الطب البديل

التداوي بالاعشاب : اساسياته وفوائده واستخداماته

التداوي بالاعشاب

لا يقتصر التداوي بالاعشاب على علاجات الطب البديل والتكميلي، ولكن تقدر نسبة الأدوية التقليدية التي يدخل في تركيبها الأعشاب الطبيعية بحوالي 25% من اجمالي نسبة الأدوية التي تستخدم لعلاج مختلف الأمراض.

 

ومن ضمن الأدوية التي تصنفها منظمة الصحة العالمية كأدوية أساسية وعددها 252 دواء يوجد 11% منها مصنع من النباتات، بل أن المستحضر الدوائي الأول الذي تم تصنيعه منذ قرنين تقريبا وهو المورفين كان مستخلصا بالكامل من النباتات.

 

ومنذ ذلك الحين واتجهت الشركات الدوائية والمراكز البحثية لدراسة خواص النبات والطب البديل وكل ما يتعلق بعمليات التداوي بالاعشاب لانتاج المزيد من المستحضرات والأدوية التي تعتمد على نباتات طبيعية.

 

وبعد سنوات عديدة من انتاج أدوية تعالج الاعراض فقط وليس اسباب المرض وأدوية اخرى تسببت في ظهور البكتريا المقاومة للعقاقير أصبح الاتجاه في الوقت الحالي للعودة الى التداوي بالاعشاب وتوجه انظار الكثير من الناس الى ما يمكن أن تحمله لهم صيدلية الطبيعة من علاجات.

 

وتوجهت الاستثمارات التي تقدر بالمليارات للبحث عن كيفية استغلال الأعشاب في تصنيع أدوية واعدة يمكنها أن تحافظ على جسد الانسان من الأثار الجنبية للكيماويات وانتاج أدوية صديقة للبيئة ومازال التداوي بالاعشاب لا يحتل الا جزءا ضئيلا من العلاجات الموصوفة في الوقت الحالي الا أن هذه النسبة تزيد باطراد.

 

وتعود الأثار التاريخة لوصفات التداوي بالاعشاب الى 5000 سنة مضت ولألاف السنين كان التداوي بالاعشاب هو نوع الطب الوحيد المستخدم لعلاج العديد من المشكلات الصحية والجمالية.

 

وفي وقتنا الحالي اصبح التداوي بالاعشاب يستخدم لعلاج العديد من الأمراض مثل الحساسية والتهابات المفاصل وعلاج الصداع النصفي والارهاق والعدوى الجلدية والجروح والحروق واضطرابات الهضم وفي بعض الأحيان تساهم بعض العلاجات العشبية في تحسين أعراض السرطان.

 

وهو ما يؤكد المقولة المعروفة (إن من الغذاء دواء) ويعد التداوي بالاعشاب اقل تكلفة وهو أكثر أمنا مقارنة بالعلاجات التقليدية وهو ما جعل نسبة أكبر من الناس تلتمس العلاج في الطب الشعبي.

 

ما هو التداوي بالاعشاب

ان التداوي بالاعشاب هو استخدام بعض النباتات الطبيعية التي تنتج مركبات لها خواص علاجية ويمكنها أن تشفي بعض الأمراض، ويمكن أن تصنع الأدوية العشبية من خليط من المواد العضوية التي تنتج من عدة نباتات مختلفة.

 

ولطب الاعشاب جذور عميقة في كل المجتمعات حول العالم وهناك العديد من الأنظمة العلاجية التي يعتمد عليها التدواي بالاعشاب ولكل نظام من هذه الأنظمة فلسفة خاصة منتزعة من تراث المجتمع الذي يستخدمها وموقعه الجغرافي.

 

فعلى سبيل المثال يعتمد الطب الصيني على ضرورة التركيز على تحسين الصحة وتعزيزها بأكثر من التركيز على علاج المرض نفسه، وبتناول الأعشاب الطبية يمكن للانسان أن يركز على تحسن صحته بشكل عام من خلال اعادة الاتزان للعقل والجسد والتواصل بصورة أفضل مع البيئة.

