الخوخ الاسود

الخوخ الاسود

الخوخ الاسود

الخوخ الاسود فوائده واستخداماته وأهم أضراره المحتملة

الخوخ الاسود هو فاكهة من نفس عائلة الكرز والبرقوق والخوخ الأحمر ويعتبر مزيج بين الثلاثة ويُطلق عليه في بعض المناطق البرقوق، وهو غني للغاية بلكثير من الفيتامينات والمعادن، وقد تم العثور على بعض آثار منه إلى جوار العنب والزيتون والتين في بعض المواقع الأثرية التي تنتمي إلى العصر الحجري، بمعنى أنه ليس فاكهة مهجنة أو معدلة وراثيا بل أصلية تماما، وربما كان من أوائل أنواع الفاكهة التي عرفها البشر.

 

وأشجار الخوخ الاسود متوسطة الحجم ويصل ارتفاعها إلى 16 قدم أو 5 متر تقريبا، وشكل الثمرة يكون بيضاوي أو كروي، ويتراوح طعمه بين السكري للغاية إلى الطعم اللاذع قليلا خصوصا من عند القشرة وهو غني بالألياف الغذائية والسوربيتول والاستاتين وغيرها من العناصر التي تحسن من قدرة عمل الجهاز الهضمي.

 

العناصر الغذائية في الخوخ الاسود

الكوب الواحد من شرائح الخوخ الاسود يحتوي على 76 سعرة حرارية، وصفر جرام من الدهون، و19 جرام من الكربوهيدرات، 2 جرام من الألياف الغذائية، و16 جرام سكر، وجرام واحد من البروتين، و26% من الاحتياجات اليومية من فيتامين ج.

 

بالإضافة إلى فيتامين ك و أ والثيامين، الريبوبلافين والنياسين وفيتامين هـ و ب6 والفولات وحمض البانتوثنيك والبوتاسيوم والنحاس والمنجنيز والمغنسيوم والفوسفور والحديد.

 

فوائد الخوخ الاسود

تتنوع فوائد الخوخ الاسود فقد نشرت دراسة عام 2013 أن تناول وجبة خفيفة منه يساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة مما يقي من السمنة والسكري وأمراض القلب، وكذلك الحال إذا تم تناوله مجففا حيث يقي من الجراثيم في الجهازين الهضمي والبولي ولا يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم، ومن أهم فوائد الخوخ الاسود:

 

1. مضادات الأكسدة:

تعتبر مضادات الاكسدة في الخوخ الاسود في اعلى مستوياتها عن الكثير من أنواع الفواكه والخضروات الأخرى، حيث أنه يحتوي على نسبة عالية للغاية من فيتامين ج والكثير من المغذيات الحيوية الأخرى مثل اللوتين والزياكسانثين والكريبتوكسانتين وحمض الكلوروجينيك وغيرها مما يمنع تلف الخلايا ويساعد على تجديد التالف منها.

 

فعندما تخترق جزيئات معينة من الاكسجين أنحاء الجسم فإنها تتسبب في ما يُعرف بالاجهاد التأكسدي أو تشكيل الجذور الحرة وهي إذا زادت عن حد معين تكون خطرة للغاية على أنسجة وعضلات وأوتار الجسم.

 

وقد تم ربطها بالكثير من الأمراض الخطيرة مثل السرطان والشيخوخة المبكرة والأمراض المزمنة، وقد بينت درساة عام 2009 أن مضادات الأكسدة في الخوخ يمكن أن تقي الإنسان من الاجهاد التأكسدي ومن الكثير من الأمراض المرتبطة به وتنقية الجسم من السموم.

 

2. تعزيز عملية الهضم:

من فوائد الخوخ الاسود أيضا استخدامه على مدى قرون عدة في تحسين عملية الهضم، وسواء كان مجففا أو طازجا فإنه يقي من الكثير من أمراض الجهاز الهضمي وخصوصا الإمساك، كما يوصي الاطباء بمنح القليل من عصير الخوخ الاسود إلى الرضع عند بداية استهلاكهم لأطعمة صلبة للوقاية من وعلاج الامساك بعد انتهاء فترة الأربع أو الـ6 أشهر من تناول الحليب فقط.

(مقال متعلّق)  فوائد الخوخ المجفف

 

حيث أنه يحتوي على ألياف قابلة للذوبان وتتحول إلى كتلة من الغراء التي تجذب الدهون والسكريات والبكتيريا والسموم وتعمل على إخراجها من الجسم، كما تساعد تلك الألياف على تكسير الكربوهيدرات وهضمها وعدم تخزينها في الجسم، وتساهم أيضا في إزالة البلاك المخاطي والسموم المحبوسة مما يحسن من صحة الأمعاء وينظم السكر في الدم.

 

3. حماية القلب وتقليل الكوليسترول من فوائد الخوخ الاسود:

يمكن للخوخ الاسود أيضا أن يقلل من مستويات الكوليسترول على نحو طبيعي للغاية، وهذا ناتج عن الألياف القابلة للذوبان فيه والتي تدخل في طريق امتصاص الكوليسترول في الدم وتعمل على إخراجه مع فضلات الجسم فلا يترسب في الدم وفي الخلايا.

