الامراض النفسية

اعراض انفصام الشخصية

اعراض انفصام الشخصية
اعراض انفصام الشخصية

اعراض انفصام الشخصية وتأثيراتها على المصاب والمحيطين به

تتنوع اعراض انفصام الشخصية من الاكتئاب والانفصال الاجتماعي والتهيؤات والميول للعظمة وتفخيم الذات وغيرها من أعراض تؤثر على الشخص المصاب بها وعلى المحيطين به أيضا وتتطلب وعيا كبيرا بكيفية التعامل معها قبل أن تتطور إلى مراحل خطرة.

 

يعتبر مرض الفصام أو انفصاب الشخصية اضطراب خطير في الدماغ يؤدي إلى تشويه الطريقة التي يفكر بها الشخص وطريقة أدائه لعمله وتعبيره عن مشاعره وادراكه للواقع حوله، ويعاني مريض الفصام من الكثير من المشاكل مع المجتمع المحيط به والعمل والمدرسة والعلاقات الخاصة.

 

كما يمكن أن يعاني من الخوف والرهبة، وهو من الأمراض طويلة الامد والتي يتطلب علاجها صبرا طويلا ومراحل متعددة، وتنقسم اعراض انفصام الشخصية إلى:

 

  • أعراض موجبة وهي ليست بمعنى جيدة أو إيجابية ولكنها طارئة على حالة المريض.

  • أعراض سالبة وهي التي يفقدها المريض أو تتناقص معدلاتها لديه عن الطبيعي مع تطور الحالة.

 

اعراض انفصام الشخصية الموجبة

وهي الأعراض التي تضاف إلى تجربة المريض ولا يختبرها الشخص المعافى مثل المبالغة في بعض السلوكيات أو أشكال غير منطقية في التفكير، ويشار إليها أحيانا باسم الأعراض الذهانية وتتمثل في:

 

1. الأوهام:

وهي معتقدات غريبة يرفض المريض التخلي عنها ويقتنع أنها حقيقية تماما مثل أوهام أنه يستطيع سماع أفكار الناس أو أن الناس يستطيعون سماع أفكاره أو أنه هو الإله أو أن هناك مؤامرات تحاك ضده وغيرها، وهو يعتبر من الأعراض التي تظهر على 90% من المرضى بهذا الاضطراب، ومن أنواع الأوهام التي تصيب مريض انفصام الشخصية كل من:

 

  • أوهام الاضطهاد:

حيث يعتقد المريض وقتها أن الآخرين أو (هم) يتآمرون عليه دون تحديد معين لهؤلاء الآخرين ويمكن في بعض الأحيان أن يقوم بتحديدهم في أشخاص من المريخ يرغبون في تسميمه مثلا.

 

  • أوهام مرجعية:

وفيها يعتقد المريض أن شيء في البيئة المحيطة به مهتم به تحديدا مثل اعتقاده بأن الإعلان أمام منزله أو في التلفزيون يوجه له رسالة ويجهد نفسه كثيرا في تفسيرها والتعامل معها.

 

  • أوهام السيطرة:

وفيها يعتقد المريض أن أفعاله يتم التحكم فيها من قبل قوى خارجية وتشمل أوهام السيطرة على افكاره من قبل الآخرين أو أنهم يزرعون أفكار في رأسه أو أن المخابرات تسرق أفكاره وهكذا.

(مقال متعلّق)  مرض الفصام : تقرير متكامل

 

  • أوهام العظمة:

وفيها يعتقد المريض أنه شخصية مهمة وشهيرة ونافذة للغاية يمكن أن يص إلى حد الأبطال التاريخيين أو الأنبياء أو حتى يعتقد أنه إله، ويمكن أن يعتقد أنه يمتلك قوى غير عادية مثل الطيران.

 

2. الهلوسة من اعراض انفصام الشخصية الموجبة:

وهي عبارة عن أحاسيس أو أصوات تكون موجودة في ذهن المريض فقط، وتعتبر الهلاوس السمعية هي الأكثر شيوعا في مرضى انفصام الشخصية وغالبا ما يحدث عندما يسيء المريض تفسير كلامه مع نفسه بأنه قادم من مصدر خارجي.

 

غالبا ما تكون الهلوسة تهيؤات بسماع صوت شخص يعرفه المريض أو يتمتع بمغزى معين وعادة ما يكون فظ أو مسيء، كما أن الهلوسة البصرية شائعة أيضا وتزيد في حالة وجود المريض بمفرده ونادرا ما يتعرض لها في صحبة شخص آخر.

