الحساسية الجلدية

الحساسية الجلدية

من خلايا النحل إلى الاكزيما .. كشف لغز الحساسية الجلدية

الحساسية الجلدية تعتبر من مصادر الإزعاج لمن يعانون منها، خاصة عندما تحدث إثارة وفوضى في الجلد، سواء تعلق الأمر بالخلايا، أو النتوءات، أو الأحمرار، أو الحكة، وهناك مقولة مشهورة تقول (الوقاية خير من العلاج).

 

أي أنه إذا تجنب الأشخاص مسببات الحساسية سيكون أفضل من أن يصابوا بها وبعد ذلك يبحثون عن العلاج، فمن الأفضل أن يكون لدينا وعي وفهم جيد لحساسية الجلد، كما يجب علينا تجنب المحفزات والمثيرات التي تسبب الحساسية، وأن نعرف الأعراض التي تكشف الإصابة بها، والأهم من هذا كله هو الحصول على الراحة.

 

والحساسية الجلدية المزمنة، هي عبارة عن طفح جلديّ يومي أو عرضيّ وقد يدوم لـ 6 أسابيع على الأقل، ويعاني منه نحو 1.8 % من سكان العالم، كما أنه يعيق ويعرقل نوعيّة حياة المريض وكانت قد نظمت شركة سانوفي الطبية والجمعية اللبنانية لأمراض الحساسية والمناعة، لقاء إعلاميا، أبريل من العام المنصرم حول مرض الحساسية الجلدية المزمنة أو مرض الشرى المزمن لكشف لغز أسبابه وأعرضه وطرق علاجه.

 

 الحساسية الجلدية مرض مزمن

ركزت المنظمة العالمية للحساسية، خلال الأسبوع العالمي للحساسية، والذي يكون من الثاني حتى الثامن من شهر أبريل من كل عام، على ضرورة زيادة التوعية بشأن الحساسية المزمنة أو الشرى المزمن، باعتباره مرضُا محبطا، حيث تؤثر الحكة الناتجة عنه على التركيز، والعافية، والأنشطة اليومية، والقدرة على النوم.

 

أما إذا أصاب الجهاز التنفسي كالرئتين واللسان، فقديكون خطرا على حياة المصاب، وقد تؤدي الإصابة به إلى حدوث تشوهات، إذا أصابة الوجه وكان قد قال رئيس الجمعية اللبنانية للحساسية والمناعة الدكتور فيليب روادي، إن هناك أمل للذين يصابون بالشرى المزمن ويتعايشون معه، بتحسين نوعيّة الحياة لديهم، مؤكدا أن أخصّائي الحساسية والمناعة أصبحوا يلعبون دوراً حيويّاً.

 

اسباب الحساسية الجلدية

يخدم الجلد غرضًا حيويًا في جسم الإنسان، حيث يحمي داخل الجسم، ويمتلئ جلد الجسم بالخلايا الخاصة من جهاز المناعة والتي بدورها تعمل على حماية الجلد والجسم من البكتيريا والفيروسات والتهديدات الخفية الأخرى، وبمجرد إكتشاف خلايا الجلد أي نوع من المواد المشبوهة، فإنها تقوم برد فعل يتسبب في إلتهاب المنطقة، ويسمى هذا الإلتهاب بـ(إلتهاب الجلد) أو (الطفح الجلدي)، والذي قد يؤدي إلى الحكة.

 

ويمكن أن تتفاعل خلايا المناعة بالجسم مع شيء يلامس سطح الجلد أو مع عدوى الجسم بالكامل أو مع أي مرض، وتكون بعض الطفح الجلدي مؤلمة و حمراء ومتهيجة.

 

في حين أن البعض الآخر قد يؤدي إلى انتشار البثور والبقع في الجلد وتعبتر الحكة من الأعراض الشائعة والمنتشرة للعديد من شكاوى الجلد، ويمكن أن تكون الحكة في كامل الجسم أو في مناطق محددة فقط منه، وفيما يلي نستعرض بعض الأسباب المحددة لحكة الجلد.

