباب التي تزيد من فرص إصابته بذلك الاعتلال العصبي قد جمعناها لكم فيما يلي:

 

  • مرض السكري

  • امراض المناعة الذاتية مثل الإصابة بالإيدز.

  • نقص الفيتامينات وخاصة فيتامين B 12.

  • التعرض إلى المعادن الثقيلة كالزئبق مثلًا.

  • تناول المطهرات المعوية التي تحتوي على مادة ميترونيدازول الموجود في العقار الشهير فلايجل مضاد الجراثيم.

 

أعراض امراض الاعصاب التي تصيب الجهاز العصبي المحيط

مع الأسف أعراض امراض الاعصاب التي تصيب الجهاز العصبي المحيط قليلة، خاصة في بداية وقوع المرض، مما يزيد من خطورتها؛ حيث أن كثرة الأعراض ووضوحها يدفع المريض إلى الذهاب إلى طبيب متخصص يشخص المرض ويبدأ في علاجه مبكرًا قبل تطور أثاره على الصحة.

(مقال متعلّق)  اسباب تلف الاعصاب

 

ولكن على كل حال هناك أعراض إذا ما لُحظت عليكم التأكد من سلامة الجهاز العصبي المحيط لديكم، وخلوه من امراض الاعصاب المؤلمة، وتكون هذه الأعراض إما أعراض ظاهرة أو أعراض داخلية.

 

أولًا أعراض امراض الأعصاب بالجهاز العصبي المحيط الظاهرية

 

  • اختلال المشي.

  • الشعور بالتخدر والتنميل.

  • هزة ورعشة في الأطراف والجسم بشكلٍ عام.

 

ثانيًا أعراض امراض الأعصاب بالجهاز العصبي المحيط الداخلية

 

  • ألم دائم.

  • حكة.

  • الشعور وكأنا هناك أشياء تشكهم كالدبابيس.

  • حساسية شديدة للبشرة من الجوارب والأحذية المقفولة.

 

علاج امراض الاعصاب التي تصيب الجهاز العصبي المحيط

يتم علاج امراض الاعصاب عادةً بالاعتماد على العقاقير الطبية، خصوصًا التي تحتوي على مادة البريغابالين؛ لدورها الفعال في تقوية الأعصاب الطرفية وزيادة الاحساس بالأعصاب.

 

كما قد يتم اللجوء أحيانًا إلى الأدوية المضادة للاكتئاب أو الأدوية المضادة للصرع للمساعدة في التحكم في التحكم في الألم وتسكينه، أما في حالات الألم الشديد يكون الطبيب مضطرًا إلى إعطاء المريض بعض المسكنات المستخدمة لتسكين ألام مرض السرطان، مثل Tramal، Tramaul، Nalufin، حيث يكون تأثير المخدرات والمسكنات الأخرى في هذه الحالة غير فعال إطلاقًا.

 

في النهاية نود أن نذكركم أن امراض الاعصاب خطيرة ومؤلمة للغاية جسديًا فالأمر أشبه بالتعرض لشرارة كهربائية باستمرار، وأيضًا مؤلمة جدًا نفسية لعدم وجود الثقافة الكافية لدى المجتمعات النامية بالذات حيال بعض امراض الاعصاب كالصرع والتوحد والاضطراب ثنائي القطب مثلًا، مما يجعل المريض عرضة للمضايقات بشكلٍ مستمر، أو يتم التعامل معه بجهلٍ مما يضر بحالته ورحلة علاجه.

 

على الرغم من أن امراض الاعصاب أغلبها إن لم يكن كلها خطير إلا أن مع التطور الكبير الذي شهده طب الاعصاب معالجة هذه الأمراض أصبحت أكثر سهولة ومتاحة في أغلب بلدان العالم سواء كانت متقدمة أو نامية، لكن يبقى العامل الرئيسي في العلاج الفعال والسريع هو وعي المريض والمحيطين به بضرورة التوجه إلى طبيب مختص بأمراض الأعصاب، البعد عن الأساليب الأخرى الغير علمية، وغير مجدية أيضًا.

 

أخيرًا نظرًا لقلة أعراض بعض أنواع امراض الاعصاب أو تشابها مع أمراض أخرى عليكم التركيز الدائم على النشاط الذهني والحركي لكم أو للمحيطين بكم، فإن تم ملاحظة أي اضطراب أو تشويش على إحداهم لابد من القيام بالفحوصات الدقيقة على الفور.

 

المراجع:

  1. Wikipedia: Central nervous system disease
السابق
فوائد حمض الفوليك للشعر
التالي
كيفية القضاء على القمل بسرعة (10 طرق)