المرأة و الحمل

أهمية البروتين للحامل والجرعات المناسبة

في النظام الغذائي الصحي للحامل يجب أن تتوافر العديد من العناصر الغذائية المهمة لجسمها ولتكوين الجنين، ومن أهم هذه العناصر البروتينات، حيث يمثل البروتين للحامل من العناصر الأولية اللازمة لنمو خلايا الجنين وأنسجته بطريقة صحيحة.

 

حيث أن الأحماض الأمينية التي يتكون منها البروتين تعتبر اللبنات الأسياسية لخلايا الجسم، وبالتالي فهي اللازمة لبناء خلايا جسم الطفل، كما إنها هي المسئولة عن تكوين الجلد والعضلات والشعر والأظافر وجميع الأنسجة الأخرى.

 

فالبروتين ليس مهمًا فقط لبناء الخلايا بل يساعدها أيضًا على العمل بشكل صحيح، ولذلك من المهم للحامل الحصول على البروتين بشكل مستمر طوال فترة الحمل، وخاصة في الثلث الثاني والثالث من الحمل، حيث ينمو الطفل أسرع خلال هذه الفترة.

 

ويكون البروتين في هذه الفترة مسئولًا عن نمو إصلاح الأنسجة الجديدة أو التالفة، تقوية جهاز المناعة للجنين وتكوين الهرمونات والإنزيمات في جسمه الصغير، ومساعدة العضلات للعمل بشكل جيد، كما يساعد في نقل الأكسجين من خلال الدم.

 

واحتياج الحامل للبروتين لا يقتصر على دعمه لنمو الجنين، بل يعمل البروتين على تقوية جسد الحامل لتحمل التغييرات المتعددة التي تحدث له وتهيئه لاحتضان الطفل بداخله، كازدياد حجم الثدي ودعم باقي الأجهزة لتلائم احتياجات ذلك الطفل المتنامي بداخلها، كما يساعد الإمداد الجيد من البروتين للحامل على بناء جسد الطفل وتطوره بعد الولادة وخلال مراحل حياته المختلفة.

 

ما كمية البروتين للحامل التي قد تحتاجها خلال حملها؟

احتياج الحامل للبروتين يوميًا يتراوح نسبته ما بين 40 جرام حتى 70 جرام، بحسب وزن الأم ويمكن حساب تلك الكمية التي تحتاجها المرأة من البروتين يوميًا بحساب 75. جرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم، بالإضافة إلى 6 جرام إضافي في الحمل.

 

وكما يجب مراعاة الكمية اللازمة من المهم الحصول على البروتين من مصادر متنوعة، حيث أن كل مصدر من البروتين يختلف في نوع الأحماض الأمينية المكونة له، وبالتالي يحصل جسم الحامل والجنين على أنواع مختلفة من الأحماض الأمينية المفيدة

(مقال متعلّق)  فيتامينات للحامل يجب المحافظة على معدلاتها بالجسم

 

ومن هذه المصادر المتنوعة للبروتين:

 

1. اللحوم الحمراء والدواجن:

تعتبر اللحوم الحمراء والدواجن من المصادر الغنية بالبروتين، لذلك فهي من الأطعمة المهمة عند اتباع نظام غذائي صحي للحامل، ويحتوي 100 جرام من اللحوم قليلة الدسم على 27 جرام من البروتين، بينما تحتوي 100 جرام من الدواجن على 35 جرام من البروتين اللازم للحامل.

 

ومن المهم أن يتم تناول هذه اللحوم مطهية جيدًا وفي المنزل، لأن اللحوم النيئة قد تحتوي على البكتيريا الليستريا والتكسوبلازما الضارة للحامل، والتي من الممكن أن تسبب لها الإجهاض أو موت الجنين.

 

2. الأسماك:

اهتمام الحامل بتناول حصتين أو ثلاث من الأسماك منخفضة الزئبق أسبوعيًا، سيمدها ببروتين جيد بالإضافة إلى الحمض الدهني أوميجا 3، ومن هذه الأسماك السالمون والسردين والتونة المعلبة، ويجب الابتعاد تمامًا عن الأسماك عالية الزئبق، أو الأسماك النيئة كالسوشي وغيرها، لما يمكن أن تسببه للجنين من أضرار قد تصل إلى الوفاة.

 

3. البقوليات:

تعتبر البقوليات من المصادر التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الأمينية اللازمة لتكوين خلايا صحية للجنين، ومن الممكن أن يتم توفيرها مع مصادر بروتين أخرى في نظام غذائي واحد للحصول على التنوع الغذائي من البروتين للحامل ويوفر نصف كوب من الفاصوليا المطبوخة أو الفول أو الحمص وغيرها من البقوليات حصة كاملة من البروتين الذي يحتاجه الجسم وهي وجبة مفيدة يمكن تناولها بجانب السلطات واللحوم والشوربة، ويمكنها أيضًا أن تحل محل اللحوم خلال اليوم.

 

4. المكسرات:

تعتبر المكسرات كاللوز والجوز والفول السوداني والبندق مصدر آخر غني بالبروتين، وتتيح للحامل حرية الاختيار بين تناولها كوجبة مستقلة خفيفة وسريعة، أو دمجها في الأكلات والأطعمة المختلفة كالسلطات وغيرها.

