التغذية

علامات و اعراض نقص البوتاسيوم في الجسم

اعراض نقص البوتاسيوم

يؤثر انخفاض مستوى البوتاسيوم في الجسم بشكل مباشر على كل من الجهاز الهضمي والقلب والعضلات والأعصاب إذ يساعد جميع تلك الأعضاء على أداء وظائفها على النحو الأمثل وتظهر اعراض نقص البوتاسيوم على النحو التالي:

 

1. تشنجات البطن والانتفاخ:

من أبرز اعراض نقص البوتاسيوم الشائعة، إذ يؤدي انخفاض مستوى البوتاسيوم إلى اضطراب عمل الأمعاء والهضم فتظهر التشنجات.

 

2. الإمساك:

تتسبب المستويات غير الطبيعية من البوتاسيوم في الجسم في حدوث الإمساك، سواء نقص البوتاسيوم أو زيادته بدرجة تفوق المستويات الطبيعية.

 

3. التعب:

يعتبر من اعراض نقص البوتاسيوم الأكثر شيوعا نظرا لأن البوتاسيوم يساهم في أداء كل خلية لوظائفها على النحو الأمثل فإن نقص البوتاسيوم يؤدي إلى الشعور بالإرهاق ويعتبر البوتاسيوم عنصرا أساسيا في عمليات إنتاج الطاقة وبالتالي فإن قلته تؤدي لظهور هذا العرض.

 

4. العطش وكثرة التبول:

عندما تنخفض مستويات البوتاسيوم في الدم يبدأ الشعور بالعطش بينما يميل الشخص للتبول أكثر من المعتاد يرتبط الشعور بالعطش وكثرة التبول بانخفاض مستويات البوتاسيوم والصوديوم معا إذ تصبح الكلى في هذه الحالة غير قادرة على الاحتفاظ بالمياه وتدفع لتصريفها بشكل عاجل واضطراري في هذه الحالة يفقد الجسم قدرته على تنظيم توازن الماء مما يؤدي إلى الشعور بالعطش والذي يتراوح بين المتوسط والحاد.

 

 

5. اضطراب ضربات القلب (الخفقان):

يرتبط البوتاسيوم بتنظيم ضغط الدم وبالتالي فهو يرتبط بتحقيق التوازن لمعدلات ضربات القلب، ولذلك يعتبر الخفقان من اعراض نقص البوتاسيوم الشهيرة.

 

6. رنين الأذنين:

يعتبر من اعراض نقص البوتاسيوم الثانوية، إذ تتسبب المعدلات غير الكافية من البوتاسيوم بطريق غير مباشر في الشعور بعدم التوزان واهتزاز أو الرنين بالأذنين.

 

7. تضرر الجلد:

قد يتسبب نقص البوتاسيوم المزمن في تأثر الجلد سلبيا، وظهور مشكلات عدة للبشرة، أبرزها جفاف الجلد، وحب الشباب.

 

8. ضبابية الدماغ:

من اعراض نقص البوتاسيوم المتقدمة التي تؤثر على الإدراك عندما تنخفض مستويات البوتاسيوم في الدم فإنها تؤثر على النشاط الكهرب الطبعي للدماغ الأمر الذي يتسبب في ظهور الحالة المعروفة بضبابية الدماغ وتؤدي ضبابية الدماغ إلى بطء التفكير وتشتت التركيز أو فقدانه، إضافة إلى عدم القدرة على أداء الوظائف اليومية المعتادة.

 

9. تشنج وضعف العضلات خاصة عضلات الذراعين أو الساق:

يعتبر هذا العرض من الأعراض الشائعة أيضا لنقص البوتاسيوم في الجسم، وتحدث التشنجات غالبا لعضلات الساقين والذراعين بدرجة أكبر من باقي أجزاء الجسم قد تظهر هذه التشنجات والضعف في صورة ارتعاش متكرر لا إرادي يصيب العضلات، ينطلق أولا من أصابع القدم كما يمكن أن يصيب عضلات الوجه.

 

يؤدي نقص البوتاسيوم في الجسم إلى التأثير على استقبال العضلات وإرسالها للرسائل العصبية والإشارات الكهربية، فينتهي الأمر بظهور التشنجات سواء المتقطعة أو المنتظمة في بعض الأحيان.

 

10. الارتباك والخلل العاطفي:

يتسبب نقص البوتاسيوم في تأثر المشاعر والمزاج الشخصي، فتظهر على إثره حالات مثل الاكتئاب، وربما الهلوسة، كما يمكن أن يؤدي النقص في هذا المعدن الهام إلى ارتباك التفكير فيصبح الشخص غير قادر على التركيز ولا تحدث هذه الأعراض إلا في الحالات القوصى والحرجة، ولذلك يجب عند ظهورها استشارة الطبيب على الفور، لإجراء اختبارات الدم للتأكد من معدلات البوتاسيوم.

