المرأة و الحمل

البابونج للرضع : محاذير وآثار جانبية وفوائد

البابونج للرضع

عندما تكوني أم لطفل حديث الولادة فهناك العديد من القرارات اليومية التي عليكِ اتخاذها لرعاية الطفل وقد تشعري بالقلق تجاه كل هذه القرارات أو بعضها لأنك لستِ متأكدة من سلامتها بالنسبة لطفلك وملائمتها لمرحلته العمرية، وهو ما يجعلك تلجأي لنصيحة الأطباء والمجربين ومن ضمن هذه الأشياء التي قد تسبب القلق للأم مدى صلاحية البابونج للرضع الصحية.

 

ويعد البابونج من الأعشاب الأكثر شعبية حول العالم لخواصه العلاجية والمهدئة ولقدرته على تحفيز عمل جهاز المناعة وهناك العديد من الأبحاث التي تؤكد على قدرته على تهدئة البالغين ومنحهم نوما هادئا.

 

فإذا كان لديك طفل حديث الولادة فهناك فرصة أن يهديكِ أحد المقربين منك أعشاب البابونج وينصحك باستخدام البابونج للرضيع من أجل علاج المغص والحصول على نوما هادئا، وهو الأمر الذي يجعل الكثير من الأمهات يتسائلن عن مدى أمان استخدام البابونج للرضع وما اذا كان هناك محاذير لاستخدامه أو جرعات معينة يجب الالتزام بها أو سن محدد يمكن البدأ فيه باستخدامه، والعديد من الاستفسارات الأخرى.

 

ما هي فوائد البابونج؟

استخدم البابونج في العديد من الثقافات ومنذ مئات السنين في وصفات الطب البديل للأغراض العلاجية والتجميلية وتستخدم أزهار النبات بصفة خاصة لما فيه من خواص طبية وتجميلية وكذلك لعبقها الرائع وشكلها الجميل واستخدام البابونج منذ القدم للأغراض التالية:

 

  • التخلص من مشاعر القلق.

  • علاج الجروح والاسراع بشفائها.

  • التغلب على اضطرابات النوم وعلاج الأرق.

  • اراحة المعدة من الاضطرابات والتخلص من الانتفاخات.

  • التخفيف من الحمى وتخفيض درجة حرارة الجسم المرتفعة.

  • علاج الدفتيريا (الخناق).

  • لتجميل الشعر وهو ايضا يدخل في تركيب الكثير من مستحضرات العناية بالشعر.

  • لتنكيه بعض المشروبات الكحولية مثل البيرة.

  • للتغلب على المغص الذي يصيب الأطفال الرضع وتخليصهم من الغازات.

 

هل هناك محاذير لاستخدام البابونج للرضع

إذا أصيب الطفل الرضيع بالألم وتم تشخيص الحالة فستشعر الأم بالقلق، وإذا لم يتم تشخيص المرض سيكون القلق أكبر وعندما يصاب الطفل بالوجع يصبح متوترا ويكون نومه صعبا للغاية ومضطربا ويبكي كثيرا وهو ما يتسبب للأم في المزيد من القلق والخوف ويجعل نومها ايضا مضطربا.

 

وفي هذه الحالة فيمكن أن يكون البابونج للرضع والأمهات معا هو العلاج المناسب الذي يريحهما من الألم ويوفر لهما نوما هادئا، وهو أيضا يحمل لهما الكثير من الفوائد الأخرى حيث أن البابنوج يحتوي على نسبة جيدة من الفيتامينات والمعادن الهامة.

(مقال متعلّق)  متى ياكل الرضيع ؟ الجواب الكامل

 

ولكن لا يجب استخدام البابونج للرضع الا بعد سن ستة أشهر على الأقل وهي السن التي يوصي الخبراء بعدم اعطاء الأطفال قبلها أي أغذية خارجية وعليكِ استشارة الطبيب قبل اعطاء البابونج أو أي أعشاب أخرى للطفل.

 

ومثل كل شئ تعطيه للطفل يجب الحرص فيما يخص جرعات البابونج للرضع التي يتم اعطائها لهم يوميا، وعدم تجاوز الكميات الموصى بها والتي تقدر بحوالي 60 ملليلتر يوميا فقط.

 

وهناك العديد من المستحضرات الطبية التي يتم انتاجها للتخلص من المغص الذي يصيب الرضع، وكلها ينطبق عليها ما ينطبق على العلاجات العشبية حيث يجب ان لا تتجاوز الجرعات المقررة وأن لا يتناولها الطفل قبل سن ستة أشهر.

 

فإذا قررت أن تعطي طفلك أحد المنتجات المتخصصة في علاج المغص فإن البابونج وغيره من الأعشاب الطبيعية سيكون أفضل في هذه الحالة وأقل في أثاره الجانبية على الرضيع.