 

3. ارتباك الخطاب:

يتسبب انفصام الشخصية في تدهور التركيز وصعوبة كبيرة في السيطرة على الأفكار وهذا يتضح بقوة في طريقة تعبير مريض الفصام عن أفكاره فيرد على سؤال بإجابات ليس لها أي صلة بالموضوع ويبدأ موضوع بجملة ثم ينتهي في موضوع آخر تماما أو التحدث بشكل غير مترابط أو التفوه بجمل غير مترابطة وغيرها، وعموما تشمل أعراض ارتباك التخاطب كل من:

 

  • الموضوعات الفضفاضة: وتتمثل في الانتقال السريع من فكرة إلى أخرى دون وجود رابط بينهم.

  • اللغة الغريبة: باستخدام كلمات ومفردات وتراكيب لغوية لا معنى لها إلا في ذهن المريض.

  • الإصرار: وهي تكرار كلمات وألفاظ أكثر من مرة بمثابرة وإصرار غريب.

  • التركيب الخاطئ للكلمات: فيقول المريض مثلا قرأت الخبز واكلت الصحيفة وهكذا من ارتباك في المفاهيم.

  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات.

  • الكتابة السريعة لكن دون معنى محدد.

  • نسيان أو فقدان الأشياء

  • مشكلة في فهم المشاهد اليومية والأفكار والمشاعر

  • تكرار الحركات والإيماءات مثل المشي في دوائر.

 

4. الجمود:

وهي حالة يصير فيها المريض ثابتا في موضع واحد لفترة طويلة جدا ويرفض التحرك أو الاستجابة إلى أي مثيرات، وهي من الأعراض المقلقة والتي لا يفهمها المحيطين بمريض الانفصام وربما محاولات إخراجه منها تؤدي إلى لجوئه إلى العنف.

 

5. الاضطرابات المعرفية:

من اعراض انفصام الشخصية أيضا وجود اضطرايات معرفية تتمثل في:

 

  • ضعف في الأداء التنفيذي وتراجع القدرة على فهم المعلومات واستخدامها في اتخاذ القرارات.

  • وجود مشكلة في التركيز والانتباه.

  • تراجع قدرات الذاكرة عموما.

  • نقص الوعي بالأشياء والأشخاص المحيطين بالمريض.

 

اعراض انفصام الشخصية السالبة

وهي هنا لا تعني السيئة، ولكنها تعني أشياء أو أفعال يقوم بها الشخص الطبيعي أو يشعر بها ولكنها تختفي من مريض انفصام الشخصية وتتمثل غالبا في عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والبرود العاطفي.

 

تكون هذه الاعراض واضحة للغاية لدى المراهق المصاب بالفصام خصوصا مع التقلبات العاطفية والمزاجية الكبيرة وتأرجحها من الارتفاع إلى الانخفاض، ومن أهم اعراض انفصام الشخصية السالبة:

(مقال متعلّق)  اضطراب الهلع

 

1. انتفاء المودة:

يبدو للآخرين ان الشخص المصاب بانفصام الشخصية يعاني من حالة كبيرة من الكراهية ولا يتحدث كثيرا ولا يُظهر أي مشاعر تعاطف أو مودة للىخرين ولا تؤثر فيه أي مواقف سيئة يتعرض لها المقربون منه أو البشر بشكل عام، ويُطلق الأطباء على هذا العرض تأثير مسطح حيث غياب المشاعر تجاه الآخرين والتحدث ببرود.

 

2. الانسحاب الاجتماعي

يتوقف فجأة مريض الفصام عن المشاركة الاجتماعية حتى مع أعز الأصدقاء أو المقربين منه ويصبح أكثر ميلا إلى الرهبنة والعزلة تماما ويبتعد عن أي نشاط جماعي مهما كان يقبل عليه من قبل.

 

3. إهمال النظافة الشخصية:

سيكافح مريض الفصام لغسل أسنانه والاستحمام والحفاظ على نظافته الشخصية ولن يقبل على تلك الأمور غالبا بمفرده ولكن بعد جهود كبيرة من المحيطين به إذا ظل في رعاية أحد أفراد الأسرة كما لا يهتم بتغيير ملابسه المتسخة وغيرها من علامات إهمال الذات.

 

4. انعدام الحماس:

يفقد مريض الفصام الحماس لبدء أي شيء أو أي نشاط حيث يغيب كل حافز أو دافع لديه للتحرك من موضعه ويصير أشد رتابة في حياته عموما.

 

هل تختلف اعراض انفصام الشخصية لدى الرجل عن المرأة؟

يمكن أن تختلف بالفعل بعض اعراض انفصام الشخصية لدى الرجال عن النساء، وإن كان يتم تشخيصها في الحالتين بالطريقة نفسها، وتتطور الشيزوفرانيا أو انفصام الشخصية لدى الرجل عادة بين سن 15-20 سنة.

