الإنجاب

الحمل بعد الاجهاض : كيف ومتى والمخاطر

ان تجربة الاجهاض تكون مؤلمة على الجانب الجسدي والنفسي بالنسبة للكثير من النساء، العديد من النساء اللاتي تعرضن للاجهاض يسعين للحصول على طفل في مرحلة لاحقة من حياتهن ولكنهن يعانين من مخاوف من تكرار تجربة الجهاض، فكيف يمكن للاجهاض ان يؤثر على الحمل؟

 

ان الحمل بعد الاجهاض أمر ممكن حيث ان الاجهاض لا يؤثر على قدرة المرأة على الانجاب في الغالبية العظمى من الحالات ويمكن للمرأة أن تحمل بعد مرور اسابيع قليلة على مرورها بتجربة اجهاض، وحتى ولو لم تكن دورتها الشهرية قد عادت الى طبيعتها بعد، ويعتمد ذلك على المرحلة التي نزل فيها الجنين ومدة الحمل التي مرت بها المرأة قبل التعرض للاجهاض والطريقة التي حدث بها الاجهاض.

 

فإذا كنت تسعين الى الحمل بعد الاجهاض مباشرة أو كنت تودين الانتظار لبعض الوقت يمكنك من خلال الفقرات التالية معرفة ما عليك توقعه بعد اسابيع وشهور من التعرض للاجهاض وعلى نوعيات الاجهاض المختلفة وكيف يؤثر كل نوع على قدرتك على الانجاب.

 

الحمل بعد الاجهاض

 

متى يمكنك الحمل بعد الاجهاض

ان التعرض للاجهاض يجعل الجسم يبدأ في استعادة دورته الشهرية المعتادة بسبب الانخفاض المفاجيء لهرمون الحمل في الدم، وتبدأ عملية التبويض من جديد حيث يعمل المبيض على اطلاق البويضات كالمعتاد في الحالات الطبيعية هو ما يحدث خلال فترة تتراوح بين اسبوعين الى ثمانية وعشرين يوما تقريبا بعد التعرض للاجهاض.

 

وهذا يعني أنه من الممكن حدوث الحمل بعد الاجهاض بأسابيع قليلة وخاصة اذا كانت المرأة تمارس الجنس بنتظام وبدون استخدام وسائل منع الحمل وقد يحدث الحمل في هذه الحالة بعد اسابيع قليلة من الاجهاض وحتى ولو لم تكن الدورة الشهرية قد عادت بعد.

 

وعموما فليس كل النساء لديهن دورة شهرية تمتد الى 28 يوما ولذلك تختلف المدة التي يمكن للمرأة الحمل بعدها بعد التعرض للاجهاض وهناك نساء تكن دورتهن الشهرية أقصر وبذلك يمكن للمبيض ان يبدأ التبويض في فترة أسرع وقد تحمل بعد مرور ثمانية ايام فقط من تعرضها للاجهاض واعراض الحمل بعد الاجهاض تتشابه مع اعراض الحمل الطبيعي وتشمل هذه الأعراض:

 

  • تورم الثديين

  • الحساسية تجاه الروائح والمذاقات المختلفة

  • الغثيان والقيء

  • الارهاق

  • تأخر الدورة الشهرية عن موعدها.

 

فإذا لم تعاودك الدورة الشهرية بعد مرور ستة اسابيع على الاجهاض فعليك في هذه الحالة اجراء اختبار حمل منزلي واذا ما كانت النتيجة ايجابية فعليك الاتصال بطبيبك ويمكنه في هذه الحالة اجراء فحص دم لك ليتأكد من وجود حمل جديد ومن أن ما تتعرضي له ليس ناتجا عن عدم عودة الهرمونات الى مستوياتها الطبيعية بعد الاجهاض ولكنه نتج عن وجود حمل جديد.

(مقال متعلّق)  زيادة التبويض بعد الاجهاض

 

كم من الوقت عليك الانتظار قبل الحمل بعد الاجهاض

بعد التعرض للاجهاض ينصحك الأطباء بالانتظار مدة اسبوع الى اسبوعين قبل ممارسة الجنس من جديد لتقليل مخاطر الاصابة بالعدوى الميكروبية أما بالنسبة لقرار الحمل بعد الاجهاض فهو أمر يتعلق بك وباستعدادك البدني والنفسي لاعادة المحاولة من جديد.

 

بغض النظر عن قدرتك الجسدية على الحمل فقد تكوني نفسيا في حاجة الى بعض الوقت لتجاوز مشاعر الحزن النتجة عن فقدان الجنين، وينصح الأطباء النساء اللاتي تعرضن للاجهاض بالانتظار ثلاثة أشهر على الأقل قبل اعادة المحاولة من جديد.

 

فإذا كنت تشعري بأنك مؤهلة نفسيا وعقليا وبدنيا لاعادة المحاولة فليس عليك الانتظار قبل محاولة الحصول على حمل جديد أما إذا ما كنت قد تعرضت لبعض المضاعفات الخاصة بالاجهاض أو اذا كنت غير مستعدة نفسيا لتكرار المحاولة في هذا الوقت فعليك الانتظار وحتى تشعري أنك مستعدة وراغبة في اداء هذه المهمة.

