الحمل

السباحة للحامل : فوائد ومحاذير

السباحة للحامل

يعتبر الكثير من الأطباء والمختصين في العلاج الطبيعي أن السباحة للحامل تكون أمنة وخاصة إذا كانت المرأة الحامل تتمتع بصحة جيدة ولا يوجد أي تعقيدات في الحمل تتطلب عناية خاصة، فعلى كل الأحوال من المهم أن تمارس المرأة الحامل الرياضة بصورة منتظمة وعليها أن تستشير طبيبها بشأن تمرينات السباحة إذا كانت ليست معتادة عليها ولم تمارسها من قبل.

 

ومن فوائد السباحة يمكنها أن تحافظ على اللياقة البدنية وتجعل المرأة الحامل أكثر تقبلا للحمل، وهي أيضا تجعلها تتقبل التغيرات التي تتطرأ على جسدها خلال تلك الفترة بصورة أفضل.

 

وتعد السباحة للحامل من التمرينات الجيدة والمفيدة حيث يمكن للماء أن يحمل الوزن الزائد الذي تسبب فيه الحمل، ويعمل الماء على اشعار المرأة الحامل بالراحة والخفة والاسترخاء وخاصة في المرحلة الثالثة من الحمل والتي يزداد فيها وزن الجسم بدرجة كبيرة.

 

وبعكس أغلب الرياضات الأخرى مثل المشي والايروبكس على سبيل المثال، يمكن للسباحة أن تبرد جسد المرأة الحامل وتمنحها الانتعاش خلال فصل الصيف ويمكن للمرأة الحامل أن تسأل المسئولين عن حمام السباحة عن درجة حرارة الماء قبل أن تبدأ تمرينات السباحة الخاصة بها.

 

ويجب ان لا تزيد درجة الحرارة في حمام السباحة للحامل عن 32 درجة مئوية وعموما فإن حمامات السباحة عادة ما تكون درجة حرارتها أقل من ذلك، إلا إذا كانت قد تم تسخينها عمدا لبعض الأغراض العلاجية.

 

المميزات التي تمنحها السباحة للحامل

 

  • تحسن من الدورة الدموية

  • تحمي صحة القلب والرئتين

  • تقوي العضلات وتحسن من ادائها

  • تزيد من القدرة على التحمل

  • تقلل من التورم وتجمع السوائل في الجسم

  • تحرق السعرات الحرارية ما يساعد المرأة الحامل على الحفاظ على وزن جيد للحمل

  • تساهم في حصول الحامل على نوم هادئ

  • تقاوم التعب والاجهاد

  • تساعد على التخلص من الألم والوجع

 

وعموما فإن ممارسة أي تمرين من تمرينات الايروبكس يمكن أن ينعكس ايجابيا على صحة الحامل والجنين حيث يقوي عضلة القلب للمرأة الحامل ويجعل القلب يضخ الدم بكفاءة عالية لتغذية الجنين، كما يرفع من مستويات تشبع الدم بالأكسجين.

 

فوائد تمرينات السباحة للحامل

 

  • السباحة تعمل على مجموعة كبيرة من عضلات الجسم في الذراعين والساقين.

  • السباحة أمنة حيث لا يحدث فيها اشتباكات وهي رفيقة على جسم الأم الحامل

  • ويعمل الماء على حماية الأم الحامل من حرارة الجو ويحميها من الاصابات ويدعم المفاصل والأربطة

  • والسباحة مفيدة للمرأة الحامل التي تعاني من ألم في المفاصل وتجعلها تشعر بالخفة وبأنها لا تتحمل وزنا زائدا.

 

(مقال متعلّق)  الرياضة للحامل : دليل الممارسة الآمن

اعتقادات خاطئة حول السباحة للحامل

هناك الكثير من المعتقدات الخاطئة المنتشرة حول السباحة للحامل ولكن ليس كل ما تسمعيه يكون صحيحا عادة لأن السباحة أظهرت فاعلية وفوائد ايجابية للأم الحامل وللجنين على حد سواء، وفيما يلي أشهر المعتقدات الخاطئة حول السباحة للحامل في ما يلي:

 

1. السباحة تضر الجنين:

هذا الاعتقاد هو خاطئ بالكلية لأن الجنين يستفيد من تغذية أمه المتوازنة وممارستها الرياضة بانتظام، والمشكلة الوحيدة التي قد تحدث هي اجهاد الأم في حالة كانت لم تمارس السباحة من قبل وغير معتادة على ممارسة المجهود البدني، وفي هذه الحالة ستحتاج ارشادات من المتخصصين لمعرفة كيفية ممارسة تمرينات السباحة بأمان وبصورة تدريجية لا تسبب لها الاجهاد.

 

2. الكلور يمكن أن يضر الجنين:

هذا الاعتقاد أيضا غير صحيح حيث يمكن للأم الحامل ان تمارس السباحة في الماء المضاف اليه الكلور بأمان والمشكلة الوحيدة التي قد تنتج عن ذلك هي احمرار الجلد أو اصابتها بالحكة وهي مشكلة يمكن علاجها بالاستحمام بالماء العذب واستخدام الكريم المرطب المناسب.

