الامراض المعدية

السل المعوي واعراضه وأهم مضاعفاته

السل المعوي
السل المعوي
السل المعوي واعراضه وأهم مضاعفاته

السل المعوي

يعد مرض السل المعوي من الأمراض قليلة الانتشار في الدول المتقدمة و ذلك بسبب الوعي الصحي و انتشار أحدث وسائل العلاج، فيما يكون أكثر انتشاراً في البلدان النامية المرض بشكله الأقوى يتجلى لدى المرضى ناقصي المناعة المشكلة في مرض السل المعوي هو أن أعراضه تشبه كثيراً أعراض أمراض أخرى تصيب الأمعاء و الجهاز الهضمي.

 

والتحدي الأكبر فيه يكون بكشف المرض في حال غياب الأعراض الرئوية، لأن الأعراض الرئوية تكون أكثر وضوحاً ومن ناحية أخرى فإنه عند معرفة الطبيب بوجود السل الرئوي يمكن أن يتوقع إصابة أعضاء أخرى بمرض السل ومرض السل يشبه في أعراضه كثيراً أورام الأمعاء، و داء كرون، و أنواع أخرى من الخراجات التي تصيب الأمعاء و دور الطبيب يكون مهماً في التشخيص الصحيح.

 

سبب مرض السل هو جرثومة صعبة التلون بالملونات تسمى العصية السلية، و بما أنها جرثومة فإحداثها للعدوى ليس غاية في الصعوبة خلال العشرين سنة  الماضية تشير الإحصائيات أن نسب الإصابة بمرض السل المعوي زادت بشكل مستمر والسل الهضمي بشكل عام يمكن أن يصيب أي عضو من أعضاء الجهاز الهضمي، الأمعاء المعدة، البلعوم، و أيضاً المري.

 

ما هي عوامل الخطر التي تزيد من فرصة الإصابة بمرض السل

 

1. فيروس نقص المناعة البشري (الايدز):

أهم تلك العوامل هو الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة البشري، حيث أن 13 في المئة من مرضى السل مصابون بالفيروس، ويبدو أن الآلية واضحة و هي إضعاف الجهاز المناعي و تركه عرضة لتكاثر الجراثيم السلية و زيادة سيطرتها.

 

2. الاكتظاظ السكاني:

يرتبط السل ارتباطاً وثيقاً بالاكتظاظ، حيث تشيع الإصابة به في مناطق السجون و الملاجئ كثيرة الازدحام، وهذا يسهل كثيراً انتشار العدوى.

(مقال متعلّق)  اعراض السل الكامن

 

3. الكحول ومرض السكر:

المدمنون الكحوليون و مرضى السكري لديهم خطر أكثر من الناس العاديين للإصابة بالسل أيضاً المدخنون و خاصة الذين يعانون من أمراض مزمنة في الرئة، احتمال إصابتهم بمرض السل أعلى.

 

4. الادوية وسوء التغذية:

بعض أنواع الأدوية ترفع خطر الإصابة، كاستعمال مضادات الالتهاب و الأدوية المستخدمة في علاج السرطان ايضاً سوء التغذية و الفقر تجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بمرض السل، و هذا يوضح انتشار المريض في الدول النامية التي ينتشر في قسم منها الفقر و الحالة الاقتصادية المتردية.

 

ما هي مناطق الأمعاء التي يصيبها السل المعوي

يجب أن نعلم أن الأمعاء في جسم الإنسان هي الأمعاء الدقيقة التي تهضم الطعام بشكل أساسي، و الأمعاء الغليظة التي تشكل الفضلات و تنتهي بفتحة الشرج والأمعاء الدقيقة أكثر تعرضاً للإصابة بالسل المعوي من الأمعاء الغليظة وتقسم الأمعاء الدقيقة إلى ثلاثة أقسام أساسية هي العفج الذي يتصل مع المعدة، و الصائم ثم اللفائفي و هذا اللفائفي غني بالنسيج اللمفاوي.

 

يعد اللفائفي المنطقة من الأمعاء الأكثر إصابة بالعصية السلية المحبة للنسيج اللمفاوي و تستطيع الانتشار فيه وتصاب باقي المناطق سواء في الأمعاء الدقيقة أو الغليظة و لكن بنسب أقل من إصابة اللفائفي.

