علاقة الغدة الدرقية الخاملة وزيادة الوزن

تعد الغدة الدرقية من أهم الغدد الصماء في جسم الإنسان والتي تتحكم في كثير من وظائف أعضاء الجسم الأخرى، ولذلك فإن قصورها أو زيادة نشاط الغدة الدرقية يظهر بشكل واضح على الصحة العامة، خاصة أنها تؤثر على كيفية استخدام الجسم للطاقة.

 

ما هي أهمية الغدة الدرقية؟

 

  • الغدة الدرقية هي غدة تشبه شكل الفراشة توجد داخل العنق أسفل الحنجرة أو ما يعرف بصندوق الصوت، تتكون من فصين يقعان على جانبي القصبة الهوائية، وهما متصلان بنسيج يطلق عليه (البرزخ).

 

  • الغدة الدرقية الطبيعية يتراوح وزنها بين 20 و 60 جراما، وهي المسؤولة عن إنتاج هرمونات الأيض الرئيسية التي تتحكم في كل وظائف الجسم.

 

  • يحدث قصور الغدة الدرقية عندما يحدث إخفاق في إفراز هرمون الغدة الدرقية بصورة طبيعية، وهي الحالة التي ترتبط غالبا بنقص اليود.

 

  • تؤثر الغدة الدرقية على كل خلية تقريبا في جسم الإنسان فهي التي تنظم التمثيل الغذائي، والوزن، عبر تحكمها ف عملية حرق السعرات الحرارية.

 

للغدة الدرقية أهمية كبيرة في تطور نمو الأطفال وفي غالبية العمليات الفسيولوجية في الجسم تقريبا لفهم ارتباط الغدة الدرقية بمعظم وظائف الجسم، وما الذي يسببه خمولها أو نشاطها الزائد على الإنسان، يجب أولا معرفة كيف تعمل الغدة الدرقية؟

 

ما العلاقة بين الغدة الدقية الخاملة وزيادة الوزن ؟

تصف الكثير من الدراسات العلاقة بين خمول الغدة الدرقية وزيادة الوزن بالـ(المعقدة) نظرا للكثير من الظواهر التي تحدث خلال فترات المرض والعلاج ثم عقب التعافي شككت بعض الدراسات في طبيعة العلاقة بين خمول الغدة الدرقية وزيادة الوزن.

 

خاصة أنه في كثير من الحالات لم يتمكن المرضى من تقليص وزنهم بعد الحصول على العلاج المناسب، الأمر الذي أربك بعض الأطباء الذين اعتقدوا أنه بزوال المشكلة الأصلية (خمول الغدة الدرقية) سينتهي العرض (زيادة الوزن) وهو ما لم يحدث.

 

أظهرت بعض الدراسات أن استخدام هرمون T4 في علاج كثير من مرضى خمول الغدة الدرقية لم يساهم في تقليص أوزانهم التي يعتقد أنهم اكتسبوها بسبب خمول الغدة على الرغم من غموض طبيعة العلاقة بين خمول الغدة الدرقية وزيادة الوزن، لدى كثير من الباحثين إلا أنهم لم يتراجعوا عن التأكيد على وجود ارتباط بينهما.

 

حقيقة العلاقة بين الغدة الدرقية الخاملة وزيادة الوزن :

فسر بعض الباحثين هذه العلاقة، بأن زيادة الوزن تحدث نتيجة الارتباط بين هرمونات الغدة الدرقية، وبعض الهرمونات الأخرى، وأشاروا إلى أن هذا الارتباط الهرموني هو السبب في زيادة الوزن، ويحدث ذلك في الحالات التالية:

 

1. ارتفاع مستويات الأنسولين (مقاومة الأنسولين):

تشير الدراسات إلى أن العلاقة بين ارتفاع معدل الأنسولين في الدم (وارتفاع نسبة السكر في الدم) وزيادة الوزن، علاقة راسخة وقوية انخفاض هرمون الغدة الدرقية الناتج عن خمول الغدة، يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، وهي الحالة التي تعرف باسم (مقاومة الأنسولين).

