الامراض الصدرية

التهاب الرئة: اسبابه و علاجه

التهاب الرئة

التهاب الرئة

رئة الإنسان تتكون من جزءين رئيسيين وهما مجرى الهواء أو أنابيب الشعب الهوائية، والحويصلات الهوائية. فعندما يتنفس الإنسان، فأن الهواء ينتقل لأسفل عن طريق أنابيب الشعب الهوائية ثم إلى الحويصلات الهوائية.

 

ومن الحويصلات الهوائية ينتقل الأكسجين إلى الدم بينما يُنتزع ثاني أكسيد الكربون منه، وعندما يُصاب الإنسان بالتهاب الرئة، فأن الحويصلات الهوائية تلتهب (تتهيج وتتورم) وتُملأ بالسائل، مما يجعل عملية التنفس صعبة.

 

التهاب الرئة عادة ما يكون سببه باكتيريا او فيروس، وأيضًا بعض الفطريات أو المهيجات التي يُمكن أن يتنفسها الإنسان وتدخل رئته.

 

انواع التهاب الرئة :

 

هناك أربعة أنواع لالتهاب الرئة وهي كالآتي:

 

1. التهاب الرئة المُكتسب من البيئة المحيطة (Community-acquired pneumonia):

وهو النوع الأكثر شيوعًا وانتشارًا، ويُصاب به الإنسان في المناطق العامة (مثل العمل، المدرسة، أماكن التسوق). الباكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات أو المهيجات الأخرى في الهواء يُمكنها أن تُسبب التهاب الرئة المُكتسب من البيئة المحيطة.

 

أكثر أنواع البكتيريا المسببة لهذا النوع من التهاب الرئة تُسمى بكتيريا المكور العقدي (Streptococcus) ، وهذا النوع من الالتهاب يُمكن أن يتطور إذا كنت مصابًا بدور انفلونزا.

 

2. التهاب الرئة المُكتسب من المستشفى (Hospital-acquired pneumonia):

وهو نوع من التهاب الرئة الذي يُمكن أن تُصاب به إذا كنت مُقيمًا في المستشفى، خاصة إذا كنت مُقيمًا في وحدة العناية المركزة (ICU) أو تستخدم جهاز التنفس الصناعي لمساعدتك على التنفس.

 

وهذا النوع من الالتهاب يشمل أيضًا التهاب الرئة الذي يتطور بعد العمليات الجراحية الكبيرة (مثل جراحة الصدر)، أو النوع الذي يتطور عندما تُقيم أو تتلقى علاج في مراكز لغسيل الكُلى. هذا النوع يُعتبر خطير جدا خاصة للأطفال الصغار أو الأشخاص ذوي الجهاز المناعي الضعيف.

 

3. التهاب الرئة الشفطي (Aspiration pneumonia):

وهو النوع الذي يتطور بعد أن تستنشق جزيئات غريبة في داخل رئتيك، ويحدث هذا عندما تدخل جزيئات صغيرة لرئتك بعد الاسترجاع، ولا تملك القوة الكافية كي تكُح لتخرجها من رئتك.

 

4. التهاب الرئة الإنتهازي (Opportunistic pneumonia):

وهو نوع يُصيب الأشخاص ذوي الجهاز المناعي الضعيف، يكون سببه ميكروبات معينة والتي عادة لا تُصيب بالأمراض، ولكنها تكون خطيرة على الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).

 

أو الأشخاص الذين تم نقل أعضاء لهم حديثًا، أو المصابون بإنسداد الشعب الهوائية المزمن (Chronic Obstructive Pulmonary Disease (COPD)).

 

ما هي اعراض التهاب الرئة ؟

قد تتراوح الأعراض من أعراض خفيفة إلى شديدة على حسب عوامل الخطورة ونوع الالتهاب الرئوي، الأعراض الشائعة مشابهة لأعراض أدوار البرد والانفلونزا العادية، وهي كالآتي:

 

1. الكحة.

2. الحمى.

3. نزول مخاط عند الكحة.

4. صعوبة في التنفس.

5. الشعور بالبرد والقشعريرة.

6. ألم في الصدر.

7. ربما أيضًا تشعر بالإعياء والصداع وتتعرق كثيرًا.

