المرأة و الحمل

التعامل مع الطفل الرضيع

التعامل مع الطفل الرضيع

كيفية التعامل مع الطفل الرضيع

تجد العديد من الأمهات خاصة الأمهات الجدد صعوبة في التعامل مع أطفالهم الرضع ولا سيما أثناء الشهور الأولى من ولادتهم، وذلك لأن تجربة التعامل مع طفل تعد جديدة بالنسبة للأم ما يجعل الأمر ليس بالهين بالنسبة لها.

 

سنقدم في هذا المقال نصائح لكل أم جديدة عن كيفية التعامل مع الطفل الرضيع وأهم المواقف التي تمر بها الأم أثناء فترة الرضاعة وكيفية التصرف معه فيما يلي سنستعرض أهم المواقف والأشياء التي تمر عليكِ خلال التعامل مع الطفل الرضيع وأفضل طريقة للتعامل معها:

 

اولاً: حمل الطفل الرضيع

 

1. قومي بغسل يديك أولاً:

عليك التأكد من أن تكون كلتا يديك نظيفة اثناء التعامل مع رضيعك وحمله، عليك القيام بغسل يديك أو استخدام مطهر لليدين قبل حمل الرضيع وأيضاً التأكد نظافة يدين أي شخص يقوم بحمل رضيعك، وذلك لأن الرضيع تكون لديه مناعه ضعيفة ولذلك فإنه من السهل عليه التقاط أي عدوى أو بكتيريا قد تكون تمررها يد الشخص الذي يحمله.

 

2. كيفية حمل الطفل الرضيع:

عليك تعلم الطريقة الصحيحة لحمل طفلك حتى لا يتأثر جسده بشكل سلبي من الحمل الخاطئ، والطريقة الصحيحة هي وضع إحدى يديك إلى أسفل رأس الطفل حتى تسند الرقبة بينما توضع يديك الأخرى تحت جسم الرضيع، من المهم أن تتأكد أن رأس الطفل و رقبته مدعومتان لأن عضلات رقبة الرضيع تكون دائمة ضعيفة.

 

هناك طريقة أخرى لحمل طفلك وهي الطريقة الأكثر حميمية ودفء بالنسبة للطفل الرضيع، وهي أن تحمل الطفل بين يديك وتقربه منك، بحيث تكون رأس الطفل مدعومة بواسطة مرفق اليد، بينما يدعم جسده من اسفل يديك الأخرى.

 

يمكنك ايضاً حمل الرضيع على إحدى كتفيك مع التأكد من وضع يديك على رأسه حتى تدعميها، عليك التأكد من الإمساك به جيداً و تثبيته إذا كنتِ تسيرين به في الشارع أو تصعدين به إحدى السلالم كما يمكنك أيضاً حمل الطفل الرضيع عن طريق حاملة الأطفال فهي من الطرق الآمنه لحمل طفلك خاصة إذا خرجتِ معه.

(مقال متعلّق)  كيفية تقوية المناعة عند الاطفال الرضع

 

3. لا تحركين طفلك كثيراً:

واحدة من الأخطاء التي تقع فيها العديد من الأمهات هي تحريك الطفل الرضيع كثيراً وبشكل خاطئ، عليك معرفة أن العبث مع طفلك بتحريكه كثيراً أو اللعب معه بشكل خاطئ أو هزه كثيراً أو قذف الطفل إلى أعلى كنوع من مداعبته من شأنه أن يؤدي إلى حدوث نزيف في المخ بالنسبة للطفل والأكثر من ذلك أنه يؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.

 

ثانياً: كيفية إنشاء رابط بينك وبين طفلك

 

1. التحدث إليه:

تغفل العديد من الأمهات عن أهمية التحدث وإنشاء حوار مع أطفالهم الرضع بطرق مختلفة، على الرغم من أهمية ذلك بالنسبة للطفل الرضيع حيث أن الطفل الرضيع يستمتع بصوت أمه ويريد التواصل معها ربما عن طريق غناء الأم له أو القراءة له وهكذا.

 

وتعد طريقة من طرق تهدئة الطفل الرضيع عندما يتوتر أو يبكي أن تغني له الأم وتهدهده، عليك فقط الحذر إذا لاحظتي ان الطفل يستثار عندما تبدأين في الغناء له فربما يتحسس الطفل من الصوت العالي، يمكنك محاولة الغناء أو التحدث بصوت منخفض قليلاً.

 

2. قومي بتدثير طفلك:

قومي بتدثير طفلك عن طريق لفه جسمه بالكامل ما عدا الرأس و الرقبه عن طريق بطانية صغيرة خاصة بالأطفال، وذلك لأن الطفل يشعر بالأمان عندما يتم تدثيره هكذا، عليك فقط التأكد من عدم إحكام البطانية بشكل يضايق الطفل الرضيع، حيث يجب أن يكون الطفل قادراً على تحريك أطرافه يرشح أن تقومين بتدثير طفلك فقط عندما يكون اقل من شهرين فقط.

