الحمل

زيادة التبويض بعد الاجهاض

التبويض بعد الاجهاض

يعتقد الباحثون أن خصوبة المرأة تزداد في اعقاب حدوث الاجهاض، وتستمر هذه الحالة لمدة شهرين تقريبا بعد الاجهاض وقبل ان تعود الأمور الى طبيعتها، حيث تبدأ عملية التبويض سريعا بعد الاجهاض وتعود للمرأة قدرتها على الحمل.

 

وعادة ما لا تكون اسباب الاجهاض في المرحلة الأولى من الحمل معروفة بشكل دقيق الا ان الاجهاض الذي يحدث خلال أول اثني عشرة اسبوعا من الحمل ربما يعود الى مشكلات في التركيب الوراثي للجنين تعوق نموه وتطوره بالصورة الطبيعية.

 

الا أن الأسباب الدقيقة والأكيدة وراء حدوث الاجهاض لا تكون واضحة بشكل كافي في أغلب الحالات وهناك حالات أخرى من الاجهاض تحدث بسبب وجود عيوب تشريحية في الجهاز التناسلي للمرأة الحامل أو بسبب اصابتها ببعض الأمراض خلال الحمل وبعض هذه الحالات يمكنها أن تؤثر أيضا على خصوبتها مستقبلا.

 

التبويض بعد الاجهاض

إن قدرة المرأة على الانجاب وخصوبتها ترتفع نسبيا في أعقاب الاجهاض ولكن هذه الفترة التي تزيد فيها الخصوبة لا تمتد الى الأبد، ولكنها تستغرق فترة محدودة تقدر بحوالي اربعة الى ستة أسابيع من الاجهاض حيث يستعيد الجسم قدرته على التبويض وتعود الدورة الشهرية الى طبيعتها خلال تلك الفترة.

 

مخاطر حدوث اجهاض في الحمل التالي

بحسب الخبراء فإن تعرض المرأة مرة واحدة للاجهاض لا يشير الى احتمالية تكرار المشكلة في حمل لاحق والمرأة السليمة التي تتمتع بالصحة لديها فرصة للحصول على عمل سليم وطفل طبيعي تصل الى 85% في الحمل التالي لتعرضها للاجهاض، ولا تزيد مخاطر الاجهاض في هذه الحالة الا لدى النساء اللاتي تزيد اعمارهن عن 35 سنة.

 

متى عليك التفكير في الحمل مرة أخرى بعد حدوث الاجهاض؟

عندما تنتظم الدورة الشهرية للمرأة مرة أخرى في أعقاب حدوث الاجهاض يمكنها أن تحمل مرة أخرى من الناحية الجسدية فهذا يعني أن التبويض بعد الاجهاض قد عاد الى طبيعته، واصبحت المرأة قادرة على الحمل والانجاب مرة أخرى.

 

الا أن ذلك لا يعني أن عليها التسرع في محاولة الحمل مجددا فيجب أن تخضع المرأة للتقييم الطبي بعد تعرضها للاجهاض حيث يقوم الطبيب بالتعرف على تاريخها المرضي وحالتها الصحية في الوقت الحالي ومتى يشفى جسدها فعليا من اثار الاجهاض ليكون مؤهلا لحمل طفل من جديد.

 

بعض النساء يكن مؤهلات للحمل من جديد بعد مرور اربعة الى ستة اسابيع فقط من الاجهاض بينما تحتاج الأخريات الى فترة زمنية قد تصل الى ستة أشهر ليكن قادرات على الحمل من جديد.

 

ومع ذلك فإن هناك الكثير من العوامل الأخرى التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار بالاضافة الى قدرة المرأة جسديا على الحمل من جديد وكونها استعادت قدرتها على التبويض بعد الاجهاض واصبحت قادرة على الحمل مجددا من الناحية الجسدية.

(مقال متعلّق)  علامات الاجهاض

 

فعلى الزوجين أن يقيما مشاعرهما بعد مرورهما بتجربة فقد الجنين الأول وما اذا كانا يعانيا من مشاعر الفقد أو الذنب تجاه ما حدث والتأكد من أنهما مؤهلين نفسيا للدخول في تجربة الحمل وأنهما قد تخلصا من مشاعر الحزن والألم التي تعقب الاجهاض، وعلى المختصين أن يتفهما مشاعرهما وأن الحمل الجديد لن يكون بديلا عن المفقود.

 

طرق زيادة الخصوبة وتحفيز التبويض بعد الاجهاض

إذا كان الزوجان على يقين كامل من رغبتهما في اعادة محاولة الحصول على طفل وأنهما راغبان في الحمل فيمكن للمرأة عمل بعض الأمور التي تحفز من التبويض بعد الاجهاض وتزيد من قدرتها على الحمل ومنها:

 

1. العادات الصحية الخاطئة:

عليك التوقف مبدئيا عن كل العادات الصحية الخاطئة والغير مرغوبة بما في ذلك التدخين أو تناول الأدوية والعقاقير أو الكحول وهناك دراسات تشير الى أن تناول الأغذية الغنية بالكافيين بكميات كبيرة يمكنه أن يؤثر على خصوبة المرأة ولذلك يفضل الامتناع عن هذه الأغذية أيضا.