(مقال متعلّق)  الغدة الدرقية وزيادة الوزن وكيفية التخسيس

 

وبالتالي فإن ارتفاع مستويات الأنسولين في الدم يؤدي إلى زيادة الوزن، وهو الأمر الذي ينتج عنه عدم تأثر الوزن (تقليصه) بعد دعم الجسم بهرمون T4 المستخدم في علاج خمول الغدة الدرقية.

 

2. ارتفاع مستويات هرمون الـ (ليبتين- leptin) أو ما يعرف بمقاومة الـ (ليبتين):

الـ (ليبتين) عبارة عن هرمون قوي تفرزه الخلايا الدهنية التي تعمل على منطقة ما تحت المهاد (منطقة تمثل الجزء الأكبر من الدماغ) لتنظيم التمثيل الغذائي للجسم.

ترجح بعض الدراسات أن هناك صلة قوية بين ارتفاع مستويات هرمون الـ(ليبتين)، رغم أن كثير من الأطباء يتجاهلونه تماما نظرا لقلة تدريبهم على كيفية التعامل مع هذا الهرمون أو إدارته.

 

وفقا للدراسات نفسها يؤدي خمول الغدة الدرقية إلى ما يعرف بمقاومة الليبتين وتظهر أعراضها على النحو التالي:

 

  • زيادة الوزن ومقاومة فقدان الوزن.

  • برودة الجسم.

  • انخفاض معدل ضربات القلب في أوقات الراحة (غالبا تتراوح بين 50-60 رغم زيادة الوزن).

  • عدم الشعور بالشبع حتى بعد الوجبات الكبيرة.

  • تفضيل الكربوهيدرات كمصدر دائم للطاقة، وغالبا الأطعمة السكرية.

  • إرهاق شديد وتعب دائم على مدار اليوم.

ويمكن تلخيص الأمر في أن انخفاض هرمون الغدة الدرقية يؤدي إلى مقاومة الليبتين وزيادة الوزن تعمل مستويات اللبتين على الحد من وظيفة الغدة الدرقية وذلك عبر عرقلة تحويل هرمون T4 إلى T3 بالشكل المطلوب، الأمر الذي يجعل أعراض الغدة الدرقية أكثر سوءً.

 

3. انخفاض مستويات هرمون الذكورة الـ(تستوستيرون):

كما هو معروف فإن هرمونات الغدة الدرقية تتفاعل مع الهرمونات الجنسية داخل الجسم، ومنها هرمون تستوستيرون في حالة قصور الغدة الدرقية، يؤدي انخفاض هرمون الغدة الدرقية إلى انخفاض هرمون تستوستيرون.

 

انخفاض هرمون تستوستيرون يؤدي إلى انخفاض الكتلة العضلية في الجسم الامر الذي يؤثر سلبا في عملية الأيض، وبالتالي يتسبب في زيادة الوزن.

 

قد لا يؤدي علاج الغدة الدرقية عن طريق تعاطي هرمون T4 أحيانا إلى زيادة مستويات هرمون تستوستيرون، وبالتالي قد يحتاج المرضى في هذه الحالة إلى مكملات إضافية لظبط معدلات هذا الهرمون.

 

4. انخفاض مستويات هرمون بروجسترون (الأنثوي) مع ارتفاع مستويات الإستروجين:

على عكس الحالات المذكورة سلفا، ينجح علاج الغدة الدرقية في زيادة مستويات هرمون البروجسترون، والحد من أعراض ارتفاع معدلات هرمون الإستروجين، التي تشمل:

 

  • اضطرابات الحيض.

  • زيادة الوزن في منطقة الفخذين.

  • الصداع النصفي (خاصة في أيام الحيض).

  • تغيرات في الوزن.

  • حنان الثدي (ضعف أو رقة الثدي).

 

وملخص القول فإن انخفاض هرمون الغدة الدرقية يؤدي إلى انخفاض هرمون بروجسترون، الذي بدوره يحول توازن الإستروجين ومن ثم يتسبب في هيمنته، وهذا يؤدي إلى زيادة الوزن والكثير من الأعراض الأخرى المذكورة.

 

5. انخفاض أو ارتفاع مستويات الكورتيزول:

هرمون الكورتيزول يُفرز في الجسم استجابة للإجهاد والضغط الذي يمكن أن ينتج عن طريق الممارسات اليومية، ومنها الضغط النفسي، وقلة النوم على سبيل المثال أثبتت الكثير من الدراسات أن ارتفاع قيم فحص هرمون الغدة الدرقية المعروف باختبار “TSH” يرتبط بارتفاع مستوى هرمون الكورتيزول.

