الملل في الحياة الزوجية

الملل في الحياة الزوجية

الملل في الحياة الزوجية

كيفية التخلص الملل في الحياة الزوجية

الكل يعرف هذا.. الزواج من بين الأشياء القليلة في الحياة، التي تزداد صعوبة مع مرور الوقت. فالبعض قد يظن أن الأمور تصبح أسهل في الزواج لاحقا، ولكن هناك مشكلات كبيرة قد تظهر لاحقا في الزواج، ومنها الملل في الحياة الزوجية.

 

إذا كنت تشعر بأنك لم يعد لديك شعور بالسعادة، أو التجديد في حياتك الزوجية، أو لم تعد حتى تشعر بالوقت السعيد الذي كنت تشعر به سابقا في حياتك بسبب الزواج، فأنت على الأرجح تعاني من الملل في الحياة الزوجية.

 

الشعور بأن الزواج وأعباءه وحتى واجباته قد اصبحت أمرا روتينيا هو أمر شائع الحدوث في المراحل المبكرة من الزواج، فمن المهم ملاحظة ما إذا كان الوقت الذي تقضيه مع زوجتك أو زوجك يبدو وكأنه عمل روتيني، أكثر من كونه شعور اختياري يمنحك السكون والطمأنينة، فعليك هنا أن تتسآل.. هل فعلا ما أمر به هو الملل في الحياة الزوجية ؟

 

الملل في الحياة الزوجية قد يتسبب في مشكلات عديدة لاحقا إن لم يتم تفاديه وعلاجه سريعا، خاصة ومشكلة الملل في الزواج قد تتسبب في الخيانة، أو الهرب من المنزل وتقضيه أغلب الوقت خارجه، أو حتى التوقف عن الممارسة الحميمية، أو حتى اللجوء للتدخين.

 

لكن الأخبار الجيدة هنا هو أن هناك الكثير من الأمر التي يمكنك بها تجديد حياتك في الزواج، واستعادة ذلك الشعور الرائع بالسعادة والتجديد من خلال إضافة المزيد من الطاقة للحياة الزوجية.. لنتعرف عليها..

 

1. إنعاش الزواج من جديد:

عليك أولا أن تعترف بأن هناك مشكلة في الزواج، وأن هذا الارتباط يمر بفترة مشكلة ما، هذا الاعتراف هو بداية الحل والعلاج، وعليك تحديد السبب الذي أدى إلى ذلك أو الفترة التي مرت وتسببت في بداية هذا الملل.

 

بعد تحديد السبب أو الفترة التي تسببت في بدء الملل في الحياة الزوجية، ستصبح الأمور أفضل، عليكما أن تتحدثا سويا حول تلك الفترة، أو الحدث الذي تسبب في ذلك، عليكما أن تتخذا القرار سويا باستعادة الزواج كما كان عليه من قبل. البدء من جديد لا عيب فيه، المهم ألا يأتي متأخرا.

(مقال متعلّق)  العلاقة الحميمة بين الزوجين

 

2. تخلص من مشكلاتك النفسية:

هناك العديد من المشكلات النفسية والعاطفية الشخصية، التي قد تتسبب في ظهور الملل في الحياة الزورية، ومنها مشكلات تتعلق بالعمل أو مشكلات عاطفية مثل الاكتئاب والتوتر بسبب حدث ما، هذه المشكلات قد تتسبب في إغفال مهام الزواج، أو التصرفات التي التي كان ينبغي أن نفعلها ولم نعد نفعلها.

 

سيؤدي القيام بذلك إلى التخلص من العواطف المعبأة في داخلك، سيحرر التفكير من عبء تلك المشكلات، ليصبح أكثر قدرة على البحث عما يرعل زواجك سعيدا.

 

عليك كذلك تحويل مشاعرك من الملل إلى مشاعر عميقة وصادقة ناحية الزواج وشريك الحياة، فالشعور الدافئ بينكما هو الذي غاب وتسبب في هذا الملل.

 

3. قم بعمل خطوة:

ليس المهم من الذي سيقوم بعمل هذه الخطوة سواء كان الزوج أو الزوجة.. المهم هنا أن نحرك المياة الراكدة التي تسبب في حدوث الملل في الحياة الزوجية.

 

الاعتراف بالملل أو الشعور بان هناك شيء ما ينقصنا هي خطوة جيدة على الأقل. أن نقرر أن نجلس ونتحدث ونناقش الأمر بدون خجل أو مواربة هي أيضا خطوة على الطريق الصحيح. أن نقترح طريقة نتخلص بها من هذا الملل هي كذلك خطوة.. المهم ألا نترك الأمر هكذا طويلا.

 

4. افعل شيء خارج عن المألوف:

غالبا فإن الملل في الحياة الزورية لا يختلف كثيرا عن شعورنا بالملل حتى من العمل أو الدراسة أو فعل الاشياء الروتينية في الحياة. عليكما البحث عن أشياء مختلفة وخارجة عن المألوف للقيام بها.

 

يمكنكما الذهاب إلى السينما التي توقفتما عن الذهاب لها، يمكنكما قضاء اليوم في خارج المنزل في المتنزهات، او زيارة الاصدقاء، أو حتى تغيير مكان تناول الطعام داخل المنزل.

