الامراض المعدية

معلومات مهمة عن السل الرئوي

السل الرئوي

السل الرئوي

يعد السل الرئوي أحد الأمراض الناشئة عن عدوى بكتيرية والبكتريا المسئولة عن ظهور المرض من نوع ميكوبكتيريا، والسل الرئوي هو ثاني مرض مسبب للوفاة على مستوى العالم في وقتنا الحالي، حيث لاقي 1.8 مليون شخص من المصابين به مصرعهم في عام 2015 بسبب مضاعفات المرض بينما عانى 10.4 مليون أخرين من ويلاته.

 

وكان السل الرئوي ينتشر في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر بصورة وبائية في القارة ألأوروبية وفي امريكا الشمالية ويسبب خسائر كبيرة في الأرواح، وحتى تمكن عالم الميكروبات الألماني الشهير روبيرت كوخ من اكتشاف السبب وراء حدوث المرض في عام 1882 ما فتح المجال واسعا أمام المزيد من الأبحاث الخاصة بإيجاد الدواء المناسب له والمصل الواقي منه.

 

وبعدها تمكن العلماء من انتاج ادوية وأمصال يمكنها أن تحمي البشر من السل الرئوي حتى اعتقدت المراكز البحثية أن المرض على وشك الاختفاء من العالم وكان يعتقد أن المرض سيتم القضاء عليه بصورة كاملة في عام 2025.

 

ولكن المرض عاود الانتشار في ثمانينيات القرن الماضي وبالتزامن مع انتشار مرض الايدز الذي يؤثر على مناعة الجسم، وخلال وقت قصير انتشر السل الرئوي بصورة مثيرة للقلق حتى صنفته منظمة الصحة العالمية في عام 1993 ضمن المخاطر العالمية المهددة للصحة.

 

حقائق حول مرض السل الرئوي

 

  • قدرت منظمة الصحة العالمية أعداد المصابين سنويا من مرض السل الرئوي بحوالي 9 مليون شخص.

  • يعد السل الرئوي أحد أهم ثلاثة اسباب لوفاة النساء في المرحلة العمرية من 15 الى 44 عاما.

  • اعراض السل الرئوي والتي تتضمن الحمى والكحة والتعرق الليلي وفقدان الوزن قد تبدأ خفيفة.

  • ويمكن ان ينتقل السل الرئوي عبر الهواء الملوث بافرازات المريض من شخص الى أخر.

 

ما هو السل الرئوي

يقسم العلماء مرض السل الرئوي الى نوعين نوع كامن ونوع نشط:

 

1. السل الكامن:

في هذه الحالة من مرض السل الرئوي تبقى البكتيريا بالجسم في حالة كمون ولا تسبب اي اعراض أو تنتقل للأخرين بالعدوى ولكن يمكن ان يتحول هذا النوع الى النوع النشط في نسبة 10% من الحالات.

 

2. السل النشط:

البكتيريا تحدث اعراض المرض وتكون معدية للأخرين ويعتقد أن ثلث سكان العالم يحملون النوع الكامن من المرض والذي يمكن أن يتحول الى الحالة النشطة في 10% منهم، وترتفع مخاطر تحول النوع الكامن الى النوع النشط لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة لديهم مثل المصابين بمرض الايدز والمدخنين ومرضى مرض السكر.

 

ويمكن أن يصيب المرض أي شخص ولكنه أعلى انتشارا بين الشباب والأشخاص الذين يعيشون في البلدان النامية، وفي عام 2012 كان 80% من الحالات التي اصيبت بمرض السل الرئوي من سكان 22 دولة فقط.

 

(مقال متعلّق)  علاج مرض السل

تشخيص السل الرئوي

يقوم الطبيب بفحص الرئة لتبين حالتها وفحص الغدد الليمفاوية لمعرفة ما اذا كانت متورمة، ويسأل المريض عن الأعراض التي يعاني منها والتاريخ المرضي حيث يمكن له أن يقيم مخاطر تعرضه للاصابة بالسل الرئوي وأكثر الاختبارات التشخيصية شيوعا لمرض السل الرئوي هو اختبار الجلد حيث يتم حقن الجلد بتركيبة خاصة ببكتيريا السل الرئوي لقياس رد الفعل المناعي عليها.

 

ويتم فحص موقع الحقن بعد يومين الى ثلاثة ايام فإذا كان متورما وبه نتوء أحمر فهذا يعني ان الشخص ربما يكون مريضا بالسل ويمكن ايضا تصوير الرئة بالأشعة السينية وعمل فحص للدم وفحص للبصاق للتأكد من وجود المرض.

 

علاج السل الرئوي

من الممكن علاج مرض السل إذا ما توفر له الدواء المناسب ويتم اعطاء المريض مضادات حيوية يمكنها قتل البكتيريا المسببة للمرض بحسب عمره ووزنه وحالته الصحية وبحسب مقاومته للأدوية المختلفة وبحسب ما اذا كان السل نشط أو كامن وموقع الاصابة حيث انه لا يصيب الرئة فقط ولكنه قد يصيب المخ أو الكلى في بعض الأحيان.

