اعراض مرض السل

أهم اعراض مرض السل وتطوراته المحتملة وتأثيره على الصحة

تتعدد اعراض مرض السل، فهو عادة يرتبط بالسعال الحاد غير المتوقع مع ألم في الصدر وفقدان الشهية وبالتالي الوزن، بالإضافة إل حالة الإعياء التام، مع النزيف من الفم أثناء السعال، بالإضافة إلى زيادة التعرق خصوصا ليلا أثناء النوم.

 

ويمكن أن تتداخل اعراض مرض السل مع الالتهاب الرئوي أو حتى نزلة البرد الشديدة، لذا لا يجب تجاهل بدايات المرض حت يمكن علاجه وتزيد نسبة الشفاء بإذن الله، ومن الشائع أن يؤثر مرض السل على الرئتين فهي عادة الموقع الأساسي لبدايته، ولكنه يمكن أن يكون في أي من أعضاء الجسم.

 

اعراض مرض السل

وهو ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الهواء، وفي بعض الأحيان تظل البكتيريا المسببة للسل كامنة ولا تُظهر أي أعراض، ولكن في أحيان أخرى تكون نشطة ويمكن أن تؤدي إلى الموت، ومن اعراض مرض السل في ما يلي:

 

1. السعال الشديد غير التقليدي:

يرتبط السعال عادة بالكثير من الأمراض مثل نزلة البرد أو الحساسية أو الانفلونزا وأيضا الربو والسل، وعادة يشك المريض في نزلة البرد ويبدأ في تلقي العلاج المناسب له.

 

لكن إذا استمر السعال الحاد لمدة 3 أسابيع مع بلغم دموي فيجب العرض على الطبيب فورا، إذ يتطلب علاج مرض السل مضادات محددة للبكتيريا، حيث أنها تصيب الرئتين وتقوم بتكسير الأنسجة فيهما، مما يؤدي إلى رد فعل من الرئة وهو الشعور بالتهيج الشديد ومن ثم السعال لطرد الأنسجة الزائدة، لذا يجب القضاء على البكتيريا في البداية ثم علاج الأنسجة المتضررة.

 

2. بلغم ذو رائحة ولون مميز:

من اعراض مرض السل أيضا أن يكون للبلغم الناتج عن السعال رائحة ولون مميز، وليس معنى كل بلغم ملون أنه سُل، لكن عادة تؤدي العدوى البكتيرية إلى تلون البلغم ويكون له رائحة مميزة.

 

اما في حالة الفيروس يكون خاليا من أي لون أو رائحة، ففي حالة كانت العدوى ببكتيريا السل فإن لون البلغم سريعا ما سيتحول إلى لون الدم أو سيبصق المريض دما، نتيجة تشكيل تجاويف في الرئة بسبب السل وتدمير الاوعية الدموية القريبة من المناطق المصابة.

 

3. ألم الصدر من اعراض مرض السل:

تؤدي الإصابة بالسعال عادة إلى تعب في الصدر، يمكن أن تؤدي في بعض الحالات الخطيرة إلى ذبحة صدرية، فألم الصدر عموما يرتبط بالكثير من المشاكل الصحية الأخرى، لكن إذا تزامن مع عرض أو أكثر من اعراض مرض السل فيجب على المريض اللجوء إلى الفحص فورا.

 

ولكن عموما ألم الصدر الناتج عن السل يكون مميزا عن الكثير من المشاكل الأخرى، فيجب على المريض الانتباه إلى موضع الألم عند السعال، ثم الضغط عليه بقوة بعد انتهاء نوبة السعال، فإذا كان هناك ألم حاد فإذن ترتفع نسبة الإصابة بالسل.

(مقال متعلّق)  اعراض السل الكامن

 

حيث أن هذا الألم عند الضغط يكون نتيجة تدمير أنسجة الرئة، وتكون تجاويف وعقد صلبة في جدار الصدر، كما سيشعر المريض بالألم عند الشهيق أو الزفير، وسيكون في منطقة محددة وليس الصدر بأكمله.

 

4. فقدان الشهية:

يستجيب الجسم إلى وجود بكتيريا السل بطريقة معقدة، حيث أن هذه البكتريا تُبطئ امتصاص العناصر الغذائية من الطعام، كما تؤدي إلى تغيرات كبيرة في التمثيل الغذائي للبروتين مما يؤدي إلى تناقص الشهية بشكل ملحوظ والنفور من بعض الأطعمة حتى التي اعتاد المريض على تناولها.

 

ويمكن أن تستمر تغيرات التمثيل الغذائي في الجسم لمدة شهرين دون أن ينتبه إليها المريض، لكن إذا حدثت تغيرات كبيرة في انماط الأكل وكميته فيجب الانتباه إلى بقية اعراض مرض السل ايضاً.

