التغذية

الجريب فروت

يقدم هذا الموقع مقالات معمّقة جداً و موثّقة. (بالتالي محتوى المقال):

الجريب فروت
الجريب فروت

ثمار الجريب فروت

الجريب فروت من الفواكه الاستوائية الحمضية والمعروف بطعمه الحلو والحامض معا، وهو غنيا بالمغذيات ومضادات الأكسدة والألياف ما يجعله واحدا من أفضل الفواكه الحمضية للصحة، وتناولت العديد من الدراسات الفوائد العديدة لثمار الجريب فروت والتي تتضمن قدرته على تقليل الوزن وخفض مخاطر الاصابة بأمراض القلب.

 

والجريب فروت قليل في محتواه من السعرات الحرارية وهو يقوي من مناعة الجسم ويحسن من القدرة على التحكم في الشهية ويقلل من مقاومة الخلايا للانسولين والعديد من الفوائد الهامة التي يمكنكم التعرف عليها من خلال هذا المقال.

 

المغذيات في الجريب فروت

إن الجريب فروت من أفضل الأغذية التي يمكن ادراجها ضمن الغذاء اليومي للانسان ويرجع ذلك الى محتواه العالي من المغذيات وانخفاض ما يمد به الجسم من سعرات حرارية حيث أنه يعد واحدا من اقل الفواكه في محتواه من السعرات الحرارية.

 

كما يحتوي الجريب فروت على نسبة جيدة من الألياف الغذائية بالاضافة الى احتوائه على أكثر من 15 فيتامين وعنصر مهم للجسم المغذيات في نصف ثمرة متوسطة الحجم من الجريب فروت:

 

  • السعرات الحرارية: 52 سعر حراري

  • الكربوهيدرات: 13 جرام

  • البروتين: 1 جرام

  • الألياف: 2 جرام

  • فيتامين جـ: 64% من الاحتياجات اليومية للانسان

  • فيتامين أ: 28% من الاحتياجات اليومية للانسان

  • البوتاسيوم: 5% من الاحتياجات اليومية للانسان

  • الثيامين: 4% من الاحتياجات اليومية للانسان

  • الفولات: 4% من الاحتياجات اليومية للانسان

  • المغنيسيوم: 3% من الاحتياجات اليومية للانسان

 

وبالاضفة الى ذلك فإن الجريب فروت يحتوي على نسبة من مضادات الأكسدة القوية والمسؤولة عن العديد من الفوائد الصحية لثمار الجريب فروت.

 

فوائد الجريب فروت

 

1. يعزز من مناعة الجسم:

إن الاعتياد على تناول الجريب فروت يمكن أن يحسن من اداء الجهاز المناعي ويدعم مناعة الجسم ويرجع ذلك الى غناه بفيتامين جـ والذي يتمتع بخواص مضادة للأكسدة يمكنها أن تحمي الخلايا من البكتريا والفيروسات الضارة وأشارت دراسة إلى أن فيتامين جـ يمكن أن يساعد على سرعة شفاء الجسم من اعراض البرد والانفلونزا.

 

ويحتوي الجريب فروت على عدد كبير من الفيتامينات والمعادن الأخرى التي تساعد في تحسين اداء الجهاز المناعي بما فيها فيتامين أ والذي يحمي من الالتهابات ومن عدة أمراض معدية.

 

كما يحتوي الجريب فروت على نسبة من فيتامين ب والزنك والنحاس والحديد وكلها تعمل معا على تعزيز عمل الجهاز المناعي كما أنها تحمي صحة وسلامة الجلد والذي يعمل كخط دفاعي أول للجسم يحميه من الاصابة بالأمراض المعدية.

 

(مقال متعلّق)  عصير الجريب فروت

2. يساعد على التحكم في الشهية:

يحتوي الجريب فروت على نسبة جيدة من الألياف حيث تحتوي نصف ثمرة متوسطة من الجريب فروت على 2 جرام من الألياف واشارت دراسة الى ان الغذاء الغني بالألياف يمكن أن يعزز من الشعور بالشبع.

 

حيث أن الألياف تتحرك الى خارج المعدة ببطء ما يزيد من مدة الهضم ولذلك فإن تناول كمية كافية من الألياف يمكن أن تقلل من مقدار ما يستهلكه الانسان من سعرات حرارية يوميا وتساعد على التحكم في الشهية.

 

3. يساعد على تقليل الوزن:

الجريب فروت للتنحيف مناسب جداً فهو من الأغذية الصديقة للراغبين في تقليل الوزن وهناك العديد من الأسباب التي تجعل من الجريب فروت الغذاء المثالي لتقليل الوزن من ضمنها محتواه العالي من الألياف والذي يساعد على زيادة الشعور بالشبع لفترات اطول ويقلل من كمية السعرات التي يتناولها الانسان يوميا.