 

والأشخاص الذين يعانون من النوع الكامن يتم وصف مضاد حيوي واحد لهم بينما يعطى الأشخاص المصابون بالنوع النشط من المرض توليفة من المضادات الحيوية ويعطى المضاد الحيوي لفترة زمنية طويلة نسبيا قد تصل الى ستة أشهر، ويمكن لأدوية السل الرئوي ان تسبب تسمما للكبد وبعض الأعراض الجانبية الأخرى الغير شائعة ومن هذه الأعراض:

 

  • البول الداكن.

  • الحمى.

  • الصفراء.

  • فقدان الشهية.

  • الغثيان والقيء.

 

ومن المهم للغاية أن يتم المريض الوصفة العلاجية بصورة كاملة وحتى لو اختفت أعراض المرض نهائيا، لأن أي بكتيريا قد تنجو من العلاج قد تتحول الى النوع المقاوم للعقاقير.

 

اسباب السل الرئوي

ينتقل السل الرئوي عبر الرذاذ الناتج عن الكحة أو العطس للشخص المصاب بالمرض الى الأشخاص الأخرين حيث يكون الرذاذ محملا ببكتريا السل والعدوى بالسل ليس من السهل حدوثها ولذلك فاحتمالية نقل العدوى من المخالطين تكون أكبر من احتمالية اخذ العدوى من الغرباء والشخص الذي ينال العلاج لأكثر من اسبوعين يصبح غير معدي للأخرين.

 

بعد أن اصبح المرض يتم علاجه بالمضادات الحيوية ظهرت سلالات من المرض تقاوم هذه المضادات الحيوية وهذه السلالات المقاومة يمكن علاجها بنوع محدد من الأدوية الذي لا يتوفر دائما.

 

اعراض السل الرئوي

السل الكامن لا يظهر اي اعراض على المصاب به، أما اعراض مرض السل النشط فتكون كالتالي:

 

  • الكحة وأحيانا تكون مصحوبة بدم أو مخاط.

  • قشعريرة.

  • ارهاق.

  • حمى.

  • فقدان في الوزن.

  • فقدان في الشهية.

  • تعرق ليلي.

 

السل يصيب عادة الرئة ولكن يمكن له ان يؤثر ايضا على اعضاء الجسم الأخرى وعندما يصيب السل مناطق اخرى من الجسم تختلف اعراضه بحسب العضو الذي انتقل اليه المرض عبر تيار الدم وقد تكون هذه الأعراض:

(مقال متعلّق)  مرض السل : تقرير شامل

 

  • السل الذي يصيب العظام قد يؤدي الى الم في العمود الفقري وتلف في المفاصل.

  • السل الذي يصيب المخ قد يسبب التهاب السحايا.

  • السل الذي يصيب الكبد الكلى يؤثر على قدرتهم على تصفية الدم فيحدث نزيف في البول.

  • السل الذي يصيب القلب يؤثر على قدرة القلب على ضخ الدم ما قد يتسبب في وفاة المريض.

 

الوقاية من السل الرئوي

هناك بعض الخطوات الرئيسية التي يمكن عبرها حماية الجسم من التقاط عدوى السل الرئوي وتمثل في امتناع المريض عن الاختلاط بالأخرين سواء في العمل أو المدرسة والبقاء في المنزل للعلاج، كما لا يجب عليه النوم في نفس الغرفة مع أخرين وذلك حتى نقلل من مخاطر انتقال المرض قدر الامكان ارتداء القناع الطبي لغطية الفم والأنف، وتهوية الغرفة يمكن أن يحدا أيضا من انتقال البكتيريا المسببة للمرض من الشخص المريض الى الأخرين.

 

التطعيم ضد مرض السل الرئوي

في بعض البلدان أصبح التطعيم ضد السل من التطعيمات التي تعطى بصورة روتينية للأطفال المواليد ولكن بعض البلدان الأخرى لا توفر هذا البرنامج لجميع المواليد لأنه لا يؤثر لدى الكبار وقد يتسبب في اعطاء نتائج زائفة لاختبار تشخيص السل.

 

وأهم نصيحة يمكن أن تعطى لمريض السل الرئوي هي ضرورة استكمال الجرعات العلاجية الموصوفة له، لتجنب خطر مقاومة المرض للعقاقير، حيث أن هذه الحالة قد تكون مميتة، وفي بعض الحالات يضطر الأطباء علاجها بالعلاج الكيماوي.

