اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم

اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم

لا شك أن الحديد عنصر هام جدًا وله دور كبير وفعال في أغلب العمليات الحيوية، لهذا تكون اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم مؤثرة جدًا على صحتنا، ويمتد تأثيرها السلبي ليؤثر حتى على صحتنا النفسية.

 

فدعونا نتعرف عليها بالتفصيل؛ لنأخذ حذرنا مبكرًا قبل تطورها مما يسهل عملية علاجها، كما سنتعلم أيضًا طًرق الوقاية الصحيحة التي تجنبنا التعرض إلى اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم واضراره والى ماذا يؤدي نقص الحديد بالجسم.

 

أهم اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم

يعاني أكثر من 30% من البشر من اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم التي تحدث نتيجة لنقص كمية الحديد عن النسبة الطبيعية لدى البشر، وهي 3.8 جرام عند الذكور، و2.3 جرام عند النساء.

 

وتلعب تلك الكمية أدوار كبيرة في النمو والمحافظة على أداء الجسد، حيث تدخل في تكوين الهيموجلوبين الذي يمكن خلايا الدم الحمراء من حمل الأكسجين لجميع أعضاء الجسم، وبالطبع يمكنكم تخيل مدى الخلل الذي يحدث لأجسامنا عندما لا تسير تلك العملية بشكلٍ طبيعي، وفيما يلي قائمة ببعض ما يحدث عند نقص الحديد:

 

1. التعب الدائم وصعوبة التركيز:

التعب الدائم والإرهاق الشديد من أكثر اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم شيوعًا، نظرًا لخلل عملية نقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم نتيجة لنقص الهيموجلوبين في كرات الدم الحمراء، مما يؤثر على عمليات انقباض وانبساط العضالات ونقص المجهود والإنتاجية.

 

كما يضطر القلب على القيام بمجهود أعلى لزيادة حركة كرات الدم المحملة بالأكسجين حول الجسم، وبالطبع هذا كله من شائنه أن يؤثر على النشاط الذهني لدى من يعانون من اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم مما يؤدي إلى صعوبة بالغة في التركيز والاستيعاب السريع.

 

2. مشاكل في عملية التنفس:

إن كنت تجد صعوبة في التنفس عند قيامك بمهامك اليومية التي تحتاج لنشاط بدني مثل صعود الدرج أو المشي، من الممكن أن يكون هذا أحد أعراض نقص مخزون الحديد في الجسم الذي كما قولنا يؤثر على مستويات الهيموجلوبين الناقلة للأكسجين في الدم مما يزيد من معدل التنفس في محاولة من الجسم للحصول على أكسجين أكثر يساعد العضالات على القيام بالأعمال المطلوبة بكفاءة.

 

3. ارتفاع معدل ضربات القلب:

يعد خفقان القلب الشديد من اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم التي تنتج تأثير نقص الحديد في نقل الأكسجين، فالأمر لا يتوقف على المجهود المضاعف للقلب عند عملية التنفس وقت القيام بمجهود بدني كبير، بل يتطور ليصبح قلبك ينبض بشكل مضاعف وغير طبيعي حتى مع أقل مجهود لك، الأمر الذي من الممكن أن يتطور إلى أمراض خطيرة كتضخم القلب أو ما يسمى بقصور القلب.

(مقال متعلّق)  علاج نقص الحديد

 

4. الشعور الدائم بالدوار والصداع:

نتيجة لما سبق من اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم قد يشعر مريض عوز الحديد بالصداع المزمن والقوي، كما يصاحبه إحساس بالدوار والدوخة عند القيام بأقل حركة، وذلك نتيجة لعدم وصول الاكسجين بشكل طبيعي إلى الدماغ مما يؤدي إلى تضخم الأوعية الدموية بالدماغ، ولكن لحسن الحظ أنه من أقل اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم شيوعًا.

 

5. شحوب الوجه والجفون:

نظرًا لكون الحديد مكون أساسي للون لدم الأحمر، فإن شحوب الوجه أو تغير لون الجفن الداخلي قد يكون أحد اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم بنسبة كبيرة، ولا يقتصر هذا الشحوب على الوجه والجفون فقط بل قد يمتد إلى جميع أجزاء الجسم كالأظافر مثلًا، وقد يصاحبه تورم خفيف.

 

6. تساقط الشعر وجفاف البشرة:

تساقط الشعر وجفاف البشرة الشديد قد يكونا علامة على الإصابة بعوز الحديد، حيث يتأثرا بقلة الأكسجين المنقول إليهما عبر الدم، ولكن علينا التفرقة جيدًا بين تساقط الشعر الطبيعي الذي يحدث عند غسله أو تمشيطه وبين تساقط الشعر الكثيف بمجرد لمسه.