 

وتوفر ملعقة واحدة من زبدة المكسرات كزبدة الفول السوداني أو البندق حصة جيدة من البروتين للحامل، وإذا تم تناول هذه الزبدة مع الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة فستكون وجبة غذائية متنوعة لصحة الأم والجنين.

(مقال متعلّق)  فوائد فيتامين د للحامل

 

5. منتجات الألبان:

ليس هنالك أفضل من بدء الصباح بفطور غني بالبروتين والأحماض الدهنية المفيدة لنمو دماغ الطفل والتي توفرها منتجات الألبان جميعها للحامل، لذلك من المهم أن تهتم الأم بتناول الأجبان أو البيض أو الزبادي والحليب يوميًا.

 

ويجب أن تراعي الحامل طوال فترة الحمل وخاصة في الشهور الأولى عدم التعرض للأجبان الناعمة كالجبن البري والركفورت، أو الألبان غير المبسترة والبيض النيئ لأن هذه الأطعمة من الأكل الممنوع للحامل الذي قد يسبب لها الإجهاض، نظرًا لوجود البكتيريا الضارة فيها وعوضًا عنها تتجه الأم للأجبان الصلبة كالجبن السويسري والشيدر، والألبان المبسترة والبيض المطهو جيدًا.

 

6. منتجات الصويا:

تعتبر منتجات الصويا كفول الصويا، والتوفو (وهو جبن نباتي مصنوع من حليب الصويا)، ولبن الصويا من المصادر الجيدة للبروتين كذلك، ويمكن استخدام التوفو كمصدر للبروتين متعدد الاستخدامات فمن الممكن إضافته للسلطات أو الشوربة.

 

7. مكملات البروتين:

يمكن لمكملات البروتين السائلة أن تكون مصدر جيد لتعزيز تغذية الحامل بالبروتين وهي آمنة الاستخدام للحوامل اللاتي تعانين من الغثيان الصباحي، أو حتى من المشاكل الهضمية ولكن الأفضل عند استخدام أي مكملات غذائية استشارة الطبيب، للتأكد من نوع وكمية المكمل المناسب.

 

ومن خلال هذه المصادر المتنوعة للبروتين يمكن للحامل أن تحصل على ما يحتاجه جسمها وجسد الصغير بداخلها، وينصح الخبراء بتناول ما بين ثلاث إلى أربع حصص يومية من البروتين حتى ينمو الجنين بشكل صحي وطبيعي.

 

خلاصة

حيث يعتبر البروتين من أكثر العناصر الغذائية المهمة والمسئولة عن ولادة الطفل سليم لا يعاني من مشاكل في الوزن، فالوزن الصحي للجنين له علاقة وطيدة بانخفاض احتمالية إصابة الطفل في مراحل عمره المتقدمة بمرض السمنة والسكري.

 

وعدم تناول البروتين للحامل لكمية كافية يوميًا من الممكن أن يعرضها إلى فقدان الوزن، أو التعب العضلي والالتهابات المتكررة واحتباس السوائل الشديدة، وهي الأعراض التي تصاحب نقص البروتين في الجسم، كما يمكن أن يؤخر نمو الجنين سواء داخل الرحم، أو خلال مراحل طفولته المختلفة.

(مقال متعلّق)  فيتامينات قبل الحمل

 

وليس هذا فقط بل أشار أحد الباحثين إلى خطورة نقص البروتين للحامل وايضاً في أي نظام الغذائي لأى إنسان، والتي قد تصل إلى اختلال وظائف الكلى، واضطرابات الأيض المزمنة، والسكري والفشل العضوي، والطفح الجلدي والتورم، والخمول واللامبالاة، أو التعب والتهيج وتغيير لون وقوام الشعر.

 

لذلك يجب أن تحرص الحامل خلال فترة الحمل وبعده على إدراج الأسماك واللحوم والألبان والبقوليات وغيرها من مصادر البروتين الغنية في النظام الغذائي اليومي لها ولعائلتها، لتجنب حدوث أي اختلال في الوظائف الحيوية في الجسم.

 

وبالطبع ليس البروتين وحده هو العنصر الغذائي اللازم خلال فترة الحمل، فيجب أن تهتم الحامل بتناول نظام غذائي متكامل صحي ومتنوع يحتوي على الفيتامينات والمعادن والحديد والكالسيوم وحمض الفوليك وغيرها من العناصر الغذائية الضرورية لنمو الطفل.

 

فكل عنصر غذائي له دور لا غنى عنه في نمو الطفل بطريقة صحية وسليمة، فلا يعاني من الأمراض أو مشاكل الوزن غير الصحي هذا بالإضافة إلى أهمية الحصول على كمية كبيرة من السوائل كالماء والعصائر الطبيعية خلال اليوم.

 

المراجع:

  1. Baby Center: Protein in your pregnancy diet
  2. Livestrong: Fetal Growth and Protein
  3. The Economic Time: Are you having enough proteins? If not, add these proteins to your diet
  4. Apta Club: Pregnancy nutrition: Protein
السابق
حمض الفوليك للحامل
التالي
قيمة عصير الجزر الغذائية وفوائده