الخضروات المفيدة لمرضى السكر

الخضروات المفيدة لمرضى السكر

غالبًا ما يشعر الأشخاص المصابون بالنوع الثانى من داء السكرى بالانعزال لتركهم الوجبات العائلية الكبيرة و المطاعم ، ولكن لا ينبغى أن يعنى ذلك تجنب تناول الطعام اللذيذ ، فى الواقع ، لا يشترط الامتناع عن تناول أى مادة غذائية بشكل صارم للأشخاص الذين يعانون من مرض السكرى ولكن فقط تناول الطعام الصحى بنوع من الاعتدال والتوازن هو كل شىء.

 

تعد الخضروات الورقية من أفضل الأطعمة التى يمكننا تناولها للحصول على احتياجاتنا اليومية من الفيتامينات والمعادن والمساعدة على تقليل نسبة حدوث بعض الأمراض، بالإضافة لفائدتها الممتازة لمرضى السكر. وقد قامت مراكز السيطرة على الأمراض بدراسة تبين أن الخضراوات المورقة الخضراء هى أعلى الخضراوات فى القيمة الغذائية.

 

لذا فجميع خبراء الصحة والأطباء ومراكز الأبحاث دائما ما ينصحون بتناول العديد من الأوراق الخضراء كما يحب الشخص بدون تحديد كميات وينصحون بتناولها في كل وجبة إذا استطاع، كل هذا لابد أن يكون له تأثيره على المصابين بمرض السكر بالتأكيد والذين لابد لهم من ضبط كميات السعرات الحرارية فى الاطعمة المتناولة ، والابتعاد عن الأطعمة المليئة بالدهون والنشويات الضارة.

 

أفضل الأطعمة لمرضى السكر هى في الغالب أطعمة كاملة طبيعية لم يتم التدخل لمعالجتها ، مثل الفواكه والخضروات. أيضا فإن هذه الأطعمة تعطى القوة الإضافية للنظام الغذائى الخاص بك ،وسوف تساعدك على تلبية احتياجاتك الغذائية وكذلك تقليل مخاطر مضاعفات مرض السكرى مثل أمراض القلب.

 

فيما يلى سرد لنماذج من أكثر الخضروات المفيدة لمرضى السكر بحسب نصائح كبار الأطباء وخبراء الصحة، بالطبع لا ينبغى أن تكون الأطعمة الواردة فى هذه القائمة هى الأطعمة الوحيدة على مائدتك، ولكن دمج بعضها فى خطة وجبات مرضى السكر سيساعد على تحسين صحتك بشكل عام:

 

اهم الخضروات المفيدة لمرضى السكر

 

1. البروكلى:

من أكثر الخضروات المفيدة لمرضى السكر فكل 100 جرام منه تحتوى على كمية من فيتامين (ج) أكبر من الموجودة فى برتقالة كاملة، بالإضافة إلى أنه يحتوى على نسبة عالية من مادة بيتا كاروتين المضادة للأكسدة، وهى الكمية التى يستخدمها الجسم لصنع فيتامين (أ).

 

الذى يعد فيتامين هام جدا لتعزيز الحالة الصحية للجسم بشكل عام حيث يؤثر على حالة الأسنان والعظام وأيضا البشرة، نبات البروكلى أيضا غنى بحمض الفوليك والألياف، ويحتوى على سعرات حرارية وكربوهيدرات بسيطة للغاية.

 

إضافة إلى ذلك فنبات البروكلى قد يكون له دور فى الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والوفيات المرتبطة بالقلب. ففى دراسة نشرت فى المجلة الأمريكية للتغذية السريرية في عام 2011 وجد الباحثون أن استهلاك هذا النوع من الخضروات مرتبطا بخفض خطر الموت بسبب أمراض القلب.

(مقال متعلّق)  علامات مرض السكر

 

2. الكرنب:

تزايدت شعبية نبات الكرنب فى السنوات الأخيرة، فهو لذيذ وأيضا مغذى للغاية، ويتميز بتعدد طرق طبخه أيضا، وهناك أسرار صحية وراء تزايد الحديث عن أهمية هذا النبات:

تقول دكتور كونى كراولى، أخصائية التغذية والصحة فى جامعة جورجيا : (إن تناول كوب من الكرنب المطبوخ بكمية 1/2 كوب يحتوى على 18 سعرة حرارية و 4 غرامات من الكربوهيدرات. فهو يحتوى على جميع العناصر الغذائية المهمة تقريبًا، من فيتامين أ إلى الزنك).

 

في أحد التحليلات لعدة دراسات، كان الأشخاص الذين تناولوا الخضروات الورقية الأكثر خضاراً مثل الكرنب والسبانخ أقل عرضة بنسبة 14 فى المائة للإصابة بداء السكرى مقارنة مع أولئك الذين يستهلكون أقل قدر من هذه الخضروات.

