التخلص من حب الشباب

البابونج لحب الشباب

كيفية التخلص من حب الشباب نهائيًا والتمتع ببشرة نقية

يعتبر التخلص من حب الشباب هاجسا ملحا لدى الكثيرين سواء من الشباب أو الفتيات، حيث أن شكل الحبوب تسبب الإزعاج، وهي تنتشر عادة في الوجه خلال فترة المراهقة نتيجة زيادة الهرمونات، ولكن يمكن أن يعاني الشخص من حب الشباب حتى عمر الثلاثين، وأحيانا تصل إلى سن الخمسين من العمر.

 

وهو يكون عبارة عن رؤوس سوداء أو بيضاء تصيب بصيلات الشعر الموجودة في الوجه والظهر والصدر نتيجة زيادة إفراز الدهون وتراكم البكتيريا، لذا فإن التخلص من حب الشباب يحتاج في الغالب إلى تدخل الطبيب لمنع ظهور حب الشباب والتقليل من آثاره وعلاج الموجود بالفعل، ومن وسائل التخلص من حب الشباب :

 

1. حمض الساليسيليك:

يسمى أيضا بحمض الصفصاف، وهو الحل الأكثر شيوعا لحبوب الشباب في فترة المراهقة وهو متوافر في الصيدليات ويمكن صرفه دون وصفة طبية، وهو حمض يحتوي على البيتا هيدروكسي والتي تعمل بدورها على تذويب الدهون التي تسبب حب الشباب وامتصاصها.

 

كما يزيل الخلايا الميتة ويعمل على تنظيف البشرة بعمق، كما يحتوي حمض الصفصاف على خصائص مضادة للالتهابات مما يعالج أي تهيجات في البشرة نتيجة ظهور دمامل حب الشباب، ولكن يجب استخدامه بحذر وعلى المناطق المصابة فقط، إذ أنه إذا تم الإفراط في استخدامه يمكن أن يؤدي إلى جفاف شديد في البشرة.

 

2. حمض الجليكوليك:

هو حمض يعمل على تنقية البشرة تماما وحمايتها من إفراز الدهون الزائدة مما يقلل من ظهور حب الشباب ويعالج آثاره، وهو مثل حمض الصفصاف يزيل الخلايا الميتة والتي بدورها تسد المسام وتمنع البشرة من التنفس مما يزيد من تكون البكتيريا وبالتالي تكون الدهون وظهور حب الشباب.

 

وهو موجود في الكثير من مستحضرات التجميل مثل المراهم والكريمات والأقنعة، وهو يمكن تطبيقه بأمان إلى حد كبير حتى على المناطق غير المصابة، إذ لا يتسبب في الجفاف الشديد للبشرة.

 

3. البنزويل بيروكسايد:

يعتبر البنزويل بيروكسايد من الوسائل الفعالة في التخلص من حب الشباب إذ أنه يقتل البكتيريا التي تسبب ظهور الحبوب، ولكن استخدامه كثيرا يمكن أن يسبب جفافا في البشرة الحساسة، لذا يجب تطبيقه بحذر في البداية حتى التعرف على آثاره، حيث يحتوي على تركيزات قوية يمكن أن تضر البشرة.

 

4. الكبريت:

يستخدم كثيرا في الأقنعة الخاصة لأجل التخلص من حب الشباب فرغم رائحته الكريهة التي تشبه البيض الفاسد إلا أنه فعال للغاية، ومن الافضل تطبيق صابونة الكبريت لتنظيف البشرة دون إضافة الروائح الإضافية، حتى لا تؤثر سلبا على مفعولها وتزيد من جفاف البشرة، حيث أنه يخلص الجلد من الدهون وينقي البشرة، ويعمل على تفتيح المسام.

(مقال متعلّق)  حب الشباب و علاجه

 

5. الريتينول:

تعتبر كريمات الريتينول قوية في مكافحة علامات الشيخوخة، حيث أنها غنية بفيتامين أ الذي يقاوم التجاعيد، وهو ليس مفيدا فقط في علاج حب الشباب الموجود والظاهر بالفعل على البشرة، ولكنه يساهم في منع المزيد من الحبوب من الظهور حيث يقي من المرحلة الأولية من سد المسام نتيجة زيادة الدهون، كما يساعد في علاج تصبغ الجلد بعد زوال حب الشباب.

 

ولكنه يمكن أن يضر المصابون بالحساسية إلا إذا تم استخدامه بتركيزات قليلة جدا وتحت إشراف الطبيب، كما أنه يستلزم بعض الصبر في استخدامه حيث أن نتائجه ليست سريعة وفورية مثل الطرق السابقة.