 

2. تقليل الضغوط العصبية:

وتجنبها بشكل كامل اذا أمكن ذلك يمكن أيضا أن يساعد في حصولك على حمل صحيح والحصول على طفل سليم وهو امر يلعب ايضا دورا في خصوبة المرأة وقدرتها على الحمل.

 

3. التغذية السليمة:

تساهم أيضا بصورة كبيرة في حالة المرأة الصحية والنفسية بوجه عام، وما اذا كانت المرأة تعاني من الاكتئاب فربما كان ذلك بمثابة اشارة الى افتقار نظامها الغذائي لبعض المغذيات الهامة.

 

4. فقدان في الشهية:

ومن الشائع أن تصاب المرأة التي تعرضت للاجهاض بفقدان في الشهية وهو ما يعني أن لا تنال حاجة جسمها من المغذيات اللازمة له كما يمكن أن تأكل كميات أكبر من الأغذية الغنية بالسعرات لمواساة نفسها وفي كلا الحالتين فإنها تقلل من درجة خصوبتها واستعداد جسمها للحمل مجددا والحصول على طفل طبيعي.

 

تحدثي الى طبيبك

اذا ما كانت المرأة تعاني من مشكلة في التبويض بعد الاجهاض أو لم تتمكن من الحصول على حمل جديد على الرغم من محاولتها هي وزوجها أن يحصلا على طفل فعليهما التحدث الى الطبيب بهذا الشأن وهناك خيارات عديدة يمكن أن تصلح لأي زوجين مرا بهذه المشكلة ويمكن للزوجين اختيار ما يناسبهما بعد استشارة الطبيب ومعرفة الخيارات المتاحة لحالتهما.

 

أول ما يقوم الطبيب بعمله في هذه الحالة هو اجراء مجموعة من الفحوصات الخاصة بالخصوبة لكلا الزوجين للتعرف على قدرة المرأة على التبويض بعد الاجهاض وقدرة الرجل على الانجاب.

 

فإذا كان الزوجان لا يرغبان في زيارة الطبيب في تلك المرحلة فيمكن لهما الكشف بنفسيهما عن خصوبتهما منزليا باستخدام بعض الكواشف التي تباع حاليا في الصيدليات والتي تعرف باسم كاشف الخصوبة حيث يمكن بواسطة هذه الكواشف التعرف على مدى خصوبة الرجل والمرأة وقدرتهما على الحصول على حمل جديد.

(مقال متعلّق)  كيف يتم الاجهاض بالخطوات

 

فإذا أظهرت الفحوصات المخبرية أو المنزلية انخفاض خصوبة الزوجين بعد الاجهاض فيمكن في هذه الحالة أن يخضعا للعلاج باستخدام ادوية وتقنيات علاج العقم وزيادة الخصوبة المعروفة بحسب ما يتناسب مع حالتهما.

 

وفي حالة أكد الطبيب أن الزوجين ليس لديهما عائق يمنعهما من الحمل والحصول على طفل فيمكن في هذه الحالة استخدام طريقة حساب ايام التبويض وممارسة الجنس في اوقات التبويض بعد الاجهاض لرفع احتمالية حدوث الحمل.

 

نصائح للحمل بعد حدوث اجهاض

 

1. احصلي على المعلومات اللازمة:

ان كيفية حدوث الحمل لم تكن معروفة لدى الناس وحتى عام 1784 حيث تمكن الراهب وعالم الاحياء لازارو سبالانزاني من معرفة ان الجنين يتكون بعد التقاء البويضة بالحيوان المنوي وحدوث الاخصاب.

 

ومعرفة المعلومات الوافية حول كيفية حدوث الحمل يمكنها ان تساعدك انت ايضا في الحصول على طفل اذا ما اردت ذلك، واليك بعض الأمور التي عليك اخذها في الاعتبار:

 

2. فرصتك في الحمل هذا الشهر تساوي 25%:

ان التبويض بعد الاجهاض يعني انك استعدت دورتك الشهرية وهناك احتمال 25% لحدوث الحمل مع كل دورة شهرية في حالة كنت تمارسين الجنس بانتظام وبدون استخدام وسائل منع الحمل المختلفة وكانت دورتك الشهرية منتظمة وكان الرجل ينتج كميات كافية من الحيوانات المنوية ويمكن أن تستمر المحاولات عدة أشهر قبل الحصول على طفل على الرغم من توفر كل العوامل السابقة.