(مقال متعلّق)  العلاج بالاعشاب : فوائد ومخاطر

 

وعلى الرغم من ان التداوي بالاعشاب مستخدما منذ الاف السنين الا أن الكثير من الناس مازالت تلجأ اليه في الوقت الحالي حيث تقدر منظمة الصحة العالمية نسبة الناس الذين يلجأون الى طلب العلاج بالاعشاب بحوالي 80% من البشر حول العالم.

 

وتقدر سوق التداوي بالاعشاب حول العالم بحوالي 60 مليار دولار وتعد التكلفة الباهظة للأدوية والعلاجات التقليدية أحد الأسباب التي جعلت الكثير من الناس يبحثون عن علاجهم في الطبيعة.

 

فوائد التداوي بالاعشاب

 

1. أقل تكلفة:

إن التداوي بالاعشاب عادة ما يكون أقل تكلفة من العلاجات الدوائية التقليدية وهو أحد أهم العوامل التي جعلت الطب الشعبي يعود الى دائرة الاهتمام في الوقت الحالي.

 

وفي دراسة نشرتها دورية الطب البديل والتكميلي عن تكلفة التداوي بالاعشاب وجد الباحثون أن تكلفة العلاج بالاعشاب منخفضة نسبيا وفعالة في علاج أثار ما بعد الجراحة وبعض فروع الطب الحديث.

 

2. الأعشاب الطبية اكثر انتشارا ومن السهل الحصول عليها:

إن المنتجات العشبية مثل مستخلصات الأعشاب والزيوت العطرية متوفرة ويمكن شرائها من البقالات ولست في حاجة لزيارة الطبيب ونيل وصفة طبية من اجل شرائها والتمتع بفوائدها العديدة للصحة.

 

وهي ليست في حاجة لنيل موافقة أي منظمة دوائية مثل هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية أو منظمة الصحة العالمية وهو ما يجعل من السهل التعامل مع هذه الأعشاب ومن السهل شرائها واستخدامها وهي ايضا توفر عليك الكثير من التكاليف المصاحبة لوصف الدواء التقليدي.

 

عليك التأكد من قراءة النشرة المصاحبة لهذه المنتجات بعناية وخاصة اذا كنت تريد تناولها في صورة مكملات غذائية كما أن عليك طلب شرائها من موزع معتمد موثوق به واستخدام المنتجات النقية.

 

3. الخواص العلاجية:

تستخدم الأعشاب لعلاج العديد من المشكلات الحادة والمزمنة بما فيها بعض المشكلات الصحية الرئيسية مثل امراض القلب والأوعية الدموية ومشكلات البروستاتا والاكتئاب والالتهابات والضعف العام وضعف المناعة.

 

فطب الاعشاب يستخدم لعلاج العديد من المشكلات الصحية التي اظهرت العديد من الدراسات فاعلية الكثير منها ومن بين 177 دواء معتمد من الجهات الصحية الدولية لعلاج مرض السرطان فإن 70% من هذه الأدوية يعتمد على منتجات طبيعية في مكوناته.

 

أهم النباتات المستخدمة في التداوي بالاعشاب

 

1. الثوم:

ان تناول الثوم الطازج يمكنه أن يساعد على ضبط مستويات السكر لدى مرضى السكر من النوع الثاني وهو مقاوم للالتهابات ويدعم عمل جهاز المناعة بسبب خواصه المقاومة للبكتريا والفطريات والفيروسات وهو مفيد لصحة القلب والأوعية الدموية وغنيا بمضادات الأكسدة، ويقاوم أمراض القلب ويحسن من اعراض الحساسية ويقوي الشعر ويمنع تساقطه.

