الاضرار الطبية للعادة السرية

ما هي الاضرار الطبية للعادة السرية وما مدى تأثيرها؟ 

قبل أن نتحدث عن الاضرار الطبية للعادة السرية، من الضروري أولا أن نفهم ما هي العادة السرية أو الاستمناء. ويعرف الاطباء العادة السرية بأنها القيام بتحفيز الأعضاء التناسلية الخاصة بك، وذلك بطريقة جنسية، بهدف الوصول إلى نشوة الجماع، دون أن يكون هناك شريك في الفراش أو العملية الحميمية.

 

وتعد العادة السرية من السلوكيات الشائعة جدا بين الرجال والنساء، وتعد من السلوكيات الطبيعية جدا أثناء فترات النمو، وبشكل خاص فترة المراهقة، وذلك لكلا الجنسين.

 

الاضرار الطبية للعادة السرية لا تقتصر على عمر أو سن معين، او على فئة معينة من الذكور والإناث. خاصة وأن العادة السرية في شكلها الأولي يبدأ الأطفال بعملها، من خلال محاولة الاحتكاك أو اللعب مع أعضائهم التناسلية.

 

ولا داعي للقلق إن رأيت الطفل يقوم بهذا السلوك، فهو يقوم باستكشاف تلك الأعضاء التناسلية، بالإضافة إلى شعورهم بلذة لا يعرفون مصدرها، بالإضافة إلى شعورهم بالراحة بعد التبول، وهو ما يحفزهم ويثير انتباههم لتلك الأعضاء التناسلية، خاصة وأن هذا يعتبر جزءًا طبيعيًا جدًا من النمو لكل طفل.

 

حيث يعتبر التطور الجنسي جزءًا أساسيًا من النمو الطبيعي للطفل، وهو أمر يشبه النمو البدني والنمو العاطفي، والتعلم وتطوير مهارات اللغة والتواصل وغيرها من مظاهر النمو ومن الضروري على الأسرة أن تقوم بتنبيه الطفل وإرشاده إلى عدم ممارسة هذا السلوك بلمس جزء من جسدهم، خاصة وأنه كما ذكرنا يسبب متعة بريئة لهم.

 

ومن الضروري عدم تعنيف الطفل حتى لا يتسبب ذلك بالارتباك والقلق والشعور بالذنب للطفل، أو ظهور مشاعر مثل العار من هذا السلوك، ويظهر لديهم عدم ارتياح مع حياتهم الجنسية لاحقا، وبالتالي فلا تظهر هنا الاضرار الطبية للعادة السرية التي تحدث للكبار.

 

أما عن الكبار.. فغالبا ما يسألون عن اضرار العادة السرية، بل وقبلها يسألون عن إن كانت العادة السرية سلوك مشترك أو شائع، حيث يتفق الخبراء والباحثون في مجال الجنس، على أن الاستمناء هو عملية طبيعية تمامًا للبشر، بل وهو سلوك جنسي صحي.

 

إلا أنهم في نفس الوقت يشيرون إلى اضرار العادة السرية، والتي من المحتمل أن تسبب سمعة سيئة لأنها سلوك جنسي شديد الخصوصية، خاصة وأنه لا يناقشه أحد حتى مع أقرب الأصدقاء، إلا في الحالات النادرة.

 

بعض الناس لديهم مستويات أقل من الرغبة الجنسية بشكل طبيعي أو قد يقرروا أنهم يريدون الامتناع عن ممارسة العادة السرية لأسباب دينية أو شخصية. يمكنك اتباع أي خيار تشعر به هو الأفضل بالنسبة لك وفيما يلي بعض الاضرار الطبية للعادة السرية البيولوجية والنفسية، وهي:

 

1. الاضرار الطبية للعادة السرية والأضرار النفسية

على الرغم من أنه لا يوجد شيء خاطئ في الاستمناء، فإن هناك بعض الأضرار الطبية للعادة السرية وكذلك أضرار نفسية، التي يمكن أن تحدث لدى البعض.