 

3. تعرفي على بكاء الرضيع:

الطفل الرضيع لا يبكي دون سبب في أغلب الأحيان وإنما يبكي لأنه يريد أن يتواصل معكِ أو أن يخبرك شيئاً ما، لذا عليك بالقراءة عن اسباب بكاء الطفل وما يشير إليه كل طريقة من طرق بكاءه.

(مقال متعلّق)  طريقة التعامل مع الاطفال حديثي الولادة

 

وتعد أهم اسباب بكاء الرضيع هي: شعوره بالإرهاق، رغبته في النوم، شعوره بالجوع، اضطراب معدته ووجود الغازات بها، ضيقه بسبب الإزعاج المحيط به أو تحريكه كثيراً، تألمه من شئ ما أو إصابته بعدوى ما أو ببساطه يمكن أن يبكي الطفل بسبب رغبته في تغيير الحفاض.

 

ثالثاً: إطعام الطفل الرضيع

 

1. معرفة علامات كون الطفل جائع:

هناك علامات أو أشياء يقوم بها الطفل عندما يشعر بالجوع، عليك معرفتها من أجل أن تساعدينه فوراً، أهم هذه العلامات هي أن يكون الطفل مُثار ويبدأ في تمديد جسده، وايضاً من علامات كونه جائع أن يقوم بتحريك فمه بنفس الطريقة التي يرضع بها، وإذا لم تدركين هذه العلامات سريعاً فيمكن أن يبدأ الطفل في البكاء والغضب الشديد.

 

2. مواعيد إطعام الطفل الرضيع:

يحتاج الطفل الرضيع إلى تناول رضعته من 8 إلى 12 مرة في اليوم، بواقع مرة كل ساعتين أو ثلاث ساعات، وإذا كنت ترضعين الطفل رضاعة صناعية يمكنك إرضاع الطفل من ثلاث إلى أربع ساعات لا يحتاج الطفل الرضيع إلى تناول الماء أو العصير فيكفيه فقط تناول رضعته سواء من الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية.

 

3. ساعدي طفلك على التجشؤ:

عليك مساعدة طفلك على التجشؤ بين الرضعه الواحدة وأيضاً بعد الانتهاء من الرضاعة، عليك حمل الطفل على كتفك والتربيت على ظهره على يتجشأ، وتكمن أهمية تجشؤ الطفل في التخلص من الغازات الموجودة في بطنه وايضاً التجشؤ يمنع الطفل من الرضاعه بشكل سريع جداً والذي يؤدي إلى حدوث مشاكل في معدته.

 

رابعاً: كيفية مساعدة طفلك على الحصول على النوم المناسب

 

1. تعرفي على عادات الطفل الطبيعية في النوم:

الطفل الرضيع عادة يحتاج إلى النوم من 16 إلى 18 ساعة في اليوم الواحد، وعادة ما يصحى الطفل كل ساعتين أو ثلاث حتى يرضع، ويمكن أن تختلف الساعات التي ينامها الطفل بشكل يومي خاصة عندما يتقدم في الشهور قليلاً لذا احرصي على معرفة الأوقات التي ينام فيها رضيعك حتى تتمكنين من إدراة وقتك والتعامل معه بالشكل الأمثل.

(مقال متعلّق)  اسباب بكاء الرضيع بشكل عام

 

2. تعرفي على الوضعية الصحيحة لنوم طفلك:

الوضعية الصحيحة التي يجب عليك اتباعها بالنسبة لنوم الطفل الرضيع هي نومه على ظهره، احذري من وضع الطفل على بطنه لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى انسداد المجرى الهوائي عند طفلك والذي يمكن أن يؤدي بدوره إلى وفاة الطفل وفاة مفاجئه.

 

3. إنشاء الروتين المناسب لنوم الطفل:

ربما تشعرين أنه من المبكر قليلاً إنشاء روتين بالنسبة للنوم في الشهور الأولى بالنسبة للطفل، ولكن الحقيقة أن وضع روتين مثل القراءة أو الغناء لطفلك أو أن تحمم الطفل قبل خلوده إلى النوم من شأنه أن يسهل تلك المهمه فيما بعد، ويمكن أن يحتاج الطفل لتحريكه أو هدهدته قبل النوم واحرصى أن ينام الطفل في مكان هادئ و أنوار خافته.

 

هذه كانت أهم النقاط الهامة بالنسبة لكيفية التعامل مع الطفل الرضيع عليك تثقيف نفسك بها قبل حتى أن تستقبلي المولود حتى يكون عليك من السهل التعامل معه.

 

المراجع:

  1. Wiki How: How to Handle a Newborn Baby
السابق
فوائد ورق الجوافة
التالي
علاج القذف المبكر طبيعيا وبالأدوية