الحياة و العائلة

الحياة الزوجية السعيدة

الحياة الزوجية السعيدة
الحياة الزوجية السعيدة
الحياة الزوجية السعيدة

نصائح الحياة الزوجية السعيدة

الزواج ليس فقط التخطيط لحفل الزفاف، ولا الأوقات السعيدة التي نمر بها في بدايته فقط، فالزواج أمر أعقد من ذلك، ويمكنه أن يجعل حياتنا رحلة ممتعة، أو رحلة شاقة، وهو ما يتوقف بشكل كبير على الحياة الزوجية السعيدة التي نعيشها. بعض المتزوجين يرون أن الزواج مغامرة تستحق، وهو من يعينهم على تحمل أعباء الحياة الأخرى في العمل ومنحهم السعادة التي كانوا يحتاجونها.

 

ولكن ما سر الحياة الزوجية السعيدة .. هل هو فقط أن نشعر بالسعادة أثناء العطلات والتنزه أو نقضي الكثير من الوقت نضحك ونشاهد التلفاز؟ في الواقع هذا ليس ما يتحدث عنه الأزواج المخضرمين الذين عاشوا الحياة الزوجية السعيدة لفترة طويلة من العمر.

 

هناك بعض النصائح والاسرار البسيطة التي قد تصنع فارقا، في شعورنا بأننا نعيش الحياة الزوجية السعيدة، دون حتى أن نتظاهر بأننا نفعل هذا، هي بعض الحيل التي يمكنها أن تحول الكثير من المواقف الزوجية الصعبة والأزمات التي يعيشها كل الناس في أوقات من حياتهم الزوجية.. لنبدأ حديثنا عنها بالتفصيل..

 

1. لا تذهب إلى الفراش غاضبا

نعم هكذا ببساطة هذه هي أول نصائح الحياة الزوجية السعيدة، لا تذهب أبدا إلى فراش النوم وأنت غاضب، عليكم دائما التحدث عما يزعجكم وما يسبب لكم التوتر قبل النوم.

 

إن كانت المشكلة أكبر من أن تحل أو أن هناك سوء تفاهم يحتاج إلى الوقت، فعليكم دائما تحديد وقت للمناقشة في الأمر قبل الخلود للنوم، هذا الأمر سيشعرك بأنكما تستيقظان بشعور مختلف أو لنقل أنها تشبه صفحة بيضاء جديدة في اليوم الجديد.

 

2. منطقة وسط

علينا أن نتعلم دائما حل النزاعات التي تنشأ بيننا بشكل مختلف، ليس من الضروري دائما أن تنتهي الخلافات برضاء أحد الشريكين على حساب الآخر، مهما كانت المشكلة، وكلما مر الوقت دون مناقشة الامر، كلما زادت صعوبة حل الخلافات.

 

علينا دائما أن ننشيء منطقة وسط بيننا نتوصل فيها إلى حلول للأمور، بأن نتعلم أن نتقابل في مكان ما في الوسط لمعالجة المشكلة، دون النظر أو الأخذ في الاعتبار من الذي خرج منتصرا أو قد قدم تنازلات.

 

3. أن تسامح وتنسى

علينا كذلك ان نتعلم بألا نحتفظ بالضغائن في نفوسنا حتى بعد انتهاء المشكلة، فبناء الحياة الزوجية السعيدة يقوم على بناء كل ما نسيناه من خلافات وأخطاء في الماضين هذا هو ما يبني العلاقة القوية بين الشريكين بالفعل.

 

في بعض الأحيان نشعر ان علينا أن نفعل شيء لرد ما حدث، أو للحصول على رد إعتبار لما حدث، في الواقع هذا أسوأ اختيار قد تقوم به بينك وبين شريك حياتك، فربما كان أفضل شيء نفعله هنا هو أن نتصرف وكأن لم يحدث أي شيء على الإطلاق.

(مقال متعلّق)  نصائح للمتزوجين

 

4. عبر عن كل ما يدور بعقلك

الحياة الزوجية لسعيدة لا تعني أن نفقد حرية التعبير عن أنفسنا، بل علينا أن نناقش كل صغيرة وكبيرة بحرية، وأن نتحدث عن كل مخاوفنا، والأمور التي قد تبدو صغيرة في البداية، إلا أنها تتراكم داخل عقولنا وتجمع حولها المزيد من الاشياء الصغيرة، والتي سرعان ما تتحول كلها إلى شيء واحد ضخم قد ينفجر في أي لحظة.

 

إن كنت تشعر بأن هناك أشياء صعب الحديث عنها، او قد تتسبب في حدوث مشكلات، يمكنك دائما استخدام العلاقة الدافئة بينكما في الحديث عن هذه الأمور، مثل التحدث عن أشياء تضايقك في الفراش وأنت تحتضن زوجتك، أو تشاهدان سويا أحد البرامج، أو حتى التخطيط للحديث أثناء نزهة.