 

عوامل الخطورة التي تساهم في انتقال عدوى السل الرئوي

الأشخاص الذين لديهم جهاز مناعة لا يعمل بكفاءة هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض في حالته النشطة، والأشخاص الذين يعانون من مرض الايدز الذي يؤثر على مناعة الجسم لا يتمكنون من السيطرة على بكتيريا السل والأشخاص الذين يدخنون التبغ ترتفع لديهم ايضا مخاطر الاصابة بمرض السل الرئوي النشط وتعزى 8% من حالات السل الرئوي حول العالم الى تدخين التبغ والأشخاص التاليين ايضا أكثر عرضة للاصابة بعدوى السل الرئوي:

 

  • مرضى السكر.

  • المصابون بأنواع السرطان المختلفة.

  • الذين يعانون من سوء التغذية.

  • المصابون بأمراض في الكلى.

  • الأشخاص الخاضعون للعلاج الكيماوي.

  • كبار السن والأطفال الصغار.

  • الأشخاص الذين يسافرون لمناطق ينتشر فيها المرض.

 

البلدان التي ينتشر فيها مرض السل الرئوي

 

  • القارة الأفريقية وبصفة خاصة منطقة غرب افريقيا وجنوب الصحراء.

  • افغانستان.

  • جنوب شرق أسيا بما فيها باكستان والهند وبنجلادش واندونيسيا.

  • الصين.

  • روسيا.

  • امريكا الجنوبية.

  • منطقة غرب المحيط الهادئ بما فيها الفلبين وكامبوديا وفيتنام.

 

مضاعفات مرض السل الرئوي

في حالة عدم علاج مرض السل الرئوي يمكن أن يؤدي الى الوفاة وبكتيريا السل عادة ما تصيب الرئة ولكن يمكن ان تنتقل ايضا عبر تيار الدم لتصيب مناطق اخرى من الجسم مسببة مضاعفات خطيرة على صحة المريض مثل:

(مقال متعلّق)  السل المعوي واعراضه وأهم مضاعفاته

 

  • الالتهاب السحائي: تورم الأغشية المبطنة للمخ.

  • ألم في العمود الفقري.

  • تلف المفاصل.

  • تلف الكبد أو الكلى.

  • اضطرابات القلب وان كان هذا النوع من المضاعفات نادر الحدوث.

 

متى عليك زيارة الطبيب

اذا كنت مصاب بالحمى وفقدان غير مبرر بالوزن وتعرق ليلي أو كحة مستمرة فهذا قد يكون علامة على الاصابة بمرض السل الرئوي وقد يكون ايضا علامة على بعض المشكلات الصحية الأخرى وهنا سيطلب منك الطبيب عمل بعض الفحوصات للتأكد من السباب وراء حدوث هذه الأعراض وينصح المركز الأمريكي للتحكم في الأمراض والوقاية منها الأشخاص الأكثر عرضة للاصابة بالمرض بعمل فحص دوري للسل وخاصة للحالات التالية:

 

  • الاشخاص المصابون بمرض الايدز

  • الشخاص الذين يتعاطون ادوية عبر الحقن الوريدية

  • الأشخاص المخالطون لشخص مصاب بالمرض

  • الأشخاص العاملون في مجال الرعاية الصحية حيث يكونون أكثر عرضة للالتقاط العدوى بالمرض.

 

السل الرئوي ومرض الايدز

منذ ثمانينيات القرن الماضي عاود مرض السل الرئوي الانتشار بعد موجة من الانحسار وحدث ذلك بالتزامن مع انتشار مرض الايدز حيث ان الفيروس المسبب لمرض الايدز يصيب الخلايا التائية التي تعد الخلية المناعية الأم ولها دور كبير في حماية السم من الميكروبات.

 

وهو ما يجعل من الصعب على الجسم التحكم في العدوى ببكتريا السل الرئوي ولذلك ترتفع مخاطر اصابة مريض الايدز بمرض السل بعدة مرات مقارنة بالأشخاص الذين يتمتعون بجهاز مناعة طبيعي.

 

السل المقاوم للعقاقير

السبب الأخر وراء اعتبار مرض السل من الأسباب الرئيسية للوفاة هو زيادة نسبة البكتريا المقاومة للعقاقير ويستخدم المضادات الحيوية منذ اكثر من ستين عاما لمكافحة مرض السل وهو ما ادى الى ظهور سلالات مقاومة للمضادات الحيوية وهو ما اعطى البكتريا القدرة على البقاء والاستمرار.

 

وتصبح البكتريا مقاومة للعقاقير عندما لا يقضي المضاد الحيوي على كل البكتريا المسببة للمرض ويترك وراءه بعض الخلايا الحية هذه الخلايا تصبح مقاومة للمضادات الحيوية فيما بعد وبعض بكتريا السل تقاوم اقوى المضادات الحيوية التي يتم استخدامها مع البكتريا المقاومة مثل فلوروكينولون وحقن الأميكين والكاناميسين.

 

المراجع:

  1. Medical News Today: All you need to know about tuberculosis
  2. Mayo Clinic: Tuberculosis
السابق
فوائد عصير الليمون الـ16 للصحة والجمال
التالي
فوائد الموز للاطفال