 

3. السباحة تجعل الأم الحامل مجهدة:

لأن السباحة هي أحد أنواع الرياضة فإن الكثير من الناس ينصحون الأم الحامل بالابتعاد عنها حتى لا تسبب لها الارهاق وتكون حملا زائدا على جسدها المنهك أصلا من الحمل، ولكن وعلى العكس تماما من هذا الاعتقاد فإن الارشادات الصحية الحديثة تعتبر السباحة ذات فوائد عديدة للنساء بصفة عامة وللحوامل بصفة خاصة، حيث انها تزيد من امدادات الأكسجين التي تصل الى جسم الأم والجنين معا.

 

ويوجد الكثير من النساء الحوامل اللاتي يعانين من الارهاق والاجهاد، ولكن في حقيقة الأمر فإن تمرينات السباحة للحامل يمكن أن تزيد من طاقة جسمها وتقلل التوتر والاجهاد، وهي تساعد على حرق السعرات الزائدة، وهي أيضا تساعد الأم الحامل على النوم بصورة أفضل وهي تحسن من قدرتها على التعامل مع الضغوط العصبية.

 

4. التحرك في حمام السباحة يمكن أن يزيد من شعور المرأة الحامل بالغثيان:

تعاني الكثير من الأمهات الحوامل من تأثير الغثيان الصباحي وبحسب الجمعية الأمريكية للحمل فإن 50% من الحوامل مررن بهذه التجربة، وعادة ما تستمر هذه الأعراض خلال المرحلة الأولى من الحمل وقد تستمر باقي اوقات الحمل ولكن لا يعني وجود هذه المشكلة أن على المرأة الحامل التوقف عن ممارسة الرياضة.

 

وأظهرت دراسات حديثة قدرة تمرينات السباحة على تقليل الغثيان الصباحي وتخفيض مدة حدوثه وعلى المرأة الحامل التي تعاني من مشكلة الغثيان الصباحي أن تستشير طبيبها بشأن ممارسة السباحة.

 

نصائح عند ممارسة السباحة للحامل

وفي حالة كانت المرأة الحامل معتادة على ممارسة تمرينات السباحة من قبل الحمل فيمكنها الاستمرار في ممارسة نفس التمرينات خلال فترة الحمل، وفي حالة كانت لم تسبح من قبل فيمكن أن تكون السباحة للحامل من التمرينات الجيدة والمرغوبة لتحسين صحة المرأة الحامل.

(مقال متعلّق)  الارق عند الحامل و علاجه

 

والسباحة في حمامات السباحة التي يتم تطهيرها بالكلور يعد أمنا للمرأة الحامل وللجنين كما يمكن ممارسة تمرينات السباحة وحتى موعد الولادة. سواء كنتِ تمارسي السباحة من قبل الحمل أو بدأتِ حديثا فيجب أن تكون التمرينات تدريجية وبدون اجهاد ولا تزيد في كل مرة عن نصف ساعة تقريبا وعليكِ أن تقومي بعمل تمرينات الاحماء قبل البدء في ممارسة السباحة، وكذلك تمرينات التهدئة بعد الانتهاء من تمرينات السباحة.

 

وعليكِ أن لا تنساقي وراء الشعور الجيد الذي يمنحه الماء لكِ والاستمرار في ممارسة تمرين السباحة لوقت طويل حتى لا تجهدي نفسك، ومهما كان شعورك جيدا عليك الانتباه للوقت يمكنك اختيار المكان الذي يشعرك بالراحة في حمام السباحة والاستلقاء على ظهرك والدفع بساقيك وذراعيكِ برقة وعليكِ أن تحرصي على عدم ثني الظهر أثناء ممارسة هذا التمرين.

 

اختاري التمرينات التي تشعرك بالراحة والمتعة واذا كنتِ تعاني من ألم الحوض يمكنك اختيار تمرين سباحة مريح مختلف عن سباحة الصدر المعتادة حتى لا تجعل الألم اسوأ، ويمكنك استشارة طبيبك ليرشح لكِ اختصاصي في العلاج الطبيعي يرشدك الى التمرينات المناسبة لكِ.

 

إذا شعرتِ بالتعب أو بأنك على غير ما يرام أو ظهرت عليكِ أعراض مثل الألم أو النزيف فيجب أن تتوقفي فورا عن ممارسة السباحة وتستشيري طبيبك على الفور.

 

الرداء المناسب اثناء ممارسة السباحة للحامل

إن زيادة حجم بطن الحامل يجعل من ارتداءها لزي السباحة المفضل لها غير وارد ولذلك يفضل لها ارتداء زي من قطعتين حتى يتيح لها المزيد من الحرية والراحة فإذا كان مثل هذا النوع من أزياء السباحة لا يشعرك بالراحة وخاصة وأنه يظهر البطن المنتفخ، يمكنك شراء الأنواع المخصصة للحوامل والتي يمكنها أن تخفي هذه المنطقة وتحقق لكِ الراحة والحرية في نفس الوقت.