 

وفوق ذلك فإن الجريب فروت يحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحرارية وعلى كمية كبيرة من الماء وكل هذه الخواص تساعد على تقليل الوزن بصورة ملحوظة.

 

واجريت دراسة على 91 شخص ممن يعانون من البدانة أظهرت أن تناول نصف ثمرة من فاكهة الجريب فروت قبل الوجبات كان لها تأثير في تقليل الوزن مقارنة بمن تناولوا نفس الوجبة بدون تناول الجريب فروت.

 

وخلصت الدراسة الى ان المجموعة التي تناولت الجريب فروت فقدت 1.6 كيلوجرام خلال 12 اسبوع من بداية الدراسة بينما لم تفقد المجموعة التي لم تتناول الجريب فروت الا 0.3 كيلو جرام فقط في المتوسط.

 

واشارت دراسة اخرى الى أن الأشخاص الذين يتناولون الجريب فروت قبل الوجبات انخفض لديهم محيط الخصر مقارنة بمن لم يتناولوا الجريب فروت ولا يمكن القول أن الجريب فروت يمكنه وحده تقليل الوزن ولكن يجب ان يترافق تناوله مع اعتماد نمط حياة صحي وتناول الغذاء المفيد للصحة وممارسة الرياضة بانتظام.

 

4. يقلل من مقاومة الانسولين:

ان تناول الجريب فروت بانتظام يمكن أن يقلل من مخاطر الاصابة بمقاومة الانسولين والذي يؤدي الى الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني وتحدث مقاومة الانسولين عندما تتوقف خلايا الجسم عن الاستجابة لهرمون الانسولين ولا تسمح للسكر بالدخول اليها للاستفادة منه في انتاج الطاقة.

 

يعمل الانسولين على تنظيم العديد من العمليات الحيوية داخل الجسم وعلى سبيل المثال يدخل الانسولين في العديد من العمليات المرتبطة بعملية الأيض بالجسم ولكن أهم وظائفه المعروفة هي تنظيم مستويات السكر في الدم.

 

وتترافق مشكلة مقاومة الانسولين مع ارتفاع مستويات الانسولين والسكر بالدم وكلاهما يرفعان من مخاطر الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني وتناول الجريب فروت يمكن ان يساعد على التحكم في مستويات الانسولين ويقلل من مخاطر الاصابة بمقاومة الانسولين.

(مقال متعلّق)  الجريب فروت للتنحيف

 

واشارت دراسة الى أن الأشخاص الذين تناولوا نصف ثمرة قبل الوجبات أظهروا انخفاضا ملحوظا في مستويات الانسولين ومقاومة الانسولين مقارنة بالمجموعة التي لم تتناول على الاطلاق وعموما فإن تناول الفاكهة الكاملة يترافق مع تحسن مستويات السكر في الدم ويقلل من مخاطر الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني.

 

5. يحسن من صحة القلب:

ان تناول الجريب فروت بانتظام يترافق مع تحسن صحة القلب ويقلل من مخاطر الاصابة بالأمراض التي تؤثر على القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليستيرول.

 

وأشارت دراسة الى أن الاشخاص الذين تناولوا ثلاثة مرات يوميا لمدة ستة اسابيع متتالية انخفضت لديهم مستويات ضغط الدم وتحسنت لديهم مستويات الكوليستيرول الضار المنخفض الكثافة وتعد هذه الخواص من الخواص الهامة للجريب فروت والتي تجعله من الأغذية المفيدة لصحة وسلامة القلب والجهاز الدوري.

 

ويحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم والمعادن والتي تفيد القلب ويمكن لنصف حبة منه أن تمد الجسم بحوالي 5% من احتياجاته اليومية من عنصر البوتاسيوم ويرتبط استهلاك كميات جيدة من البوتاسيوم بانخفاض ضغط الدم المرتفع كما أنه يقلل من مخاطر الاصابة بأمراض القلب.

 

وأخيرا فإنه غنيا بالألياف والتي تفيد صحة القلب حيث أنها ترتبط بانخفاض مستويات ضغط الدم والكوليستيرول وفوق ذلك تشير الدراسات الى أن تناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة والألياف يقلل من مخاطر الاصابة بالسكتة الدماغية.

 

6. غني بمضادات الأكسدة القوية:

يحتوي على مجموعة من مضادات الأكسدة والتي تقدم فوائد كبيرة للصحة وتقلل من مخاطر الاصابة بالعديد من الأمراض وتعمل مضادات الأكسدة على حماية خلايا الجسم من التلف الناتج عن الشوارد الحرة وهي مركبات غير مستقرة يمكن ان تتسبب في تفاعلات ضارة بالجسم ومن اهم مضادات الأكسدة الموجودة في ثمار الجريب فروت:

 

  • فيتامين جـ:

وهو مركب فعال يذوب في الماء وله خواص مضادة للأكسدة ويمكن أن يحمي الخلايا من التلف والذي يمكن أن يؤدي الى الاصابة بامراض القلب والسرطان.

