الامراض العصبية

ما هو العصب السابع في الوجه + معلومات

ما هو العصب السابع وما هي الأمراض الناتجة بسببه؟

شلل بيل أو الشلل الرعاش هو شكل من أشكال شلل الوجه والذي ينتج عن تلف العصب السابع وسمي شلل بيل بهذا الاسم نسبة للجراح الاسكتلندي في القرن التاسع عشر، السير تشارلز بيل، والذي كان أول من وصف هذه الحالة.

 

شلل بيل أو الشلل الرعاش هو السبب الأكثر شيوعًا لشلل الوجه في العالم؛ حيث أن هذه الحالة تصيب حوالي 40,000 أمريكي كل عام. ومعدل الإصابة في الولايات المتحدة حوالي من 20 إلى 30 حالة لكل 10,000 شخص من السكان بينما في باقي أنحاء العالم، يصيب شلل بيل ما يقرب من 10 إلى 30 شخصًا لكل 100,000 شخص من السكان.

 

تشريح العصب الوجهي أو العصب السابع

العصب السابع هو العصب رقم سبعة من الأعصاب القحفية، وهو عصب مختلط يحتوي على مكونات حسية وكذلك حركية حيث ينبثق العصب من جذع الدماغ بين جسر فارول والنخاع، ويتحكم في العضلات المسؤولة عن تعبيرات الوجه، ويعمل على نقل أحاسيس المذاق من الثلثين الأماميين من اللسان والتجويف الفموي، كما يقوم العصب السابع بتزويد الألياف الباراسمبتاوية السابقة للعقد بالعديد من عقد الرأس والرقبة.

 

وينشأ الجزء الحركي من العصب السابع من نواة العصب الوجهي في جسر فارول، بينما ينشأ الجزء الحسي من العصب السابع من العصب الوسطي ويدخل كل من الجزء الحركي والجزء الحسي من العصب السابع عظم الصدغ الصخري إلى الصماخ السمعي الداخلي (فتحة السمع الداخلية).

 

ثم يأخذ مسارًا متعرجًا (بما في ذلك دوران حادان) من خلال قناة الوجه، وينبثق من الثقبة الابرية الخشائية و يمر عبر الغدة النكفية، حيث ينقسم إلى خمسة فروع رئيسية.

 

وعلى الرغم من أنه يمر عبر الغدة النكفية، ولكنه لا يعصب هذه الغدة (فهي مسؤولية العصب القحفي التاسع، العصب اللساني البلعومي)، ويشكل العصب السابع العقدة الركبية قبل دخول قناة الوجه.

 

فروع العصب السابع

 

1. العصب الصخري الكبير:

يوفر التعصيب السمبتاوي إلى الغدة الدمعية، الجيوب الوتدية، الجيوب الجبهية، الجيوب الأنفية الفكية، الجيوب الغربالية، تجويف الأنف، وكذلك ألياف التذوق الحسية الخاصة إلى سقف الحلق عبر العصب الفيداني.

 

2. العصب الركابي:

يوفر التعصيب المحرك لعضلة الركاب في الأذن الوسطى.

(مقال متعلّق)  التهاب الاعصاب الطرفية : ما هو وما علاجه

 

3. عصب الحبل الطبلي:

يوفر التعصيب السمبتاوي للغدد تحت الفك السفلي، والغدة تحت اللسان، وألياف التذوق الحسية الخاصة للجزء الأمامي لثلثي اللسان.

 

وظيفة العصب السابع

 

1. العصب الصادر:

وظيفته الرئيسية هي التحكم في حركة معظم العضلات المسؤولة عن تعبيرات الوجه، كما أنه يعصب البطن الخلفي للعضلة ذات البطنين، العضلة الإبرية اللامية، والعضلة الرسغية في الأذن الوسطى. كل هذه العضلات هي عضلات مخططة من أصل قسيمي خيشومي ينمو من القوس البلعومي الثاني.

 

كما يقوم العصب القحفي السابع بتزويد الألياف السمبتاويّة إلى الغدة تحت الفك السفلي والغدد تحت اللسان عبر عصب حبل الطبل حيث يعمل التعصيب اللباراسمبتاوي على زيادة تدفق اللعاب من هذه الغدد، كما أنه يوفر التعصيب الباراسمبتاوي إلى الغشاء المخاطي للأنف والغدة الدمعية عبر العقدة الجناحية الحنكية، كما يعمل العصب السابع كطرف فاعل لمنعكس القرنية ومنعكس الطرف.

 

2. العصب الوارد:

يتلقى أحاسيس التذوق من الثلثين الأماميين من اللسان عبر حبل الطبل، ويتم توفير الإحساس العام من الثلثين الأماميين من اللسان بواسطة الألياف الواردة من الشعبة الثالثة من العصب القحفي الخامس.