 

ومن الأضرار النفسية أن الشخص قد يشعر بالذنب حول ممارسة العادة السرية، وربما قد يكون هذا الشعور بسبب اسباب دينية أو ثقافية أو روحية، قد يحاول الشخص التوقف عنها، لأسباب قد تمنع ممارستها، فبعد ممارستها يشعر وكأنه ارتكب ذنبا من الضروري التكفير عنه.

 

ومن الأضرار النفسية الأخرى هو شعور الشخص بأنه يقوم بارتكاب شيء محرم أو مستهجن، بسبب كونه يستخدم الصور الذهنية للإناث أو الذكور ممن يعرفهم أثناء العادة السرية.

(مقال متعلّق)  علاج العادة السرية عند الرجال

 

إذا كنت تشعر بالذنب تجاه العادة السرية أو الاستمناء، فيمكنك التحدث مع شخص تثق به حول سبب شعورك، وعن الطريقة التي يمكنك بها تجاوز ذلك الشعور بالذنب. كذلك فإن الاخصائي النفسي يمكنه ان يساعدك. أو حتى يمكنك التقليل من عدد مرات العادة السرية بقدر الامكان لتجنب الشعور بالذنب.

 

2. إدمان الاستمناء و الأضرار الطبية للعادة السرية

هناك أضرار نفسية أخرى قد تحدث مع اضرار العادة السرية، خاصة مع من لديهم مشاكل مع الاستمناء المزمن، هو ما يتسبب في حدوث إدمان للعادة السرية، واستغناء عن الممارسة الحميمية الطبيعية بين الشريكين، وهو ما يترك أضرار مستقبلية، وهي أضرار تظهر عند انتقال الشخص من الممارسة الخيالية إلى الممارسة الطبيعية.

 

وهنا تظهر أعراض مثل عدم الألفة للممارسة الحميمية، والرغبة الشديدة في ممارسة العادة السرية على الرغم من الزواج. أو حدوث عدم قدرة على الانتصاب أو القذف إلا من خلال نفس طريقة العادة السرية، من خلال الاحتكاك باليد أو أي شيء آخر اعتاد عليه الشخص أثناء الاستمناء.

 

ومن الاضرار الطبية للعادة السرية من الناحية النفسية، أن العادة السرية بكثرة، قد يسبب إدمان وعم ممارستها قد يشكل شعورًا بالضيق أو الشعور بالنفور، والرغبة الشديدة في ممارستها، وهو ما يشبه الأعراض الانسحابية التي تحدث مع مدمني العقاقير الإدمانية.

 

إدمانك على الاستمناء قد يسبب بعض المشكلات الأخرى، وهنا من الضروري البحث عن استشارة أو مساعدة في الحالات التآلية:

 

  • أن يسبب لك إدمان العادة السرية عدم القدرة على قيامك بالأنشطة اليومية والحياتية مثل الدراسة أو العمل

  • أن يسبب إدمان العادة السرية عدم الذهاب إلى العمل أو المدرسة، بسبب الشعور بالتوعك والتعب بسبب كثرة القيام بها.

  • أن يقوم الشخص بتفضيل القيام بالعادة السرية عن التنزه مع الأصدقاء أو العائلة

  • أن يتسبب إدمان العادة السرية في التغيب عن المناسبات الاجتماعية الهامة بسبب تفضيل البقاء في المنزل

  • أن يسبب إدمان الاستمناء ضرر على علاقاتك في حياتك، أو أن تهدد علاقتك بشريك الحياة

  • أن تؤدي العادة السرية إلى مقاطعة عملك أو دراستك، وهو ما يتسبب في انخفاض الإنتاجية.

 

حين تتسبب العادة السرية في إيذاء علاقاتك وصداقاتك، بسبب أنك لا تقضي الكثير من الوقت مع العائلة أو الأصدقاء، أو أنك قد اصبحت لا تهتم بالآخرين، فقط تهتم بكيفية القيام بالعادة السرية وابتكار طرق اخرى للحصول عليها.

