الاسهال المزمن

الاسهال المزمن

الاسهال المزمن

اعراض الاسهال المزمن وعلاجه

الاسهال هو احد المشكلات التي تصيب الجهاز الهضمي وينتج عنها نزول البراز اللين أو السائل ويمكن لأي شخص ان يختبر الاسهال في وقت ما من اوقات حياته، وعادة ما تكون مشكلة الاسهال من النوع الحاد الذي يشفى خلال ايام قليلة بدون ان يترك خلفه أي مضاعفات، الا أن هناك بعض الأشخاص يعيشون مع حالة من الاسهال المستمر والذي يمتد لأكثر من اسبوعين حيث يعرف في هذه الحالة باسم الاسهال المزمن.

 

وعادة ما لا يكون الاسهال الحاد خطيرا أما الاسهال المزمن فيمكن ان يتسبب في مضاعفات صحية خطيرة ما لم يتم علاجه مثل الاصابة بالجفاف، ولذلك يجب ان يعرف كل انسان الفرق بين الاسهال المزمن والاسهال الحاد وما هي المشكلة الصحية التي تسببت في حدوث كل نوع وعلاج هذه المشكلة، حتى يتجنب مضاعفات الاسهال المزمن ويعالج المشكلة الصحية التي تسببت في حدوثه.

 

اعراض الاسهال المزمن

ان العرض الرئيسي في حالات الاسهال المزمن هو البراز المائي او اللين والذي يستمر لعدة اسابيع وقد يترافق هذا الاسهال مع شعور بالحاجة الملحة للاخراج أو لا يكون مصحوبا بهذا العرض. ومن الأعراض الأخرى التي قد ترافق الاسهال المزمن:

 

  • تقلصات في البطن

  • انتفاخ

  • غثيان

 

اسباب الاسهال المزمن

عادة ما ينشأ الاسهال المزمن عن الاصابة ببعض المشكلات الصحية الأخرى مثل قرح الجهاز الهضمي او امراض الجهاز الهضمي الالتهابية او القولون العصبي، وعلى من يصاب باسهال يستمر لفترة طويلة، ولا يستجيب للعلاجات المنزلية المعتادة أن يطلب الرعاية الطبية المتخصصة.

 

1. تشخيص الاسهال المزمن:

خلال الفحص الطبي يسأل الطبيب عن الأعراض ويقوم بعمل بعض الفحوصات وعلى سبيل المثال سيود أن يعرف عدد مرات الاخراج يوميا، وما اذا كان المريض يعاني من اعراض اخرى وهل هناك شخص اخر في الأسرة كان يعاني من مشكلات هضمية.

 

وبناء على الأعراض التي يشعر بها المريض والفحص الذي يقوم به الطبيب يمكن للطبيب أن يطلب المزيد من الفحصوات مثل صورة الدم الكاملة وفحص عينة البراز كما سيعمل على علاج اي عدوى ميكروبية او التهابات.

 

2. المشكلات الالتهابية:

تتضمن المشكلات الالتهابية التي تسبب الاسهال المتكرر مرض القولون التقرحي ومرض كرون وهي حالات يمكن ايضا ان تتسبب في نزول دم مع البراز وفي الشعور بألم البطن.

 

3. العدوى الميكروبية:

يمكن من خلال فحص البراز تبين اعداد الكرات الصديدية والتي تعد علامة على وجود التهابات ميكروبية نتيجة للاصابة بالبكتريا او الطفيليات وهي ايضا يمكن ان تتسبب في نزول البراز اللين. وفي حالة وجود نسبة عالية من الدهون في البراز فقد يرجع ذلك الى الاصابة بالتهابات البنكرياس أو الاصابة بمرض السلياك.

(مقال متعلّق)  علاج الاسهال بالاعشاب

 

ويمكن للنظام الغذائي الذي يتبعه الانسان ان يؤثر على اصابته بالاسهال المزمن ايضا حيث يمكن لبعض المكونات ان تزيد من سرعة مرور الغذاء في القناة الهضمية بما في ذلك الحليب والمحليات الصناعية مثل السوربيتول والفركتوز.

 

4. اسباب اخرى للاسهال المزمن:

 

  • بعض انواع الأدوية مثل المضادات الحيوية ومضادات الحموضة

  • مرض السكر

  • الحساسية ضد الجلوتين

  • ادمان الكحول

 

ولا يعد تحليل الدم او تحليل البراز وحده وسيلة فعالة لتشخيص اسباب الاسهال المزمن كافة حيث يمكن للطبيب أن يطلب اجراء بعض الفحوصات الأخرى ايضا مثل فحص الموجات الفوق صوتية أو فحص الأشعة المقطعية.

 

وفي حالة كان الاسهال الحاد مصحوبا ببعض الاعراض الأخرى مثل الألم أو نزول الدم في البراز فيمكن من خلال هذه الفحوصات تصوير بعض المشكلات الأخرى الموجودة بالجهاز الهضمي.

