اعراض مرض السكر التحذيرية والمبكرة

اعراض مرض السكر

إن مرض السكر من الأمراض التي قد تتسبب في مضاعفات خطيرة على الصحة العامة، حيث ان المرض يؤثر في كل جزء من اجزاء الجسم تقريبا على المدى الطويل ويحدث تلفا في بعض الأعضاء الهامة بجسم ، ولذلك من المهم للغاية أن يتعرف كل شخص على اعراض مرض السكر والعلامات المبكرة التي قد تشير الى اصابته به، وفي هذه الحالة يجب أن يقوم بعمل فحص لمستويات السكر في الدم للتأكد من أن هذه الأعراض تشير بالفعل الى اصابته بالمرض.

 

ويمكن بمتابعة اعراض مرض السكر اكتشافه في مراحله الأولية والعمل على ضبط السكر في الدم والتحكم في مستوياته عبر تناول الغذاء الصحي المخصص لمرضى السكر وممارسة نشاط بدني وتناول الأدوية الموصوفة للمرض بانتظام لتجنب ما قد ينجم عنه من أثار خطيرة على صحة الجسم ككل.

 

ومن المهم للغاية أن ينصت الانسان الى جسده ويدرك ما قد يطرأ عليه من تغيرات ويتفهم ما يبعثه اليه من رسائل تحذيرية والتحدث الى الطبيب المتخصص في حالة وجود أي اعراض غريبة حتى يرشده الى ما يجب عليه عمله ويشرح له ما الذي تعنيه هذه العلامات والأعراض.

 

علامات و اعراض مرض السكر التحذيرية

في الكثير من الأحيان يصاب الانسان بمرض السكر من النوع الثاني دون أن تبدو عليه أي أعراض واضحة، وتشير الاحصائيات الى أن ثلث المصابين بالسكر من النوع الثاني لا يعرفون باصابتهم بالمرض ولذلك من المهم أن يتحدث كل شخص الى طبيبه حول مخاطر اصابته بالمرض وعوامل الخطورة التي يمكن أن ترفع من احتمالية اصابته به مثل العوامل الوراثية على سبيل المثال، وعمل فحوصات دورية في حالة ارتفعت لديه مخاطر الاصابة بالمرض.

 

والعلامات التحذيرية المبكرة لمرض السكر تتمثل في:

 

  • شعور متزايد بالعطش.

  • شعور متزايد بالجوع وخاصة بعد الانتهاء من تناول الطعام بوقت قصير.

  • جفاف الفم.

  • تبول متكرر أو تعرض القناة البولية للعدوى الميكروبية بصورة متكررة.

  • فقدان وزن غير مبرر وذلك على الرغم من الاكثار من تناول الطعام بسبب الجوع المتزايد.

  • ارهاق وضعف عام وشعور بالتعب.

  • تشوش في الرؤية.

  • صداع.

 

إذا كنت تعاني من أحد الأعراض السابقة عليك التحدث الى طبيبك وتحديد موعد لعمل اختبار للسكر في الدم، ويمكن التحكم في السكر بالغذاء المناسب وممارسة الرياضة بانتظام وتناول الأدوية التي يحددها الطبيب.

 

اعراض مرض السكر المبكرة

في حالة الاصابة بمرض السكر من النوع الأول تكون الأعراض واضحة وتظهر بسرعة وخلال ايام أو اسابيع قليلة من الاصابة بالمرض حيث تكون الأعراض حادة وتبدأ في مرحلة عمرية مبكرة.

 

اما بالنسبة لمرض لسكر من النوع الثاني فمن الصعب على المريض أن يميز اعراض المرض وخاصة في مراحله المبكرة والكثير من الناس قد لا يدركون أنهم مصابون بالمرض وحتى يصابوا بأحد المضاعفات الخطيرة له ويتعرض أحد اعضاء الجسم مثل الكلى أو القلب للتلف وتتمثل اعراض مرض السكر بنوعيه في المراحل الأولى للمرض في:

 

  • الجوع المستمر والشعور بالارهاق.