 

3. اضرار العادة السرية من الناحية البيولوجية

من المنظور الطبي أو الصحي، فإن الاستمناء ليس ضارًا على الإطلاق لمن يقوم بالعادة السرية بشكل معتدل. صحيح أن تعريف الممارسة المعتدلة من الصعب تحديدها، فهناك البعض من يحددها بأنها مرة واحدة يوميا، والبعض الآخر يشير إلى أنهم يمارسونها من 3 مرات إلى 4 مرات أسبوعيا.

 

ومن الطبيعي أن نسأل: كم مرة في الأسبوع تعتبر ممارسة العادة السرية أمرًا طبيعيًا بالنسبة للرجل؟، في الواقع فإن عدد مرات ممارسة العادة السرية أو ممارستها يوميًا أمرًا عليه خلاف كبير من فرد لآخر.

 

فما قد يكون طبيعيًا بالنسبة لبعض الرجال، بينما بالنسبة للآخرين قد يكون مفرطًا. لكن طالما أن الاستمناء لا يؤثر على طاقتك أو تؤثر على حياتك اليومية وأنشطتك، فإن عدد مرات ممارسة العادة السرية لا باس به أو بطريقة أخرى يمكننا القول أن عدد مرات ممارسة العادة السرية يتوقف على الشخص نفسه، وعلى ما اعتاد على القيام به.

 

وعلى الرغم من أن بعض خبراء الجنس والأطباء يعتبرون أن الاستمناء يوميا أمرًا مفرطا، ويمكن أن يؤدي الاستمناء يوميًا إلى الضعف والإرهاق والقذف المبكر وقد يثبط الأنشطة الجنسية مع شريكك كذلك فإن عدم انتظام القذف يعمل على زيادة مستويات التوتر، ويمكن أن يؤثر سلبًا على الصحة العقلية.

(مقال متعلّق)  فوائد العاده سريه

 

أما عن الاضرار الطبية للعادة السرية والتي يمكن أن تصيب الأعضاء التناسلية الخاصة بك، فإن كثرة الإفراط في ممارسة الاستمناء، قد يؤدي في بعض الحالات إلى احتقان البروستاتا، والشعور بمشكلات عند التبول، مثل التبول المتقطع كذلك قد يشكو البعض عند الإفراط في ممارسة العادة من الشكوى من ظهور ألم في الخصية، أو المثانة.

 

أما عن الاضرار الطبية للعادة السرية التي قد تصيب الأعضاء الأخرى في الاشخاص الذين يمارسون الاستمناء بكثر، هي الخمول، والشعور بالارهاق والرغبة في النوم، وقد يصل الأمر في بعض الحالات إلى الآم الظهر والحوض.

 

الدافع الجنسي أمر طبيعي، إلا أن اضرار العادة السرية يمكنها أن تظهر هنا، في حالة الزيادة في عدد مرات ممارسة العادة السرية، فإن هذ قد يؤدي إلى عدم الشبع منها، والرغبة الدائمة في زيادة وتيرة الاستمناء وعدد مراتها، خاصة وأن العادة السرية غير مشبعة نفسيا بشكل تام.

 

يمكنك تحويل طاقتك والرغبة في ممارسة العادة، من خلال تقليل التفكير فيها، وتحويل تفكيرك إلى اشياء أخرى مثل ممارسة الرياضة أو أي هوايات أخرى، أو يمكنك ملء وقت فراغك بأنشطة مختلفة وفقا لهواياتك واهتماماتك ومن الأنشطة الأخرى التي يمكنك أن تستبدلها بالعادة السرية:

 

  • الذهاب للجري أو المشي

  • ممارسة الهوايات مثل الكتابة أو القراءة

  • قضاء المزيد من الوقت مع الأصدقاء

 

وقد تظهر كذلك مشكلة أخرى وهي رغبة الشخص في استبدال الجنس مع شريك طبيعي مع الاستمناء، فإذا شعرت بأن الاستمناء قد بدأ يعرقل حياتك الجنسية الطبيعية، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة بسبب الاستمناء.