 

الأثار الجانبية المحتملة عند اعطاء البابونج للرضع

ومن الممكن أن يتسبب البابونج للرضع في بعض الأثار الجانبية ولكنها لا تدعو للشعور بالقلق ففي بعض الحالات قد يزيد المغص لدى الرضيع بعد تناول البابونج بدلا من أن يشفى كما أنه قد يتسبب لبعض الأطفال في طفح جلدي نتيجة اصابتهم بالحساسية ضد البابونج.

 

في حالة حدوث مثل هذه الأعراض يجب التوقف فورا عن اعطاء البابونج للرضع وفي حالة كانت الأم أو الأب يعاني أحدهما من حساسية ضد البابونج فلا يجب اعطاء الطفل منه لأنه ربما يكون قد ورث هذه الحساسية عن والديه.

 

ربما تجد الأم بعض الأمهات الأخريات يتحدثن عن صلاحية البابونج للرضع ابتداء من عمر شهرين، ولكن لا يجب الانسياق وراء مثل هذه النصائح، ولا يجب اعطاء الرضيع أي اعشاب قبل استشارة الطبيب، ويجب استخدام المعلومات التي تأتي عبر الانترنت بحذر.

 

فوائد البابونج للرضع

إن العلاج بالبابونج اصبح شائعا ومنتشرا في جميع انحاء العالم ويرجع ذلك الى تأثيراته السريعة والفعالة في علاج المغص لدى الرضع وعلاج الانتفاخ فلأغلب الأمهات يكون المغص الذي يصيب الرضيع مزعجا لهن ولأطفالهن أيضا.

 

ويعد البابونج مضادا فعالا للالتهابات وهو مقاوم للحساسية ومضاد للبكتريا ويحتوي على نسبة جيدة من الكالسيوم والماغنسيوم والفولات وفيتامين أ وهو يحقق الاسترخاء للأعصاب والعضلات، وهو مفيد للأطفال الرضع ويمكن أن يحقق لهم العديد من الفوائد الصحية كما هو مذكور في النقاط التالية:

 

  • تقوية جهاز المناعة.

  • مكافحة العدوى الميكروبية مثل الدفتريا.

  • صيانة مستويات السكر في الدم.

  • علاج المغص.

  • تقليص الغازات في البطن.

  • علاج الاسهال.

  • التخلص من الفواق.

  • علاج عسر الهضم.

  • علاج الامساك.

  • علاج اضطرابات النوم بتشجيع الطفل على الاسترخاء.

  • تقليل طفح الحفاضات.

  • يزيل الاحتقان الناتج عن البرد ويخفف من اعراض التهاب الجيوب الانفية.

  • يعالج طفح المهد.

 

(مقال متعلّق)  غذاء الطفل في الشهر الثالث

1. البابونج للرضع يعالج اضطرابات المعدة:

يخلص البابونج المعدة والقناة الهضمية من الغازات وهو يساعد على اراحة معدة الطفل وهو يعالج الامساك.

 

2. يساعد على نوم أفضل:

البابونج معروف بقدرته على منح الجسم الاسترخاء ولذلك يتم وصفه لعلاج الأرق واضطرابات النوم لدى الرضع حيث أن النوم الهادئ ضرورة لنمو الطفل وتطوره بصورة طبيعية.

 

3. البابونج له خواص مضادة للبكتريا:

يتمتع البابونج بخواص مضادة للبكتريا يمكنها مكافحة العدوى الميكروبية وهو ايضا يحفز اداء جهاز المناعة ويمنح الطفل القدرة على مقاومة الأمراض المعدية.

 

4. علاج التهابات الجيوب الأنفية:

يساعد البابونج على تخفيف اعراض البرد وعلاج التهابات الجيوب الأنفية وهو ينقي الأنف من المخاط ويساعد على تنفس الطفل بصورة أفضل.

 

5. يعالج الاسهال:

يعرف البابونج بقدرته على علاج الأسهال لدى الرضع وهو ما يساعد على قطع تسرب السوائل الى خارج الجسم ويحمي الطفل من الاصابة بالجفاف.

 

6. يعالج الطفح واحمرار الجلد:

يمكن وضع شاي البابونج على الجلد لعلاج الاحمرار والالتهابات الميكروبية ويخف من اثرها، وهو يخفف من احمرار الجلد بطريقة طبيعية.

 

7. يقوي المناعة:

الأم التي تريد أن يتمتع طفلها بجهاز مناعة قوي وقادر على مكافحة الأمراض المعدية عليها أن تعطيه شاي البابونج حيث أن الطفل الذي يتناول شاي البابونج بانتظام تقل اصابته بالأمراض المعدية.

 

8. البابونج للرضع يعالج ألم التسنين:

من فوائد البابونج للرضع قدرته على تخفيف ألم التسنين ويمكنك مساعدة الطفل على تخطي هذه المشكلة بنقع قماش من القطن الخيف النظيف في شاي البابونج ووضعه على فم الطفل ليقم بامتصاصه على اللثة المتورمة.