 

يحتوى نبات الكرنب (والسبانخ) على مادتين هما، لوتين وزيكسانثين، وهما يفيدان صحة العين. وفقا لكلية الصحة العامة فى جامعة هارفارد، فإن أشعة الشمس ودخان السجائر وتلوث الهواء والالتهابات يمكن أن تتسبب في تشكل الجذور الضارة. ويبدو أن هاتين المادتين تطفئان هذه الجذور قبل أن يضران الأنسجة الحساسة للعينين، كما أنها واقية ضد إعتام عدسة العين.

 

3. السبانخ:

السبانخ من الخضروات المفيدة لمرضى السكر ربما تعرف بالفعل أنها غنية بالفيتامينات والمعادن فمقدار كوب واحد من السبانخ الخام أو 1/2 كوب مطبوخ يوفر أكثر من 50٪ من القيمة اليومية التى يحتاجها الجسم من حمض الفوليك وفيتامين سى وفى نفس الوقت، هذا الكم منخفضًا جدًا فى السعرات الحرارية (7) والكربوهيدرات (1 جرام). تحتوى الوجبة المطبوخة على شكل ½ كوب، فقط على 22 سعر حرارى و 4 جرام من الكربوهيدرات.

 

ذكرت جمعية السكرى الأمريكية أن الأشخاص الذين تناولوا خضراوات خضراء أكثر (بما فى ذلك السبانخ على وجه الخصوص) قللوا من فرص إصابتهم بالسكرى من النوع الثانى بنسبة 14 في المائة. وأكدت الدراسة على أن: (الأشخاص الذين يرغبون فى تقليل فرصهم فى الإصابة بمرض السكرى عليهم أن يفكروا فى تناول المزيد من الخضروات الورقية الخضراء).

 

4. الفلفل الأحمر:

هو فى الواقع الفلفل الأخضر الذى سمح له بالنضج فى الحقل لفترة أطول ، هو نبات محمل بالمواد الغذائية، بما في ذلك مضادات الأكسدة فيتامين (ج) وبيتا كاروتين. مثل غيره من الفواكه والخضراوات الحمراء، الفلفل يعزز تزويد الجسم بالفيتامينات (أ) و (ج) بالإضافة إلى الليكوبين مما يوفز المحافظة على الصحة الجيدة ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكرى وبعض أنواع السرطان ، ووفقا للمعهد الوطنى للصحة:

(مقال متعلّق)  اعراض انخفاض السكر عند الكبار والاطفال والحوامل

 

يتم سرد الفلفل الأحمر الحلو باعتباره واحد من أربعة أنواع من الخضروات التى تحتوى على أعلى كميات من المواد المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى السبانخ والجزر والطماطم، قد تميل فى وجباتك إلى الاعتماد على الفيتامينات أو المكملات الغذائية، ولكن أظهرت الأبحاث أن المكملات الغذائية لا تعطى دائمًا نفس قيمة الأطعمة الكاملة مثل الخضروات.

 

بالإضافة إلى تناول الفلفل طازجاً، يمكن إضافته إلى الباستا والبيض والبطاطس وأنواع مختلفة من الأطباق أيضا. التحميص هو إعداد آخر لذيذ لتناول الفلفل. كل ما عليك هو وضع فليفلة كاملة على مقلاة مشوية، قشر الجلد وقم بإزالة البذور، الفلفل المشوى طعام جيد للاستخدام فى الصلصات والأطباق الأخرى.

 

5. الجزر:

يُعد الجزر المطبوخ أو الطازج إضافة صحية لأى وجبة، ورغم أن الجزر مطبوخا يتمتع بملمس مشابه للخضروات النشوية، مثل البطاطس، فإنه تصنف على أنه خضار غير نشوى لأنه لا يحتوى على الكثير من الكربوهيدرات. كوب واحد من الجزر الخام يحتوى على حوالى 5 جرام من الكربوهيدرات فقط، كما هو الحال مع وجبة نصف كوب مطبوخ من الجزر.

 

ووفقًا للجمعية الأمريكية للسكرى، فإن خمسة حبات صغيرة من الجزر يُعتبرون طعامًا حرا (سناك) ولا يدخل فى إطار احتسابه من ضمن خطة الوجبات اليوميةأيضا يلاحظ احتواء الجزر على فيتامين (أ) بنسب عالية، ناتجة عن مضادات الأكسدة بيتا كاروتين المتواجدة فى الجزر. هذا الفيتامين ضرورى لرؤية جيدة ولجهاز المناعة أيضا، وقد يساعد على منع تطور بعض أنواع السرطان.