 

الأوقات التي يمكن استبدال الممارسة الحميمية مع الاستمناء:

 

  • إذا كان الدافع الجنسي للشريك أقل من رغبتك الجنسية

  • إذا كان الشريك مريضًا ولا يمكنه مشاركتك الفراش

  • إذا كان شريكتك حاملاً ويتصعب معه في هذه الحالة الممارسة الحميمية

  • إذا كان الشريك غير متاح حاليًا لظروف ما

 

3. اضرار العادة السرية وسرعة القذف

قد يكون الاستمناء نشاط شائع، وطريقة طبيعية وآمنة لاستكشاف جسمك والشعور بالمتعة، وتقليل التوتر الجنسي، ويمارسه كافة الناس من جميع الخلفيات والأجناس، إلا أنه من اضرار العادة السرية التي يمكن أن تحدث بسبب الاستمناء المفرط، هو الاصابة بسرعة القذف.

 

سرعة القذف قد تنشأ بسبب بعض الأسباب النفسية، بسبب العادة على بعض الممارسات التي قد يرغب معها الشخص في إنهاء ممارسة الاستمناء سريعا، بسبب رغبته في التخلص من الشعور بالرغبة، أو بسبب الانشغال وضيق الوقت وبهده الطريقة فإن التعود على سرعة الانتهاء من الرغبة، قد يصيب الشخص بسرعة القذف عند ممارسة الممارسة الحميمية الطبيعية مع الشريك.

 

4. انخفاض الحساسية الجنسية من الاضرار الطبية للعادة السرية

في بعض الحللات وخاصة لدى النساء فإن ممارسة العادة السرية قد تكون مفيدة في التحفيز المعزز، وزيادة الرغبة الجنسية والحساسية للرغبة، وهو ما يساعد هؤلاء النساء اللاتي يعانين من خلل وظيفي جنسي.

 

أما عن الرجال فيمكن أن تؤثر العادة السرية على الحساسية أثناء ممارسة الجنس، فقد أظهرت الدراسات الطبية ممارسة الاستمناء باليد وضيق الاحتكاك باليد على القضيب أثناء الاستمناء، يمكن أن يسبب في تقليل الحساسية والرغبة لاحقا.

 

ولهذا السبب ولتلافي الاضرار الطبية للعادة السرية من حيث تقليل الحساسية، فيوصي خبراء الصحة الجنسية بتغيير الأسلوب الذي تستخدمه أثناء ممارسة العادة السرية، لاستعادة مستويات الحساسية أثناء ممارسة الجنس.

 

نصائح لتقليل الاضرار الطبية للعادة السرية

هناك بعض الأمور التي يمكنك اتباعها أثناء ممارسة الاستمناء، وذلك بهدف تقليل الاضرار الطبية للعادة السرية، ومنها:

 

1. خذ وقتك لتقليل الاضرار الطبية للعادة السرية:

كما ذكرنا فإن محاولة تقصير وقت الاستمناء، قد يؤثر على مدى سرعة القذف لديك، فعليك ان تحصل على وقتك تامام أثناء ممارسة العادة السرية، ولا داعي للتسرع في الوصول إلى وقت الذروة سريعا مع ملاحظة عدم زيادة إطالة فترة ممارسة العادة السرية بشكل زائد عن الحد، حتى لا تحدث أثار سلبية عكسية، مثل الارهاق أو الاحتقان في الاعضاء التناسلية.

