انف واذن و حنجرة

التهاب الحلق المتكرر (الأسباب والعلاج)

التهاب الحلق المتكرر

يتسبب التهاب الحلق عادة في حدوث ألم وشعور بالحكة وبحة في الصوت أو شعور بالحرقة عند البلع وهي مشكلة عادة ما تختفي خلال ايام، ولكن في بعض الحالت قد يعاني الانسان من التهاب الحلق المتكرر أو التهاب الحلق المزمن وهو مشكلة صحية قد تنشأ عن العديد من الأسباب بعضها خطير ويحتاج الى تدخل طبي عاجل.

 

اسباب التهاب الحلق المتكرر

 

1. الحساسية:

عندما تصاب بالحساسية يكون جهازك المناعي متحفزا ومثارا للكثير من المركبات والمواد التي تكون عادة غير مضرة وهذه المواد يطلق عليها اسم مسببات الحساسية ومن مسببات الحساسية الأكثر شيوعا الأغذية وبعض انواع النباتات والحيوانات الأليفة والأتربة وحبوب اللقاح.

 

ويصاب الانسان بحالات التهاب الحلق المتكرر اذا كان لديه فرط تحسس تجاه مركبات تدخل الى الجسم عبر الجهاز التنفسي مثل الأتربة وحبوب اللقاح والفطريات والعطور الصناعية وتشمل اعراض هذا النوع من الحساسية لمواد تصل الى الجسم عبر الهواء:

 

  • سيلان الأنف

  • الكحة

  • العطس

  • حكة العين

  • سيلان العين

 

كما تنزل افرازات الأنف الى الحلق وكذلك افرازات الجيوب الأنفية الملتهبة ما يتسبب في التهاب الحلق المتكرر الناتج عن الاصابة بالحساسية.

 

2. افرازات الأنف الداخلية:

عندما يكون لديك كميات اضافية من مخاط الأنف التي تهبط الى الحلق من الجيوب الأنفية فيمكن أن يتسبب ذلك في حدوث التهاب الحلق المتكرر وهناك العديد من العوامل التي يمكنها أن تحفز افرازات الأنف الداخلية منها تغير الطقس وبعض أنواع الأدوية والأطعمة الحريفة وانحراف الحاجز الأنفي والحساسية والهواء الجاف وغيرها من الأسباب وبالاضافة الى التهاب الحلق المتكرر يعاني المصاب في هذه الحالة من:

 

  • سوء رائحة الفم

  • شعور بشكات اثناء عملية البلع أو اثناء محاولة التخلص مما في الحلق

  • كحة وشعور بالألم اثناء الليل

  • غثيان بسبب وصول كميات كبيرة من المخاط الى المعدة.

 

3. التنفس من الفم:

إذا كنت تتنفس من الفم بصورة مستمرة ومزمنة أثناء النوم فمن الممكن ان تصاب بحالات التهاب الحلق المتكرر وهو أول شعور ستشعر به عند استيقاظك في الصباح وعادة ما يختفي هذا الشعور بعد تناولك لأول مشروب ويمكن لمن يتنفس من الفم أثناء النوم أن يعاني أيضا من:

 

  • جفاف الفم

  • حكة أو جفاف في الحلق

  • بحة في الصوت

  • تعب وتهيج عند الاستيقاظ من النوم

  • سوء رائحة النفس

  • هالات سوداء حول العين

  • عدم القدرة على التفكير بشكل واضح

 

وعادة ما تنشأ هذه المشكلة من وجود عائق في الأنف يمنع مرور الهواء منها اثناء النوم بالصورة الطبيعية ويشمل ذلك احتقان الأنف وتضخم اللوزتين وتضخم الزوائد الأنفية وتوقف التنفس خلال النوم.

(مقال متعلّق)  علاج التهاب الحلق بالجراحة والأدوية والطرق الطبيعية

 

4. ارتجاع الحامض المعدي:

ارتجاع الحامض المعدي او حرقة المعدة يحدث عندما يكون عضلات المريء التي تتحكم في الفتحة الواصلة بين المريء والمعدة ضعيفة ما يجعل هذه الفتحة لا تغلق بشكل سليم، وهو ما يسمح لحمض المعدة بالارتجاع الى المريء.

 

وفي بعض الحالات يكون ارتجاع حمض المعدة هو السبب وراء حدوث التهاب الحلق المتكرر حيث يشعر الانسان بنفس الاعراض يوميا تقريبا، واذا استمرت المشكلة بدون علاج قد يتسبب حمض المعدة في تلف الغشاء المخاطي المبطن للمريء والحلق والأعراض الشائعة في هذه الحالات هي:

 

  • التهاب الحلق المتكرر

  • حرقة المعدة

  • ارتجاع للغذاء

  • شعور بطعم حامض في الفم

  • شعور بالحرقة وعدم الراحة في المنطقة الوسطى من المعدة.