 

كيفية تحضير البابنوج للرضع

اخلطي ملعقة صغيرة أو اثنتين من اوراق البابونج مع الماء الدافئ ثم قلبيهما وصفي الشاي الناتج وضعيه في زجاجة الرضاعة لكن لا تعطي البابونج للرضع بجرعات أكثر من 60 ملليلتر يوميا فإذا لم تكوني واثقة من الكميات التي اعطيتها للطفل فتذكري أن الجرعة اذا كانت اقل فإن ذلك أفضل من أن تكون الجرعة زائدة حيث أن الجرعات الزائدة يمكن ان تسبب اضرارا للطفل بعكس الجرعات الأقل.

 

عليكِ التأكد من أن البابونج الذي تعطيه للطفل خالي من الكافيين حيث أن أخر ما أنت بحاجة اليه هو تحفيز الطفل على الاستيقاظ اثناء الشعور بالمغص، فالنوع الذي يضاف اليه الكافيين عادة ما يستخدم للبالغين وهو يحفز من نشاطهم ويعيد اليهم الطاقة والحيوية اثناء النهار.

 

وعليك أن تضعي في اعتبارك أن شاي الأعشاب بكل انواعه ليس بديلا عن حليب الثدي للرضيع أو عن الحليب الصناعي، وهو لا يعد مادة غذائية أو يمكن اعتباره وجبة للرضيع، بل يجب اعتبارها مجرد دواء يعالج المغص ويهديء الطفل.

 

بعض الأمهات تنصحن باضافة السكر عند اعطاء البابونج للرضع ولكن الخبراء يفضلون اعطاء محلول مخفف وبطعم ليس قويا للغاية في بداية اعطائك البابونج للطفل حيث أنه قد يرفض تناوله بسبب نكهته وطعمه القوي.

(مقال متعلّق)  اليانسون للرضع : فوائدة والسن المناسب لتقديمه

 

أزهار البابونج

إن زهرة البابونج من الأزهار الرائعة الجمال وهي من عائلة ازهار الأقحوان ويمكنك الاستفادة من جمال هذه الأزهار ورائحتها الرائعة واستخدام البابونج للرضع بطريقة أخرى بوضع أزهاره في غرفة الطفل لمساعدته على النوم بشكل أفضل.

 

وهناك العديد من أنواع شاي الأعشاب التي يمكن استخدامها في الأغراض المختلفة، فالشاي الأخضر على سبيل المثال يمكن أن يعزز من عملية الهضم ويحفز أداء جهاز المتاعة بالجسم.

 

كما أن شاي التوت البري يمكن أن يساعد على التخلص من الوزن الزائد، بينما يفيد شاي النعناع في علاج الفواق وشاي البابونج يعد الأفضل للحصول على الاسترخاء ويساعد شاي البابونج على النوم الهادئ وهو افضل منتج طبيعي لعلاج القلق بالاضافة الى نكهته وطعمه الرائع.

 

لماذا عليكِ الاستفادة من خواص البابونج العلاجية؟

ان استخدام البابونج للرضع يعود عليهم بالفائدة وذلك لأنه طبيعي واحتمال حدوث اثار جانبية بعد تناوله ضئيل للغاية مقارنة بالأدوية والمستحضرات الكيماوية ويعد البابونج من الأعشاب الرخصية الثمن وهو ارخص حتى من الأدوية التي يتم شراءها بدون وصفة طبية لعلاج المغص والاسترخاء.

 

يمكن استخدام البابونج للعديد من الأغراض العلاجية وهو ما سيوفر عليك الكثير من الوقت والمال في حالة شرائك دواء لعلاج المغص وأخر لعلاج الألم وثالث لمعالجة الحمى ورابع لاضطرابات النوم وخامس لتخفيف ألم التسنين وسادس لعلاج المساك أو سوء الهضم وهكذا.

 

الخلاصة

يمكنك استخدام البابونج للرضع بأمان وفاعلية بعد اتمام الرضيع لشهره السادس ويتم اعطاء البابونج بجرعات يومية لا تزيد عن 60 ملليلتر وللغراض العلاجية وليس الغذائية حيث أن محتواه من المغذيات لا يجعله بديلا لحليب الثدي او الحليب الصناعي الذي يتغذى عليه الطفل.

 

ويمكن استخدام البابونج أيضا للأم الحامل ليخلصها من الغثيان الصباحي ويحسن من الهضم لديها وهو ايضا يعالج الأرق واضطرابات النوم وله عبق مهدئ للأعصاب وهو يساعد على تجدد خلايا الجسم من الداخل ولكن يجب أن يعطى للأم الحامل ايضا بحرص وبجرعات صغيرة حيث أنه قد يتسبب في حدوث تقلصات في الرحم اذا ما اعطي بجرعات كبيرة.

 

المراجع:

  1. Kind Mommy: Chamomile Tea for Babies: All You Need to Know
  2. Parenting Healthy Babies: Can Chamomile Tea Harm My Baby

 

السابق
علاج حساسية الجلد بالاعشاب
التالي
التهاب الاعصاب الطرفية : ما هو وما علاجه