 

كما أنه يقلل من الدهون الثلاثية عن طرق جذب الاحماض الصفراوية وإزالتها تماما من الجسم، وهذه الأحماض الصفراوية هي العناصر المسؤولة عن هضم الدهون وتصنع من الكوليسترول الموجود في الكبد.

 

وبتقليل كمياتها فإن الجسم يفشل في تفتيت الدهون ويتم التخلص منه مع البراز عبر الأمعاء، وهنا يضطر الكبد إلى إنتاج أحماض صفراوية جديدة أي استهلاك المزيد من الكوليسترول مما يعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في الدورة الدموية.

 

ومن المعروف أن زيادة الكوليسترول في الدم يجعله يترسب في الأوعية الدموية وهذا يضر بصحة القلب ويجعله يبذل مجهودا مضاعفا لتوصيل الدم بكفاءة إلى كل أنحاء الجسم.

 

كما ان الخوخ الاسود يفيد صحة القلب من ناحية أخرى بفضل وجود مركبات الفلافونيد مثل الأنثوسيانين وأحماض الكلوروجينيك والكويرسيتين والكاتشين، وهي كلها لها تأثيرات مضادة للالتهابات مما يعني الوقاية من تلف الأوعية الدموية وارتفاع نسبة السكري.

 

كما أن فيتامين ك الموجود في هذه الفاكهة الساحرة مفيد ايضا لصحة القلب حيث يمنع تكلس الشرايين أي ترسب الكالسيوم فيها وهو أحد أهم أسباب الأزمات القلبية، لكن فيتامين ك يحمل الكالسيوم من الشرايين ولا يسمح له بالترسب فيها، منا يمنع ارتفاع ضغط الدم ويساعد على استرخاء الأوعية الدموية.

 

4. تعزيز صحة الدماغ:

تعتبر المغذيات النباتية الموجود في الخوخ الاسود من أكثر العناصر اللازمة لدعم صحة المخ والمحافظة على الوظيفة المعرفية للدماغ، حيث أن هذه العناصر النباتية لها تاثير فعال في مقاومة وعلاج الالتهابات التي تصيب المخ والأعصاب نتيجة تكاثر الجذور الحرة في الأنسجة والمناطق العصبية، وهو ما يعني الوقاية من أمراض الخرف وألزهايمر وباركنسون وغيرها، حيث تزيد من القدرة على الاحتفاظ بالمعلومات وتلقيها.

(مقال متعلّق)  فوائد الخوخ للاطفال

 

وتبين دراسة عام 2015 أن الشيخوخة المصحوبة بانخفاض في الأداء الادراكي يمكن أن تكون نتيجة تأثيرات طويلة من الاجهاد التأكسدي على الأعصاب، وقد تم تصميم الدراسة لمراقبة فاعلية البوليفينول الموجود في الخوخ الاسود على الوظيفة المعرفية والتخلص من بروتين سام في الدماغ بعد اتباع نظام غذائي عالي الدهون.

 

وقد بينت الدراسة أن تركيزات الكوليسترول في الدم والدماغ كانت أعلى من المعدلات الطبيعية في حالة تناول نظام غذائي عالي الدهون وعدم تناول الخوخ، في حين تراجعت مستويات الكوليسترول بشكل ملحوظ مع تناول الخوخ، مما أكد دوره في تحسين الحالات العصبية التنكسية.

 

5. المحافظة على صحة الجلد:

الجلد والبشرة عنوان صحة الإنسان، فهو أكبر عضو في جسم الإنسان، وأي مشكلة داخل الجسم تظهر آثارها على الجلد، كما أن امتصاص الجلد للمواد السامة يؤثر أيضا على الجسم كله، ويمكن لمحتوى فيتامين ج الموجود في الخوخ الاسود أن يوفر حماية مضاعفة للجلد.

 

حيث أن تناول فيتامين ج أثبت تأثيراته الكبيرة على النساء بين 40-70 سنة وتضاءل ظهور التجاعيد إلى درجة كبيرة وتناقصت الندب الموجودة في الوجه والبشرة.

 

كما أن فيتامين ج يُستخدم في تشكيل بروتين الكولاجين الذي يحمي الجلد والاوتار والأوعية الدموية ويساعد على شفاء الجروح، كما أن هناك أدلة على أن استخدام كريم فيتامين ج بعد عمليات الجلد الجراحية يقلل من الاحمرار.

 

كما أن مضادات الأكسدة والفيتامينات الأخرى في الخوخ الاسود تساعد على وقاية الجلد من السموم ومن أشعة الشمس الضارة وتزيد من تألق وحيوية البشرة.