 

6. الأكزون:

وهو يستخدم في حالات حب الشباب الشديدة، حيث تكون منتشرة في الوجه كله تقريبا وليست متفرقة، كما يمكن أن تمتد إلى ما بعد سن العشرين وليست في فترة البلوغ فقط، وهو يحتوي على مادة الدابسون التي لها خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات، وتساعد في التخلص من البثور البيضاء والسوداء، وهو يستخدم غالبا إلى جوار أي نوع مناسب آخر من العلاج، كما أنه يمكن أن يسبب جفافا في الجلد.

 

7. الكورتيزون للمساعدة في التخلص من حب الشباب:

يعتبر الكورتيزون حلا سريعا للطوارئ لأجل التخلص من حب الشباب الذي يظهر في مواقف لا يمكن الظهور بها، مثل عروس في زفافها، أو اجتماع مهم أو مناسبة شديدة الخصوصية، لذا يمكن استخدامه في حالة ظهور حب الشباب بشكل طارئ نتيجة التوتر والقلق، حيث يمكن أن تختفي الحبوب خلال 24-48 ساعة من استخدام الكورتيزون.

 

حيث أنه يتمتع بخصائص قوية مضادة للالتهابات، وهو فعال أيضا في حالة ظهور حب الشباب نتيجة الطفرات الهرمونية، لكن لا يجب استخدامه أكثر من مرة أو مرتين أو في حالة حب الشباب خلال المراهقة، إذ أنه سيبطئ مفعول أي علاجات أخرى، كما أن استخدامه على المدى الطويل سيسبب أضرارا للبشرة.

 

8. حبوب منع الحمل:

وهي ستكون مناسبة للنساء اللواتي يعانين من حبوب الشباب في فترة الدورة الشهرية، وسيكون ذلك بسبب الخلل في الهرمونات، لذا يمكن ان يصف الطبيب حبوب منع الحمل للسيدة للحفاظ على التوازن الهرموني.

 

حيث أن حبوب منع الحمل تحتوي على هرموني الاستروجين والبروجستين وهما يعملان على حفظ التوازن في هرمونات الجسم أثناء فترة الإباضة، وقد تم اعتماد حبوب منع الحمل رسميا للتخلص من حب الشباب.

 

9. سيبرونالاكتون:

وهو يستخدم مع حبوب منع الحمل ليمنع زيادة الاندروجين الذي يتسبب في ظهور الاكياس الدهنية على البشرة، وعندما يؤخذ العلاجين معا تشعر النساء بتحسن فوري في البشرة ويتخلصن نهائيا من حب الشباب.

(مقال متعلّق)  علاج اثار حب الشباب

 

ولكن يجب أن يكون هذا العلاج تحت الإشراف الطبي الصارم، وأن يعرف الطبيب حالة المريضة، وأن يعلم ما إذا كانت تستخدم وسائل أخرى لمنع الحمل أم تخطط للإنجاب وغيرها، إذ أن التلاعب بهرمونات الجسم لا يكون له أثرا حميدا في معظم الأوقات.

 

10. الأكيوتاني:

وهو من العقاقير التي تختلف عليها الآراء ويعرف أيضا باسم اسوتريتينيون ويستخدم في التخلص من حب الشباب منذ سبعينات القرن الماضي في أوروبا، فهو مذهل في علاج حب الشباب بالنسبة للمرضى الذين فشلوا في التخلص من حب الشباب مع استخدام العقاقير المختلفة وخصوصا في حالة حب الشباب من النوع الكيسي، وهو عقار يؤخذ عن طريق الفم وليس دهانا موضعيا مثل الطرق السابقة.

 

حيث أن له نفس فوائد الريتينول الموضعي، حيث أنه غني بفيتامين أ الذي يساعد في إغلاق الغدد الدهنية التي تسبب حبوب الشباب، ويمكن أن يستغرق العلاج بين 6-9 أشهر، ويمكن أن يحتاج المريض إلى تكرار دورة العلاج، ولكن الشفاء مضمون في الأغلب، لكنه من ناحية أخرى يجعل البشرة شديدة الجفاف والحساسية، مما يستلزم استخدام المرطبات الطبيعية المختلفة للبشرة.

 

والتي يجب أن تكون غير دهنية حتى لا تعطس تأثير العقار، كما أنه ممنوع تماما أثناء فترة الحمل والرضاعة حيث يمكن أن يسبب تشوهات خلقية أو يضر بلبن الرضاعة كما يجب عدم التخطيط للحمل إلا بعد التوقف عن تناوله بشهر على الأقل، لكن نتائجه النهائية محل تقدير من كل الأطباء تقريبا، كما يجب مراقبة وظائف الكبد ومستوى الدهون في الجسم عند استخدام هذا العقار، وإن كانت هذه الآثار الجانبية نادرة إلى حد كبير.