 

5. فقدان كبير في الوزن:

يرتبط فقدان الشهية عادة بفقدان كبير في الوزن وخلال مدة قليلة، فإذا شعرت فجأة أن ملابسك اتسعت عليك وأن قياس خصرك تغير دون أن تشرع في اتباع حمية غذائية لإنقاص الوزن، فيمكن أن يكون هذا بسبب مرض السل.

 

فيبدأ المريض في رؤية الخطوط العريضة للعظام في الوجه والرقبة والصدر، وهذا يدل على عدم وجود كتلة كافية من العضلات نتيجة ضعف التمثيل الغذائي للبروتين والدهون.

 

وبالطبع ليس أي نقصان في الوزن يُفسر أنه من اعراض مرض السل لكن إذا تزامن مع عرض آخر أو أكثر فلابد من الفحص الطبي فورا لاستبعاده، كما إذا كان النقصان مفاجئا وغير مخطط له لابد من الفحص السريع لأنه يمكن أن يكون عرضا لمرض أكثر خطورة.

 

6. العرق ليلا من اعراض مرض السل:

يمكن أن يؤدي السل إلى الحمى والقشعريرة، حيث أن البكتيريا تتكاثر عادة حول درجة حرارة الجسم العادية، فإذا هوجم الجسم من قبل البكتريا فإن جهاز المناعة يستجيب لهذا برفع درجة حرارة الجسم لمنع البكتريا من التكاثر.

 

وعند اكتشاف باقي أعضاء الجسم هذا التغير في درجة الحرارة تبدأ العضلات في التقلص، وهو ما يسبب القشعريرة، كما أن السل يساهم في إنتاج نوع معين من البروتينات الالتهابية التي تزيد من الحمى.

 

7. تسارع نبضات القلب أو اللهاث:

عند إصابة الرئة بمرض السل فإن قدرتها على توصيل الأكسجين إلى الدم والجسم تتناقص بالتدريج، مما يؤدي إلى خلل في وظائف القلب، ويبدأ القلب في النبض السريع لمحاولة الحصول على الأكسجين، فيشعر المريض بالتعب والإرهاق السريع مع تسارع نبضات القلب وسرعة التنفس في محاولة لالتقاط كمية أكبر من الأكسجين.

 

اعراض مرض السل وفقا لانتشاره في بقية الجسم

كما ذكرنا فإنه من الشائع أن يكون السل في الرئتين، لكنه أيضا يمكن أن يكون في أنحاء أخرى من الجسم، مثل المعدة والجهاز التناسلي والهيكل العظمي والمفاصل وفي السحايا أيضا وغيرها.

(مقال متعلّق)  اعراض السل الرئوي واكتشافه

 

ويمكن أن تكون له نفس الأعراض السابقة، ولكن يمكن أن يشعر المريض بأعراض أخرى وفقا لمكن المرض، لذا قد لا يشك المريض أن ما يعاني منه هو السل وربما يشك في أمراض أخرى ويتجاهل علاج السل، لذا من اعراض مرض السل في مناطق أخرى من الجسم بخلاف الرئتين:

 

1. السل في الهيكل العظمي:

ويمكن أن تتمثل أعراضه في ألم شديد في العمود الفقري، مع تصلب الظهر، وأحيانا الشلل.

 

2. سل المفاصل:

وفي هذا النوع يشعر المريض بألم في مفصل واحد فقط، وليس مثل التهاب المفاصل الروماتويدي في غالبية المفاصل، لكن في السل يكون في أحد الوركين أو إحدى الركبتين أو أحد الكتفين.

 

3. سل السحايا:

ويشعر المريض بالصداع الشديد وقد يسقط في غيبوبة، كما يمكن أن يعاني من بعض التغيرات الإدراكية والعقلية والمعرفية، مما يجعل من حولة يشكون في الخرف أو الزهايمر أو حتى فقدان الذاكرة المؤقت وربما يستبعدون مرض السل نهائيا.

 

4. السل في الجهاز البولي والتناسلي:

وهنا تتمثل الأعراض في ألم شديد في منطقة البطن والخصر، مع صعوبة شديدة أثناء التبول، ويمكن أن يشعر المريض بكتل صغيرة تسمى كتل حبيبية، مع زيادة الرغبة في التبول وعدم القدرة عل التحكم فيه أحيانا.

 

5. السل المعوي:

وهنا يعاني المريض من قرحة شديدة في المعدة غير قابلة للشفاء، وصعوبة شديدة عند بلع الطعام، مع ألم شديد في منطقة البطن، وحالة شديدة من الإسهال والذي يمكن أن يلاحظ المريض فيه قطرات من الدم أو يكون الإسهال دمويا.

