الأسنان

الم الاسنان عند الحامل

الم الاسنان عند الحامل وأسبابه وطريقة التعامل معه

الم الاسنان عند الحامل من الشكاوى الشائعة لدى الكثير من النساء، حيث أنها من مشاكل الحمل الطبيعية مثل ألم الظهر وصعوبة نوم الحامل، فالأسنان تزداد حساسية لدى المرأة الحامل، مما يسبب لها الكثير من الألم والمعاناة.

 

اسباب الم الاسنان عند الحامل

تتعدد أسباب الم الاسنان عند الحامل ومنها:

 

1. الهرمونات:

تعتبر التغيرات الهرمونية أثناء الحمل هي من أكثر أسباب مشاكل الأسنان واللثة المختلفة من ألم وحساسية ونزيف وغيرها، حيث تؤثر كثافة الهرمونات في الدم على الطريقة التي يستجيب بها الجسم للبكتيريا، وتجعل مقاومة الجسم لها أقل، مما يؤثر على جذور الأسنان والأعصاب واللثة ويسبب آلاما متعددة وصعوبة في تناول مشروبات باردة أو ساخنة.

 

2. زيادة تدفق الدم:

يزيد تدفق الدم أثناء الحمل بشكل أكثر من المعتاد لدعم الأم وجنينها بوسائل التغذية المناسبة وتوفير الطاقة اللازمة لها لتحمل ألم الحمل، وتوصيل العناصر الغذائية بكفاءة إلى المشيمة، وهذا التدفق المكثف يمكن أن يسبب بعض التورم في اللثة وجذور الأسنان، وتشعرين بالألم عند لمسها.

 

3. أمراض اللثة:

المرأة الحامل أكثر تعرضا لأمراض اللثة عموما، حيث تغير درجة حرارة جسمها، وزيادة حساسية جسمها للأطعمة المختلفة، فيمكن لبعض الأطعمة أن تسبب لها التهابات في الفم أثناء الحمل، حتى وإن لم تكن تعاني منها قبل الحمل.

 

4. نقص الكالسيوم:

تتأثر الأسنان بنقص التغذية السليمة للأم أثناء الحمل، وإذا لم تتناول الأم جرعات كافية من الكالسيوم فإن عظامها كلها ستبدأ في الشكوى، وبالطبع الأسنان في بدايتها، حيث تبدأ طبقة المينا في التآكل، وتزيد نسبة التعرض للتسوس، وتبدأ اللثة في الانحسار، لذا على الأم الحامل تناول الكثير من الكالسيوم سواء في اللبن أو البيض أو المكملات الغذائية للحفاظ على صحة أسنانها وعظامها.

 

5. وجود عدوى في الأنف والأذن والحنجرة:

تكون مناعة الحامل ضعيفة عموما، ويمكن أن تتعرض للفيروسات بشكل أسرع، لذا فإن إصابة الجهاز التنفسي، أو وجود عدوى في الأنف والأذن والحنجرة، يمكن أن يسبب ألما في الأسنان، حيث تؤثر هذه العدوى على الأعصاب التي تتصل بالضروس مباشرة، وهنا فإن علاج الأنف يؤدي لارتياح الأسنان.

(مقال متعلّق)  النوم على البطن للحامل

 

6. مشاكل القلب والأوعية الدموية:

إذا عانت المرأة الحامل من أي مشاكل في القلب أو ارتفاع في ضغط الدم نتيجة انسداد الأوعية الدموية، فهذا من الممكن أن يؤثر على كمية التغذية التي تصل إلى الأسنان، ويجعلها ضعيفة، وأقل مقاومة للعدوى ومن ثم تشعر المرأة الحامل بالألم في أسنانها.

 

7. النوم الخاطئ:

تعاني المرأة الحامل من صعوبة وضع النوم، لذا يمكن أن تنام أثناء الجلوس وتصيب رقبتها وجانب وجهها بألم نتيجة البقاء على وضع واحد فترة طويلة، فتشعر بالخدر في منطقة الأسنان، يزول هذا الألم عادة بالتدليك وتغيير وضع النوم.

 

وسائل علاج الم الاسنان عند الحامل

تتعدد طرق علاج الم الاسنان عند الحامل حتى لا تزيد معاناتها مع الحمل، وتستطيع أن تتناول الأغذية الصحية لنمو جنينها بشكل طبيعي، وعدم التأثير السلبي على صحتها، ومن هذه الطرق:

 

1. اختيار فرشاة أسنان ناعمة:

حيث أن حساسية اللثة والأسنان تزيد أثناء الحمل، ومن الممكن للفرشاة القاسية أن تجرح اللثة وتسبب النزيف وتضر بالأسنان، لذا يجب استخدام فرشاة أسنان ناعمة، وتجنب ملامسة المناطق الأكثر حساسية من اللثة، مع استخدام معجون غني بالفلورايد لحماية الأسنان من التآكل.

 

2. الابتعاد عن الأطعمة التي تزيد من حساسية الأسنان:

يمكن التقليل من تناول المشروبات الساخنة أو الباردة حتى تهدأ آلام الأسنان، حيث أن الألم يمكن أن يكون بسيطا ويستطيع الجهاز المناعي التعامل معه، في حالة غياب الأطعمة التي تهيج من الألم وتزيد من الإحساس به، لذا البدء في علاج الأسنان ينطلق من تجنب ما جعلها تؤلمك من الأساس.