 

وفي حالة كنت تعانين من مضاعفات تالية للاجهاض عليك الحديث الى طبيبك حول الوقت المناسب لمعاودة ممارسة الجنس، والمضاعفات التالية للاجهاض نادرة الحدوث ولكنها تظل واردة ومن المضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة الاجهاض الجراحي:

 

 

  • التعرض للعدوى الميكروبية

  • تمزق عنق الرحم

  • ثقب الرحم

  • النزيف

  • وجود بقايا أنسجة بالرحم

  • الحساسية تجاه الأدوية التي تعطى أثناء أو بعد اجراء عملية الاجهاض

 

هل الاجهاض يزيد من مخاطر حدوث مضاعفات في الحمل القادم

ان الاجهاض لا يتسبب في تأثيرات سلبية على خصوبة المرأة ولا يتسبب في حدوث مضاعفات في الحمل بعد الاجهاض الا أن بعض الدراسات أظهرت ان التعرض للاجهاض ارتبط بالحصول على طفل منخفض الوزن كما ارتبط بحدوث ولادة مبكرة في بعض الحالات وهناك دراسات متناقضة بهذا الشأن.

 

وأشارت احد الدراسات الى أن المرأة التي تعرضت لاجهاض جراحي خلال المرحلة الأولى من الحمل ترتفع لديهن مخاطر حدوث اجهاض في الحمل التالي، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أن هذا الارتباط محدود وغير مؤكد ولا يوجد علاقة أكيدة بين الاجهاض وارتفاع مخاطر الاجهاض في الحمل التالي وتعتمد هذه المخاطر على نوعية الاجهاض الذي تعرضت له المرأة وهناك أنواع رئيسية هي:

 

1. الاجهاض الطبي:

يحدث الاجهاض الطبي عند اعطاء اقراص من الأدوية للمرأة في المرحلة الأولى من الحمل للتخلص من الجنين ولا يوجد دليل علمي مؤكد على أن هذ النوع من الاجهاض يرفع من مخاطر حدوث اجهاض مستقبلا وأشارت دراسة الى أن الاجهاض الطبي لا يرفع من مخاطر حدوث المشكلات التالية:

 

  • الحمل لعنقودي

  • الاجهاض

  • انخفاض وزن المواليد

  • الولادة المبكرة في الحمل بعد الاجهاض

 

(مقال متعلّق)  طرق الاجهاض (17 طريقة) والاثار الجانبية

2. الاجهاض الجراحي:

ويحدث عند نزول الجنين بواسطة الشفط أو باستخدام الأدوات الجراحية التي تستخدم لهذا الغرض وهذ النوع من الاجهاض يعرف أيضا باسم الكحت وفي بعض الحالات النادرة قد يتسبب الاجهاض الجراحي في اصابة جدار الرحم بالندوب فيما يعرف باسم متلازمة أشيرمان وترتفع مخاطر الاصابة بهذه المشكلة إذا ما قامت المرأة بعمل اجهاض جراحي لمرات عديدة.

 

هذه الندوب تجعل من حدوث حمل بعد الاجهاض مسألة صعبة كما أنها ترفع من مخاطر حدوث الاجهاض في الحمل الجديد ومن مخاطر وفاة الأطفال عند الولادة ويجب ان يتم هذا النوع من الاجهاض بوساطة مختصين وفي الأماكن المؤهلة لاجراء هذا النوع من الاجهاض وباستخدام أدوات معقمة.

 

وأي اجهاض يتم بواسطة أشخاص غير متخصصين يحمل الكثير من المخاطر للمرأة ويمكن أن يؤدي الى مضاعفات خطيرة ويؤثر على خصوبة المرأة وعلى صحتها بوجه عام.

 

متى يكون اختبار الحمل دقيقا بعد التعرض للاجهاض

ان الحمل يتسبب في اطلاق هرمون يعرف باسم (بيتا اتش سي جي) وتنخفض مستويات هذا الهرمون بسرعة بعد التعرض للاجهاض ولكنه قد لا يصل الى المستوى الطبيعي في الحال.

 

ويحتاج الأمر الى فترة تتراوح بين 16 يوما الى شهرين ليصبح الهرمون في المستوى الطبيعي بعد التعرض للاجهاض وإذا ما قامت المرأة قبل مرور الوقت الكافي بعمل اختبار الحمل المنزلي فستحصل على نتيجة ايجابية بسبب وجود الهرمون ولا يعني ذلك أنها حاملا بالفعل.

 

فإذا كنت تعتقدي أنك حاملا بعد التعرض للاجهاض بفترة قصيرة فعليك زيارة الطبيب حيث يمكنه أن يقوم بعمل فحص دم لك للتأكد من حقيقة وجود حمل جديد كما يمكنه أن يطلب لك فحص بالموجات الفوق صوتية للتأكد من وجود جنين.

