الامراض الباطنية

اعراض تليف الكبد

تليف الكبد هو عبارة عن حالة متأخرة من الندوب التي تصيب أنسجة الكبد نتيجة للإصابة بالعديد من الأمراض والمشكلات الصحية كما هو الحال عند الإصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي وفي حالات الإدمان على تناول الكحول، وتتضمن اعراض تليف الكبد الشعور بالإرهاق واصفرار لون البشرة وفقدان الشهية وانخفاض الوزن والعديد من الأعراض الأخري التي سنوردها لاحقا.

 

ويحدث تليف الكبد كرد فعل على التلف الذي يصيب الكبد عندما يتعرض للإصابة حيث يحاول إصلاح ما تعرض له من أضرار وخلال عملية الإصلاح تتكون الندوب، ومع تقدم عملية التليف يتكون المزيد والمزيد من الندوب ما يجعل من العسير على الكبد القيام بوظائفه وعند ظهور اعراض تليف الكبد يمكن العمل على علاج أسباب حدوثها وإيقاف تدهور حالة الكبد، ولكن لا يمكن عكس التأثير الحادث بالفعل وعلاج التلف.

 

اعراض تليف الكبد

عادة لا تظهر على المريض أي أعراض في الحالات المبكرة من تليف الكبد ولكن تظهر اعراض تليف الكبد بعد أن يصبح التلف الحادث مؤثرا وفي هذه الحالة تظهر على المصاب الأعراض التالية:

 

  • الإرهاق

  • سهولة النزف

  • سهولة التعرض للجروح

  • حكة الجلد

  • اصفرار لون الجلد واصفرار لون بياض العين

  • تراكم السوائل في منطقة البطن

  • فقدان الشهية

  • الغثيان

  • تورم الساقين

  • فقدان الوزن

  • ارتباك واضطراب في القدرة على الكلام

  • ظهور أوعية دموية شبكية على سطح الجلد

  • احمرار باطن اليد

  • تضخم الثدي بالنسبة للرجال

  • تشوه الخصية

 

مضاعفات تليف الكبد

 

1. مضاعفات تليف الكبد التي تؤثر على تدفق الدم:

 

  • ارتفاع ضغط الدم الوريدي البابي المغذي للكبد:

وتحدث نتيجة لتسبب التليف في ابطاء تدفق الدم خلال أنسجة الكبد ما يرفع من ضغط الدم في الأوردة ويدفع بالدم من الامعاء والطحال الى الكبد.

 

  • تورم الساقين والبطن:

ارتفاع ضغط الدم في الوريد البابي يمكن يتسبب في احتباس وتراكم السوائل في الساقين والبطن كما قد يحدث نتيجة عدم قدرة الكبد التالف على انتاج بروتينات الدم المختلفة مثل الزلال.

 

  • تضخم الطحال:

ارتفاع الضغط في الوريد البابي يمكن أن يحدث تغيرات في الطحال ويقلل من أعداد خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية في الدم وهي احد اعراض تليف الكبد المصحوب بارتفاع في ضغط الوريد البابي.

 

  • النزيف:

يتسبب ارتفاع الضغط في الوريد البابي في توجيه الدم الى الأوعية الدموية الصغيرة الحجم مسببا تضخمها وتوترها بسبب استقبالها لكميات اكبر من احتمالها من الدماء ويمكن ان تنفجر هذه الاوعية الدموية بسبب الضغط الواقع عليها ما يتسبب في حدوث نزيف ويمكن أن تكون هذه الحالة مميتة في حالة أصابت الأوردة الموجودة أسفل المريء، أو الأوردة المغذية للمعدة.

 

2. مضاعفات أخرى:

 

  • الإصابة بالعدوى:

عند تعرض الكبد للتلف يصبح الجسم عرضة للإصابة بالعدوى الميكروبية حيث يصعب عليه مكافحة الأمراض وترتفع مخاطر الإصابة بالعدوى البكتيرية البريتونية وهي مشكلة خطيرة تستدعي التدخل العاجل.

 

  • سوء التغذية:

يتسبب تليف الكبد في عدم قدرة الجسم على الاستفادة من المغذيات التي تصل اليه ما يتسبب في اصابة المريض بالضعف وفقدان الوزن ولذلك فإن انخفاض وزن الجسم أحد اعراض تليف الكبد ايضاً. 

 

  • تراكم السموم في الدماغ:

ان الكبد التالف لا يستطيع القيام بوظائفه في تنقية الجسم من السموم كما يفعل الكبد السليم وهو ما يتسبب في تراكم هذه السموم في دماغ المريض ويتسبب في حدوث ارتباك وفقدان في القدرة على التركيز وتتراوح اعراض تليف الكبد الناتجة عن تراكم السموم ما بين الارهاق وانخفاض القدرات الذهنية الى الدخول في غيبوبة وفقدان الوعي.

 

  • الصفراء:

ان الصفراء احد اعراض تليف الكبد وتظهر بسبب عدم قدرة الكبد التالف على التخلص من مركب الصفراء الذي ينتج عن تحلل كرات الدم الحمراء ما يتسبب في اصفرار البشرة وبياض العين كما يتسبب في تغير لون البول حيث يصبح لونه داكنا.

