اسس الحياة الزوجية السعيدة

الحياة الزوجية

الحياة الزوجية السعيدة

إن الحياة الزوجية هي تجربة تساوي لدى الكثير من الناس العمر بأكمله والسعادة الزوجية تعني أن يعيش الانسان حياة سعيدة، لا يوجد بالتأكيد حياة خالية من المنغصات، ولكن وجود انسان الى جوارك يدعمك في أحلك اللحظات ويسهل عليك مصاعب الحياة أمر لا يقدر بثمن.

 

وعلى العكس فإن الحياة الزوجية التي تفتقر الى المشاركة والتواصل والحب تجعل من حياة الانسان تعاسة لا نهائية وتؤثر على كل جوانب حياته الأخرى.

 

ومن أجل عيش حياة زوجية يرفرف عليها التفاهم وتظللها السعادة والوئام نضع بين يديكم نصائح الخبراء في العلاقات الزوجية لتقوية الروابط بين الزوجين ومنح كل منهما الفرصة للتعبير عن نفسه وتحقيق ما يحلم به.

 

1. التزم بواجباتك في العلاقة بحلوها ومرها

عندما يكون أحد طرفي العلاقة الزوجية متغافلا عن اداء مسؤولياته تجاه العلاقة فلن يختلف كثيرا عن الطفل الصغير الذي يلعب في الرمال وينقل ما بصندوقه الى صندوق الأطفال الأخرين ليحملوه عنه أما عندما يلتزم طرفي العلاقة بدوريهما في الزواج يمكن ان يتواصلا معا بشكل أفضل في هذه الحالة بصفتهما ناضجين مؤهلين للالتزام بالحياة الزوجية.

 

2. لمسات الحب تزيد من عمق الحياة الزوجية

إن لمسات الحب كالامساك باليدين أو الربت على الكتفين أو الأحضان والقبلات يمكن أن تزيد من الروابط بين الزوجين وحتى ولو لم تستغرق هذه اللمسات غير لحظات قليلة خلال اليوم.

 

3. اتفقا على حق الاختلاف

لا يوجد اثنان يتفقا على كل التفاصيل وهذا أمر مقبول ومن طبيعة الأشياء ومن المهم أن يتقبل الزوجان الاختلافات فيما بينهما ليتمكنا من عيش الحياة الزوجية التي يحلما بها.

 

4. ليس المهم القيمة المادية للهدية

إن تقديم الهدية فن لا يتقنه الا القليل من الناس فالهدية يجب أن تحمل معنى شخصي بين الزوجين، وليس المهم هنا أن تكون الهدية عالية الثمن، ولكن أن تكون شخصية وتحمل معاني الحب والاهتمام والتقدير ويمكن برسالة حب صغيرة يتم وضعها في الحقيبة الشخصية للزوج أو الزوجة أن تفعل ما لا تفعله الهدايا الثمينة في التقريب بينهما وزيادة مشاعر الحب والود والتفاهم.

 

للرجل: عليك أن تفهم أن المرأة بحاجة ايضا الى من ينصت اليها

ليس على الرجل حل المشكلات واصلاح كل ما يحتاج الى اصلاح، عليه في الكثير من الأحيان أن يجيد الانصات الى زوجته فقط.

 

للمرأة: عليك أن تتيحي الفرصة لزوجك للحصول على وقته الخاص والاستمتاع برفقة أصدقائه

أو ممارسة هواياته الخاصة وهذه المساحة الشخصية التي يمكن أن يمنحها الزوجان لبعضهما البعض تساعد على تقوية العلاقة وجعلها صحية وتقلل مما بها من تعقيدات.

 

5. لا يفيد تغيير الشريك طالما كانت المشكلة فيك

إذا انغلقت سبل التفاهم في الحياة الزوجية وقرر كل منهما الانفصال وتغيير شريك حياته، فلن يفيد البحث عن شريك أخر طالما كنت تحمل معك نفس الفكر ولا تحاول علاج ما بك من عيوب كانت السبب الأساسي في وقوع المشكلات بينكما.

 

عليك اولا البحث عن نقاط الضعف والعيوب التي لديك وأن تحلل زواجك بدرجة من الحيادية لتبين مواطن الخطأ وإذا كان الوقت قد فات على اصلاح العلاقة الزوجية فهو لم يفت بعد للتحسين من نفسك وعلاج العيوب التي يمكنها أن تؤثر على حياتك وعلاقاتك فيما بعد.

 

6. امراض الحياة الزوجية المزمنة

إن الحياة الزوجية مثل الجسد يمكن أن تصاب بالأمراض المزمنة، وأمراض الحياة الزوجية المزمنة هي الملل وافتقاد التواصل وتوقف الحوار المتبادل بين الزوجين، وكلها مشكلات تحتاج الى العلاج حتى لا تتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة على الزواج وطرفيه.