 

3. الاجهاض التلقائي:

ان الاجهاض التلقائي من المشكلات الشائعة التي تطال حمل من بين كل خمسة وعادة ما يحدث خلال المرحلة الأولى من الحمل وقديما كانت النساء يفقدن الجنين في هذه الحالة قبل معرفتهن بأنهن حوامل ولكن مع وسائل الكشف الحديثة يمكن للمرأة أن تعرف أنها حاملا في مراحل مبكرة للغاية من الحمل وهو ما يجعل المرأة تدرك تعرضها للاجهاض المبكر.

 

وبالنسبة للنساء اللاتي تقل أعمارهن عن 35 عاما فإنهن يكن معرضات للاجهاض المبكر بنسبة 15% في كل حمل وترتفع هذه النسبة الى 20 – 25% بين النساء اللاتي تصل اعمارهن الى 35 سنة أو اكثر، لترتفع الى 50% لدى الحوامل فوق سن 45 سنة.

 

ولكن إذا ما تعرضت المرأة الحامل للاجهاض مرة واحدة فليس عليها القلق من تكرار المشكلة في حمل لاحق ولذلك لا يوجد قلق من اعادة محاولة الحمل بعد الاجهاض في هذه الحالة وان كان يفضل الانتظار لثلاثة أشهر قبل معاودة الحمل لتصبح المرأة مؤهلة بصورة أفضل على المستويين النفسي والجسدي للحمل مجددا.

(مقال متعلّق)  ما هي اعراض الاجهاض

 

نصائح قبل معاودة الحمل بعد الاجهاض

عليك في حالة الرغبة في الحصول على حمل سليم وطفل يتمتع بالصحة والعافية وتقليل مخاطر الاجهاض الى الحد الأدني أن تقومي بادخال بعض التعديلات على نمط حياتك مثل:

 

الامتناع عن التدخين وتناول أي نوع من العقاقير أو المشروبات الكحولية وتقليل نسبة ما تتناوليه يوميا من مشروبات تحتوي على الكافيين للحد الأدني حيث لا يجب ان يزيد نسبة ما تتناوليه يوميا من كافيين عن 20 ملليجرام أي ما يعادل كوبان من القهوة ومن الأفضل تجنب المشروبات المحتوية على الكافيين بشكل كامل.

 

تناولي الغذاء الصحي المتوازن الذي يشتمل على نسبة عالية من الخضر والفواكه الطازجة حيث أنها ضرورية لامداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف الغذائية ما يحسن من الصحة العامة للجسم عليك أيضا تقليل مخاطر التعرض للملوثات البيئية مثل التعرض للاشعة السينية أو السموم الكيماوية أو الملوثات الأخرى.

 

مارسي الرياضة بصورة منتظمة للابقاء على مستوى عالي من اللياقة البدنية وحاولي الحفاظ على وزن صحي مناسب لا يزيد ولا يقل كثيرا عن المعدلات الطبيعية المطلوبة ويمكنك الحديث الى طبيبك حول الوزن المثالي لك والذي لا يعوق من الانجاب حيث أن زيادة أو نقص الوزن كلاهما يؤثران على خصوبة المرأة.

 

احرصي على تناول حمض الفوليك وهو فيتامين هام لصحة الجنين وسلامته وخلوه من بعض العيوب الخلقية الخطيرة مثل عيوب القناة العصبية التي تظهر في بداية الحمل.

 

ينصح الأطباء السيدات اللاتي يخططن للحصول على طفل في وقت قريب بتناول مكملات غذائية تحتوي على 400 ميكروجرام من حمض الفوليك قبل الحمل بشهرين الى شهر على أقل تقدير لتجنب العيوب الخلقية التي تصيب الدماغ والجهاز العصبي للجنين.

 

الخلاصة

ان الحمل بعد الاجهاض أمر وارد الحدوث وخلال أول دورة شهرية تالية للتعرض للاجهاض واذا كنت تودي تأجيل حدوث الحمل بعد الاجهاض عليك استخدام وسائل منع الحمل المناسبة فور تعرضك للاجهاض ويمكن للطبيب أن يساعدك في اختيار الوسيلة المناسبة لك.

 

في الغالبية العظمى من الحالات لا يؤثر الاجهاض على خصوبة المرأة وقدرتها على الحمل وفرصها في الحصول على طفل طبيعي موفور الصحة في مراحل لاحقة من حياتها في بعض الحالات النادرة يمكن للاجهاض الجراحي ان يتسبب في حدوث ندوب بجدار الرحم وهو ما يمكن أن يؤثر على قدرتك المستقبلية على الانجاب.

 

المراجع:

  1. Health Line: What You Should Know About Pregnancy After Abortion
  2. Parents: How to Conceive After Miscarriage
السابق
العلاقة الزوجية بعد الولادة الطبيعية (معلومات هامه)
التالي
صراخ الطفل الرضيع وطريقة التعامل معه