(مقال متعلّق)  ما هي الغدة الدرقية

 

مستويات الكورتيزول المرتفعة قد تؤدي إلى الكثير من التغيرات الهرمونية في الجسم، فإلى جانب المساهمة في زيادة الوزن (عادة في منطقة البطن)، ومقاومة فقدان الوزن، يمكن أن يؤدي إلى مقاومة الأنسولين، وارتفاع نسبة السكر في الدم.

 

6. ارتفاع معدلات هرمون T3 العكسي مع مقاومة الغدة الدرقية:

تسيطر الغدة الدرقية على نحو 30% من عملية التمثيل الغذائي بالجسم، الأمر الذي يفسر تأثير هرمون الغدة الدرقية على الوزن انخفاض مستويات هرمون T3 مع ارتفاع مستويات هرمون T3 العكسي يتسبب في ما يعرف بـ(مقاومة الغدة الدرقية)، مما يؤدي زيادة الوزن، وذلك بسبب انخفاض معدل الأيض الأساسي “BMR” (معدل حرق السعرات الحرارية وتحويل الغذاء إلى طاقة).

 

كيف تعمل الغدة الدرقية؟

تنتج الغدة الدرقية ثلاثة أنواع من الهرمونات هي:

 

  • ثلاثي هرمون يودوثيرونين (T3).

  • هرمون الغدة الدرقية (T4).

  • دايودوثيرونين (T2).

 

90% من الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية تخرج في شكل هرمون T4، الذي ينتج في شكله غير النشط، قبل أن يحوله الكبد من صورته الأولية إلى هرمون T3 النشط بمساعدة إنزيمات الكبد يعد الدور الذي يقوم به هرمون T2 غير مفهوم بشكل كامل، وما تزال الأبحاث جارية لفحصه بالشكل الكامل.

 

تدخل الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية في تفاعلات مع غيرها من الهرمونات التي تفرزها أعضاء الجسم الأخرى وفي مقدمتها الأنسولين، والكورتيزول، إلى جانب الهرمونات الجنسية بمختلف أنواعها مثل الإستروجين، والبروجسترون، والتستوستيرون، وهو ما يبين أن جميع هذه الهرمونات ترتبط ببعضها، الأمر الذي يفسر ارتباط الحالة الصحية للغدة الدرقية بالكثير من الأعراض والأمراض واسعة الانتشار.

 

عندما تعمل الغدة الدرقية بشكل طبيعي فإنها تنتج الكميات الطبيعية من هرموني T3، وT4، لتتم عملية التمثيل الغذائي على النحو الأمثل، في حين تتأثر وظائف الجسم بشكل ملحوظ في حالة وجود أي خلل أو نقص في إنتاج هرمون T3 أو عدم تحويل هرمون T4 إلى هرمون T3 النشط بالشكل الصحيح.

 

يعد هرمون T3 الهرمون الأكثر أهمية من بين الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية لأنه:

يعمل كمحفز لخلايا الجسم من أجل القيام بما يشبه إبلاغ الحمض النووي الخاص بكل إنسان وذلك لتحسين عملية التمثيل الغذائي من خلال حرق الدهون، وبهذه الطريقة يعمل هرمون T3 على تخفيض مستويات الكوليسترول الضار، وإعادة نمو الشعر، وغيرها من الوظائف الأخرى.

 

مشكلات الغدة الدرقية:

تتمثل أمراض الغدة الدرقية في نوعين بارزين يرتبطان بنشاطها وعملها الطبيعي، وهما:

 

  • قصور الغدة الدرقية.

  • فرط (زيادة) نشاط الغدة الدرقية.

وفي كثير من الأحيان تكون أعراض الحالتين متقاربة مع الأعراض الشهيرة لأمراض أخرى، وهو ما يجعل تشخيصها أكثر صعوبة، ويحتاج إلى مزيد من التدقيق وينصح المتخصصون أنه في حالة ملاحظة أكثر من عرضين من الأعرض التالية فيجب استشارة الطبيب الخاص على الفور.