 

  • أمراض العظام:

في بعض الحالات يكون فقدان العظام لصلابتها أحد اعراض تليف الكبد ما يجعل المصاب عرضة للكسر بشكل كبير.

 

  • ارتفاع مخاطر الإصابة بسرطان الكبد:

إنأغلب الحالات التي أصيبت بسرطان الكبد كانت تعاني في وقت سابق من مشكلة تليف الكبد.

 

  • تلف الأعضاء الأخرى:

العديد من المصابين بتلف الكبد يتعرضون أيضا للإصابة بتلف الأعضاء الأخرى مثل الكلى، ولا يعرف بشكل واضح السبب في حدوث ذلك ولكنها مشكلة متواجدة بالفعل.

 

مراحل الإصابة بتليف الكبد

 

1. المرحلة الأولى:

تتضمن المرحلة الأولى إصابة الكبد بالإلتهاب أو إصابة القناة المرارية ومن اعراض التهاب الكبد في هذه الحالة وجود ألم في منطقة البطن ويتسبب الالتهاب في حدوث تلف في الكبد ما يزيد من سوء الحالة ويمكن علاج الالتهاب في هذه المرحلة دون تعرض الكبد للتليف.

 

2. المرحلة الثانية:

يبدأ التليف بتكون ندوب في الكبد ويتسبب التليف في إعاقة مسار الدم الطبيعي ولا يعمل الكبد بالصورة الصحيحة ويحتاج للعلاج في هذه الحالة حتى لا يتقدم المرض.

 

3. المرحلة الثالثة:

تتحول الحالة الى تلف مزمن وتزيد حدة المرض بإغلاق مسارات الدم الطبيعية وتظهر اعراض تليف الكبد بوضوح في هذه المرحلة ويتم علاج المريض بوقف تدهور الكبد ومنع حدوث المزيد من التليف.

 

4. المرحلة الرابعة:

في هذه المرحلة يتعرض الكبد للفشل وتتوقف جميع وظائف الكبد ويحتاج المريض للرعاية الطبية المكثفة لحماية حياته، واعراض تليف الكبد في هذه المرحلة تتضمن القيء والاسهال والارهاق والتلف الحادث لا يمكن اصلاحه حيث يكون نقل الكبد هو العلاج المتاح في هذه الحالة.

 

أسباب تليف الكبد

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي الى تليف الكبد وأكثر هذه الأسباب شيوعا:

 

  • الإدمان على تعاطي الكحول

  • الإصابة بالإلتهاب الكبدي الوبائي من نوع بي أو سي

  • تراكم الدهون في الكبد

  • تراكم الحديد في الجسم

  • التصلب المتعدد

  • تراكم النحاس في الكبد فيما يعرف باسم متلازمة ويلسون

  • تشوه القناة المرارية

  • الأمراض الوراثية المتعلقة بأيض السكر مثل الجالكتوسيميا

  • الأمراض الوراثية التي تؤثر على الهضم

  • أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على الكبد

  • تلف القناة المرارية

  • تصلب القناة الصفراوية واصابتها بالندوب

  • العدوى الميكروبية بالبلهاريسيا او الزهري

  • العلاج ببعض أنواع الأدوية مثل ميثوتركسات

 

الوقاية من تليف الكبد

 

1. التوقف عن تناول الكحول:

إذا كنت تعاني من أمراض الكبد ولم تصاب بتليف فعليك التوقف عن تناول الكحول حيث أظهرت الدراسات الحديثة أنه لا يوجد جرعات أمنة من الكحول.

 

2. التغذية الصحية المتوازنة:

إن تناول غذاء صحي متوازن يعتمد على الخضر والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة واللحوم وتقليل الأغذية المقلية والدهنية والغنية بالكافيين يمكن أن يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض الكبد.

 

3. الحفاظ على وزن صحي:

إن تراكم الدهون الزائدة بالجسم يمكن أن يتسبب في تلف الكبد وعليك استشارة الطبيب حول النظام الغذائي المناسب الذي يمكنه أن يساعدك على الوصول الى وزن صحي والحفاظ على هذا الوزن.

 

4. تقليل مخاطر الإصابة بالالتهاب الكبدي الفيروسي:

إن اتباع قواعد النظافة الشخصية، والامتناع عن مشاركة الأدوات والإبر، والجنس المحمي يمكنها أن تقلل من مخاطر الإصابة بالالتهاب الكبدي الفيروسي كما يمكن الوقاية من الاصابة بفيروس بي بالتطعيم المناسب.

 

ويكمن العلاج الصحيح في حالات تليف الكبد في الاكتشاف المبكر للمرض ومراقبة اعراض تليف الكبد وعلاماته الأولية وحماية المريض من التعرض للمزيد من الخسائر.

 

المراجع:

  1. Medicine Net: Cirrhosis
السابق
اعراض خطر الاجهاض في الشهر الثاني
التالي
البردقوش للحمل السريع