(مقال متعلّق)  علاج حساسية الوجه

 

1. الجلد الجاف:

يعد الجلد الجاف من أكثر الأسباب شيوعا وانتشارا لحكة الجلد، وإذا لم ير المصابون أي نتوءات حمراء زاهية أو لم يلاحظوا تغيرًا مفاجئًا في جلدهم، فإن الجلد الجاف في الغالب هو سبب محتمل وتشمل العوامل البيئية التي قد تؤدي إلى جفاف الجلد: غسيل الجسم أكثر من اللازم، والذي يمكن أن يؤثر على جلد المصابون الجاف، والطقس البارد أو الحار بشكل مفرط مع انخفاض في نسبة الرطوبة.

 

ويمكن أن يساعد الجلد في حالة الجفاف، المرطّب الجيد، حيث يمكنه إصلاح الجلد، أما في حالة الجلد الجاف للغاية فقد يكون ذلك علامة تحذير من الإصابة بإلتهاب الجلد، ويفضل أن يزور هؤلاء المصابون طبيب الأمراض الجلدية لكي يساعدهم في الحصول على العلاج المناسب واستقرار حالتهم بدلا من تدهورها وتشمل الأعراض والعلامات الشائعة للجلد الجاف ما يلي:

 

  • أن يكون الجلد متقشر أو خشن أو يتساقط في كل أنحاء الجسم.

  • الحكة المفرطة.

  • يتغير لون الجلد إلى اللون الرمادي، أو الجلد رمادي المظهر في الأشخاص الذينيمتلكون البشرة الداكنة.

  • من الأعراض أيضا ظهور التشققات في الجلد وتكون معرضة للنزيف.

  • تفلق وتشقق الجلد أو الشفتين.

 

ومن الأفضل طلب المساعدة لمعالجة الجلد الجاف بسرعة، لأن وجود التشققات في خلايا الجلد يمكن أن تسمح للجراثيم والبكتيريا بالدخول للجسم، مرة واحدة، ويمكن لهذه البكتيريا والجراثيم أن تسبب العدوى، ويمكن التعرف على وجود عدوى إذا كانت البقع الحمراء على الجلد مؤلمة والعلاج في هذه الحالة يكون بوصف أخصائي الجلد، دواءا موضعيا للجلد، أو مرطباً خاصاً ليتم تطبَّيقه على مدار اليوم.

 

2. الحساسية:

يمكن أن تسبب الحساسية والتهيج أيضا حكة في الجلد، ويحدث ما يسمى بالإلتهاب التماسي، عندما يتصل الجسم بشكل مباشر مع مسببات الحساسية وينتج عن الحساسية الجلدية حكة وطفح جلدي أحمر اللون يتضمن نتوءات صغيرة وبثور، ويظهر هذا الطفح الجلدي كلما تلامس الجلد مع الموادالتي تسبب الحساسية، وهي المواد التي يهاجمها جهاز المناعة.

 

ويمكن تحفيز وإثارة ردود الفعل التحسسية من خلال الحيوانات الأيفة، ولمس الملابس، والتعرض للمواد الكيميائية والصابون، واستخدام مساحيق ومستحضرات التجميل، كذلك يمكن أن تتسبب بعض الأطعمة في الحساسية الغذائية والتي ينتج عنها حكة في الجلد.

 

وهناك نوع شائع جدا من الحساسية، وهو حساسية النيكل، ويحدث عندما يتصل الجسم بالمجوهرات بشكل مباشر، حيث أنها تحتوي على النيكل، ويمكن أن يصاب الأشخاص بالحكة وإحمرار الجلد والتورم.

 

3. الأرتيكاريا (خلايا النحل):

يعرف الدكتور دانييل جلاس، من عيادة الأمراض الجلدية في لندن، الأرتيكاريا أو (خلايا النحل)، بأنها حالة جلدية منتشرة وشائعة تؤثر على نحو 20٪ من السكان البريطانيين في مرحلة ما من حياتهم، ويمكن تمييز الأرتيكاريا بالحكة أو النتوءات الحمراء أو صديد على الجلد.