 

كذلك التفرقة بين جفاف البشرة الناتج عن قلة العناية بيها وعدم شرب كميات مناسبة من الماء والجفاف الشديد الذي يسبب تلف الجلد ويعتبر من اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم.

 

7. تورم الفم وتقرح اللسان:

تظهر أعراض نقص مخزون الحديد في الجسم أيضًا على الفم واللسان، حيث يدعم البروتين في الدم العضالات والتي يتكون منها اللسان، لذا عند نقصها يكون اللسان أكثر عرضه للإصابة بالقرحة والجروح، كما يصاب الفم والشفتان بالتورم أحيانًا بالإضافة إلى جفافهما وتحول لونهما إلى اللون الباهت.

 

8. برودة الأطراف:

يشعر من يعانون من اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم بالبرد أكثر من غيرهم، وذلك نتيجة إلى نقص الأكسجين المنقول إلى أطرافهم، فتظهر لديهم ظاهرة تسمى بالأيدي الباردة، حيث تكون أيديهم وأرجلهم باردة في كل الأوقات تقريبًا.

 

9. متلازمة تململ الساق:

أسباب تلك المتلازمة غير معروفة بالضبط، ولكن تم ربطها بفقر الدم نتيجة لأن 25% من المصابون بها يعانون من اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم وفيها يشعر المرء برغبة في تحريك قدميه وحك ساقه بستمرار خصوصًا في الليل، مما يصنفه الأطباء النفسيون ضمن اضطرابات النوم.

 

10. الرغبة في تناول الأطعمة الغريبة:

من التصرفات الغريبة التي يقوم بها من لديهم نقص في عنصر الحديد، رغبتهم فيتناول أشياء لا تؤكل أو عناصر غير غذائية كالثلج والطين والورق، وهي ظاهرة تعرف بالقطا وتحدث عادة للنساء في فترة الحمل.

 

11. ضعف المناعة والقلق الدائم:

يعتبر الحديد من أهم مقومات جهاز المناعة القوي والسليم، لذا عند حدوث نقص في كميته في الجسم ولو بنسبة بسيطة يتأثر الجهاز المناعي لدينا تأثر كبير.

(مقال متعلّق)  اعراض نقص الحديد

 

مما يجعلنا أكثر عرضة للإصابة بالأمراض وانتقال العدوى لدينا بشكل متكرر خلال فترات زمنية قصيرة، كما يسبب عوز الحديد بعض الاضطرابات النفسية أكثرها شيوعًا الشعور المستمر بالقلق وعدم الراحة.

 

كانت هذه قائمتنا المفصلة بأهم اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم وأكثرها شيوعًا، ولنكن أكثر إلمامًا بمرض خطير كمرض نقص الحديد سنتعمق أكثر لنعرف أسباب هذا المرض وطرق الوقاية.

 

أسباب نقص مخزون الحديد في الجسم

اسباب نقص الحديد في الجسم كثيرة ومتعددة ولكن جميعها يرجع إلى ثلاثة أسباب رئيسية سنقوم بشرحهم في القوائم الأتية:

 

1. نقص الحديد الناتج عن سوء التغذية

تعد التغذية السيئة أحد الأسباب الرئيسية لعوز الحديد، فعدم حصول الجسم على كمية الحديد اليومية المناسبة على مدار فترة طويلة سيؤدي بالطبع إلى نقص مخزون الحديد الطبيعي في الجسم، لذا من الضروري التأكد من أن طعامًا يحتوي على مكونات غنية بالحديد.

 

خاصة من لديهم أطفال عليهم الاجتهاد قليلًا وحساب كمية الحديد التي يحصل عليها أطفالهم بشكلٍ يومي ومعرفة هل هي مناسبة أم لا، للوقاية من الكثير من الأمراض والعلامات التي قد تنتج على عدم الاهتمام بالتغذية السليمة لهم.

 

2. صعوبة امتصاص الحديد في الجسم

يواجه الجسم أحيانًا صعوبة في امتصاص الجهاز الهضمي للحديد الذي يسبب نقص تواجده في الجسم، وتنتج صعوبة الامتصاص تلك بسبب الأتي:

 

  • أدوية تمنع امتصاص الحديد

  •  أسباب جينية وأمراض خلل الامتصاص

  • الأنظمة الغذائية الخاطئة التي لا تقوم على أساس علمي متوازن

 

3. فقدان الكثير من الدم:

بالطبع يؤدي فقدان الدم إلى فقدان الحديد بالتالي ظهور اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم بصورة متطورة وأكثر خطورة، ويحدث فقدان الدم نتيجة للأسباب الأتية:

 

  • نزيف الدم عند التعرض للحوادث

  •  الحيض الغزير

  • النزيف المزمن للجهاز الهضمي الناتج عن أمراض مثل البواسير وأورام المعدة والقولون

  • الإصابات المستمرة حتى وإن لم ينتج عنها نزيف فإنها تؤدي إلى تكسير كرات الدم الحمراء، ويعد الرياضين أكثر الناس عرضة لهذا

  • التبرع المستمر بالدم وبكثافة

 

وأخيرًا، يعد التاريخ الطبي للمريض والوقوف على الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى نقص الحديد نصف الطريق للعلاج.