 

11. حمض أزيلاك:

يمكن أن يكون هذا النوع من العلاج قليل الفاعلية عن الطرق السابقة، ولكنه يستخدم في حالة أصحاب البشرة شديدة الحساسية أو في حالة الحمل، حيث يساعد في إزالة الكلف وحب الشباب، ولكن مفعوله بطيء بعض الشيء.

 

12. المضادات الحيوية:

يمكن أن يلجأ الطبيب إلى وصف بعض المضادات الحيوية لأجل التخلص من حب الشباب، ولكنه عادة يكون آخر خيار يلجأ له الطبيب، إذا كانت الحبوب منتشرة في الجسم بشكل كبير ولا تستجيب لأي علاج، حيث يمكن أن نرى النتائج فوريا بمجرد استخدام المضاد الحيوي.

 

لكن بمجرد انتهاء فترة العلاج سيعود حب الشباب من جديد، كما يمكن للمضادات الحيوية أن تسبب الغثيان واضطرابات في المعدة، كما أن هناك تحذيرات من أن كثرة استخدام المضادات الحيوية يمكن أن تضعف المناعة وتجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالسرطان، أو البكتيريا الضارة.

 

13. تغيير العادات الخاطئة:

يمكن لبعض العادات الخاطئة مثل الأغذية كثيرة الدهون أو عدم الحصول على ساعات نوم كافية أن تسبب ظهور حبوب الشباب وأن يطول أمدها حتى بعد فترة البلوغ، لذا يجب تناول الكثير من الماء يوميا.

(مقال متعلّق)  اسباب حب الشباب (17 سبب)

 

وألا تقل الحصة اليومية عن 8 أكواب للحفاظ على رطوبة البشرة وتجنب تعرضها إلى الجفاف، كما يساعد الماء في إذابة الدهون، كما يجب الإكثار من الخضراوات والفواكه لحماية الجلد من البكتيريا، مع تجنب محاولة تفريغ حبوب الشباب باليد حتى لا تترك أثرا دائما في البشرة.

 

14. العمل على فتح المسام:

يمكن لحمام البخار أن يساعد في فتح المسام بشكل جيد وإزالة الدهون بطريقة طبيعية، ويمكن عمل حمام بخار لوجه فقط أو للجسم كله، كما أن الرياضة تساعد في فتح المسام مع الحرص على الاستحمام بماء دافئ وليس ساخن أو بارد لفتح المسام.

 

كما يوجد في الصيدليات شرائط طبية لفتح المسام، ويتم لصقها على المناطق الأكثر إصابة مثل الأنف والذقن والجبهة، وهي تعمل على تقليل الدهون من البشرة والتخلص من حب الشباب ايضاً.

 

15. العناية الجيدة بالبشرة لأجل التخلص من حب الشباب:

يجب على الشخص المعرض إلى حب الشباب الاهتمام الزائد بالعناية بالبشرة، ومعرفة نوعية المستحضرات الملائمة له، فلا يستخدم الصابون الكريمي مثلا، بل صابون معقم للبشرة، وأن يعرف إذا كانت بشرته حساسة أن يستخدم الغسول المناسب لها، مع تدليك البشرة بشكل دائري عند غسل الوجه.

 

16. استخدام المناشف القطنية:

لا يعتبر حب الشباب معديا، لكن من الأفضل استخدام مناشف خاصة بكل فرد حتى لا تنتقل البكتيريا من الشخص المصاب إلى الآخرين، أو يتعرض الشخص المصاب بحب الشباب إلى نوع آخر من الجراثيم، كما أن من الأفضل استخدام المناشف القطنية حيث تساعد في التجفيف الناعم والمريح للبشرة دون حكها بشدة.

17. علاج حب الشباب بالليزر:

وهو نوع من العلاج بدأ استخدامه مؤخرا وهو يعتبر من العلاجات الآمنة، ولكنه يحتاج إلى الذهاب كثيرا إلى الطبيب المعالج مما يجعل الأمر مرهقا ومكلفا للكثيرين، ولكن يمكن استخدامه مع أنواع العلاج الاخرى للمزيد من تحقيق النتائج الإيجابية.

 

18. التقشير الكيميائي:

وهو أيضا له فوائد قليلة إذا ما تم استخدامه بمفرده، لكن يجب أن يكون مع أي علاج آخر، إذ أنه يساهم فقط في إزالة أماكن الحبوب وليس علاج سببها أو منع ظهورها من جديد.

 

ويجب التأكد من عدم وجود مستحضر واحد يساعد على التخلص من حب الشباب بالنسبة للجميع، فلكل حالة وضع خاص، لذا يجب استشارة الطبيب قبل البدء في علاج حب الشباب ليحدد نوع العلاج المناسب للحالة الصحية التي أمامه وفقا للعمر والحالة الصحية وغيرها.

 

المراجع:

  1. Medicine Net: Acne
  2. Self: 12 Acne Treatments That Really Work
error: Content is protected !!

Send this to a friend