  • التبول المتكرر والعطش المتزايد.

  • جفاف الفم وحكة الجلد.

  • تشوش الرؤية.

  • العدوى بفطر الخميرة.

  • بطء شفاء الجروح.

  • شعور بالألم أو الخدر في الأطراف السفلية.

  • نقصان وزن غير مبرر.

  • قيء وغثيان.

  • الشعور باضطرابات في المعدة وضعف عام وعطش شديد.

  • التبول المتكرر.

  • الشعور بحكة شديدة في منطقة البطن.

  • اذا كنت تتنفس بعمق وسرعة اكبر من المعتاد.

  • اذا كانت رائحة انفاسك تشبه الحلوى أو تشبه مزيل طلاء الأظافر (الأسيتون وهو نوع من الكيتون).

 

إن الجسم يقوم بتحويل الطعام الذي يأكله الانسان الى سكر الجلوكوز والذي تستخدمه الخلايا لانتاج الطاقة التي تحتاج اليها لعملها، ولكن في حالة الاصابة بمرض السكر لا يمكن للخلايا الاستفادة من الجلوكوز لأنها تحتاج لهرمون الانسولين لادخال جزئ السكر اليها واستخدامه.

(مقال متعلّق)  نظام غذائي لمرضى السكر

 

إذا كان جسم الانسان لا ينتج ما يكفي من الانسولين أو كانت خلايا جسمه مقاومة للانسولين لا يمكن في هذه الحالة أن تحصل الخلايا على الطاقة اللازمة لعملها وهو ما يجعل الجسم مرهق، ويشعر الانسان بالجوع المستمر حيث ان الخلايا لا تنال الطاقة اللازمة لها مما يأكله فتدفعه لأكل المزيد.

 

الشخص الطبيعي يحتاج الى التبول من اربعة الى سبعة مرات يوميا، ولكن مريض السكر يحتاج لمرات أعلى بكثير من هذا المعدل ويحدث ذلك لأن الكلى تضطر لاستخلاص الجوكوز المتراكم في الدم والذي لم تستفيد منه خلايا الجسم وتحاول التخلص منه عن طريق البول.

 

وهو ما يجعل مريض السكر في حاجة للتبول المتكرر، ولأن الجسم يفقد الكثير من السوائل في هذه الحالة يشعر المريض بالعطش المستمر والحاجة لتعويض هذا الفاقد في سوائل الجسم لأن الجسم يحتاج الى الكثير من السوائل لصنع البول في حالة مريض السكر للتخلص من الجلوكوز المتراكم لا يتبقى الكثير من السوائل للقيام بالمهام الأخرى.

 

فيقل انتاج اللعاب ويشعر المريض بجفاف الفم كما يمكن أن يصاب بالجفاف وتجف بشرته تبعا لذلك وهو ما قد يسبب لها الحكة وتغير مستويات السوائل في جسم مريض السكر يؤثر على عدسة العين ما يجعلها تتورم الى الخارج وتؤثر على الرؤية وتفقد العدسة قدرتها على التركيز ويتغير شكلها.

 

اعراض مرض السكر من النوع الثاني الأخرى :

هناك بعض الأعراض التي قد تظهر على مريض السكر بعد اصابته بالمرض بفترة وتركه دون علاج ومن ضمن هذه الأعراض هي تحدث العدوى بفطر الخميرة للرجال والنساء ممن اصيبوا أو اصبن بمرض السكر فالخميرة تتغذى على الجلوكوز وتوفر الكثير منه في الأنسجة يشجع نمو الخميرة والتي تجد الفرصة للنمو في أي منطقة رطبة من الجلد بما في ذلك المهبل وأصابع القدمين والمنطقة اسفل الثديين وحول الأعضاء التناسلية الخارجية.