(مقال متعلّق)  العلاقة الزوجية

 

7. عند احتداد النقاش ليس عليك أن تكون محقا دائما

على كل منكما أن يتحدث بصراحة عن مشاعره واراءه ومواقفه بدون أن يكتم هذه المشاعر والأفكار في نفسه تاركا الأمر للطرف الأخر ليتصرف بطريقة تتسبب في حدوث خلافات ما كانت لتحدث لو كانت المصارحة موجودة منذ البداية.

 

فليس من وظيفة الطرف الأخر أن يقرأ أفكارك أو يخمن ما تريد ويعرف ما يجول في تلافيف دماغك، يمكنك ببساطة أن توفر الكثير من سوء الفهم بصياغة كل ذلك في عبارات مفهومة والتحدث بها الى شريك حياتك ببساطة.

 

إن التواصل الصريح والصادق بين الزوجين وحتى لو اثار بعض الخلافات فإنه أفضل واقصر الطرق لتجنب خلافات أكبر لمشكلات فات وقت تداركها ولم يعد هناك فرصة لحلها.

 

8. تحمل مسؤولية اقوالك

عليك تحمل مسؤولية أقوالك وتشارك المسؤولية عن الأخطاء التي وقعت والتي كان لك يد في وقوعها فالتنصل من الأخطاء والتراجع عن الأقوال لا يمكن أن يبنى عليه علاقة زوجية ناجحة.

 

9. العدل ليس مجرد كلمة

إذا كنتما قد نسيتما العدل في غمار الأحداث التي تواجهكما عليكما اعادة هذه الكلمة ومعانيها الى الحياة الزوجيةفمن المهم أن يكون هناك عدل في توزيع المهام والمسؤوليات الزوجية من الناحية المالية ومن ناحية رعاية الأبناء والمنزل ودعم كل منكما للأخر ولأبنائكما.

 

10. الحياة الزوجية على رأس الأولويات

الزواج الناجح يكون له دائما الولوية في حياة طرفيه، فإذا كان احد طرفي الزواج يعتبر أن العمل أكثر أهمية أو الطموحات الشخصية أو الأطفال يمكن في هذه الحالة أن تتصدع أركان هذا الزواج.

 

11. ادخال السعادة وليس الألم على الحياة الزوجية

على كل منكما أن يفكر بشكل منفصل هل ما يفعله هو ادخال السعادة على حياته الزوجية أم أنه يجلب فقط التعاسة والألم والكثير من اللوم والشعور بالذنب الى هذا الزواج؟

 

إن العطف والغفران والرقة والصبر والتحكم في النفس لا يمكن أن يكون الرد عليها الا بالحب والعطف أما المعاملة السيئة والغضب المستمر وعدم القدرة على التحمل كلها أمور يصعب الرد عليها بلطف ولذلك فكلما كنت لطيف وحنون مع شريك حياتك كلما بادلك حب بحب وود بود.

 

12. لا تبدأ عباراتك بكلمة (أنت)

بدلا من ذلك عليك أن تبدأ العبارة بكلمة (أنا) ومشاركة الأخر مشاعرك وما ترغب في قوله بهدوء وبدون توجيه اتهامات ولوم (أنا) أشعر بأنك تتجنب التحدث اليّ، (انا) أعتقد أنه من الأفضل أن نفعل كذا وكذا، وهكذا.

 

13. لا تركز على العيوب وقدر المميزات

ان اقصر الطرق لاثارة غضب شريك حياتك ان تترك كل ما يقدمه في سبيل الزواج وتنسى كل مميزاته ولا تفكر الا فيما لديه من قصور أو عيوب لأنك أنت أيضا لست خالي من العيوب ولو فعل الطرف الأخر المثل فلن تشعر بمشاعر جيدة تجاه ذلك عليك بدلا من ذلك التركيز على ما هو جيد واظهار التقدير للأخر، وهو ما سيرتد اليك أيضا تقديرا وحبا.

 

15. الرومانسية

لا تفتقدا أبدا للمسة الرومانسية، ولا تستهينا بقدرة موعد غرامي على اعادة الحب والدفئ الى علاقتكما سويا، وحتى في حالة امتداد علاقة الزواج لسنوات عديدة، فلا يعني هذا أن تختفي الرومانسية من حياة الزوجين بل على العكس يجب أن يبحثا عما يثير مشاعر الحب فيما بينهما.

 

16. اهتم بزواجك عبر اهتمامك بنفسك

إن اهتمام الانسان بنفسه وسيلة فعالة للاهتمام بغيره فإذا كنت تعاني من الاكتئاب أو من الارهاق وتفتقر الى الطاقة لا يمكن لك أن تقدم لغيرك السعادة والاهتمام اللازم لإنجاح الحياة الزوجية.

