السمنة عند الاطفال

أسباب السمنة عند الاطفال وكيفية علاجها والوقاية منها

السمنة عند الاطفال تؤرق الأباء بشدة بسبب خطورتها على صحة أبنائهم وتأثيرها السلبي على نشاطهم ونموهم الحركي والعقلي، ولابد من استشارة الطبيب بشأن السمنة عند الاطفال حيث يقيس الطبيب وزن الطفل وطوله ومؤشر كتلة الجسم لمعرفة هل الطفل يعاني من السمنة أم لا، ومن الضروري أن يشعر الطفل بدعم والديه في رحلته لمكافحة السمنة، سواء بالنظام الغذائي الصحي أو بممارسة الرياضة.

 

اسباب السمنة عند الاطفال

تتعدد أسباب السمنة عند الاطفال ومنها:

 

1. الحركة البدنية الضعيفة:

إذ أن وسائل التكنولوجيا الحديثة تجذب الأطفال وتجعل حركتهم ولهوهم بالكرة أو بالأنشطة الرياضية أقل، مما يسبب السمنة عند الاطفال حيث يقضي الأطفال معظم وقت فراغهم أمام التلفزيون أو يمارسون ألعاب الفيديو فلا يتحركون إلا نادرا، خصوصا مع ضيق المساحات في المنزل، وخطورة اللعب في الطريق، وعدم وجود أماكن قريبة وآمنة للهو أو لممارسة الرياضة بانتظام.

 

2. الوجبات السريعة:

يُقبل الأطفال بشدة على الوجبات السريعة لألوانها الجذابة ورائحتها الشهية، لكنها غنية بالدهون والسعرات الحرارية، لذا على الأم محاولة وضع الأطعمة الصحية في أشكال جميلة تجذب الأطفال بشكلها قبل طعمها، كما يجب التقليل من السكريات مثل الشيكولاتة، والمشروبات الغازية.

 

3. العوامل الوراثية:

يمكمن أن تكون السمنة وراثية في العائلة، وليس معنى هذا عدم وجود حل لها، لكن هناك أشخاص أكثر استجابة لتخزين الدهون من غيرهم، مما يزيد من إصابتهم بالسمنة، لذا على الوالدين الحذر.

 

4. العوامل النفسية:

يمكن للطفل أن يشعر بالوحدة والاكتئاب في حالة انشغال أبويه عنه أو عند معاملته بشكل غير صحيح، أو عند غياب أي وسيلة للتسلية في المنزل، فيشعر بالملل الشديد ولا يخرج منه إلا بتناول الأكلات والحلويات بالذات وخصوصا الشوكولاتة، وتعتبر الفتيات أكثر تعرضا للسمنة بسبب الجلوس الطويل في المنزل وعدم الخروج المتكرر مثل أشقائها الذكور، مما يجلعها تصاب بالملل وتضيّع وقتها في الأكل.

(مقال متعلّق)  علاج سمنة البطن عند الاطفال

 

5. عدم القدرة على شراء الوجبات الطازجة:

يصعب في بعض الأماكن النزول إلى الأسواق أو السوبر ماركت بانتظام، مما يجبر الأهل على انتقاء الوجبات التي لا تفسد سريعا حتى يخزنونها لتفرة أطول، وهذه الوجبات عادة ما تحتوي على سعرات حرارية أكثر من الطازجة.

 

6. العوامل البيئية:

يمكن للبيئة المحيطة بالطفل أن تصيبه بالسمنة، حيث تغيرت أنماط الحياة عن السابق، حيث كان قديما يذهب الطفل إلى المدرسة سيرا أو عن طريق ركوب الدراجة، لكن الأن تنقله الحافلة أو يوصله أحد الأبوين بسيارته، وذلك أولا لبعد المدرسة عن المنزل، وثانيا لأن الشوارع لم تعد آمنة ليسير الأطفال بمفردهم.

 

7. العوامل الاجتماعية والثقافية:

بعض الآباء يتخذ من الطعام والحلويات مثل الشوكولاتة وسيلة لتشجيع الأبناء على اتباع السلوك المثالي أو المذاكرة أو غيرها لتنشئته بالطريقة التي يريدونها، وهذا يؤدي إلى نمو علاقة غير صحية بين الطفل والغذاء، ويعتبر وسيلة تشجيع وليس شيئا لسد الجوع.

 

كما أن نمط حياة الأسرة عموما يؤثر على وجود السمنة عند الاطفال فإذا كانت الأسرة تتناول عشاءً دسما ليلا، ولا تمارس أي أنشطة رياضية جماعية أو فردية، أو يتم ترك الأطفال في المنزل بمفردهم لفترة طويلة وترك الوجبات الخفيفة فقط أمامهم، فإن كل هذا يسبب السمنة عند الاطفال

 

مخاطر السمنة عند الاطفال

لا يجب إهمال السمنة عند الاطفال إذ أنها تؤدي إلى الكثير من المخاطر على صحة الطفل ومنها:

 

1. داء السكري:

حيث أن كثافة استخدام السكر والنشويات ونمط الحياة الخامل يزيد من فرصة الإصابة بالسكري بسبب خمول الكبد.