 

وقد يطلب الطبيب اجراء فحص منظار على القولون لتحسين قدرته على تشخيص المشكلة ويمكن من خلال هذا الفحص التعرف على وجود مشكلات صحية في البنكرياس أو القولون أو الأمعاء.

 

وفي بضع الحالات لا يكون سبب الاسهال المزمن معروفا وفي هذه الحالة وبعد ان تفشل جميع الفحوصات في تبين وجود اي مشكلة يتم تشخيص الاسهال المزمن بأنه ناتج عن القولون العصبي.

 

ويصيب القولون العصبي الأمعاء الغليظة ويمكن ان يتسبب في مجموعة من الأعراض مثل الاسهال أو الامساك أو الانتفاخ أو الغثيان أو الم البطن، وهو من المشكلات المزمنة وان كان لا يتسبب في تلف القولون.

 

علاج الاسهال المزمن

يمكن استخدام ادوية علاج الاسهال المعتادة للتخلص من الاسهال المزمن ولكن لا يجب وصف هذه الأدوية على المدى الطويل. ويعتمد علاج الاسهال المزمن على السبب الأصلي وراء حدوثه.

 

فإذا ما تم تشخيص المريض بالاصابة بالقرح أو مرض كرون أو التهاب البنكرياس أو مرض السيلياك فيمكن ان يناقش المريض الخطة العلاجية المناسبة لمرضه مع الطبيب المتخصص، وهناك العديد من العلاجات التي يمكن استخدامها في مثل هذه الحالات من ضمنها الأدوية التي تكبح من المناعة والكورتيكوستيرويد.

 

1. علاج الاسهال المزمن بتغيير نمط  الحياة والغذاء:

عليك الاشتراك في احد الدوريات التي تنشر اخبار علمية حول الاسهال المزمن، والأغذية التي يمكنها أن تحسن من هذه الحالات. قم بتسجيل جميع الأغذية التي تتناولها على مدار اليوم وتعرف بنفسك على الأغذية التي يمكنها أن تتسبب في ظهور الأعراض او زيادة حدتها.

 

بعد اسابيع قليلة من المتابعة يمكنك التعرف على الأغذية المحتملة التي تحفز من ظهور الأعراض وفي هذه الحالة عليك اخراجها تماما من نظامك الغذائي.

 

وفي بعض الحالات يمكن للاعراض ان تتحسن بعد تجنب الأغذية التي تحتوي على الجلوتين أو المحليات الصناعية أو منتجات الألبان أو يمكن للأعراض ان تتحسن بعد تجنب تناول بعض انواع الخضراوات أو الفواكه أو البقوليات. تعديل نمط الحياة ايضا يمكن ان يفيد في علاج الاسهال المزمن حيث يمكنك عمل التالي:

(مقال متعلّق)  علاج الاسهال عند الاطفال

 

  • تجنب المشروبات الغنية بالكافيين والمشروبات الكحولية

  • تناول اغذية قليلة في محتواها من الألياف

  • تناول كميات وافرة من السوائل

  • تحكم في كميات الغذاء التي تناولها خلال الوجبة حتى لا تفرط في تناول الطعام.

 

2. أدوية علاج الاسهال المزمن:

يمكن ان تكون الطفيليات والبكتريا احد اسباب الاسهال المزمن وفي هذه الحالات يقوم الطبيب بوصف المضاد الحيوي المناسب أو مضاد الطفيليات المناسب.

 

وفي بعض الحالات يمكن وصف الأدوية التي تحتوي على مركب الكودايين وهو مركب يقوم بتحسين اعراض الاسهال عبر اطالة الزمن الذي يبقى فيه الطعام في القناة الهضمية وهو ما يؤدي الى تكون البراز المتماسك.

 

ولكن هناك بعض المخاطر المصاحبة لاستخدام الكودايين ولذلك لا يجب تناوله على المدى البعيد. ويجب ان يعتمد مريض الاسهال المزمن على الفحص الطبي وعلاج الأسباب المختفية وراء الاصابة بالمشكلة وتناول العلاج الذي يصفه الطبيب بالشكل الموصوف.

 

3. العلاجات الطبيعية والمنزلية لمشكلة الاسهال المزمن:

يمكن ان ينتج الاسهال المزمن نتيجة لتناول بعض انواع الأدوية مثل المضادات الحيوية وعليك التحدث الى طبيبك في هذه الحالة لوصف علاج بديل لا يسبب الاسهال.

 

وفي حالة كان من العسير ايجاد بدائل للأدوية التي تسبب الاسهال فيمكن في هذه الحالة ان يتناول المريض البروبيوتك حيث انها قادرة على تحسين قوام البراز وهي متوفرة في بعض الأغذية الطبيعية مثل الزبادي وتتواجد ايضا في صورة مكملات غذائية.

 

يمكن ايضا استخدام المكملات الغذائية المحتوية على الألياف والتي يمكنها ان تحسن من مشكلة الامساك وهي ايضا يمكنها ان تعالج مشكلة الاسهال المزمن في بعض الحالات ويرجع ذلك الى قدرتها على امتصاص الماء وتجميعه.