  • صعوبات في البلع

 

5. التهاب اللوزتين:

إذا كنت تعاني من التهاب الحلق المتكرر ولا يوجد أي شيء يحسن من تلك الأعراض المزعجة فقد يكون ذلك راجعا الى الاصابة بالتهاب في اللوزتين ناتج عن عدوى ميكروبية وعادة ما يحدث التهاب اللوزتين لدى الأطفال.

 

ولكن يمكن للناس أن يصابوا بالمشكلة في أي عمر ايضا ويمكن أن يتسبب الفيروسات أو البكتريا في التهاب اللوزتين وقد يحدث التهاب اللوزتين عدة مرات خلال العام الواحد ويحتاج الى العلاج باستخدام المضادات الحيوية المناسبة وهناك عدة أنواع من التهاب اللوزتين واغلبها يمكن أن يظهر فيها الأعراض التالية:

 

  • صعوبات في البلع وألم أثناء البلع

  • صوت صادر عن حلق مصاب بالحكة أو صوت مصاب بالبحة

  • التهاب الحلق الحاد

  • تصلب عضلات الرقبة

  • شعور بالتورم في الفك والعنق بسبب تورم الغدد الليمفاوية

  • ظهور اللوزتين في الحلق متورمتين ومحمرتين

  • ظهور بقع بيضاء أو صفراء على اللوزتين

  • سوء رائحة الفم

  • حمى

  • قشعريرة

  • صداع

 

6. فيروس ابيشتاين بار:

ان الاصابة بفيروس ابشتاين بار أحد اسباب التهاب الحلق والتهاب اللوزتين الطويل الأمد حيث يمكن أن يستمر الالتهاب لفترة تزيد عن شهرين وعادة ما يكون خفيفا ويختفي باقل العلاجات واعراضه تشبه اعراض الانفلونزا ويمكن أن تتضمن التالي:

 

  • التهاب الحلق

  • تورم اللوزتين

  • تورم الغدد الليمفاوية

  • صداع

  • ارهاق

  • ضعف في العضلات

  • تعرق ليلي

  • ويمكن أن يعاني الانسان من التهاب الحلق المتكرر خلال فترة نشاط الفيروس التي تمتد الى شهرين.

 

7. السيلان:

ان مرض السيلان هو أحد الأمراض المنقولة جنسيا ويحدث نتيجة الاصابة ببكتريا النيسيريا وقد يعتقد الكثير من الناس أن الأمراض الجنسية تسبب اعراض للأعضاء التناسلية فقط وهذا غير صحيح.

 

فعلى سبيل المثال يمكن لبكتريا السيلان أن تسبب التهاب الحلق في حالة ممارسة الجنس الغير محمي عن طريق الفم وإذا ما وصلت بكتريا السيلان الى الحلق تسبب التهاب الحلق المتكرر والاحمرار في تلك المنطقة.

 

(مقال متعلّق)  علاج احتقان الحلق

8. التلوث البيئي:

إذا كنت تعيش في مدينة واسعة فيمكن أن تصاب بحالات التهاب الحلق المتكرر بسبب وجود الملوثات وخاصة تلك التي يختلط فيها عوادم السيارات وادخنة المصانع بالشبورة المائية منتجة نوع من الملوثات الشديدة الخطورة.

 

ويزداد الأمر سوءا في الأيام الحارة خصوصا حيث تتسبب الملوثات في صعوبات بالتنفس لبعض الناس وتسبب تهيج الجهاز التنفسي والتهاب الحلق ويمكن أن تتسبب ايضا في الأعراض التالية:

 

  • اعراض شبيهة باعراض الربو

  • كحة

  • تهيج في منطقة الصدر

  • صعوبات في التنفس

  • تلف في الرئة

 

9. خراج اللوزتين:

إن خراج اللوزتين ينشأ عن الاصابة بأحد أنواع البكتريا ما ينتج عنه التهاب الحلق المتكرر والحاد وعادة ما تنشأ هذه المشكلة من عدم معالجة الالتهابات البكتيرية التي تصيب اللوزتين بالصورة الصحيحة.

 

وينشأ عن ذلك وجود كيس يمتليء بالصديد بالقرب من أحد اللوزتين وقد ينفجر هذا الكيس ويتسبب في التهاب كل الأنسجة المحيطة، ويمكن في هذه الحالة أن يرى بالعين وجود خراريج في نهاية الحلق وقد تختفي هذه الخراريج خلف اللوزتين والأعراض التي تنشأ عن هذه المشكلة عادة ما تكون مماثلة لأعراض التهاب اللوزتين ولكنها تكون أكثر حدة وتشمل:

 

  • التهاب في الحلق يسوء أكثر في جهة من الجهتين

  • تورم وشعور بالالم في الفك والغدد الليمفاوية والحلق

  • شعور بألم في الأذن على جهة واحدة هي نفسها التي تشهد التهاب اكبر في الحلق

  • عدوى ميكروبية في لوزة واحدة أو في اللوزتين

  • صعوبات في فتح الفم لأقصى حد له

  • صعوبات في البلع

  • صعوبات في بلع اللعاب

  • تورم في الوجه والرقبة

  • صعوبات في تحريك الرأس من جهة الى أخرى

  • صعوبات في تحريك الرأس الى أسفل باتجاه الصدر

  • صعوبات في تحريك الراس الى أعلى

  • صداع

  • حمى وقشعريرة

  • سوء رائحة النفس

  • صوت مكبوت

 

10. التدخين:

التدخين والتعرض للأدخنة الناتجة عن تدخين شخص أخر يمكن أن يتسبب في حدوث حكة بالحلق وتسوء في وجود بعض المشكلات الصحية الأخرى مثل الربو أو الالتهاب الشعبي أو انتفاخ الرئة أو غيرها من المشكلات التنفسية.