 

17. كل منكما هو مرآة للأخر

على الزوج والزوجة أن يعلما أن كل منهما ما هو الا مرآة للأخر وأن ظهور اي منهما بالمظهر الجيد وبقاءه في وضع جيد مفيد لكلاهما، على الزوجين مساعدة بعضهما على النمو والتطور والبقاء في أفضل حال.

(مقال متعلّق)  الملل في الحياة الزوجية

 

18. المتعة

مهما كان اليوم مثقلا بالأعباء تحتاج الحياة الزوجية الى وقت من المتعة والمرح ولو لدقائق قليلة خلال اليوم، ولهذه الدقائق القليلة فعل السحر على حالة الزوجين النفسية وعلى نجاح علاقتهما وعلى قدرتهما على تجاوز مصاعب الحياة إن الابتسام والمرح أمر لن يكلفك شيئا ولن يحتاج منك لبذل الجهد ولكنه يضفي الحلاوة على ايامكما وعلاقتكما معا.

 

19. قبل أن تنطق بما تندم عليه تنفس بعمق وتفهم وجهة النظر الأخرى

إذا كان على الزوجة على سبيل المثال أن تنزه الكلب في الصباح ولم تفعل، ووجدت أنت براز الكلب في المطبخ ما اضطرك لتنظيفه والتأخر عن العمل في هذا اليوم فبدلا من توجيه كلمات قاسية لها والشروع في القاء أوصاف من نوع الاهمال والتكاسل عليها، عليك ان تستمع أولا إلى اسباب عدم ادائها لما عليها من واجبات.

 

عليك أن توضح لها أولا أن عدم قيامها بمهامها تسبب في تاخيرك عن عملك وإذا كانت لديها أسباب وجيهة فيمكنك التغاضي عن ما حدث هذه المرة أو استخدام عبارات اكثر قوة إذا لم يكن لديها اسباب وجيهة بدون توجيه عبارات جارحة وستهتم هي في المرة القادمة بأداء واجباتها.

 

وعلى المرأة أن تفعل المثل ولا تغضب عند عدم قيام زوجها ببعض مهامه، وأن تستمع الى ما لديه من أعذار قبل أن تتسرع وتوجه اليه الفاظ يمكن ان تتسبب في توسيع الخلافات فيما بينهما.

 

20. حددا أجمل ثلاثة لحظات في حياتكما الزوجية

يمكن لكل منكما أن يأخذ ثواني معدودة من وقته لتذكر أجمل ثلاثة لحظات جمعت بينكما، وهذا النوع من التفكير يزيد من شعور كل منكما بأهمية هذه العلاقة وبما يمكن أن تمنحه إياه من سعادة.

 

21. تجنبا السكتة الزوجية

لتجنب الاصابة بالسكتة الزوجية والتي تحول الحبيبان الى مجرد شريكين في السكن، عليكما الاستجابة الى الدعوات العائلية وحضور الحفلات والمناسبات المختلفة مع الأهل والأصدقاء فهذا يوفر لكما الفرصة للانخراط في نشاطات مشتركة ويوجد لكما ما تتحدثا بشأنه لفترات طويلة.

 

22. كلمات المديح

إن الكلمات الحلوة والمديح صورة من صور التقدير والحب وتشعر كل طرف من طرفي الزواج بأن الأخر يقدر وجوده في حياته ويشعر بأهميته وبأن الحب مازال قائما بينهما.

 

23. صورة المستقبل

اجلسا معا وارسما معا ما سيكون عليه مستقبلكما وما تودا انجازه معا كزوجين فالمشاركة في الأهداف يمكن أن تقوي من التواصل بين الزوجين وتقوي من العلاقة بينهما وتزيد منن روابط الحياة الزوجية.

 

24. موعد غرامي

عليكما الخروج معا في موعد غرامي ولو مرة واحدة اسبوعيا حيث تقم الزوجة في مرة بالاعداد لهذا الموعد ويأتي الزوج الى مكان الاتفاق، ويقوم الزوج في المرة التالية بالإعداد لهذا الموعد وتأتي الزوجة للمكان الذي يحدده.

 

25. الاحترام

أحد أهم مفاتيح الحياة الزوجية السعيدة هو الاحترام المتبادل بين الزوجين، لأن الاعتياد على توجيه الألفاظ والعبارات السيئة يمكن أن يكون مشابها للضغط على انبوبة معجون الأسنان حيث أن خروج ما بها يعني عدم القدرة على اعادته الى مكانه مرة أخرى والاهانة لا يمكن محوها أو محو ما تحدثه من تأثيرات سلبية في نفوس الأخرين وحتى ولو أظهروا تسامح أو مغفرة تجاه هذه الاهانات.