 

5. لا تأخذ كل شيء بشكل شخصي

رحلة الحياة الزوجية طويلة، ودائما ما تحدث سوء التفاهمات أو المواقف التي تبدو صعبة، إذا نظرنا إلى مجمل تلك المواقف والأحدث، فهي لا تعد ولا تحصى.. ولكن إذا أخذنا كل ما يحدث وكل ما يقال في حياتنا بشكل شخصي فلن تنتهي حالة التوتر والخلافات أبدا. علينا فقط أن نحل خلافتنا بشكل أكثر انفتاحا، وبالشكل الذي نتعلم فيه احترام بعضنا البعض، بل وأن نكون متسامحين بشكل أكبر مع ما يحدث بيننا.

 

6. لا تفقدوا حس الفكاهة

روح الدعابة أمر ضروري بين الزوجين لعيش الحياة الزوجية السعيدة، ليس فقط لأن روح الدعاية بينهما تخفف من ضغوط الحياة، إن الضحك يزيد من شعورنا بالسعادة، لكن كذلك فأن روح الدعابة يخفف الكثير من أجواء التوتر التي يمكن أن تكون بين الزوجين..

 

هناك العشرات من المواقف الصعبة التي يمكن أن تُحل بروح الفكاهة فقط من خلال الدعابة والابتسام، كل ما عليك فقط هو أن تراعي دائما ان تكون مزحاتنا بها قدر من الاحترام ولا تعني التقليل من المكانة أو نوع من السخرية.

 

7. تبادل الأدوار

في كل منزل هناك قواعد، مثلا أن يعيد الزوج ترتيب ملابسه بنفسه بعد أن يعود للمنزل، أو خلع الأحذية خارج المنزل، أو أن يكون الطعام مطهيا بشكل محدد.. هذه القواعد بعضها سخيفة في كثير من الأحيان بل وتكون صارمة إلى الحد الذي يشعرنا بالملل.

 

ولكن ماذا لو تبادلنا الأدوار.. ماذا لو اتفقنا على يوم سيقوم فيه الزوج بالطهي وستقوم الزوجة بشراء مستلزمات المنزل وتوصيل الأطفال إلى المدرسة، شعورنا بالدور الذي يقوم به الآخر من خلال تجربة القيام بما يقوم به من مهام، ستشعرنا كم أن هذه المهام شاقة وتستحق التقدير.

 

8. كن صادقا

الحياة الزوجية السعيدة والكذب لا يجتمعان، سواء كان هذا ينم عن عادة أصبحت نفعلها في زواجنا لإخفاء بعض الأمور التي قد تزعج الشريك، أو الكذب حتى في مشاعرنا وعواطفنا، الصدق الذي لا يجرح المشاعر هو الطريق الصحيح لبناء علاقة قوية تقوم على الثقة مهما حدث.

(مقال متعلّق)  طرق السعادة الزوجية

 

9. فريق واحد

اللعب الجماعي هو طريقتنا الوحيدة من أجل الفوز، أنتما فريق واحد عليه أن يحرز أهدافه في الحياة، لا يوجد في العديد من مواقف الزوجية يسمي (أنا) أو (أنت).

 

بالطبع لكل شخص منا كيانه، لكن روح العمل الجماعي في شراء مستلزمات المنزل وتربية الأطفال شيء آخر تماما فنحن لن نحرز كافة الأهداف بمفردنا، بل بمساعدة الشريك الذي نشكل سويا معه فريق واحد، وانتصارنا في الحياة واحد.

 

10. نحن أصدقاء

الصداقة أولا وأخيرا هي مفتاح الحياة الزوجية السعيدة، فالصراحة والحديث بشكل ودي عن كل شيء لا يأتي إلا من خلال علاقة الصداقة التي تنشأل بين شريكي الحياة. فعلا لا يمكننا أن نتخيل زواج ناجح بدون صداقة، علاقة الزواج التي تستمر لعشرات السنين يمكنها أن تُكسبنا صديق أو صديقة طوال العمر.

 

11. فترات الراحة هي السر

لا يعني أن نعيش الحياة الزوجية السعيدة أننا نلتصق ببعضنا البعض طوال الوقت، هذا أمر خاطيء تماما، فالحياة أعم وأشمل من العلاقات بين الزوجين.

 

حصول الزوجين على فترات من الابتعاد تشمل زيارات إلى الأسرة، أو قضاء نزهة من الأصدقاء، أمر يشعرنا دائما بالافتقاد لمن نحب، يمكننا أن نسميها فترات راحة من الزواج ومن أعباءه، ويمكننا أن نسميها فترات لزيادة الاشتياق بين الشريكين.

 

الحياة المملة والروتينة بين الزوجين هي ما يقتل الشغف بين الشريكين، ويحول حياتهما إلى أدوار مملة يقولون فيها نفس الكلام، ويفعلون نفس الأشياء.