 

6. الانصباب الجنبي:

وهي حالة يكون فيها السل موجودا في تجويف الصدر خارج الرئة ويتسبب في تراكم السوائل في هذا التجويف، مما يؤدي إلى ألم في أحد جوانب الصدر، ومن أسباب الانصباب الجنبي أيضا الالتهاب الرئوي الحاد والسرطان، وهي كلها حالات خطرة تتطلب التدخل الطبي الفوري، ومن أعراضها الواضحة ألم شديد في المنطقة المصابة بالسل وضيف في التنفس مع الحمى.

 

التطورات المحتملة لمرض السل

اعراض مرض السل كما قلنا يمكن أن تكون في الجهاز التنفسي فقط وستكون خطرة بما فيه الكفاية للتأثير على الحياة، ولكنها يمكن أن تمتد إلى مناطق أخرى من الجسم حتى لو بدأت في الرئة فقط، ويؤثر على باقي الأعضاء وأهمها:

 

1. قصور في وظائف القلب:

حيث كما قلنا فإن قصور عمل الرئة يؤثر على القلب في بداية المرض، كما أن السل يمكن أن يمتد إلى أجزاء من القلب مما يؤثر على قدرة القلب على ضخ الدم، كما يمكن أن يؤدي إلى حالة صحية تعرف باسم سدادة القلب وهي من الحالات الصحية المميتة.

(مقال متعلّق)  مرض السل : تقرير شامل

 

2. قصور وظائف الكبد والكلى:

يمكن أن يمتد السل أيضا إلى الكلى والكبد ويؤثر على قدرتهما على طرد السموم من الجسم، ويمكن أن يؤدي الأمر إل وصول الدم إلى البول، وهو ما يتسبب في ظهور البول الدموي أو البراز الدموي، وتكون حالة السل متقدمة في هذه الحالة.

 

3. تلف المفاصل:

وهي حالة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم علاج الالتهاب أو مرض سل المفاصل.

 

4. تورم الدماغ:

وهي ناتجة عن سل السحايا، ويعاني المريض وقتها من حالة مزمنة من الصداع، مع تغير شديد في الحالة العقلية.

 

عوامل تزيد من خطورة التعرض إلى مرض السل

اعراض مرض السل ممكن أن تظهر على أي إنسان في أي وقت، حيث أنها عدوى بكتيرية في المقام الأول، ولكن بعض الحالات معرضة للسل أكثر من غيرها وتتمثل في:

 

1. مرض الإيدز:

أو فيروس نقص المناعة البشري أكثر عرضة له لعدم قدرة جهاز المناعة عل مقاومة البكتيريا وهي كامنة مما يجعلها تنشط سريعا وتؤدي إلى الأعراض السابقة.

 

2. مرضى السرطان:

والذين يخضعون إلى العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، حيث يُضعف هذا العلاج أيضا من المناعة ويزيد من خطورة تعرض الجسم إلى البكتيريا والفيروسات المختلفة.

 

3. المرضى الذين خضعوا إلى زرع الأعضاء:

عادة يحصلون على مثبطات تعيق هجوم جهاز المناعة للعضو الجديد، وبالتالي يفشل جهاز المناعة في مقاومة أي أجسام دخيلة أخرى.

 

4. مرضى اضطراب المناعة الذاتية:

ومرضى داء كرون، ومرضى التهاب المفاصل الروماتويدي يكونون أكثر عرضة لمرض السل، وأيضا مرض السكري.

 

5. الأطفال اقل من 5 سنوات:

يمكن أن يكونوا معرضين أكثر لمرض السل لذا على ذويهم منحهم التطعيمات الوقائية والانتباه إلى أي مكان جديد يذهبون إليه.

 

6. مدمني الكحول:

ومدمني المخدرات معرضون بقوة للكثير من إصابات الجهاز التنفسي وخصوصا السل.

 

7. الأشخاص الذين يعانون كثيرا من الإجهاد الزائد:

حيث أن الإجهاد يُضعف جهاز المناعة ويجعل الجسم أكثر عرضة للبكتيريا.

 

8. الأشخاص الذين يستقرون في مناطق شديدة الازدحام:

حيث يكون هناك انتشار أكثر للجراثيم والبكتيريا نتيجة سوء التهوية وسرعة النتشار العدوى من شخص إلى آخر.

 

لذا ونظرا لخطورة اعراض مرض السل لا يجب تجاهل أي عرض منها على الإطلاق والاهتمام بالكشف فورا عند مجرد الشك، حتى يتمكن الطبيب من وصف العلاج الملائم بإذن الله.

 

المراجع:

  1. Wiki How: How to Recognize the Signs and Symptoms of Tuberculosis
  2. Symptoms Of: Early Symptoms of Tuberculosis (TB) in Chest & Throat
error: Content is protected !!

Send this to a friend