 

اسباب شلل العصب السابع

مسببات هذا الشكل من شلل العصب الوجهي غير معروفة، وبالتالي ما يسبب هذا الضرر مجهول بالنسبة لنا حتى الآن.

 

1. العدوى الفيروسية:

يعتقد العديد من العلماء أن العدوى الفيروسية مثل فيروس قرحة البرد الشائع وفيروس الهربس البسيط، تسبب هذا الاضطراب يعتقد أن العصب السابع يتضخم ويلتهب كرد فعل على هذه العدوى.

 

مما يسبب الضغط داخل قناة فالوب (النفق الضيق في الجمجمة التي يمر عبرها العصب الوجهي في طريق متعرج بعض الشيء)، ومع تضخم العصب السابع، فإنه ينضغط في مقابل قناة فالوب؛ ونتيجة لذلك تتعطل وظائف العصب.

 

2. الهربس:

كما ارتبط شلل بيل بالهربس، والنكاف، والإنفلونزا أو المرض الشبيه بالإنفلونزا، والصداع، وعدوى الأذن الوسطى المزمنة، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، والأورام، ومرض لايم، والسل، والصدمة مثل كسر الجمجمة، وإصابات الوجه، وحتى في بعض الحالات يرتبط بعلاج الأسنان إذا تعرض العصب للتلف أو التجمد أثناء الحقن.

 

3. تسمم الحمل:

وخلال فترة الحمل يرتبط شلل بيل أحيانًا بتسمم الحمل، وهي حالة تؤثر على النساء في مرحلة متقدمة من الحمل، ويلاحظ ذلك عن طريق ارتفاع ضغط الدم، وتورم الكاحلين، والبروتين في البول.

 

4. التسمم العصبي:

كما أن شلل بيل نادرًا ما يرتبط بالحالات العصبية الخطيرة مثل متلازمة غيَّان-باريه (التهاب الجذور والأعصاب الحاد المجهول السبب)، والتسمم العصبي والتصلب المتعدد.

 

اعراض التهاب / شلل العصب السابع

في بعض الأحيان قد تكون مصابًا بنزلة برد قبل أن تبدأ أعراض شلل بيل في الظهور؛ حيث تبدأ الأعراض غالبًا بشكل مفاجئ، ولكن قد يستغرق ذلك من يومين إلى 3 أيام. ولكنها لا تشتد بعد ذلك.

(مقال متعلّق)  التهاب العصب الخامس

 

وتكون الأعراض دائمًا على جانب واحد فقط من الوجه، وقد تتراوح من خفيفة إلى شديدة، كما سوف تشعر بالتيبس في الوجه أو أنه مشدود إلى جانب واحد، وقد يبدو شكله مختلفًا وتشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

 

  • صعوبة في الأكل والشرب؛ حيث يسقط الطعام في جانب واحد من الفم

  • سيلان اللعاب بسبب عدم قدرتك في السيطرة على عضلات الوجه

  • تدلي الوجه، مثل جفن العين أو زاوية الفم

  • يكون من الصعب إغلاق عين واحدة

  • مشاكل في الابتسام أو التقطيب أو في تعبيرات الوجه بشكل عام

  • الشعور بالوخز أو ضعف في عضلات الوجه

  • جفاف العين أو الفم

  • الصداع

  • فقدان الإحساس بالتذوق

  • سماع صوت أعلى في أذن واحدة (فرط حدة السمع)

  • ارتعاش الوجه

 

علاج التهاب / شلل العصب السابع

في كثير من الأحيان لا يحتاج المرضى للعلاج، وغالبًا ما تبدأ الأعراض بالتحسن على الفور ومع ذلك قد يستغرق الأمر عدة أسابيع أو حتى أشهر حتى تصبح العضلات أقوى، وقد يكون ذلك محبطًا بالنسبة للمريض.

 

وقد يعطيك الطبيب قطرات أو مرهم للعين للحفاظ على سطحها رطبًا إذا لم تتمكن من إغلاقها بالكامل، وربما قد تحتاج إلى ارتداء رقعة العين أثناء النوم وفي بعض الأحيان يمكن استخدام الأدوية، ولكن نتائجها غير معروفة حتى الآن، ولكن إذا كنت بحاجة لاستخدامها، فيجب أن تبدأ على الفور.