 

إذا شعرت بأي من هذه الأعراض او تطورت الأعراض فجأة بعد دور انفلونزا عادي، فيجب عليك الذهاب للطبيب فورًا لتلقي العلاج اللازم.

(مقال متعلّق)  التهاب الصدرية عند الكبار

 

اسباب التهاب الرئة :

 

من هم الأشخاص المعرضون للإصابة بالالتهاب الرئوي؟

 

انت أكثر عُرضة للإصابة بالمرض إذا كنت:

 

1. مُصابًا بإنسداد الشعب الهوائية المزمن (COPD)

2. مُصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية.

3. مُصابًا بفيروس نقص المناعة المُكتسب (AIDS)

4. مُصابًا بأمراض القلب

5. مُصابًا بمرض إنتفاخ الرئة

6. مُصابًا بمرض السكري.

 

7. أكبر من 65 عامًا:

فكُلما تقدمت في العمر يُصبح جهازك المناعي أقل قدرة على مواجهة الالتهابات والعدوى مثل التهاب الرئة، الأطفال الصغار أيضًا مُعرضين للإصابة به لعدم إكتمال جهازهم المناعي.

 

8. لديك مرض أو حالة تُضعف من جهازك المناعي:

فعندما يضعف الجهاز المناعي يُصبح من السهولة الاصابة بالمرض لأن جسمك لا يستطيع مواجهة العدوى. ومن يمتلكون جهاز مناعي ضعيف في الغالب معرضون للاصابة بالتهاب الرئة الذي تسببه الباكتيريا والفيروسات والجراثيم والتي عادة لا تصيب الأشخاص ذوي الجهاز المناعي القوي.

 

9. العلاج الكيماوي:

تمت لك عملية نقل أحد أعضاء الجسم حديثًا، أو إذا كنت تتلقى العلاج الكيماوي.

 

10. تعمل في مجال البناء أو الزراعة:

فالعمل في البيئة التي تستنشق منها الغُبار والكيماويات والهواء الملوث او الأبخرة السامة يُمكن أن يضر رئتك ويجعلك مُعرض بشدة لخطر الاصابة بالمرض.

 

11. تُدخن أو تتعاطي الكحوليات بكثرة:

فالتدخين يُدمر الشعيرات الصغيرة في الرئة والتي تساعد على إزالة الجراثيم والباكتيريا. أما تعاطي الكحوليات فيضعك في خطر كبير للإصابة بالتهاب الرئة الشفطي (aspiration pneumonia)، كما أن الكحوليات تتداخل وتؤثر على طريقة عمل خلايا الدم البيضاء في دمك وهي المسؤولة عن مواجهة العدوى, و هنالك نصائح خاصة لعلاج التهاب الرئه لدى المدخنين.

 

12. بالمتسشفى وخاصًة في وحدة العناية المركزة (ICU):

التهاب الرئة المُكتسب من المستشفى يُمكن أن يكون أكثر خطورة من الأنواع الأخرى، وتزداد خطورته إذا كنت تستخدم جهاز التنفس الصناعي للمساعدة في عملية التنفس. لأن جهاز التنفس الصناعي يجعل من الصعب عليك أن تكح مما يؤدي إلى حبس الجراثيم في رئتك والتي تُسبب الالتهاب.

 

13. أجريت مؤخرًا عملية جراحية كبيرة أو أُصبت إصابة خطيرة:

فإن عملية التعافي بعد العمليات الجراحية والإصابات دائمًا ما تجعلك ضعيفًا، وأيضًا تجعل من الصعب عليك أن تكح وهو أسرع وسائل دفاع الجسم للتخلص من الجزيئات الصغيرة الدخيلة على رئتك.

 

والتعافي أيضًا يتطلب راحة تامة في السرير، فالاستلقاء لمدة طويلة من الزمن على ظهرك يُمكن أن يسمح للسوائل أو المُخاط أن يتجمعوا في الرئة، مما يُعطي مساحة للباكتيريا كي تنمو بداخل الرئة.

 

تشخيص التهاب الرئة : 

 

كيف يعرف الطبيب الخاص بك أنك مُصاب بالتهاب رئوي؟

سوف يُشخص طبيبك إصابتك بالمرض بناءًا على تاريخك الطبي، ونتائج تحليل وظائفك الجسدية. فسوف يحتاج إجراء بعض الفحوصات، مثل إشاعة اكس (X ray) على الصدر.