 

ان التعرض لارتفاع معدلات السكر بالدم لفترات طويلة يمكنه أن يتلف من الأعصاب وهو ما يجعل من العسير على الجسم شفاء الجروح يمكن ان يؤثر مرض السكر الغير معالج على سريان الدم في الأطراف السفلية وهو بالاضافة الى تلف الاعصاب يمكن أن يسبب الألم والخدر في الأطراف السفلية.

 

اعراض مرض السكر من النوع الأول الأخرى :

إذا لم يتمكن الجسم من نيل الطاقة اللازمة لعمله من الغذاء الذي يتناوله سيبدأ في حرق العضلات والدهون المخزنة بالجسم للحصول على الطاقة وهو ما يسبب فقدان الوزن السريع وحتى ولو م يقوم المريض باتباع نظام غذائي خاص لهذا الغرض ولم يغير من عاداته الغذائية.

 

عندما يقوم جسم مريض السكر بحرق الدهون المخزنة بالجسم للحصول على الطاقة اللزمة له ينتج عن هذا الاحتراق مركب الكيتون وقد يرتفع هذا المركب في الدم الى مستويات خطيرة وقد يصل الأمر لأن يهدد حياة المريض ومركب الكيتون يمكن أن يتسبب في شعور المريض بالغثيان والحاجة الى القيء واضطرابات في المعدة.

 

متى عليك الاتصال بالطبيب ؟

إذا كنت قد تخطيت عمر الخامسة والأربعين أو كان لديك عوامل يمكنها أن ترفع من احتمالية الاصابة بالمرض عليك أن تقوم بعمل فحص السكر فإذا ما تمكنت من رصد أعراض المرض في مرحلة مبكرة وعلاجه سيحميك ذلك من الاصابة بتلف الأعصاب ومتاعب القلب والمضاعفات الخطيرة الأخرى للمرض.

 

(مقال متعلّق)  فوائد الكيوي لمرضى السكري

عوامل الخطورة التي قد ترفع من احتمالية الاصابة بمرض السكر

هناك ثلاثة صور من مرض السكر، وتتمثل في النوع الأول من المرض والنوع الثاني وسكر الحمل، وفي كل هذه الحالات لا يمكن للجسم انتاج الانسولين أو استخدامه بالشكل الصحيح ويوجد واحد من كل اربعة مصابين بمرض السكر على أقل قدير لا يعرف بأنه مصاب بالمرض، وهو عدد ضخم للغاية ولذلك على كل انسان أن يعرف عوامل الخطورة التي لديه والتي يمكن أن تجعله فريسة للمرض.

 

1. عومل الخطورة التي ترفع من احتمالية الاصابة بمرض السكر من النوع الأول :

هذا النوع من المرض عادة ما يبدأ في سن صغيرة حيث يتوقف البنكرياس عن انتاج الانسولين وهو ما يجعل المريض مصاب بالمرض باقي حياته والعوامل التي قد تؤدي الى ذلك هي:

 

  • تاريخ العائلة:

إذا كان لديك أقارب مصابين بمرض السكر فهذا يرفع من احتماليات اصابتك انت ايضا بالمرض وكل شخص لديه اب أو أم أو أخ أو أخت مصابين بمرض السكر من النوع الأول عليه أن يقوم بفحص السكر بصورة دورية.

 

  • أمراض البنكرياس:

يمكن أن تبطيء أمراض البنكرياس من قدرته على انتاج الانسولين.

 

  • الاصابة بالعدوى أو المرض:

يمكن لبعض الأمراض الفسيولوجية أو المعدية أن تدمر البنكرياس وتمنع انتاج الانسولين بشكل كامل وهي امراض نادرة للغاية.