 

ما هي طرق علاج نقص الحديد في الجسم

كما قولنا مسبقًا يتوقف العلاج بنسبة كبيرة على معرفة الأسباب المباشرة للمرض، ولكن علينا أيضًا التأكد بشكلٍ دقيق من أن ما نشعر به هو قطعًا اعراض نقص مخزون الحديد في الجسم وليست اعراض مشابهة لمرض أخر.

 

لهذا عليك أولًا التوجه سريعًا إلى طبيبك حيث أن الكشف المبكر عن أي مرض يساعد كثيرًا في علاجه، وهو بدوره سيطلب منك القيام بعدة تحاليل للتأكد من تمتع جسمك بكمية الحديد المثالية للعمل بشكلٍ طبيعي وحيوي، ومن أمثلة تلك التحاليل:

(مقال متعلّق)  علامات نقص الحديد في الجسم

 

  • اختبار لقياس عدد كرات الدم الحمراء وحجمها فيما يسمى بصورة دم شاملة

  • اختبار لقدرة الجسم على امتصاص الحديد

  • اختبار لنسبة البروتين الناقل للحديد داخل الدم، والذي يسمى الفيريتين وتقل نسبته في حالة الإصابة بنقص مخزون الحديد

  • اختبار للتأكد من عدم وجود نزيف ويحدث ذلك في حالة عدم وجود أسباب ظاهرية لنقص الحديد أو عدم وجود فاعلية للعلاج

 

وتبقى الخطوة الأخيرة في مرحلة العلاج بعد التشخيص الجيد والتأكد من الأعراض والأسباب هي تعويض الجسم عن الحديد الذي افتقده سواء بالتغذية الجيدة أو بتناول الأدوية التي تمد الجسم بنسب معتدلة من الحديد للفتررة الزمانية التي يحتاجها الجسم لعودة نسب الحديد إلى النسب الطبيعية.

 

كما تؤخذ أدوية تساعد على امتصاص الحديد بوتيرة أسرع في حالة كان هنالك بطئ في الامتصاص، وقد يتم اللجوء إلى نقل الدم للمريض ولكن هذا في الحالات الخطيرة فقط عند فقد كمية كبيرة من الدم.

 

نصائح للوقاية من الإصابة بنقص الحديد

كما قالوا قديمًا الوقاية خير من العلاج، بل أن الوقاية والمعرفة الجيدة بالمرض قد توفر علينا من الأساس الوصول إلى مرحلة العلاج، فبالمعرفة الجيدة بفائدة الحديد والأطعمة التي يتوافر بها سنقي أنفسنا وأطفالنا معاناة اعراض نقص مخزون الحديد المتعبة جدًا إلى حد قد يؤدي إلى الوفاة أحيانًا.

 

  • لذا علينا وضع نظام غذائي جيد ومتزن يحتوي على الكميات المناسبة من الحديد:

وجميع المعادن قدر الإمكان، كما علينا تجنب التعرض إلى أسباب نقص الحديد الأخرى كالتبرع المستمر بالدم مثلًا فخير الأمور دائمًا أوسطها، كذلك علينا القيام باختبارات شاملة للوقوف على نسب الحديد والمعادن الرئيسية بأجسامنا، وذلك على فترات زمنية محددة دون أن ننتظر ظهور أي أعراض لنقص الحديد، وذلك بالطبع بالإضافة إلى المتابعة مع طبيب متخصص في حال ظهور أي من علامات نقص الحديد المبكرة.

 

  • وفي حالة صغار السن يحتاج الأمر مجهود إضافي:

وملاحظة شديدة لطبيعة نشاطهم الحيوي وحالتهم النفسية وقدرة جهازهم المناعي، فالحديد من أهم المعادن المطلوبة لكي ينمو الطفل نموًا سليم وصحي، فمن المستحسن حتى بدون ظهور أي علامات لنقص الحديد المتابعة مع أخصائي لتغذية الأطفال، ومعرفة ما يناسبهم من مكملات، أو على الأقل التعمق في القراءة عن أساليب التغذية المناسبة لأبنائكم بجانب الاختبارات المستمرة التي أشارنا لها في الفقرة السابقة.

 

المراجع:

  1. Health Line: 10 Signs and Symptoms of Iron Deficiency
  2. Patient: Iron Deficiency
  3. Wikipedia: Iron deficiency