 

أو تحليل للدم، فإشاعة اكس تظهر للطبيب إصابتك بالمرض وكيفية انتشاره في الرئة، اما تحليل الدم والمُخاط يُساعد الطبيب على معرفة نوع المُسبب للمرض إذا كان باكتيريا أو فطر أو فيروس.

(مقال متعلّق)  نصائح لعلاج التهاب الرئة للمدخنين

 

الوقاية من مرض الالتهاب الرئوي

 

كيف يُمكنك الوقاية من التهاب الرئة ؟

يُمكنك الوقاية من الإصابة بالمرض عن طريق فعل الآتي:

 

1. أخذ لقاح الانفلونزا كل سنة:

ففي الأغلب يتطور المرض بعد الاصابة بالانفلونزا العادية، فيمكنك التقليل من فرص الاصابة بالمرض عن طريق أخذ هذا اللقاح سنويًا. لكن هذا اللقاح لا يحمي ضد جميع سلالات الانفلونزا، لكن ثلاثة أو أربعة أنواع والذي يشعر الأطباء أنهم سوف يكون لهم خطورة كبيرة أو انتشارًا واسعًا خلال العام.

 

2. الحفاظ على النظافة الشخصية باستمرار:

فأن يديك تلتقط أنواعًا كثيرة من الجراثيم دائمًا خلال اليوم، فأنك دومًا تُلامس أسطح مثل مقابض الأبواب أو تُصافح أيادي الآخرين، خذ وقتًا كافيًا لتغسل يديك جيدًا بصورة مستمرة.

 

خصوصًا بعد استعمال المرحاض وقبل الأكل، استخدم الماء الفاتر والصابون على الأقل لمدة عشرون ثانية، وإذا لم يتوفر الماء والصابون فإن المُطهرات هي الحل.

 

3. توقف عن التدخين:

فالتدخين يدمر رئتك ويجعل من الصعب على جسدك أن يُدافع عن نفسه ضد الجراثيم والأمراض عمومًا.

 

4. قُم باتباع نظام صحي في حياتك:

كُل كمية كافية من الفواكه والخضروات، قُم بعمل التمارين بصورة منتظمة، حاول أن تنل قسطًا وافرًا من النوم. فإن هذه العادات تُساعد دومًا على بقاء جهازك المناعي قويًا ويستطيع مواجهة أي نوع من أنواع العدوى والالتهابات.

 

5. حاول تجنب المرضى:

فالتواجد حول المرضى يجعلك مُعرضًا لالتقاط العدوى منهم.

 

هل هناك لقاح مُحدد للالتهاب الرئوي؟

لا يوجد لقاح لكل أنواع الالتهاب الرئوي، ولكن هناك لقاحين متوفرين وهما:

 

1. لقاح المكورات الرئوية:

وهو يُنصح به للأطفال الأصغر من خمس سنوات.

 

2. لقاح المكورات الرئوية المتعدد السكاريد:

ويُنصح به للأطفال أقل من عامين والأكبر ممن يكونوا مُعرضين للاصابة بالتهاب الرئة مثل الأطفال ذوي الجهاز المناعي الضعيف. ويُنصح به أيضًا للبالغين ممن يكونوا مُعرضين أكثر للاصابة بالمرض مثل الآتي:

 

1. الأشخاص الأكبر من 65 عام

2. من يدخنون

3. من يتعاطى الكحوليات

4. من يكون لديه حالة مرضية مزمنة مثل الربو أو السكري أو أمراض القلب أو أمراض الرئة

5. المُصابون بالتليف الكبدي

6. المٌصابون بأمراض ضعف ونقص المناعة، أو الفشل الكلوي

7. المُصابون بتلف الطحال، أو تم إزالة الطحال الخاص بهم لأي سبب

8. المُصابون بمرض فقر الدم المنجلي

9. من قام بزراعة القوقعة (وهو جهاز الكتروني يساعدك على السمع يتم زراعته في الأذن)

10. من يتعاطى أدوية بعد زراعة عضو في الجسد، فهذه الأدوية قد تُضعف جهازك المناعي

11. من يتلقى العلاج الكيماوي.