 

3. التبويض:

ربما سمعت من الكثير من الناس ان اليوم الرابع عشر من أول يوم من نزول الدورة الشهرية هو يوم التبويض وأن ممارسة الجنس في هذه الفترة يمكنها أن ترفع من حظوظك في الاخصاب، الا أن ذلك لا ينطبق على جميع النساء فكل امرأة لها دورتها الشهرية الخاصة بها ويمكن أن تطول دورتها أو تقصر مقارنة بغيرتها.

 

ولذلك فليس عليك الالتزام باليوم الرابع عشر تحديدا وعليك في هذه الحالة ممارسة الجنس قبل هذا اليوم باربعة أو خمسة ايام وبصورة منتظمة وحتى يوم التبويض للحصول على أفضل الفرص لحدوث الحمل.

 

4. ممارسة الجنس قبل يوم التبويض يزيد من فرص حدوث الحمل:

فور ان تغادر البويضة المبيض فيجب ان يتم تخصيبها خلال 12 – 24 ساعة من هذه اللحظة والا فإن الوقت سيكون قد فات بالفعل ولأنه من الصعب تحديد الموعد الدقيق لحدوث التبويض فإن ممارسة الجنس قبل هذا اليوم المتوقع بعدة ايام وبانتظام يرفع كثير من فرص الاخصاب.

 

حيث يمكن للحيوانات المنوية المتواجدة في الرحم والتي يمكنها أن تعيش لبضعة ايام في الرحم أن تستقبل البويضة فور نزولها من المبيض ويقوم أحدها بتخصيب البويضة وتكوين الجنين.

 

5. تناولي حمض الفوليك:

ينصح الخبراء كل امرأة تسعى للحصول على طفل بتناول جرعات يومية من حمض الفوليك تساوي 400 ميكروجرام وذلك لتجنب بعض العيوب الخلقية التي يمكن ان تصيب الجنين نتيجة لنقص هذا الفيتامين الهام ومنها عيوب القناة العصبية، ويفضل ان تتناول المرأة حمض الفوليك بانتظام قبل شهر الى شهرين من محاولتها الحصول على جنين.

(مقال متعلّق)  مشروبات تسبب الاجهاض

 

وأشارت دراسة حديثة الى ان تناول حمض الفوليك يمكنه أن يرفع من معدلات الخصوبة لدى المرأة حيث أن المرأة التي تتناول الفولات بانتظام ترتفع لديها فرص الحمل مقارنة بغيرها.

 

6. احصلي على الوزن المثالي:

ان زيادة وزن الجسم عن المعدلات الطبيعية أو نقصان الوزن كلاهما يمكن أن يؤثرا على خصوبة المرأة وافضل الطرق لحساب الوزن المثالي هو عبر قياس مؤشر كتلة الجسم، كما يجب اعتماد نمط حياة صحي والالتزام بنظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

 

7. عد الحيوانات المنوية:

ان الحمل يستلزمه اثنين رجل لديه حيوانات منوية صحيحة وكافية وامرأة تتمتع بالخصوبة، ويمكن زيادة كفاءة الحيوانات المنوية لدى الرجل بالوسائل الطبية والتقنيات المعتمدة في مراكز علاج العقم.

 

وتؤثر مشاكل الخصوبة لدى الرجال في حوالي 50% من حالات العقم ويمكن للرجل أن يتأكد من كفائته بعمل فحص للسائل المنوي الخاص به كما ان الحصول على غذاء سليم ووزن صحي امر هام بالنسبة للرجل ايضا وليس للمرأة وحدها عند السعي للحصول على طفل.

 

8. ممارسة الجنس بانتظام:

ان كيفية ممارسة الجنس يمكنها ان تؤثر على فرص حدوث الحمل حيث يجب ان يمارس الزوجان الجنس بانتظام في حالة رغبتهما في الحصول على جنين، كما أن عليهما معرفة أن البويضة لا تستمر فرصة تخصيبها لأكثر من 12 – 24 ساعة تقريبا وعليهما ممارسة الجنس في فترة قريبة من هذا الموعد للحصول على طفل.

 

الخلاصة

إن انخفاض خصوبة المرأة بعد تعرضها للاجهاض لا يرجع الى اسباب جسدية فيمكن للمرأة أن تحمل مجددا بعد نزول دورتها الشهرية وحدوث التبويض بعد الاجهاض خلال اربعة الى ستة اسابيع تقريبا، ولكن عادة ما تتسبب العوامل النفسية في خفض قدرة المرأة على الانجاب في هذه الحالة.

 

ومع ذلك فبمجرد أن يصبح الزوجان قادران على اعادة المحاولة من الناحية الجسدية والنفسية يمكنها الحصول على حمل جديد بعد التأكد من أنه لا يوجد موانع صحية أو نفسية تعوق اكمال هذه المهمة.

 

المراجع:

  1. Baby Med: Fertility After Miscarriage
  2. Baby Med: Getting Pregnant Faster
السابق
متى لا يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية
التالي
متى تبدا اعراض الحمل بالظهور