 

ويحتوي الثوم على الفلافونويد والأوليجوسكاريد والسيلينيوم ويمكن تناوله في صورة مكمل غذائي أو في صورته الطازجة، وأظهرت العديد من الدراسات الحديثة قدرة الثوم على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية ونشرت بعض هذه الدراسات في دورية التغذية العلمية، حيث أظهرت قدرة الثوم على تخفيض الكوليستيرول.

(مقال متعلّق)  الطب النبوي

 

2. الزنجبيل:

إن من فوائد الزنجبيل العديد في المشكلات الصحية ترجع لوجود مركب جنجيرول وهو مادة زيتية تتواجد في جذور النبات وتعد من أقوى مضادات التأكسد وهي أيضا مضادة للالتهابات.

 

وبحسب دراسة نشرت في عام 2013 في دورية الطب الوقائي العلمية فإن مضادات التسرطن الموجودة بالزنجبيل اظهرت فاعلية كبيرة حيث أن احتوائه على مركبي البارادول والشوجول يمكنهما أن يقيا الجسم من الاصابة ببعض انواع السرطان.

 

3. الكركم:

التارميرك هو النبات الذي يعطي للكاري لونه المميز وهو يستخدم في التداوي بالاعشاب منذ سنوات عديدة وخاصة في الهند والمادة الأكثر فاعلية فيه هي الكركم وللكركم خواص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة ويحتوي التارميرك على نسبة لا تتعدى 3% من الكركم، وهو يعزز من نشاط الدماغ ويحسن من وظائفه ويقلل من مخاطر الامراض الدماغية.

 

كما أن الكركم يقلل من مخاطر الاصابة بامراض القلب حيث انه يحسن من خواص بطانة الأوعية الدموية، وهو يقاوم السرطان بسبب خواصه القوية للغاية كمقاوم للأكسدة.

 

وتوجد بعض الأبحاث الحديثة التي تشيد بدوره في علاج الزهايمر حيث يمكنه أن يعزز من وظائف الدماغ ويحميه من المشكلات الصحية التي قد تؤدي للاصابة بالخرف.

 

كما أن مرضى التهابات المفاصل يستيجبون للعلاج بالمكملات الغذائية التي تحتوي على الكركم بصورة جيدة بسبب خواصه المقاومة للالتهابات، والكركم يعالج الاكتئاب ويقاوم علامات التقدم في العمر واظهرت العديد من الدراسات الخواص المضادة للسرطان والمضادة للتطفر والمضادة للالتهابات والمضادة للتأكسد التي يتمتع بها الكركم.

 

4. الجنسنج:

يستخدم الجينسنج في الطب البديل والتداوي بالاعشاب من أجل علاج الضغوط العصبية وهو يساعد في التخلص من الوزن الزائد ويعالج المشكلات الجنسية ويحسن من وظائف الرئة ويخفض من مستويات السكر المرتفعة في الدم ويحفز عمل جهاز المناعة ويقلل من الالتهابات.

 

وفي دراسة اجريت على ثلاثين متطوع في مركز بحوث التغذية البريطاني كانت تستهدف استخدام الجنسنج في تحسين المزاج وتعزيز وظائف الدماغ حيث تناول المتطوعون 200 ملليجرام من الجينسينج يوميا لمدة ثمانية ايام حيث اظهرت النتائج تحسن في المزاج واستجابة أفضل للدماغ، وارتفعت الفائجة التي حصل عليها المتطوعون عندما ارتفعت الكمية اليومية المستخدمة الى 400 ملليجرام يوميا.

 

5. الحليب الشوكي:

هو عشبة تستخدم أيضا لخواصها المضادة للالتهاب ويمكن لها أن تحسن من الهضم وتزيد من انتاج العصارة الصفراوية التي تعمل على هضم الدهون وتستخدم عشبة الحليب الشوكي ايضا في التداوي بالاعشاب من اجل تعزيز صحة البشرة وجمال الجلد وهي تقاوم علامات التقدم في العمر وتخفض من مستويات الكوليستيرول في الدم وتعمل على تنقية الجسم من السموم.