 

ما هي أعراض السل المعوي وما أهم مضاعفاته

كما ذكرنا لا تختلف أعراض السل المعوي عن كثير من الأمراض الهضمية مما يصعب مهمة التشخيص و هنا تظهر حرفية الطبيب و قدرته على تحديد السبب الحقيقي لتلك الأعراض ومن أهم تلك الأعراض نذكر:

 

1. الام البطن وفقدان الوزن:

الألم البطني لا بد أن يكون موجوداً فقدان الوزن لأن المريض مع السل في الأمعاء غالباً ما يشكو من فقدان الشهية.

(مقال متعلّق)  اسباب مرض السل

 

2. فقر الدم والحمى:

علامات فقر الدم و خاصة إذا استمر السل لمدة طويلة، حيث يترافق مع النزف الحقيقي أو الخفي وايضاً أعراض الحمى و التعرق الليلي تعود إلى النشاط الجرثومي السلي و الالتهاب الذي يحدثه.

 

3. عسر الهضم:

عسر الهضم و سوء الامتصاص يسبب نقصاً في العناصر الهامة لجسم الإنسان كبعض الفيتامينات و المعادن، قد لا تظهر علامات النقص في البداية، ولكنها مع استمرار المرض لمدة طويلة سوف تظهر على المريض.

 

4. النزيف والامساك:

أول المضاعفات هي استمرار النزف دون انتباه المريض و فقدانه للكريات الحمر و الصفيحات الدموية و ظهور علامات فقر الدم الشديد مع وجود نوبات من الإمساك و الإسهال طالما أن السل المعوي لم يصل إلى مرحلة انسداد الأمعاء، لأنه عندما يصل إلى هذه المرحلة سوف تكون السيطرة للإمساك.

 

5. الانسداد المعوي:

الانسداد المعوي بسبب الالتهاب و التليف الحاصل على المدى الطويل ومن قوة العصية السلية في الأمعاء فإنها في مرحلة من المراحل يمكنها أن تحدث انثقاباً في الأمعاء و هذا من المضاعفات الخطيرة للسل المعوي نتيجة تسرب محتويات الأمعاء خارج الأنبوب الهضمي المعوي و وصولها إلى أنسجة مجاورة كالصفاق أو ما يسمى بالبريتوان.

 

وعند تصوير الأمعاء باستخدام طرق التصوير الشعاعية يمكن أن نرى بؤراً نخرية متفرقة في المنطقة المصابة، يمكن لتلك البؤر أن تجتمع مع بعضها و تشكل بؤراً أكبر و هذا المظهر يشير بقوة إلى العدوى بالسل و تسمى تلك المناطق بالتدرنات.

 

ما هي الطرق التي يمكن أن تنتقل بها جرثومة السل إلى الأمعاء

يمكن للعصية أن تنتقل من الرئة بعد إصابتها إلى الأمعاء، و ذلك عبر الطريق الدموي عندما تصيب عصيات السل العقد اللمفية القريبة من الأمعاء، يمكنها بسهولة إصابة الأمعاء عبر الأوعية اللمفية.

(مقال متعلّق)  اعراض السل الرئوي واكتشافه

 

والأوعية هي قنوات يمر عبرها اللمف إلى العقد و الأعضاء من الممكن إصابة طفل بعصية السل دون حدوث المرض، ثم يتم تنشيط السل في وقت لاحق و يصيب الأمعاء الانتشار من الأعضاء المجاورة كالانتشار من المعدة إلى الأمعاء عبر الطريق اللمفي مثلاً.

كيف يتم تشخيص مرض السل المعوي

 

1. تنظير القولون.

 

2. الخزعة:

رغم أن أكثر استخدامات الخزع النسيجية هي في تأكيد الأورام إلا أنها ضرورية لكشف السل المعوي ايضاً.

 

خطأ شائع مع مرض السل المعوي

من الأخطاء الشائعة هي التعامل الفوري بالمسكنات عند مريض معين قبل تشخيص حالته، فمثلاً قد يأتي مريض السل المعوي إلى المشفى يشكو من ألم بطني شديد، فيقوم أحدهم بإعطائه إبرة ديلكون أو غيرها من مضادات الالتهاب المسكنة للألم، وهنا صحيح أنه تم تسكين الألم، لكن هذه الأدوية تضعف الجهاز المناعي و تمكن عصية السل المعوي أن تنتشر و تعود إلى نشاطها، و هذا ما يجعل تسكين الألم قبل معرفة السبب أمراً خاطئأً.

 

المراجع:

  1. PMC: Colonic tuberculosis mimicking Crohn’s disease: case report
  2. Medscape: Gastrointestinal Tuberculosis Imaging
  3. Wikipedia: Tuberculosis
السابق
سكر الحمل : تفاصيل كاملة
التالي
اعراض دوالي الخصيتين