 

6. زيادة المناعة ومقاومة الأمراض:

محتوي الفيتامينات المضادة للأكسدة في الخوخ الاسود مثل فيتامين ج وفيتامين هـ وفيتامين أ تعمل جميعها علىى تعزيز صحة الجهاز المناعي للإنسان وتجعله أكثر مقاومة للأمراض، كما تقلل من الالتهابات الناجمة عن التعرض إلى العدوى والفيروسات.

 

وتعتبر الالتهابات من ردود الفعل المهمة لتنبيه الإنسان إلى وجود عنصر دخيل تتم مقاومته، لكن كثرة التعرض إلى العدوى تصيب الإنسان بالالتهابات المزمنة والتي تؤثر في أجهزة الجسم كلها وتزيد من الإعياء وتقلل من النشاط.

 

وقد بينت دراسة عام 2006 أن الاستهلاك المنتظم من فيتامين ج يساهم في الحفاظ على سلامة الأنسجة الداخلية من الأكسدة أي يحميها من جزيئات الاكسجين التفاعلية التي تنتج من الجهاز التنفسي والاستجابة المناعية، مما يحسن من صحة الجهاز التنفسي والهضمي ويجعلهما أكثر قدرة على مقاومة الجراثيم والأوبئة المختلفة سواء من الهواء المحيط أو من الطعام.

 

7. الحفاظ على صحة العظام:

إن البوليفينول والبوتاسيوم الموجود في الخوخ الاسود مهم للغاية في الحفاظ على كثافة العظام، حيث يزيد البوتاسيوم من قدرة العظام على امتصاص الكالسيوم الموجود في الدم وفي الطعام ليترسب في العظام.

(مقال متعلّق)  عصير الخوخ

 

مما يجعل هذا المعدن مفيد للغاية لمن يعانون من هشاشة العظام أو ألم المفاصل وهو نوع من الأمراض ينتج أيضا عن تراجع كثافة العظام والعضلات ويزيد من التعرض إلى الألم وإلى الكسور.

 

حيث أن انخفاض مستويات البوتاسيوم في الجسم تجعل العظام مسامية وقليلة المعادن، مما يؤدي إلى ترقق العظام وتكون مناطق ضعيفة فيها وسهلة الكسر وخصوصا بعد سن اليأس في النساء نتيجة الاختلالات الهرمونية ونقص التغذية والضغوط النفسية.

 

8. السيطرة على السكر في الدم:

من فوائد الخوخ الاسود أيضا قدرته على تقليل نسبة السكر في الدم، فرغم أنه يعتبر من الفواكه السكرية إلا أن السكر الموجود فيه من أنواع السكر النباتي التي لا تزيد كثيرا من مستويات السكر في الدم، وفي الوقت نفسه فإن الألياف تحد من إطلاق الجلوكوز ذلك دون شعور الجسم بأنه محروم من السكريات.

 

كما أن الفلافونيد في الخوخ يحمي الجسم ضد مقاومة الأنسولين، وهو ما يعني سهولة استجابة الأنسجة لأي كمية قليلة من الأنسولين للتخلص من السكر الزائد وحرقة واستخدامه في توليد الطاقة دون تخزينه وبالتالي تجنب ارتفاع مستوياته.

 

الآثار الجانبية للخوخ الاسود

رغم فوائد الخوخ الاسود المتعددة إلا أن الإفراط في تناوله يمكن ألا يمر بسلام، ومن أهم محاذير تناول الخوخ الاسود:

 

1. مرضى حصوات الكلى:

الخوخ الاسود يحتوي على كمية كبيرة من الاوكسالات وهي التي يمكن أن تتسبب في حصوات الكلى، كما أن هذه الاوككسالات تقلل من امتصاص الكالسيوم مما يزيد من مستوياته في الكليتين وهذا يؤدي إلى تكون أحجار صغيرة في الكلى والمثانة، لذا على مرضى الكلى الامتناع عن الخوخ الاسود أو تناول كمية قليلة للغاية منه.

 

2. الإسهال:

نتيجة الألياف القابلة للذوبان في الماء يمكن للكميات الكبيرة من الخوخ الاسود أن تتسبب في الإسهال، لذا يجب الاكتفاء بثمرتين أو ثلاثة منه في الظروف العادية، ولكن عند المعاناة من الإمساك يمكن الزيادة.

 

كيف يمكن شراء وتخزين الخوخ الاسود؟

الخوخ الاسود من الفواكه الموسمية والتي تظهر في الأجواء المعتدلة ولابد من حفظها في الثلاجة، ولا يجب شراء اللينة للغاية أو الجامدة للغاية، ويمكن إعداد الكثير من الأطعمة بالخوخ الاسود مثل الفطائر والمثلجات والسلطة ودقيق الشوفان والزبادي والعصائر وغيرها.

 

وإذا لم تكن الثمرة ناضجة للغاية فيمكن تركها خارج الثلاجة ليوم واحد وستنضج سريعا وتكون قابلة للأكل، ومن الأفضل تناولها بقشرتها وإن كان لها مذاق لاذع قليلا.

 

المراجع:

  1. Dr.Axe: Plum Benefits Your Digestion & Cardiovascular Health
error: Content is protected !!

Send this to a friend