 

11. الوخز أو الخدر:

قد يؤدي انخفض معدلات البوتاسيوم للشعور بالخدر أو الوخز (التنميل) في كل من الذرعين أو الساقين في حالة ظهور هذه الأعراض واستمرارها فستكون هناك احتمالية كبيرة لإصابتك بنقص البوتاسيوم، وبالتالي يجب أيضا مراجعة الطبيب على الفور لإرشادك للتدابير اللازمة.

 

اعراض نقص البوتاسيوم التي قد تظهر مجتمعة أو منفردة

 

  • الشعور بالضعف.

  • الغثيان

  • القيء

  • اضطرابات النوم.

  • الإغماء، ويحدث نتيجة لانخفاض ضغط الدم.

  • تورم الوجه والقدمين والكاحلين كما يظهر الورم في البطن.

  • الصداع الشديد.

  • ألم المفاصل

 

أضرار نقص البوتاسيوم في الجسم 

 

1. أمراض الكلى:

البوتاسيوم يساعد على ضبط مستويات السوائل والحامضية في الجسم، كما يساعد في ترشيح الدم وهي الوظائف التي تعزز أداء الكلى، وبالتالي فإن نقص البوتاسيوم يؤدي إلى نتائج عكسية وتضرر وظائف الكلى تتراوح معدلات البوتاسيوم الصحية في الدم ما بين 3.5 و 5 مللي مكافئ / لتر، ويمثل تجاوز هذه المعدلات سواء بالزيادة أو النقص خطورة كبيرة على وظائف الكليتين.

 

2. اضطراب ضربات القلب:

من أبرز فوائد البوتاسيوم تعزيزه لأداء العضلات بما فيها القلب يمثل انخفاض البوتاسيوم في الدم اضطراب ضربات القلب والخفقان وفي حالات أكثر خطورة ربما يؤدي إلى توقف نشاط القلب.

 

3. الصداع النصفي:

نقص البوتاسيوم من الأسباب الرئيسية في حدوث نوبات الصداع والصداع النصفي لدى المصابين بالنوع المزمن لهذا المرض يساعد توفير كمية مناسبة من البوتاسيوم في النظام الغذائي على تقليل نوبات الصداع.

 

4. ارتفاع ضغط الدم:

تؤدي الكميات القليلة من البوتاسيوم في الدم في ارتفاع ضغط الدم المتدفق إلى القلب عندما تطرد الكلى البوتاسيوم وتحتفظ بالصوديوم فيؤدي ذلك إلى انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم، وبالتالي يحدث ارتفاع ضغط الدم، وغيره من اعراض نقص البوتاسيوم مثل التعب وخفقان القلب والدوخة.

 

5. مضاعفات مرض السكري:

يتسبب انخفاض مستوى البوتاسيوم في ارتفاع نسبة السكر في الدم مما يقلل من حساسية الجسم للأنسولين.

 

6. تساقط الشعر:

نقص البوتاسيوم هو أحد أسباب تساقط الشعر، وقد يتسبب في ظهور الألوبيشيا أ والثعلبة التي تؤدي إلى فقدان الشعر خاصة لدى الرجال.

 

كيف نعالج نقص البوتاسيوم؟

 

  • يجب دعم الجسم بالقدر الكافي من البوتاسيوم، ويكون ذلك من خلال الالتزام بنظام غذائي يومي غني بالعناصر الغذائية المفيدة والمهمة وفي مقدمتها البوتاسيوم.

 

  • يجب الحرص على تناول السوائل لتعويض ما يفقده الجسم منها بسبب الإفرازات الطبيعية كالعرق، أو الناتجة عن الاعراض المرضية كالإسهال والقيء.

 

  • في حالة انخفاض مستويات البوتاسيوم بشكل كبير يمكن الاستعانة إلى جانب الطعام، بالمكملات الغذائية لرفع مستويات البوتاسيوم إلى الحدود الطبيعية، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل اتخاذ هذه الخطوة لتقديم النصائح اللازمة المناسبة للحالة الصحية.

 

فوائد البوتاسيوم 

 

  • وفقا لدراسات عدة فإن البوتاسيوم ترتبط يعمل على توازن ضغط الدم.

  • البوتاسيوم هو ثالث أكثر المعادن وفرة في جسم الإنسان ويعمل على تحسين الصحة العامة نظرا لارتباطه بوظائف جميع الخلايا.

  • يساعد البوتاسيوم على تعزيز قوة العضلات، وتوزان الماء في الجسم، إضافة إلى الحفاظ على توازن الجهاز العصبي.

 

وتشمل أبرز فوائد البوتاسيوم ما يلي

 

1. تحفيز النشاط العصبي:

يعمل البوتاسيوم على الحفاظ على وظائف الدماغ ضمن مستوياتها الطبيعية وتسمح المستويات المرتفعة من البوتاسيوم على استقبال الدماغ لمزيد من الأوكسجين، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تحفيز النشاط العصبي وتعزيز الوظائف المعرفية.

 

يساهم البوتاسيوم على توسيع الأوعية الدموية وتدفق الدم في مساراته الطبيعية بحرية أكبر، وبالتالي يساهم في تقليل احتمالات الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغية.