 

إذا فهناك أسباب وجيهة للغاية لتناول الجزر، ووفقًا لدراسة تم الإعلان عنها فى عام 2013 من كلية الطب بجامعة ستانفورد، قد يساعد بيتا كاروتين المتواجد بالجزر فى تقليل خطر الإصابة بالنوع الثانى من داء السكرى بين الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثى للإصابة بالمرض.

 

عليك دائما إضافة الجزر الطازج للحصول إلى طبق من السلطة غنى بالفيتامينات ومنخفض السعرات الحرارية، أيضا قم بفرم الجزر وإضافته إلى الحساء أو الفلفل الحار أو صلصة السباغيتى. حتى قم بتحضير الجزر مشويا ، المهم أن يكون جزءا من خطة طعامك اليومية.

 

6. البصل الاحمر:

من أكثر الخضروات المفيدة لمرضى السكر هو البصل الاحمر لا تستغنى أبدا عن البصل خاصة البصل الأحمر. فهو لا يضيف فقط لونًا رائعًا للسلطات والبرجر والسندويتشات، ولكنه أيضًا يحقق درجات أعلى فى قوة مضادات الأكسدة مقارنةً بالبصل ذا اللون الأصفر أو الأبيض.

 

الفوائد الصحية للبصل عديدة ومنها :

 

(مقال متعلّق)  علاج السكر و اسماء الأدوية المستخدمة

– احتوائه على فيتامين ب الضرورى لنمو الخلايا، والتمثيل الغذائى، ومفيد أيضا للجلد والشعر.

– احتوائه على فيتامين ج وهو أحد مضادات الأكسدة التى تقوى المناعة ويعزز صحة الجلد والشعر.

– احتوائه على الألياف وهي عنصر أساسي في عملية الهضم والتحكم في الدهون.

 

البصل أيضا مصدر جيد للألياف والبوتاسيوم وحمض الفوليك، كل ذلك مفيد لصحة القلب. كما أنه يحتوى على مادة الفلافونويد بنسب مرتفعة تضعه على الخريطة الخاصة بالسرطان وبحوث القلب والأوعية الدموية بالإضافة إلى أمراض مزمنة أخرى ، مثل الربو. وفقا لدراسة أجريت عام 2002 في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، فإن تناول كمية غذائية عالية من كيرسيتين الفلافونويد الموجود في البصل قد يقلل من خطر هذه الأمراض المزمنة.

 

وقد أظهرت بعض الدراسات أن البصل يقوم على خفض نسبة السكر في الدم وذلك فيى الدراسات التى أجريت على الحيوانات، و تم إثبات ذلك فى دراسة أجريت على البشر أيضا. ربما يرجع ذلك إلى حقيقة أنهم طعام بريبيوتيك. البريبايوتك هى ألياف غير مهضومة تمر عبر الجهاز الهضمي العلوى إلى الأمعاء الغليظة حيث تحفز نمو البكتيريا المفيدة.

 

7. الطماطم:

أكثر الخضروات المفيدة لمرضى السكر بسب ان الطماطم تعد مصدرا ممتازا للفيتامينات (أ) و (ج)، بالإضافة إلى أنها غنية بالليكوبين، وهو مضاد قوى للأكسدة. ربما سمعت أن منتجات الطماطم الغنية بالليكوبين يمكن أن تساعد فى الحماية ضد بعض أنواع السرطان، وخاصة سرطان البروستاتا، الجديد أن زيادة تناول الليكوبين يرتبط أيضا بانخفاض كبير فى خطر الإصابة بأمراض القلب، وفقا لتقرير صدر عام 2013 من الباحثين في جامعة تافتس (Tufts).

 

من الأسهل لجسمك امتصاص الليكوبين من الطماطم المطبوخة والمجهزة ، مثل عصير الطماطم، عن امتصاصه من الطماطم الطازجة. أيضا المنتجات المعلبة مثل معجون الطماطم وصلصة الطماطم وصلصة المكرونة تحتوى على ما يقرب من سبع مرات أكثر من الليكوبين أكثر عن الطماطم الطازجة.

 

وبالإضافة إلى أن الطماطم المطهية ومنتجات الطماطم تحتوى على المزيد من الليكوبين، إلا أن الطماطم النيئة لا تزال خيارًا ممتازًا ومحملة بالفيتامينات والمعادن. وتصنف على أنها خضروات غير نشوية، غير أنه لسوء الحظ ،العديد من منتجات الطماطم المعلبة غنية بالملح. ولكن الآن تتوفر إصدارات منخفضة الصوديوم من هذه المنتجات. وستجد أن منتجات الطماطم منخفضة الصوديوم هذه بديلا رائعا فى وصفاتك.

 

المراجع:

  1. Diabetic Living: Top 25 Power Foods for Diabetes
  2. Diabetic Meal Plan: Best Vegetables For Diabetes
  3. Medical News Today: Best vegetables for type 2 diabetes
error: Content is protected !!

Send this to a friend