(مقال متعلّق)  اساسيات الزواج

 

الفكرة هنا هي إبقاء العلاقة مثيرة للاهتمام، أن كل يوم فيه شيء مختلف وجديد ويختلف عما كنا نفعله، حتى ولو بتغيير ترتيب الأثاث في المنزل سيصنع هذا فارقا.

 

خذوا سويا دروس في الرقص، انضموا إلى المكتبات، قوموا بزراعة الشرفة، تعلموا لغة سويا.. هناك العشرات من الأشياء الغير مألوفة التي يمكنكما عملها سويا.

 

5. العفوية:

لا يوجد شيء أكثر إثارة من التلقائية والعفوية في التعامل بين الزوجين.. تخيل أنك قد أصبحت تحفظ عن ظهر قلب ما سترد عليك به زوجتك، أو أنكِ قد عرفتي ما سيقوم به الزوج فور عودته للمنزل حتى موعد النوم.

 

هذا الملل في التصرفات قد يقتل مشاعر الإثارة والضعف بينكما. عليكما دائما التصرف بعفوية، وأن تتحدثا بشكل تلقائي دون تلك الردود الجاهزة والمحفوظة.

 

6. تغييرات في الممارسة الحميمية:

حتى لو كانت الممارسة الحميمية بين الزوجين ممتعة ومرضية لكلا الطرفين، فإن الملل شعور لابد منه بعد فترة من الوقت، ولا نقصد هنا أن يشعر الزوج بالملل من الممارسة مع زوجته، أو أن تشعر الزوجة بأن زوجها لم يعد كافيا لها.

 

معظم الناس يظنون أن الجنس في الحياة الزوجية أمر روتيني.. ولكن الحقيقة فإن الأمر على العكس تماما، عليكما الحفاظ على العلاقة الحميمة الجنسية بينكما دائما مختلفة وبها الكثير من الشغف، إن كنتما قد أعتدتما على الممارسة في أوقات محددة عليكما بتغيير تلك المواعيد.

 

كذلك لا مشكلة في تغيير أماكن الممارسة الحميمية، بل ولا مشكلة ايضا حتى في القيام بمغامرة بالممارسة في المطبخ أو على الأريكة، أو إضافة المزيد من الأفعال بينكما تصنع الفارق، وتجعل من الجنس مغامرة مثيرة.

 

7. هناك حياة خارج الزواج:

لا يعني أن زوجك يقضي كل وقته معك بأن هذا شيء صحي.. فهذا هو الطريق الملكي كما يقولون نحو الملل في الحياة الزوجية. لا بد أن يكون دائما بين الزوجين الشغف والشعور بالافتقاد، حتى ولو لبضع ساعات.

(مقال متعلّق)  الزواج الناجح

 

عليكِ أن تتركي زوجك يذهب مع الأصدقاء، أو أن يذهب للعائلة، عليك أن تترك أنت أيضا زوجتك تقوم بزيارة أصدقائها والجلوس معهم ربما طوال اليوم ولو لمرة في الأسبوع.

 

ما نريد أن نقوله هو أن هناك أصدقاء وهوايات واهتمامات ومساحة شخصية لكل فرد، لا يجب أن يأتي عليها الزواج، فالانطواء في الزواج عن العالم لا يعني السعادة ولا يعبر عن الحب.

 

8. تربية الأطفال مهمة ولكن:

في مرحلة ما من الزواج يصبح الهدف الأول والاساسي هو كيفية تربية الأطفال، حيث يعمل كلا الزوجان بجد لخلق حياة آمنة لأطفالهم، سواء عن طريق ادخار المال من أجل مستقبلهم، أو قضاء كل الوقت في إدارة شؤون البيت.. كل هذا أمر جيد، ولكن..

 

ليس من الضروري أن يذهب كل الاهتمام لتربية الأبناء، بل هناك شيء آخر مهم، وهو أن الأبناء الذين ينشأون في بيئة زوجية دافئة يؤثر هذا على تربيتهم بشكل إيجابي. لذا فإن الملل في الحياة الزوجية نفسها قد يؤثر سلبا على تربيتهم.

 

9. العمل الخيري:

الاشتراك مع الزوج في العمل الخيري يغير الكثير من الرتابة والملل، يمكنكما المشاركة سويا في مساعدة الأطفال الفقراء، أو منح بعض الوقت في مساعدة الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم، أو زيارة المرضى وغيرها من الأعمال الخيرية.

 

10. لا تنسوا الهدايا:

الهدايا ليست شيئا تقليديا.. بل هي ما يواصل العلاقة الدافئة والمتجددة بينكما، بطاقات الحب والزهور والأغاني كلها أمور رومانسية تضفي الحب والتجديد، بل وتعيد ما كنتما تفعلانه في فترة الخطوبة وفترة بداية الزواج.

 

المراجع:

  1. Your Tango: 7 Ways To Save A BORING Marriage Before It’s Too Late
  2. For Your Marriage: When Your Marriage Hits the Boredom Rut
error: Content is protected !!

Send this to a friend