 

2. ضبط سكر الدم:

من المعروف أن نقص مستويات البوتاسيوم في الجسم يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم يساهم البوتاسيوم في ضبط مستويات الجلوكوز والأنسولين ومن ثم تثبيت مستويات السكر في الدم في جميع أنحاء الجسم.

 

3. التقليل من اضطراب وتشنجات العضلات:

يساعد الحصول على القدر الكافي من البوتاسيوم على استرخاء العضلات وتوجد غالبية أيونات البوتاسيوم في جسم الإنسان في خلايا العضلات مما يضبط البوتاسيوم الاتصال العصبي للعضلات والدماغ ايضاً يمنع البوتاسيوم التشنجات العضلية.

 

4. تعزيز صحة العظام:

يعمل البوتاسيوم على تحييد الأحماض المختلفة في الجسم وبالتالي يساهم في دعم صحة العظام وتحسينها وفقا لمعهد لينوس بولينج (linus Pauling) الأمريكي، يزيد تناول الفواكه والخضراوات الغنية بمستويات عالية من البوتاسيوم من كثافة العظام.

 

5. تنظيم الوظائف العصبية:

يلعب البوتاسيوم دورا بارزا ورئيسيا في ضبط الوظائف العصبية للجسم حيث البوتاسيوم يضبط عمليات الاتصال الكهربية في الدماغ ويساهم في تعزيز وظائف الدماغ خاصة الوظائف الإدراكية المرتبطة بالذاكرة والتعلم كما هناك بعض الأمراض العصبية التي ترتبط باختلال مستويات البوتاسيوم في الدم ويساعد البوتاسيوم على توجيه التيارات الكهربية العصبية في كل أجزاء الجسم.

 

6. تقوية العضلات:

يساهم البوتاسيوم في النمو السليم للأنسجة العضلية، وبالتالي ضبط وتنظيم عملية الأيض (التمثيل الغذائي أو حرق السعرات الحرارية)، مما يعزز قوة العضلات ايضاً يساعد البوتاسيوم على استرخاء العضلات ومنع تقلصها خلال أداء الوظائف اليومية سواء البدنية أو غيرها.

 

7. تعزيز عملية التمثيل الغذائي:

يضبط البوتاسيوم حرق السعرات الحرارية لإطلاق الطاقة من العناصر الغذائية داخل الجسم بمستويات متوازنة والبوتاسيوم يساعد في تعزيز عملية التمثيل الغذائي للعناصر الغذائية المهمة مثل الدهون والكربوهيدرات، وبالتالي يوفر الطاقة اللازمة لأداء الوظائف اليومية حيث أثبتت دراسة حديثة أن البوتاسيوم يدخل في تركيب البروتين الذي يعتبر المساهم الأول في عملية تجديد الأنسجة، ونمو الخلايا، وضبط عملية التمثيل الغذائي.

 

8. تقليل التوتر والقلق:

البوتاسيوم أحد العناصر المهمة التي تعزز الأداء العقلي إذ يقلل من التوتر والقلق خاصة الناتج عن الإجهاد المزمن ويعمل البوتاسيوم على ضبط توازن هرمونات التوتر في الجسم، مثل الكورتيزول والأدرينالين التي تمثل زيادتها خطورة كبيرة على الصحة العامة، وليس الصحة العقلية فقط.

 

9. تحسين صحة القلب والكليتين:

يحسن البوتاسيوم من صحة القلب والكليتين إذ يلعب دورا رئيسيا في تنظيم عملية التمثيل الغذائي، وإزالة النفايات والإفرازات الضارة من الكليتين كما يمنع البوتاسيوم ما يعرف بتكلس الكليتين عن طريق مساعدة الجسم في استيعاب المزيد من الكالسيوم الضروري.

 

10. تنظيم السوائل وتوازن الماء:

من الأدوار المهم التي يقوم يساعد فيها البوتاسيوم الجسم، الحفاز على التوازن المثالي للسوائل وهي الوظيفة التي من دونها لا يمكن للخلايا أن تؤدي دورها على نحو صحيح ايضاً تنظيم السوائل يساعد جميع أعضاء الجسم على أداء دورها بمثالية، ولذلك ينصح الرياضيين تحديدا على تناول الموز بعد أداء التمارين أو المباريات التنافسية الشاقة.

 

يساعد البوتاسيوم من خلال حفاظه على توازن الماء والسوائل داخل الجسم في نقل الشحنات الكهربائية من الدماغ إلى الجهاز العصبي، مما يساهم في تحسين الكثير من الوظائف الضرورية للجسم.

 

 

المراجع:

  1. Power Of Positivisty: 8 Signs You Have A Potassium Deficiency
  2. Healthy Holistic: 9 Unusual Signs of Potassium Deficiency That Often Go Unnoticed For YEARS
  3. Health Nip: Everything You Need To Know About Potassium
  4. Stylecraze: Potassium Deficiency – Causes, Symptoms And Treatment
  5. Organic Facts: 13 Incredible Benefits Of Potassium
  6. Livestrong: What Causes Potassium Deficiency

 

السابق
افضل المشروبات للحامل وفوائدها
التالي
ما هي فوائد اكليل الجبل الصحية