 

2. عوامل الخطورة التي ترفع من احتمالية الاصابة بالسكر من النوع الثاني :

هذا النوع من المرض يجعل الانسان غير قادر على استخدام ما ينتجه البنكرياس من انسولين حيث تقوم خلايا الجسم بمقاومته وعادة ما يصيب البالغين ولكن يمكن أيضا ان يبدأ في مراحل عمرية صغيرة وتتمثل عوامل الخطورة في:

 

  • الاصابة بالبدانة وزيادة وزن الجسم:

أظهرت الأبحاث أن انتشار مرض السكر من النوع الثاني يكون مصحوبا بانتشار البدانة وزيادة وزن الجسم عن الحدود الطبيعية، ويمكن أن يصيب المرض المراهقين الذين يعانون من البدانة في بعض الأحيان.

 

  • مقاومة الجسم للجلوكوز:

وهي حالة خفيفة من مرض السكر يمكنها أن ترفع من احتمالية الاصابة باعراض المرض بصورة كاملة مستقبلا.

 

  • المقاومة ضد الانسولين:

تبدأ هذه الحالة مع مقاومة بعض حلايا الجسم للانسولين ما يضطر البنكرياس للعمل بصورة أكبر لانتاج المزيد من الأنسولين للتأثير على هذه الخلايا وقد لا يتمكن من توفير حاجتها من هذا الهرمون.

 

  • الخلفيات الاثنية:

ترتفع نسبة الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني ضمن اعراق معينة مثل الأسبان واللاتينيين والأمريكيين الأصليين والأسيويين وسكان الباسيفيك والاسكا الأصليين.

 

  • سكر الحمل:

الاصابة بسكر الحمل يمكنه أن يرفع من احتمالية الاصابة بمرض السكر في المستقبل.

 

  • نمط الحياة الخامل:

ممارسة نشاط بدني قليل والحياة الخاملة يمكنها أن ترفع من مخاطر الاصابة بالمرض.

 

  • تاريخ العائلة:

اصابة احد الأبوين بالمرض ترفع من مخاطر اصابة الأبناء به.

 

  • متلازمة تكيس المبايض:

المرأة التي تعاني من متلازمة تكيس امبايض ترتفع لديها مخاطر الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني.

 

  • السن:

الأشخاص فوق سن 45 عاما والذين يعانون من البدانة أو الذين لديهم أعراض مرض السكر يرتفع لديهم مخاطر الاصابة بمرض السكر من الوع الثاني.

 

3. عوامل الخطورة التي ترفع من احتمالية الاصابة بسكر الحمل :

يحدث سكر الحمل عادة بتأثير التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل والتي تتسبب فيها المشيمة أو بسبب انتاج كميات قليلة من الانسولين بالجسم، ويسبب ارتفاع معدل سكر الدم لدى الأم ارتفاع في معدل السكر في دم الجنين، وهو ما قد يسبب تأثيرات خطيرة على نموه وتطوره اذا ما ترك بدون علاج وعوامل الخطورة التي قد ترفع من احتمالية الاصابة بسكر الحمل تتمثل في:

(مقال متعلّق)  الخضروات المفيدة لمرضى السكر

 

  • البدانة وزيادة الوزن:

يمكن لبدانة الأم الحامل ان تصيبها بسكر الحمل.

 

  • مقاومة الجلوكوز:

الاصابة بمقاومة الجلوكوز او بسكر الحمل في وقت سابق يرفع من احتمالية تكرار المرض في حمل قادم.

 

  • تاريخ العائلة:

اذا كانت الأم اصيبت بسكر الحمل فهذا يرفع من احتمالية اصابة بناتها بسكر الحمل فيما بعد.

 

  • الخلفيات الاثنية:

السيدات من غير البيض ترتفع لديهن مخاطر الاصابة بسكر الحمل.

 

خطوات يمكن اتباعها لتاخير ظهور اعراض مرض السكر او منع حدوثها

 

  • التحكم في مستويات ضغط الدم.

  • الحفاظ على وزن صحي أو أقرب ما يكون للصحي.

  • ممارسة نصف ساعة من التمرينات الرياضية يوميا.

  • تناول الاكل الصحي المتوازن.