 

يمكن ايضا علاج الاسهال المزمن باستخدام بعض انواع الأعشاب مثل عشبة بسيلليوم والتي تؤخذ يوميا ويمكن ان تحسن من اعراض الاسهال المزمن الناتج عن الاصابة بمشكلة القولون العصبي.

 

الوقاية من الاسهال المزمن

الاسهال المزمن الناتج عن الاصابة ببعض المشكلات الصحية الأخرى لا يمكن تجنبه في بعض الأحيان، ويمكن للانسان تجنب بعض انواع الاسهال وخاصة الناتج عن العدوى الميكروبية وذلك عبر تناول الأغذية والمياه النظيفة. وعلى سبيل المثال:

 

  • قم بشرب الماء من المصادر النظيفة أو استخدم المرشح لتنظيف الماء

  • قم بغسل اللحوم قبل طهيها

  • قم بطهي اللحوم فورا ولا تتركها عرضة للميكروبات

  • اغسل اليدين جيدا قبل الشروع في اعداد الطعام

  • اغسل اسطح المطبخ المختلفة لتجنب التلوث والعدوى المكيروبية.

  • اغسل الفاكهة والضخر بالماء الجاري قبل تناولها

  • اغسل اليدين جيدا بعد الانتهاء من قضاء الحاجة وبعد الانتهاء من تغيير حفاضات المسنين والأطفال.

  • اغسل اليدين جيدا بعد التسليم على الأشخاص المرضى.

 

(مقال متعلّق)  اسباب الاسهال المتكرر

مضاعفات الاصابة بمشكلة الاسهال المزمن

يمكن ان يكون الاسهال الحاد غير ضار أما في حالات الاسهال المزمن فهو يعرض المريض الى الاصابة بالجفاف نتيجة لفقدان كميات كبيرة ومستمرة من السوائل.

 

والجفاف يعني ان الجسم لم يعد يحتوي على كميات السوائل الكافية لقيامه بوظائفه بالصورة الصحيحة وهي مشكلة تهدد حياة المصاب ويمكن بتناول كيمات وافرة من السوائل بما فيها المياه أو الحساء أو العصائر الغير محلاة والمشروبات الخالية من الكافيين أن يقلل المصاب من اعراض الجفاف ويحمي نفسه من الاصابة بهذه المشكلة الخطيرة. ومن اعراض الجفاف:

 

  • البول الداكن

  • العطش المستمر

  • الدوخة

  • التعب

  • القيء

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم

 

الغذاء المناسب اثناء الاصابة بالاسهال

في كل حالات الاسهال سواء الناتجة عن عدوى ميكروبية أو حساسية غذائية أو تسمم غذائي أو اسهال مزمن نتيجة الاصابة ببعض المشكلات الصحية الأخرى مثل مرض كرون أو القولون العصبي فإن الغذاء الذي يتناوله المريض خلال معاناته من الاسهال يؤثر كثيرا على صحة الجسم.

 

وهناك مجموعة من الأغذية التي يمكن بها مساعدة الجهاز الهضمي على استعادة حالته الطبيعية كما ان هناك بعض الأغذية التي يفضل تجنبها في هذه الحالات.

 

الأغذية التي عليك تناولها عند الاصابة بالاسهال

إن من أفضل الأغذية التي يمكن بها علاج الاسهال ومساعدة الجسم على تجاوز اعراضه هي الموز والأرز والتفاح والخبز التوست. وهي أغذية لطيفة على الجهاز الهضمي ولا تسبب تهيجه كما انها تساهم في تكوين البراز المتماسك. ومن الأغذية الأخرى التي يمكنها ان تساعد مريض الاسهال:

 

  • الحبوب المطهية مثل كريمة القمح

  • البسكويت المقرمش

  • صلصلة التفاح وعصير التفاح

 

عليك ايضا تناول كميات كبيرة من السوائل للابقاء على ترطيب جيد في الجسم وتعويض السوائل المفقودة ومن السوائل المقترحة في هذه الحالات:

 

  • الحساء الرائق وحساء الدجاج وحساء اللحوم

  • حليب جوز الهند

  • الشاي القليل الكافيين

 

الأغذية التي عليك تجنبها اثناء الاصابة بالاسهال

اذا كنت مصابا بالاسهال او تتعافى من تاثيراته فيفضل عدم تناول الأغذية التالية:

 

  • الحليب ومنتجات الألبان

  • الأغذية الدهنية والمقلية

  • الأغذية المتبلة

  • الأغذية المصنعة

  • لحوم الخنزير

  • السردين

  • الخضر الطازجة

  • البصل

  • الذرة

  • الفواكه الحمضية

  • الأناناس والكرز والعنب والتوت البري والتين

  • الكحول

  • القهوة والصودا وكل المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو المشروبات المكربنة

  • المحليات الصناعية بما فيها السوربيتول.

 

المراجع:

  1. Health Line: Chronic Diarrhea
  2. Health Line: What to Eat When You Have Diarrhea
error: Content is protected !!

Send this to a friend