 

26. تحدثا معا

إن الحديث بين الزوجين لا يعني الحديث اليومي حول المصاريف والعناية بالمنزل والأبناء، ولكنه حديث خاص، يعبر عن ثقة كل منهما بالأخر وحبه للاستماع اليه والى ما لديه من أخبار وذكريات ومشاعر وأحلام ما هي ذكرياته عن طفولته، وما هو أفضل فيلم تحب هي مشاهدته، ما هي الأغنية التي يعشقها الاثنين ويودا الاستماع اليها قبل النوم، إن المشاركة والثقة هي ما يصنع الحياة الزوجية الناجحة.

(مقال متعلّق)  اسباب السعادة الزوجية

 

27. مشاغل الحياة

أغلب حالات الطلاق تحدث بسبب انشفال كل من طرفي العلاقة عن الأخر بشكل كامل والانخراط في رعاية الأطفال أو العمل أو غيرها من المشاغل التي تجعل من الزوجين مع الوقت بمثابة اثنين غريبين عن بعضهما البعض عليكما الحرص على ابقاء العلاقة الزوجية صحيحة ومعافاة والمشاركة في هذه المشاغل والمهام وايجاد وقتكما الخاص واللاهتمام ببعضكما البعض كلما تسنى لكما ذلك.

 

28. المخ يحتاج الى مشاركة الأخرين ليعمل بكفاءة

إن المخ يحتاج الى التواصل مع الأخرين ليعمل بكفاءة والتواصل مع شريك الحياة بشكل صحيح من أهم الأمور التي يمكن أن تحفظ الصحة النفسية والعقلية وفرا لبعضكما دقائق خلال اليوم للتواصل المباشر والنظر في عيني بعضكما البعض والشعور بالقرب والتفاهم.

 

29. احتضنا بعضكما بعد يوم عمل شاق

عند لقائكما بعد يوم عمل شاق يجب أن يكون أول ما تفعلانه هو أخذ عناق طويل فهذا يعطي اشارة الى الدماغ بأن الأخر هو مصدر الراحة والسعادة وأنه يجعل العالم مختلف ويوفر لك الملاذ الأمن.

 

30. القبول

على كل طرف من طرفي الزواج أن يتقبل ما في الأخر من عيوب كما يستفيد مما فيه من مميزات فلا يوجد انسان كاملا والبحث عن الكمال مثل مطاردة وهم لا سبيل الى الوصول اليه.

 

31. التعبير عن المشاعر

إذا قال لك زوجك على سبيل المثال شئ يثير انزعاجك عليك أن تعبري عن هذا الانزعاج ولا تحاولي اخفاءه حتى لا يكرر ذلك في المرة القادمة وعليه أيضا ان يفعل المثل فلعيش الحياة الزوجية السليمة يجب أن يتجنب كل طرف ما يثير غضب الطرف الأخر من عبارات أو أفعال يمكن تجنبها.

 

32. الدعم والمساندة

للابقاء على الحياة الزوجية ، على طرفي العلاقة أن يساندا بعضهما البعض ويدعما بعضهما البعض وأن يتفهم كل منهما احتياجات الأخر وما يثير اهتماماته وأن يساعد كل منهما الأخر على الاستمتاع والسعادة.

 

33. الحب

إذا شعرت بفتور في مشاعر الحب يمكنك أن تحضر ورقة وقلم وتكتب عشرة أشياء مازلت تحبها أو تقدرها في الطرف الأخر وما هو أكثر منا جذبك اليه في اللقاء الول والأسباب التي دفعتكما لاتخاذ قرار الزواج حاولا العودة الى مكان لقائكما الأول وعيش ليلة من الرومانسية لايقاظ مشاعر الحب من جديد.

 

34. الثقة

الثقة اساس أي علاقة ناجحة وهي أيضا اساس الحياة الزوجية الناجحة إن الثقة في شريك الحياة تعني كل شيء بما في ذلك المعاملات المالية والقرارات التي تتخذاها يوميا، الثقة المبصرة وليست العمياء والثقة التي تبنى مع الوقت والثقة المستحقة.

 

35. الحياة طويلة

عليكما ان تتذكرا أن الحياة امامكما طويلة وأن ما تواجهانه من مصاعب حتما سيمر وأن علاقتكما ستبقى لفترة أطول ولذلك فمحاولة تجاوز المصاعب يجب ان لا تكون على حساب علاقتكما ولكن أن تكون عاملا مؤثرا في تقوية هذه العلاقة.

 

36. الحنان

على الزوج أن يتذكر أن المرأة تحتاج للشعور بالحنان بمثل ما يحتاج هو لممارسة الجنس ولذلك عليه أن يوفر لها بعض اللحظات التي يحتضنها فيها وينظر في عينيها ويستمع اليها لتقوية العلاقة فيما بينهما وجعلها أجمل.

 

المراجع:

  1. (Your Tango; The 50 Best Marriage Tips Of All Time (From 50 Marriage Experts
error: Content is protected !!

Send this to a friend