 

  • البيتا كاروتين:

وهو مركب يتحول في الجسم الى فيتامين أ وهو يساعد على تقليل مخاطر بعض المشكلات الصحية المزمنة بما فيها أمراض القلب والسرطان وبعض المشكلات التي تؤثر على صحة العين والتي ترتبط بالتقدم في العمر.

 

  • الليكوبين:

ويعرف بقدرته على تقليل مخاطر الاصابة ببعض انواع السرطان ويقلل من تطورها وخاصة مرض سرطان البروستاتا وهو يثبط من نمو الأورام ويقلل من الأثار الجانبية لعلاجات السرطان المختلفة.

 

  • الفلافانون:

وهي مركبات تعمل أيضا كمضادات للالتهابات ويمكن أن تساهم في تحسين مستويات ضغط الدم ومستويات الكوليستيرول بالدم وتقلل من مخاطر الاصابة بأمراض القلب.

 

7. يقلل من مخاطر الاصابة بحصوات الكلى:

يمكن لتناوله بانتظام ان يقلل من مخاطر الاصابة بحصوات الكلى والتي تنتج عن تراكم بعض الفضلات بالكلية، هذه الفضلات تنتج عن عملية الأيض ويتم تصفيتها بواسطة الكلى ويتخلص منها الجسم عن طريق البول.

(مقال متعلّق)  الجريب فروت على الريق

 

ومع ذلك فإن هذه الفضلات يمكن أن تتبلور في داخل الكلى وتتحول الى حصوات ما يتسبب في حدوث انسداد في الجهاز البولي وهي مشكلة يمكن أن تتسبب في ألم شديد للمصاب.

 

ومن أكثر المركبات المكونة للحصوات في الكلى شيوعا مركب اكسلات الكالسيوم، ويعمل حمض الستريك الموجود في الجريب فروت على منع تكون هذا المركب عبر ارتباطه بالكالسيوم الزائد في الكلى ومساعدة الكلى على التخلص منه بسهولة وطرده خارج الجسم كما أن حمض الستريك يمكن أن يزيد من حموضة البول ما يجعل الوسط غير مناسب لتكون حصوات الكلى.

 

8. مرطب:

يحتوي على نسبة عالية من الماء ولذلك فهو يمنح الجسم الترطيب الجيد ويشكل الماء الغالبية العظمى من وزن الثمرة وتحتوي نصف ثمرة متوسطة الحجم على 118 ملليلتر من الماء ما يعادل 88% من وزن الثمرة تقريبا.

 

وبينما يكون تناول الماء افضل السبل للحصول على الترطيب اللازم للجسم فإن تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الماء يمكن أن يحقق ايضا الكثير من الفائدة.

 

9. يسهل اضافته الى النظام الغذائي:

لا يحتاج الى الكثير من الاعداد قبل تناوله، ويمكن تناوله بعد تقشيره مباشرة أو عصره فمن السهل اضافته الى النظام الغذائي اليومي للانسان وحتى لو كانت مشاغلك اليومية عديدة فمن السهل أيضا ادخال الجريب فروت الى النظام الغذائي اليومي فتناول الجريب فروت او عصير الجريب فروت لا يستهلك الكثير من الوقت ويمكن ادخاله ضمن النظام الغذائي اليومي بالعديد من الوسائل الأخرى مثل:

 

  • تناول الشرائح
  • تناوله كتحلية بعد الوجبات بديلا عن التحلية الغير صحية
  • اضافة على السلطة مع الأفوكادو أو الكالي
  • اضافته الى السموثي مع بعض انواع الخضر والفاكهة الأخرى

 

موانع تناوله

يوجد بعض الأشخاص الذين لا يجب عليهم تناول فاكهة الجريب فروت ومنهم: الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية حيث أنه يحتوي على مركبات تثبط من السيتوكين ب450 وهو انزيم يعمل على تنظيم ايض الجسم لبعض انواع الأدوية وفي حالة تناول الجريب فروت مع هذه الأدوية فلن يتمكن الجسم من تكسير هذه الأدوية ما سيرفع من نسبتها بالجسم، ومن هذه الأدوية:

 

  • الأدوية التي تثبط من مناعة الجسم

  • بنزوديازيبين

  • الأدوية التي تغلق قنوات الكالسيوم

  • اندينيفار

  • كاربامازيبين

  • الستاتين

 

المراجع:

  1. Health Line: 10 Science-Based Benefits of Grapefruit
السابق
الافوكادو
التالي
عصير الجريب فروت