 

  • قد تقلل الكورتيكوستيرويدات من التورم حول العصب الوجهي

  • يمكن للأدوية مكافحة الفيروس الذي قد يسبب الشلل من الأساس

 

1. العلاج الطبيعي:

شلل العصب الوجهي يسبب الشلل الجزئي المؤقت لعضلات الوجه. وبدون علاج، يتعافى جميع المرضى تقريبًا خلال عام واحد، والعديد منهم يتعافون خلال شهر واحد فقط. ويختار الكثير من المرضى استخدام العلاج الطبيعي للمساعدة في تقدم عملية الشفاء والتعافي. وإذا كنت ترغب في استخدام العلاج الطبيعي، يمكنك تجربته

 

  • تمارين الوجه:

يختار المرضى في غالب الأحيان تمارين الوجه كاختيار رئيسي للعلاج الطبيعي عند علاج شلل بيل حيث تتضمن تمارين الوجه القيام بالأعمال الأساسية مع مجموعات العضلات المختلفة في جميع أنحاء وجهك. وإذا كنت تذهب للطبيب أو المعالج، فسيوصيك بتمارين محددة تناسب مستوى الحالة لديك.

 

  • التحفيز الكهربائي:

يوصي بعض الأطباء باستخدام التحفيز الكهربائي وردود الفعل البيولوجية كطريقة إضافية للعلاج الطبيعي، ولكن يعتقد الأطباء الآخرون أن هذا النوع من العلاج لا يساعد كثيراً على الشفاء. تشاور مع طبيبك أو المعالج الخاص بك ما إذا كان التحفيز الكهربائي مناسب لك أم لا.

 

(مقال متعلّق)  التهاب العصب السابع

وعلى عكس تمارين الوجه التي تقوم بها في معظم الأحيان وأنت بالمنزل، ستحتاج إلى زيارة المعالج للعلاح باللتحفيز الكهربائي حيث يستخدم التحفيز الكهربائي كميات صغيرة من الكهرباء لتنشيط العضلات في وجهك.

 

وهو ما يسبب ارتعاش عضلاتك كما لو أن النبضات الكهربائية من الدماغ تقوم بتنشيطها وخلال مراحل شلل بيل عندما يكون وجهك مشلولا تمامَا، قد يكون هذا هو السبيل الوحيد لتنشيط هذه العضلات من الوجه.

 

  • التدليك اليدوي:

يمكن إجراء التدليك بالتزامن مع خيارات العلاج الأخرى؛ حيث يمكن القيام به لتحسين الوعي الإدراكي.

 

  • تأهيل كابات:

إعادة تأهيل كابات هو نوع من تقنيات إعادة التأهيل؛ حيث سيقوم المعالج بتسهيل عملية الانقباض الطوعي للعضلة المُصابة، عن طريق تمديد العضلة بشكل عام.

 

نصائح للتعامل مع التهاب / شلل العصب السابع

 

1. العين:

الهدف الرئيسي هو ضمان حماية العين وإبقائها مبللة وفي أثناء الليل، قد يكون من الأفضل استخدام رقعة العين الناعمة لضمان بقاء العين مغلقة أثناء النوم.

 

قد تحتاج أيضا لقطعة صغيرة من الشريط الجراحي اللاصق على جفن العين، ومن المفضل أن ترتدي رقعة العين لمنع تآكل القرنية أو أي ضرر آخر في العين.

 

وأثناء النهار، عندما يزعجك إرتداء رقعة العين – على الرغم من عدم التوصية بذلك – يمكن أن يتم إغلاق جفن العين المصابة يدويًا. ومن الأفضل القيام بذلك عن طريق استخدام المناديل الناعمة والنظيفة لإغلاق الجفن بلطف. كما يمكن حماية العين من الغبار والأوساخ عن طريق ارتداء نظارات مناسبة.

 

2. الاكل والشرب:

يمكن أن يسبب الأكل والشرب – تحديدًا – الحرج إلى حد ما إذا كنت تعاني من شلل بيل الطريقة الوحيدة الفعالة لضمان بقاء الطعام والشراب في الفم هي الإمساك فعليًا بالزاوية المتأثرة من الفم عن طريق تثبيت كلتا الشفتين بين الإبهام والسبابة على الجانب المصاب، قد لا تكون هذه الطريقة جذابة أو سهلة، لكنها أفضل من أن يقع ما كنت تحاول تناوله أو شربه من فمك.

 

توقعات المرضى بالتهاب / شلل العصب السابع

تشفي معظم الحالات تمامًا في غضون بضعة أسابيع إلى شهور، وإذا لم تفقد جميع وظائف العصب وبدأت الأعراض تتحسن في غضون أسابيع، فمن المرجح أن تستعيد كل أو معظم قوة عضلات وجهك ولكن في بعض الأحيان، قد لا تزال الأعراض التالية موجودة:

 

  • التغييرات طويلة المدى في حاسة التذوق

  • تشنجات العضلات أو الجفون

  • لا تزال تشعر بالضعف في عضلات الوجه

 

المراجع:

  1. Physiotherapy Treatment: 7th cranial nerve palsy
السابق
اعراض مرض السل
التالي
اعراض التهاب الاذن الداخلية