 

2. متلازمة الأيض:

وهي عبارة عن مجموعة الاضطرابات الصحية التي تصيب الشخص بأمراض القلب والسكري وتراكم الدهون على البطن، وهي من النتائج الطبيعية للسمنة، كما تؤدي متلازمة الأيض إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم وانخفاض نسبة الكوليسترول الجيد.

(مقال متعلّق)  اسباب السمنة عند الاطفال

 

3. السكتة الدماغية:

يمكن أن تؤدي زيادة الكوليسترول في الدم إلى الإصابة بالسكتة الدماغية أو تصلب الشرايين، نتيجة انسدادها بالدهون.

 

4. الربو:

تزيد السمنة من إمكان إصابة الطفل بالربو نتيجة ضعف المناعة، والضغط على الجهاز التنفسي، وعدم تناول الأكلات الصحية.

 

5. الأرق واضرابات النوم:

يعاني الأطفال من صعوبة النوم والأرق بسبب عدم القدرة على التنفس، كما يمكن أن يتعرض الطفل البدين إلى خطر انقطاع النفس الانسدادي، حيث يتوقف التنفس أثناء النوم ثم يعود من جديد، مما يقلل نسبة الأكسجين في المخ والقلب، ويؤدي لأعراض خطيرة.

 

6. الكبد الدهني:

تتراكم الدهون في الكبد بسبب البدانة، وهي عادة لا يكون لها أي أعراض واضحة، إلا أنها من الممكن أن تسبب تليف الكبد، وقد تعرضه إلى الأوبئة والجراثيم مما يهدد حياته وصحته.

 

7. عدم تقدير الذات:

يعاني الطفل البدين من عدم تقدير الذات وعدم الرضاء على نفسه أو عن شكله، فصحيح أن هذا الأمر يكون في الكبار والصغار، إلا أن الطفولة عادة ترتبط بالجمال، ويصعب على الطفل البدين الشعور بالرضاء وسط أقرانه غير البدناء.

 

8. التسلط:

يمكن أن يحاول الطفل البدين تعويض النقص في شكله بالتسلط على زملائه، مما يجعله يتسم بالنعنف والعدوان، ويزيد من ابتعاد أصدقائه عنه.

 

9. الاكتئاب:

السمنة عند الأطفال يمكن أن تسبب الاكتئاب، حيث تقل الحركة والرياضة كثيرا، ويتضائل عدد الأصدقاء، ويزيد عدم الرضاء عن النفس مما قد يعرض الطفل إلى حالة نفسية سيئة يمكن أن تصل إلى الاكتئاب.

 

10. مشاكل العلم:

تتراجع مهارات الحفظ والتعلم لدى الأطفال البدناء عن نظرائهم ذوي الوزن الطبيعي، حيث يفتقرون إلى المهارات الاجتماعية، كما لا يميلون إلى الإنجاز، ويمكن أن يحقق الطفل البدين نجاحا ملحوظا في بعض المواد، إلا أنه لا يكون فخورا بنفسه ولا يشعر بالتقدير، مما يضيع أثر مجهوده.

(مقال متعلّق)  علاج السمنة عند الاطفال

 

كيفية الوقاية و علاج السمنة عند الاطفال

يمكن ملاحظة بدايات السمنة عند الاطفال كما أن على الوالدين الحذر من إصابة الأبناء بالبدانة، إذا كان هناك أكثر من شخص بدين في العائلة، فهنا ستزيد نسبة إصابة الطفل بالسمنة، ومن طرق الوقاية من السمنة عند الاطفال :

 

1. التقليل من المشروبات السكرية:

يجب أن تكون العصائر التي يتناولها الطفل طازجة في المنزل، حيث أن العصائر الجاهزة تحتوي على الكثير من السكريات، كما يجب التقليل من وجود المشروبات الغازية في المنزل.

 

2. توفير الخضراوات والفواكه في المنزل:

على الأم الحرص على وجود الخضراوات والفواكه في المنزل، وتناولها أمام صغارها ومعهم حتى تشجعهم على أخذ حصة كافية منها.

 

3. الحد من تناول الطعام خارج المنزل:

من الافضل أن يكون الخروج من المنزل لممارسة أنشطة رياضية أو حتى الذهاب للمدن الترفيهية، وليس للذهاب إلى المطاعم وخصوصا محلات الوجبات السريعة.

 

4. المنع التدريجي للتلفزيون والأجهزة الإلكترونية:

يجب تشجيع الطفل على ممارسة الألعاب اليدوية واللعب بالكرة في غرفته، أو وضع جهاز رياضي في المنزل، والتقليل من الجلوس أمام التلفزيون قدر المستطاع.

 

5. أن يكون الوالدين قدوة لأبنائهم:

يجب أن يحرص الأبوين على مشاركة الاطفال الأنشطة المختلفة، وتناول الأكل الصحي أمامهم، وليس فرض الخضراوات على الأطفال دون مشاركتهم إياها، حيث أن الأطفال يميلون عادة إلى تقليد الكبار.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Childhood obesity
  2. Web MD: Obesity in Children
  3. NCBI: Childhood obesity: causes and consequences