(مقال متعلّق)  اسباب حساسية الجلد

 

وقد تختلف أعرض الأرتيكاريا أو خلايا النحل من حيث الشدة والحجم، حيث يتلاشى معظم الضرر مع ظهور جروح أو أضرار أخرى في مناطق مجاروة الجلد، ونحو 90 % يكون سببها غير معلوم وغير واضح، ورغم هذا، فتظهر الأرتيكاريا فيبعض الحالات بشكل كبير وشائع كنتيجة طبيعية لرد فعل تحسسي يمكن التعرض له من خلال الابتلاع أو اللمس.

 

في الأرتيكاريا أو خلايا النحل، تطلق خلايا الجسم مادة الهيستامين وهي مادة كيميائية، مما يعمل على توسيع الأوعية الدموية بالجسم وتصبح أكثر نفاذية، بحيث يمكن للسائل أن يتسرب إلى داخل الجسم، وينتج عنه طفح جلدي.

 

وعند بعض المرضى قد يصاحب خلايا النحل تورم في مناطق أخرى من الجسم، خاصة الشفاه وحول العينين واللسان، ويطلق على هذا اسم الوذمة الوعائية، وهو يحتاج إلى علاج سريع وفوري لأنه قد يؤثر على عملية التنفس لدى المريض.

 

4. الاكزيما:

تنطوي الحالة على طفح جلدي ملتهب، وترتبط بعوامل أخرى كقطع الجلد والخدوش والجلد الجاف، مما يؤدي إلى تعرض الجلد للإصابة ويمكن أن تثار الأكزيما عند تناول بعض الأدوية الطبية، أو رش العطور، أو استخدام مساحيق التجميل، أو تناول بعض الأطعمة، أو ملامسة بعض النباتات.

 

كما أنها يمكن أن تحدث بعوامل خارجية أو وراثية، وفي بعض حالات الإصابة يكون سببها واضح، وفي أحيان أخرى، يكون من الصعب التمييز، وهنا ما يمكن الجزم به إذا كانت الإصابة أكزيما أو لا تاريخ المريض، لأن مرض الأكزيما يمكن أن تزداد سوءا في خلال أيام قليلة بعد التعرض لمسببات الحساسية الجلدية ايضاً.

 

علاقة الحساسية الجلدية بالمزاج

يأتي فصل الربيع وتنتشر إصابة العيون بالحكة، والأنف بالنتوءات الدهنية، كما ينتشر العطس والسعال بدرجة كبيرة لا يمكن السيطرة عليها، وقال موقع أمريكي إن الحساسية الموسمية، تؤثر على ما يقرب من 36 مليون شخص أمريكي، وتكون أكبر من مجرد إزعاج، حيث يجمع العديد من الأطباء على وجود علاقة حقيقية بين المزاج والحساسية.

 

وكما يقول أخصائي علم النفس العصبي مركز هينيبين كاونتي الطبي في مينيابوليس، الدكتور بول مارشال، أظهر بحث تم إجراؤه لمعرفة تأثير الحساسية على المزاج، أن هناك زيادة بنسبة 50 بالمائة ممن يعانون من الحساسية يواجهون خطر الإصابة بالاكتئاب، وإذا رأيت من قِبَل أخصائي الحساسية ، فإن ذلك سيزيد من احتمال الإصابة بالاكتئاب ثلاث مرات.

 

ويضيف ماراشال، أن هذه هي الارتباطات التي توجد في الأبحاث والدراسات العلمية، لكنها لا تثبت أن الحساسية تؤدي إلى الاكتئاب السريري. فمن الممكن أن تختفي تقلبات المزاج التي لها علاقة بالحساسية إلى أعراض إكتئابية معتدلة، كالشعور بالإرهاق، أو بالحزن، أو السبات العميق، وهناك بعض المرضى يقولون أنهم يتعرضون للبكاء خلال فترة موسم الحساسية.