 

تمرينات السباحة للحامل

هناك الكثير من التمرينات التي يمكن للأم الحامل اجراءها أثناء السباحة وعلى الأم الحامل الاستعداد لها قبل النزول الى حمام السباحة بتمرينات الاحماء.

 

في حالة كانت الأم الحامل لم تمارس السباحة من قبل يمكنها أن تبدأ ببطء وبتمرينات بسيطة ولمدد قصيرة ثم تزيد من عدد الدورات التي تقوم بها في حمام السباحة تدريجيا حتى تبقى مرتاحة خلال ممارسة التمرينات.

 

كما عليها الحرص على أن لا ترهق نفسها الى حد فقد القدرة على التنفس بصورة طبيعية يمكنك في البداية عمل اربعة دورات بنفس التمرين في كل جلسة تدريبية ثم تغيير التمرين لأربعة دورات أخرى.

 

السباحة للحامل في المرحلة الأولى من الحمل

في المرحلة الأولى من الحمل يمكنك ممارسة السباحة لنصف ساعة يوميا بعد موافقة الطبيب على ذلك وإذا ما بدأت يومك بتمرينات السباحة سيختفي الغثيان الصباحي تدريجيا.

 

السباحة للحامل خلال المرحلة الثانية من الحمل

عندما يزيد حجم الجنين ويزيد وزن الحامل فإن أغلب النساء الحوامل يملن لتقليل عدد مرات التدريبات التي يقمن بها خلال الاسبوع، ويفضل في هذه الحالة استخدام تمرينات سباحة الظهر حيث أن هذه التمرينات تقلل الضغط على اجسادهن وتريح عضلات الظهر ولا تؤثر سلبا على دورة الدم ويجب اختيار زي السباحة المريح المناسب لحجم البطن.

(مقال متعلّق)  الم اسفل الظهر للحامل وعلاجه

 

السباحة للحامل في المرحلة الثالثة من الحمل

إذا أردتِ التخلص من الضغوط العصبية أو من الضغط الواقع على منطقة الظهر يمكنك ممارسة سباحة الصدر ويمكنك أيضا استخدام أنبوبة التنفس حيث انها تساعد على التخلص من الضغط الواقع على عضلات الرقبة، وعليك الحذر أثناء السير على الأسطح الرطبة حتى تتجنبي خطر الانزلاق والسقوط.

 

العلامات المنذرة التي يجب الانتباه اليها أثناء ممارسة السباحة للحامل

إذا كنتِ حاملا وتمارسي تمرينات السباحة فعليكِ الانتباه في حالة حدوث أي من العلامات أو الأعراض التالية والخروج على الفور من حمام السباحة وطلب المساعدة الطبية:

 

  • النزيف المهبلي

  • شعور بألم في منطقة البطن أو أسفل البطن

  • فقدان السوائل

  • انقباضات الرحم

  • دوخة

  • دوار في الرأس

  • فقدان القدرة على التنفس بصورة طبيعية

  • اضطراب ضربات القلب

 

وعلى النساء اللاتي عانين من قبل من حالات اجهاض متكرر أو تمزق للأغشية أو أمراض في القلب أن يتجنبن ممارسة السباحة أثناء الحمل.

 

محاذير ممارسة السباحة للحامل

السباحة من الرياضات المذهلة لحصول الجسم على الاسترخاء واللياقة، ومع ذلك يجب الحرص على عمل الخطوات التالية:

 

  • عليكِ التأكد من الابقاء على جسمك يتمتع بالترطيب اللازم عبر تناول السوائل الكافية والمكملات الغذائية المحتوية على الجلوكوز، وخاصة اذا زادت فترة التمرين عن نصف ساعة.

 

  • لا تقفزي في حوض السباحة ولا تحاولي ممارسة الغطس حيث أن ذلك قد يضر بكِ وبطفلك.

 

  • تجنبي السباحة إذا شعرتِ بأنك لستِ على ما يرام أو أصبت بالبرد.

 

  • لا تمارسي السباحة إذا كان الجو غير ملائما، وعليك السباحة بالقرب من الحافة مع وجود شخص مدرب على الانقاذ قريبا منك. ا تسبحي في منطقة مجهولة لأن ذلك قد يكون خطرا عليكِ وعلى الجنين وقد يكون الماء ملوثا.

 

  • عليكِ الحرص على عدم الوصول الى مرحلة الاجهاد واحرصي على أن تتحركي بشكل مدروس وبحرص، واستفيدي من الخواص الرائعة التي يمنحها لكِ تمرين السباحة من استرخاء للعضلات وهدوء للأعصاب.

 

المراجع:

  1. Baby Center: Is it OK to swim during pregnancy
  2. Poolman: 4 myths about swimming during pregnancy
  3. First Try Parenting: Swimming During Pregnancy
السابق
فوائد اللفت للحامل
التالي
فوائد عشبة القمح