 

12. كن أكبر معجبي شريكك

لكل شخص منا محبين ومعجبين مثل الأم التي ترى دائما تلك الاشياء الصغيرة والبسيطة التي نقوم بها على أنها أعمال بطولية، نحن كذلك في حياتنا الزوجية علينا أن نفعل نفي شيء.

 

كوني أنتِ أكبر معجبي زوجك ومحبيه، ودائمة المدح له على الأمور البسيطة حتى التي يقوم بها في المنزل، مثل تصليح أحد الصنابير أو تغيير أحد إطارات السيارة، كذلك أنت عليك أن تمدح زوجتك على تلك الأعمال البطولية التي تقوم بها في المطبخ وتربية الأطفال.

 

الشعور دائما بالعرفان والتقدير وأن الشريك دائما ما يقف وراء كل ما نفعله من أشياء، أمر يشعرنا دائما بالدفء بقوة لعلاقة التي تدفعنا لأن نعيش تلك الحياة الزوجية السعيدة.

 

13. اعتني بمظهرك

مع مرور الوقت والسنوات في الزواج، قد ننسى ما كنا عليه في الماضي، فغالبا لن تجد الكثير من الأزواج يهتمون لأنفسهم بنفس القدر الذي كانوا عليه في السنوات الأولى من الزواج.

(مقال متعلّق)  نصائح بداية الزواج

 

نحن غالبا ننسى الاهتمام بهذه الأمور بسبب ضيق الوقت وبسبب مشاغل الزواج نفسه من طهي الطعام وغسيل الملابس وتربية الأطفال، وأعباء العمل طيلة اليوم، والتي تنكهنا، ولا تسمح لنا بالتفكير في تلك الأمور.

 

فقط علينا ان نهتم بمظهرنا، فلا يعني أن نقوم بالطبخ والغسيل طوال اليوم ان ننسى الأهتمام بمظهرنا، ولا يعني أننا منهكين بالعمل ومشاكله في الخارج، أن نهمل صحتنا ونحصل على المزيد من الوزن الزائد.

 

14. الأطفال هم سر السعادة

لا شك أن الأطفال هم هبة من الله، وهم ثمرة الحياة الزوجية السعيدة، إلا أن بعض الأزواج وحصولهم على الأطفال فهذا قد يغير حياتهم إلى الأسوأ بسبب مشاغل تربية الأطفال، والتوتر الشديد الذي تسببه العناية بهم وأعباء تلك التربية.

 

لكن على العكس فالأطفال يمكنهم تحويل الحياة الزوجية إلى رحلة ممتعة من التربية والحب والتواصل معهم، فالأطفال حين نذهب معهم في رحلة إلى المتنزهات تختلف تماما عما لو ذهب الزوجان بمفردهما.

 

15. أحذر لكلماتك

هناك العديد من الأشياء التي لا يجب أن نقولها أبدا لشريك الحياة، مهما كنا نشعر بالغضب. فقط علينا أن نحذر لما نقوله أثناء غضبنا، أو حتى أثناء المزاح القاسي.

 

حتى بعض الأمور التي تبدو أنها يدة حين نقولها، مثل مشاعر الغيرة أو الشعور بعدم الحصول على الاهتمام الكافي، كلها كلمات يمكنها أن تسبب مشكلات طويلة الأثر، فالكلمة قد تجرح.

 

بعد فترة من الزواج نكون في الغالب قد فهمنا ما يحب الشريك أن يسمعه، وما يشعر بالضيق من سماعه حتى ولو كان بحسن نية.. كذلك هناك بعض العبارات التي تلقي باللوم دائما على الطرف الآخر، هذا يشعرنا دائما بالفشل في علاقتنا وبعيد كل البعد عن العيش في الحياة الزوجية السعيدة.

 

16. علاقة دافئة في كل وقت وكل مكان

علينا إن أردنا عيش الحياة الزوجية السعيدة أن نحافظ على الحميمية والعاطفة سواء كان ذلك داخل أو خارج غرفة النوم، فالعلاقة الحميمة ليست فقط مجرد العلاقة الجنسية بين الزوجين، بل هي تمتد كذلك إلى خارج نطاق ذلك.

 

العلاقة الدافئة يمكننا أن نعيشها في الحياة الزوجية السعيدة في كل وقت وفي كل مكان، سواء ونحن نشاهد التلفاز أو ونحن نطهو الطعام، أو حتى ونحن نقرأ الصحيفة في الفراش بجانب الشريك، حيث تأتي العلاقة الحميمة في العديد من الأشكال والصور، ولو فقط بمجرد أن نحمل أيدي شريك الحياة.

 

المراجع:

  1. Huffing Post: 11 Ways To Make Your Long-Term Marriage Happier, Starting Today
  2. Huff Post: 20 Secrets Of Happily Married Couples
السابق
الاناناس للحامل
التالي
واجبات الطفل