 

3. تجنب الحلوى:

تعتبر الحلوى شغفا كبيرا لدى الكثير من النساء الحوامل، بسبب حاجة الجسم إلى الطاقة، مما يزيد من الوزن ويعرضهن لسكر الحمل وبالطبع هذا يضر بالأسنان، بسبب تراكم البكتيريا على السكر وتكوين البلاك، لذا على المرأة الحامل التقليل من تناول الحلوى، والتأكد من غسيل أسنانها جيدا بعد تناولها.

(مقال متعلّق)  طرق تخفيف الم الضرس بسرعة

 

4. المتابعة مع طبيب الأسنان:

يجب على المرأة الحامل أن تتابع أسنانها مثلما تتابع حملها، وبالطبع هذا يكون صعبا للكثيرات، لكن يمكن الوقاية من التعرض لآلام الأسنان بطلب الرعاية الطبية المبكرة قبل حدوث الألم الفعلي، حيث أنه من الصعب تناول الكثير من المسكنات أو المضادات الحيوية أثناء الحمل، مما يجعل الوقاية أهم بكثير من العلاج.

 

5. المسكنات الآمنة:

يمكن تخفيف الم الاسنان عند الحامل ببعض المسكنات التي يصفها لها الطبيب، والتي لا تتعارض مع الحمل أو تضر الجنين، لكنها في الغالب تكون ضعيفة المفعول.

 

6. الغرغرة بالماء الدافئ والملح:

تعتبر الغرغرة بالماء الدافئ والملح من الوسائل الطبيعية لعلاج الم الاسنان عن الحامل حيث أنها آمنة تماما، ويمكن استخدامها أكثر من مرة في اليوم حتى الشعور بالراحة، حيث يزيل الماء المالح بقايا الطعام الموجود بين الأسنان ويمنع تكون البكتيريا وطبقة البلاك، كما يمتص أي التهابات موجودة في اللثة.

 

7. المطهر:

هناك بعض المطهرات الخفيفة للأسنان والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية، حيث يمكن الغرغرة بها مرة أو مرتين يوميا، في حالة صعوبة الالتزام بالماء الدافئ والملح، أو صعوبة تسخين الماء وتبرديه بعد كل وجبة، لذا فالمطهرات يمكن أن تكون الحل الأسهل والأسرع، وإن كان الماء الدافئ والملك هو الأكثر أمانا.

 

8. زيت القرنفل:

يمكن غمس قطنة في زيت القرنفل ودهن اللثة والأسنان بها، ولكن يجب استشارة الطبيب أولا عن تاثير القرنفل على الحمل.

 

9. الكمادات الباردة:

يمكن للكمادات الباردة أن تقل من تورم اللثة والأسنان، وتتيح راحة من الألم وإن كانت مؤقتة حتى استشارة الطبيب لوصف العلاج الملائم، ويمكن تطبيقها بوضع زجاجة مياه باردة على الجانب المصاب من الأسنان، ويمكن أن يزول تدريجيا.

(مقال متعلّق)  طرق علاج الم الاسنان

 

مخاطر تجاهل الم الاسنان عند الحامل

لا يجب تجاهل الم الاسنان عند الحامل أو الاكتفاء بالمسكنات بل يجب علاج السبب نفسه، فرغم أنه لا داعي لزيادة المعاناة أثناء الحمل، إلا أن مخاطر تجاهل ألم الأسنان عند الحامل يمكن أن تصل إلى:

 

1. مضاعفات الولادة:

يمكن للألم في الأسنان أن يكون بسبب مشاكل صحية أخرى مثل السكر أو أمراض القلب أو وجود عدوى، مما يتطلب الرعاية الطبية المكثفة للأم، وإلا يمكن أن تتعرض إلى مضاعفات غير مرغوب فيها في الولادة، كما يمكن أن تتعرض إلى الولادة المبكرة، أو يكون الطفل غير مكتمل الوزن، مما يعيق نموه وتطوره بعد ذلك.

 

2. تسمم الحمل:

يمكن لعدوى الأسنان واللثة أن تنتقل عبر الدم إلى باقي أجزاء جسم الأم وتنتقل إلى جنينها مما يسبب تسمم الحمل، بما له من مخاطر شتى على ميلاد الجنين.

 

3. زيادة الإجهاد:

الم الاسنان يزيد من حالة معاناة الأم الحامل ومن شعورها بالإرهاق مما قد يعرضها أكثر لاكتئاب الحمل أو اكتئاب بعد الولادة، كما أن إجهاد الأم يكون خطرا على وصول التغذية المناسبة للجنين نفسه.

 

المراجع:

  1. Colgate: Sensitive Teeth During Pregnancy: What To Expect And How To Cope
  2. Livestrong: Remedies for a Toothache While Pregnant
  3. Mom Junction: 8 Unexpected Causes Of Jaw Pain During Pregnancy
  4. Tooth Pain Relief: Toothache During Pregnancy
السابق
10 من اهم فوائد الفاصوليا الخضراء
التالي
المراحل الثلاثة في علاج حروق الوجه