 

الانخفاض الشديد في مستويات السكر في الدم

الهيبوجلايسيما أو الانخفاض الشديد في مستويات سكر الدم يعد أحد الأعراض التي قد يتعرض لها مريض السكر نتيجة عدم وجود غذاء كافي بالجسم وعادة ما يصاب بهذه الحالة مرضى السكر الذين يخضعون للعلاج إذا ما حقنوا بجرعات أكبر من اللازم من الانسولين أو من أدوية علاج مرض السكر الأخرى.

 

كما يمكن أن يحدث ذلك نتيجة تأجيل مريض السكر تناول وجباته الغذائية لأي سبب من الأسباب يمكن أيضا أن يحدث الانخفاض الشديد في مستويات السكر بالدم نتيجة تناول بعض الأدوية الأخرى الغير مخصصة لعلاج السكر أو نتيجة لسوء التغذية.

 

اعراض الانخفاض الشديد في مستويات السكر بالدم

 

  • الغثيان.

  • العصبية.

  • تسارع نبضات القلب.

  • تغير في المزاج.

  • تشوش في الرؤية.

  • صعوبات في المشي.

 

ويمكن أن تؤدي الحالات الحادة من الهيبوجلايسيميا الى:

 

  • فقدان في الوعي.

  • نوبات تشنج.

  • غيبوبة.

  • الموت.

 

الزيادة الشديدة في مستويات السكر بالدم (الهيبرجلايسيميا)

وهي حالة تنتج عن تفويت مواعيد تناول الدواء الذي يعالج مرض السكر أو نسيان أخذ حقنة الانسولين أو تناول اغذية عالية في محتواها من الكربوهيدرات أو بسبب التعرض للضغوط العصبية الشديدة أو بسبب التعرض للعدوى الميكروبية يمكن للزيادة الشديدة في مستويات السكر بالدم أن تؤدي الى مجموعة من الأعراض والعلامات والمضاعفات الخطيرة مثل:

 

1. غيبوبة السكر لمريض السكر من النوع الثاني:

يمكن أن يؤدي الارتفاع الكبير في مستويات السكر في الدم الى الدخول في غيبوبة أو قد يؤدي حتى الى الوفاة وتحدث هذه المضاعفات في حالة ارتفع السكر بدرجة عالية في الدم واصيب الجسم بالجفاف نتيجة هذا الارتفاع ولتجنب الاصابة بالارتفاع الشديد في مستويات السكر بالدم وما قد ينتج عنها من مضاعفات خطيرة يمكنك فعل التالي:

 

  • فحص مستويات السكر في الدم بشكل روتيني متكرر.

  • فحص مستويات السكر بالدم لعدد اكبر من المرات اذا ما كنت مصابا بلمرض.

  • شرب كميات وافرة من الماء.

  • ملاحظة علامات الاصابة بالجفاف وتجنبها.

 

2. اعراض مرض السكر من النوع الثاني التي تعد علامة على الاصابة بمضاعفات المرض:

 

  • صعوبة التئام الجروح.

  • حكة بالجلد وخاصة حول منطقة الأعضاء التناسلية.

  • عدوى متكررة بفطر الخميرة.

  • زيادة في الوزن.

  • تغير في لون بشرة العنق أو الابط أو الفخذ حيث يتحول اللون الى اللون الداكن.

  • خدر وتنميل بالأطراف العلوية والسفلية.

  • انخفاض درجة الابصار.

  • عجز جنسي.

في حالة وجود اعراض مرض السكر السابقة والتي عادة ما تنتج عن مضاعفات المرض يجب على المريض الاتصال على الفور بطبيبه، والتحكم في مستويات السكر بالدم لأنها قد تؤدي الى التعرض للاصابة بأمراض القلب والتي تعد شائعة لدى مرضى السكر من النوع الأول والثاني.

 

المراجع:

  1. Web MD: Diabetes Warning Signs
error: Content is protected !!

Send this to a friend