 

العلاجات المنزلية

يمكن أن تساعد العلاجات المنزلية الآتية في تقليل الحكة الناتجة عن الحساسية الجلدية وتقليل من شدة أعراضها:

(مقال متعلّق)  علاج حساسية الجلد طبيعيا و بالأدوية

 

  • استخدام كريم مرطب ويجب أن يكون عالي الجودة وتطبيقه على الجلد مرة أو مرتين خلال اليوم.

  • استخدام كريم مضاد للحكة، وتطبيقه على المنطقة المصابة من الجلد للمساعدة في تقليل وتخفيف الحكة.

  • تطبيق كمادات باردة ورطبة على المكان المصاب من الجسم.

  • أخذ حمام فاتر.

  • استخدام الصابون المعتدل والذي يكون بدون عطور أو صبغات، كما يجب استخدام منظف غسيل خفيف.

  • الابتعاد عن المواد التي تسبب تفاعلات تحسسية، والتي تعمل على تهيج الجلد، مثل؛ الصوف، والمجوهرات، والنيكل.

 

خطة العلاج الطبي في علاج حساسية الجلدية

– خطة العلاج تعتمد في الأساس على سبب الحكة، أما بالنسبة لمن يعانون من جفاف الجلد، فيمكن أن يكون المرطب الجيد هوالحل الأفضل لعلاج إلتهاب الجلد، والأكزيما، وخلايا النحل أو الأرتيكاريا، فيمكن استخدام مضادات الهيستامين، ومثبطات الكالسينيورين الموضعية عن طريق الفم والتي لديها القدرة على تخفيف الحكة.

 

  • يمكن علاج الحساسية، عن طريق مضادات الهيستامين من خلال الفم، وهي أدوية منتشرة وشائعة مضادة للحساسية، ويمكن الحصول عليها وشراؤها بدون وصفة طبية. وتشمل: Zyrtec و Claritin و Benadryl.

 

  • ولعلاج الإلتهابات الفطرية، يمكن استخدام مضادات الفطريات لعلاج القدم الرياضي، والسعفة، والإلتهابات الفطرية الأخرى، وتشمل العلاجات الموضعية الشامبو والكريمات، وقد يصف الطبيب علاج أو دواء عن طريق الفم. مثل Terbinafine ، أو Lamisil ، في العادة.

 

  • يمكن علاج لدغات الحشرات واللسعات، باستخدام مضادات الهيستامين الموضعية، حيث أنها تعمل على تخفيف الحكة، ولمنع اللدغات، يمكن استخدم طارد الحشرات، ويجب الحفاظ على الجسم مغطى بالملابس، والمحافظة على شاشات الذباب في حالة جيدة.

 

  • وينصح الأشخاص المصابون الذين يعانون من الفشل الكلوي أو الصدفية بعلاجات بديلة بعيد عن العلاج بالأدوية، فهناك العلاج بالضوء، وهو أحد طرق العلاج الفعالة لمعالجة الحساسية، ويشمل تعريض جلد المريض للأشعة فوق البنفسجية بأطوال موجية معينة منها، للمساعدة في التحكم والسيطرة على الحكة.

 

  • وتتوافر علاجات وأدوية عديدة للشرى المزمن أو الحساسية الجلدية المزمنة، وهذا ما أكدته منظمة الحساسية العالمية، حيث يمتلك أخصائيو وأطباء أمراض المناعة والحساسية الخبرة الكافية لتشخيص المرض ووصف العلاج المناسب له، مثل مضادات الهيستامين.

 

ويمكن أن تتطلب حالات بعض المرضى المصابون بالشرى المزمن، اللجوء إلى العلاجات المناعيّة والتي تعد آخر الحلول العلاجيّة، لأنها تملك بعض المضاعفات الصحيّة. كما يمكن لهؤلاء الأخصائيين والأطباء توعية وتثقيف المرضى بشأن حالتهم، وذلك لتجنّب مثيرات الحساسية لديهم.

 

المراجع:

  1. Health Line: Rash
  2. Web MD: Treating Your Skin Allergies at Home
  3. Medical News Today: Why is my skin itchy
  4. The Times Of India: Firm to cough up 1.2 lakh after consumer gets skin allergy
error: Content is protected !!

Send this to a friend