 

ما هو خمول الغدة الدرقية؟

عندما تخفق الغدة الدرقية في أداء وظيفتها بالشكل الأمثل، وتبدأ في الخمول وتصبح غير نشطة، في هذه الحالة لا تنتج الهرمونات الكافية المذكورة سلفا (T4، T3، و T2).

 

خمول الغدة الدرقية يؤدي إلى إبطاء الكثير من عمليات الجسم، وبالتالي تبدأ أعراض مثل التعب والإجهاد وزيادة الوزن وعدم تحمل البرد، وغيرها في الظهور تدريجيا تقول أبحاث عدة إن قصور الغدة الدرقية يكون مرتبط غالبا بنقص اليود.

(مقال متعلّق)  سرطان الغدة الدرقية واعراضها

 

يشير الدكتور ديفيد براونشتاين، عضو الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة، مدير مركز الطب الشمولي في ويست بلومفيلد، ميتشيجن، إنه من خلال بحثه المستمر في هذا الشأن على مدار عقدين اكتشف أن 95% من المرضى في عيادته يعانون من خمول أو قصور لغدة الدرقية نتيجة نقص اليود.

 

اسباب خمول الغدة الدرقية:

 

1. بعض الامراض مثل مرض هاشيموتو المناعي.

2. العلاج الإشعاعي.

3. التهاب الغدة الدرقية.

4. بعض الأدوية.

5. انخفاض معدل اليود في الجسم.

6. تلف الغدة النخامية.

7. حساسية الجلوتين.

8. متلازمة الأمعاء المتسربة.

اعراض خمول الغدة الدرقية الأكثر شيوعا لدى البالغين:

 

1. جفاف الجلد والشعر.

2. النسيان.

3. الإمساك.

4. المزاج السيء.

5. تشجنات العضلات.

6. زيادة الوزن غير المبررة.

7. تباطؤ معدل ضربات القلب.

8. تدفق وثقل الحيض وعدم انتظامه.

9. تورم الوجه.

10. زيادة الحساسية للبرد أو عدم تحمل البرد.

11. برودة اليدين.

12. هشاشة الأظافر.

13. انخفاض الرغبة الجنسية.

14. ارتفاع الكوليسترول.

 

اعراض خمول الغدة الدرقية لدى الرضع

قد يعاني بعض الرضع من مشكلات في الغدة الدرقية خاصة أولئك الذين يولدون من دونها، أو الذين يعانون من خمول شديد في نشاطها منذ الولادة يحدث خمول أو قصور الغدة الدرقية الخلقي في نسبة تتراوح بين (1:2000) و (1:4000( طفل من حديثي الولادة.

 

في حالة عدم تشخيص هذا القصور لدى الرضع سريعا يمكن أن يؤدي ذلك إلى أعراض شديدة الخطورة، قد تصل إلى الإعاقات الجسدية أو العقلية في بعض الأحيان.

 

وفقا لدراسة نشرتها مكتبة معاهد الصحة الأمريكية بتاريخ 10 يونيو 2010 والتي أجراها الباحثان ستيفين لافرانشي، وماينيكا راستوجي بقسم طب الاطفال، شعبة الغدد الصماء، جامعة ولاية أريون للصحة والعلوم.

 

وقد تشمل أعراض الغدة الدرقية لدى الرضع ما يلي:

 

1. اليرقان (اصفرار الجلد وبياض العين).

2. الاختناق المتكرر.

3. امتلاء أو انتفاخ الوجه.

4. الإمساك.

 

أعراض خمول الغدة الدرقية لدى الأطفال والمراهقين

تتشابه أعراض خمول الغدة الدرقية لدى الأطفال والمراهقين مع الأعراض لدى البالغين ويمكن أن تشمل:

1. ضعف النمو.

2. قصر القامة.

3. تأخر البلوغ.

4. زيادة الوزن.

5. بطء رد الفعل.

6. تأخر النمو العقلي.

7. زيادة تدفق الحيض لدى الفتيات.

 

المراجع:

  1. Web MD : Expert Q&A on Underactive Thyroid
  2. Mercola : What You Need to Know About Your Thyroid Health
  3. Everyday Health : Everything You Need to Know About Diagnosing, Treating, and Living With the Thyroid Disease
  4. Health : 9 Things You Need to Know About Your Thyroid