 

واظهرت بعض الدراسات قدرة الحليب الشوكي على حماية الجسم من بعض انواع السرطان كما يمكن استخدام النبات في علاج الاشخاص الذين يعانون من مشكلات في الكبد أو لمرضى السكر أو الاشخاص الذين يعانون من ارتفاع كبير في مستويات الكوليستيرول.

(مقال متعلّق)  النباتات الطبية : أهم انواعها وفوائد كل نوع

 

6. اليانسون:

منذ الاف السنين تستخدم عشبة اليانسون في التداوي بالاعشاب نت أجل علاج الحمى ووجع الرأس واضطرابات المعدة ولدغات الحشرات والعقم واضطرابات الطمث كما انها تحفز عملية الولادة.

 

وأظهرت العديد من الدراسات التأثيرات الايجابية لليانسون في التداوي بالاعشاب لحماية مرضى الصداع النصفي من حدوث النوبات وعلاج النوبات بعد حدوثها ونشرت الدراسة في دورية الصحة والطب البريطانية حيث اكدت الدراسة على قدرة اليانوسن على علاج الصداع النصفي بكفاءة وبدون أي اثار جانبية.

 

7. نبتة القديس جون:

تستخدم نبتة القديس جون في التداوي بالاعشاب في علاج الاكتئاب ويمكن أن تساهم في علاج أعراض انقطاع الطمث وتحسن من المزاج خلال الدورة الشهرية وهي مقاومة للالتهابات وتخفف من تهيج الجلد وتساهم في علاج الوسواس القهري بالاعشاب.

 

وأظهرت دراسة اجريت على 36 سيدة تعانين من مشكلات الطمث في معهد العلوم النفسية البريطاني وكانت تتراوح اعمار المتطوعات بين 18 – 45 سنة حيث تناول النساء نبتة القديس جون من خلال مكمل غذائي يحتوي على 900 ملليجرام يوميا من مستخلص النبات، حيث تبين أن العشبة كانت لها قدرة فائقة على علاج المشكلات المصاحبة لعسر الطمث مثل الاكتئاب واضطراب الهرمونات والعصبية الزائدة.

 

8. كزبرة البئر:

يمكن لنبات كزبرة البئر أن يعزز من الذاكرة ويقوي القدرة على التركيز ويخفض من مخاطر الاصابة بالزهايمر والخرف وهي من النباتات التي تقاوم القلق والضغوط العصبية وتعالج الاكتئاب وتساعد على صيانة وحماية صحة العين كما أنها تحفز الرغبة الجنسية، وتعالج مشكلات نقص الانتباه لدى الأطفال كما أنها تقاوم التعب العضلي.

 

9. سو بالميتو:

وهي ثمار احد نواع النخيل المنخفض الارتفاع وتعرف بخواصها المضادة للالتهابات وهي تعزز عمل جهاز المناعة بالجسم وتعالج مشكلات التنفس كما انها تساعد على الاسترخاء.

 

10. هلام الصبار:

يستخدم هلام الصبار على نطاق واسع في الطب الهندي الشعبي حيث يتسخدم في علاج الامساك ومشكلات الجلد والعدوى الميكروبية وهو علاج للمغص الذي يصيب الرضع.

 

ويستخدم هلام الصبار ايضا في الطب الصيني الشعبي لعلاج العدوى الميكروبية وخاصة في حالة الأمراض التي تسببها الفطريات كما انها تستخدم على نطاق واسع في اغراض التجميل لتحسين صحة الشعر والبشرة.

 

المراجع:

  1. Health Line: 10 Proven Health Benefits of Turmeric and Curcumin
  2. Dr. Axe: Herbal Medicine Benefits & the Top Medicinal Herbs More People Are Using
السابق
فوائد قشر البطيخ + وصفات لتناوله
التالي
علاج التهاب الاعصاب