 

متى عليك زيارة الطبيب بسبب التهاب الحلق المتكرر 

إذا استمر التهاب الحلق لأكثر من يومين متتاليين فعليك الاتصال بطبيبك للتاكد من السبب وراء حدوث التهاب الحلق ويمكن للطبيب أن يعرف التشخيص الصحيح وراء حدوث التهاب الحلق بسهولة من الفحص الروتيني كما يمكن علاج المشكلة بسهولة أيضا وعليك الحصول على رعاية طبية عاجلة في حالة حدوث هذه الأعراض:

 

  • ألم حاد يزيد مع الأكل أو الحديث أو النوم

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من 38 درجة مئوية

  • وجود ألم حاد في جهة واحدة من الحلق مع وجود تورم في الغدد الليمفاوية

  • صعوبات في تحريك الرأس

 

علاج التهاب الحلق المتكرر

إذا كنت تعاني من التهاب الحلق المتكرر الغير ناتج عن وجود عدوى ميكروبية فيمكنك أن تعالج الأعراض منزليا والتخلص من هذه المشكلة بعمل التالي:

(مقال متعلّق)  ادوية التهاب الحلق

 

  • وضع قطعة من الحلوى الصلبة بالفم وامتصاصها

  • شرب كميات وافرة من الماء

  • تناول المصاصات أو قطع الثلج

  • استخدام جهاز الرطوبة في المنزل أو في الغرفة التي تجلس بها

  • غسل الأنف بالمحلول الملحي من الداخل

  • تنفس بخار الماء سواء من الجهاز المخصص لهذا الغرض أو باستخدام وعاء فيه ماء مغلي.

  • شرب الحساء الساخن أو الشاي الساخن

  • شرب الشاي الساخن المضاف اليه عصير الليمون والمحلى بالعسل

  • شرب العصائر المضاف اليها القليل من خل التفاح

  • تناول المسكنات مثل اسيتامينوفين أو ابيبروفين أو نابروكسين

  • الغرغرة بالماء المالح

  • ازالة اسباب حدوث الحساسية من البيئة التي تعيش بها

  • تناول الأدوية المضادة للحساسية والتي تتوافر في المنزل وتصرف بدون وصفة علاجية.

  • الامتناع عن التدخين

 

وفي بعض الأحيان يصف الطبيب بعض العلاجات للتخلص من التهاب الحلق المتكرر ومن هذه الحالات:

 

  • إذا كان التهاب الحلق المتكر ناتج عن ارجاع حمض المعدة حيث يصف الطبيب في هذه الحالة الأدوية المضادة للحموضة.

  • إذا كانت مشكلة التهاب الحلق المتكرر ناشئة عن الاصابة باحد انواع الحساسية فيمكن أن يصف الأدوية المضادة للحساسية.

  • لعلاج التهاب اللوزتين يصف الطبيب المعالج المضادات الحيوية لعلاج العدوى الميكروبية

  • وفي بعض الأحيان يصف الطبيب العلاج بالستيرويد للتخلص من التورم والألم وخاصة عند الاصابة بفيروس ابشتين بار.

  • في بعض الحالات المتاخرة من التهاب الحلق المتكرر كما هو الحال في خراريج اللوز أو العدوى الميكروبية المتقدمة قد يتم حجز المريض في المستشفى.

 

ما الذي على المريض توقعه بعد تلقي العلاج؟

يمكن في اغلب الحالات علاج التهاب الحلق المتكرر بصورة نهائية إذا ما نال المريض العلاج المناسب وتم تشخيص المشكلة وراء حدوث الالتهاب بصورة صحيحة.

 

وعادة ما يشفى التهاب الحلق الناتج عن الالتهابات الميكروبية خلال اسبوع على الأكثر وحتى مع العلاج كما أن الأشخاص الذين يعانون من الاصابة بفيروس ابشتين بار يمكن أن يعانوا من التهاب الحلق المتكرر على مدار شهرين متتالين حيث تشفى الأعراض ثم تعاود الظهور عدة مرات خلال تلك الفترة.

 

إذا ما كانت المشكلة تحتاج الى علاج جراحي كما هو الحال في خراريج اللوزتين أو تورم اللوزتين فعلى المريض توقع الشعور بالالم لعدة أيام بعد الانتهاء من الجراحة. 

 

المراجع:

  1. Health Line: Why Do I Have a Persistent Sore Throat
السابق
فوائد الكيوي للحامل واثارة الجانبية
التالي
اعراض القولون وأنواع امراضه وسبل الوقاية