(مقال متعلّق)  تخلص من العادة سرية في يومين

 

2. استخدام بعض الملينات لتقليل الاضرار الطبية للعادة السرية:

كذلك كما ذكرنا في الاضرار الطبية للعادة السرية أنها يمكن أن تؤثر على حساسية القضيب، فاحتكاك يدك مباشرة على قضيبك لفترة طويلة ليس مفيدا على القضيب، بل وقد يصيبك ببعض الالتهابات، لذا فمن الأفضل أن تستخدم بعض الملينات أو المزلقات السائلة لتقليل مدى هذا الاحتكاك.

 

ومن المستحضرات التي يمكن أن تستخدمها أثناء العادة السرية، هي الزيوت الخفيفة أو بعض الكريمات، مع ملاحظة عدم استخدام أي مستحضرات قد تسبب حساسية للقضيب، وهي المستحضرات المعطرة، وهي التي تحتوي على مواد قد تسبب تهيجًا في القضيب.

 

كذلك من الضروري استخدام مواد زيتية أو مواد سائلة، والتي لا تسبب ارتفاع في درجة الحرارة أثناء الاحتكاك، وهو ما قد يؤدي إلى الحكة والتهيج في القضيب يمكنك استخدام زيت جوز الهند أو زيت الصبار النقي الذي لا يحتوي على اي إضافات.

 

3. ضرورة تغيير نمط العادة السرية:

من الضروري تغيير طريقة أو نمط الطريقة التي تقوم فيها بممارسة العادة السرية، فإن كنت تفضل ممارستها عن طريق الاحتكاك باليد، فيفضل استخدام طرق أخرى للاحتكاك، أو استخدام نمط مختلف عند استخدام اي وسائل مساعدة أثناء الاستمناء.

 

هذا التغيير في نمط الممارسة، قد يمنع ويقلل من اضرار العادة السرية، والتي يمكن أن تحدث بسبب تقليل الحساسية في القضيب بسبب احتكاك اليد.

 

أو بسبب التعود على طريقة واحدة فقط للحصول على النشوة، وهو ما يؤثر سلبًا على الممارسة الحميمية الطبيعية، فوقتها ستشعر أنك لا تصل إلى النشوة إلا بطريقة معينة واحدة.

 

4. العادة السرية ليست روتين:

تذكر أن ممارسة العادة السرية ليست روتينأ وليست فرضا عليك القيام به، فتحول الاستمناء إلى عادة فقط، تقوم بها حتى لو لم تكن تشعر بأي رغبة جنسية، قد يكون من الاضرار الطبية للعادة السرية التي يمكن أن تسببها.

 

لا تحصر العادة السرية في كونها واجب يومي يجب القيام بها، بل فقط تذكر أن تقوم بها إن كنت في حاجة شديدة في ممارستها، فهذا قد يتسبب في جعل العادة السرية مجرد روتين، ويفقدها حتى متعتها أو وظيفتها الأساسية للشعور بالاسترخاء أو الشعور بالهدوء وتخفيف الضغط النفسي الجنسي.

 

5. العادة السرية ليست أفضل نشاط يومي:

تذكر أن ممارسة الاستمناء ليست هي أفضل شيء في يومك. بل هي فقط نشاط جنسي يمكن القيام به عند الحاجة فقط تحول العادة السرية إلى أفضل نشاط يومي، يسبب في ظهور حالة إدمانية، قد ينشأ معها حالة مزاجية سيئة في حالة عدم ممارستها أو التأخر في القيام بها، أو حتى إنشغال التفكير بها طوال اليوم في انتظار الوقت الذي تمارسها فيه.

 

تذكر أن هناك أنشطة أخرى أكثر متعة في الحياة يمكنك القيام بها خلال يومك، ومنها مشاركة الآخرين النشاطات الاجتماعية، أو ممارسة الهوايات التي تهتم بها، وقضاء وقت مع العائلة والاصدقاء.

 

المراجع:

  1. Teen Vogue: How to Masturbate If You Have a Penis
  2. Health Line: Masturbation Effects on Your Health: Side Effects and Benefits
  3. Practo: Male Masturbation: Side Effects, Benefits, and Risks