هذه اللقاحات لا يُمكنها أن تقي من كل أنواع الالتهاب الرئوي، ولكنها تُقلل من فرص الاصابة بالأنواع الخطيرة والتي ربما تهدد حياة الأشخاص المُعرضون للإصابة بالمرض.

(مقال متعلّق)  التهاب الشعب الهوائية وعلاجها

 

هل هذه اللقاحات لها أعراض جانبية؟

الأعراض الجانبية لهذه اللقاحات غير معتادة ولكنها قد تشمل:

 

1. احمرار وألم مكان اخذ الحقنة

2. حمى بسيطة

3. التهيج

4. فقدان الشهية

5. ألم في العضلات.

 

علاج التهاب الرئة 

 

كيف يُمكن علاج الالتهاب الرئوي؟

يعتمد العلاج على نوع الالتهاب الرئوي الذي تُصاب به، وما هي شدة الأعراض التي تشعر بها، وكيف هي حالتك الصحية في المجمل، وبالطبع كم هو عمرك.

 

بالنسبة لالتهاب الرئة المُسبب بالباكتيريا، فسوف يصف لك الطبيب المضادات الحيوية (antibiotics). فإن معظم الأعراض لديك من المُفترض أن تتحسن في خلال أيام، ولكن يُمكن أن تظل الكحة لعدة أسابيع.

 

كُن حريصًا أن تتبع تعليمات الطبيب جيدًا. خُذ الأدوية في مواعيدها بانتظام، فإن لم تفعل ذلك من الممكن أن تظل بعض الباكتيريا في جسدك، وهذا بدوره ربما يتسبب في عودة الالتهاب الرئوي مرة أخرى.

 

المضادات الحيوية لا تُستخدم في علاج الالتهاب الرئوي الفيروسي، فإذا كنت مصابًا به سوف يحاول الطبيب أن يُعالج الأعراض. فهناك بعض الأدوية التي تتوفر لعلاج الحمى، وتخفيف الألم والكحة. على الرغم من أن الكحة تُساعد في تصفية رئتك، فتأكد من التحدث مع الطبيب قبل أن تأخذ أدوية لتقليلها.

 

إذا كان الالتهاب الرئوي شديد، فربما تحتاج أن تبقى في المستشفى لتلقي الرعاية اللازمة، إذا كان لديك قصور في التنفس فربما يتم إعطائك الأكسجين لمساعدتك على التنفس.

 

وربما تتلقى المضادات الحيوية عن طريق الوريد. الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة أو أمراض القلب والرئة والمعرضون للاصابة بالالتهاب الرئوي غالبًا ما يتم حجزهم في المستشفى لمتابعة حالتهم ولتلقي العلاج والرعاية المناسبين.

 

مضاعفات التهاب الرئة : 

 

ما هي المضاعفات المحتملة لالتهاب الرئة؟

 

تشمل المضاعفات الانصباب الجنبي، والباكتيريا في مجرى الدم . وتعريف الانصباب الجنبي (pleural effusion) هو عندما يتدفق السائل في طبقات الانسجة بين رئتك وبين الحجاب الحاجز وتُصيبها العدوى.

 

وهذا يجعل عملية التنفس صعبة للغاية. ولتصريف السائل يتم إدخال أنبوب بين الرئة والحجاب الحاجز أو ربما تحتاج لإجراء عملية جراحية.

 

اما بالنسبة للباكتيريا داخل مجرى الدم فأنها تحدث عندما تنتشر العدوى من رئتك إلى الدم، مما يزيد الخطورة في انتشار الالتهاب من الرئة لأعضاء أخرى في جسمك. الباكتيريا في مجرى الدم يتم علاجها بالمضادات الحيوية.

 

الأشخاص المصابون بأمراض القلب والرئة، أو المدخنين، أو الأكبر من 65 عامًا هم الأكثر عُرضة لإختبار مضاعفات الالتهاب الرئوي.

 

المراجع: 

  1. Family Doctor : Pneumonia
السابق
كل ما عليكِ معرفته عن الرضاعة الطبيعية!
التالي
علاج مرض السيلان المنقول جنسياً