 

في حين تصاب بها النساء بين 20-25 سنة، كما أن هرمون الأستروجين الموجود بنسبة اكبر في المرأة يحميها من بعض أعراض الفصام، ويعاني الرجل أكثر من اعراض الفصام المتمثلة في:

 

  • نقص الطاقة

  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات.

  • شعور كبير بالقصور والعجز الذاتي.

 

وفي الغالب تتعرض المرأة إلى الفصام إذا كانت والدتها تعرضت غلى عدوى فيروسية أثناء الحمل، ولكن الرجل يمكن أن تتسبب صدمة في الولادة إلى إصابته بالضرر في الدماغ ومن ثم التعرض إلى الفصام.

 

كما أن الفصيص الجداري السفلي في الدماغ يتغير بطريقة مختلفة لدى الرجل والمرأة المصابين بالفصام، فيصبح الجزء الأيسر من الفصيص أكبر من الأيمن لدى الرجل المصاب، ولكن يحدث العكس في المرأة.

 

كما أن الرجل المصاب بالفصام يقل حجم الفصيص الجداري السفلي لديه بنسبة 16% عن الرجال الأصحاء، وهذه المنطقة هي المسؤولة عن العلاقات المكانية والإدراك البصري، مما قد يفسر إلى حد ما تضرر المناطق الوظيفية لدى مريض انفصام الشخصية.

 

هل يمكن الوقاية من اعراض انفصام الشخصية؟

للأسف فإنه لا توجد طريقة مؤكدة لمنع التعرض إلى انفصام الشخصية ولكن التمسك بخطة العلاج والوعي بالاعراض والتأثيرات النفسية لها يمكن أن يمنع الانتكاسات أو يزيد من حدة الأعراض.

(مقال متعلّق)  مرض الفصام : تقرير متكامل

 

كما أن الأطباء يأملون أن تحديد عوامل الخطر أو الأشخاص الأكثر عرضة للمرض يمكن أن يساعد في العلاج المبكر للحالة وسرعة الشفاء منها أو التعايش معها في سلام.

 

من يمكن أن يصاب باعراض انفصام الشخصية؟

لا تعتبر أسباب انفصام الشخصية معروفة ومحددة بشكل دقيق إلا أن هناك بعض العوامل التي تزيد من إمكان تعرض الشخص إلى انفصام الشخصية ومن هذه العوامل:

 

  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بانفصام الشخصية أو المرض النفسي

  • وجود نشاط زائد في جهاز المناعة والتعرض إلى أمراض المناعة الذاتية أو الالتهابات المزمنة.

  • بعض مضاعفات الحمل والولادة مثل سوء التغذية أو الفيروسات يمكن أن تؤثر على النمو العقلي للجنين

  • تناول مواد مخدرة أو كحوليات يمكن أن تزيد من فرص إصابة الجنين بالأمراض النفسية والعقلية ومنها انفصام الشخصية.

  • الإدمان في المراهقة سواء إدمان المخدرات أو الكحول يمكن أن يؤثر على طريقة استمرار نمو الأعصاب والمخ.

 

أهم مخاطر انفصام الشخصية على المريض

انفصام الشخصية من الأمراض التي يمكن أن تدمر حياة المريض إذا لم يتم الانتباه لها وعلاجها بشكل سليم ويمكن لانفصام الشخصية أن يؤدي إلى:

 

  • الإصابات الشخصية أو إلحاق الأذى بالنفس.

  • الاكتئاب.

  • السلوك العدواني وإن كان غير شائع.

 

هل انفصام الشخصية يؤدي إلى الانتحار؟

يرتبط الفصام بالميول الانتحارية بشكل كبير، ويكون مريض الانفصام أكثر ميلا إلى الانتحار إذا كان صغير السن ومن الذكور وأبيض البشرة ولم يتزوج مطلقا، كما تزيد معدلات الانتحار بين مرضى الانفصام إذا كان:

 

  • ذكرا دون الثلاثين من العمر.

  • امتلاك معدلات ذكاء أعلى من المعتاد.

  • تم تطوير أعراض اكتئابية مع انفصام الشخصية.

  • وجود محاولات انتحار سابقة في العائلة أو لدى الشخص.

  • لديه تاريخ من تعاطي الكحول والمخدرات.

  • أن يكون المريض على وعي بمرض الفصام ويخاف من تأثيراته فينتحر.

  • نقص دعم المحيطين بالمريض وتعاملهم معه كمريض عقلي وعدم تقبله.

 

وتختلف اعراض انفصام الشخصية من شخص إلى آخر، والبعض يكون لديهم حلقة ذهانية واحدة، في حين يعاني الآخرون من حلقات ذهانية على أكثر من فترة من العمر ومع ذلك يعيشون حياتهم بشكل طبيعي.

 

في حين ممكن أن يتأثر أداء البعض وتراجع في التفاعل الاجتماعي والانجاز وغيرها، ويمكن أن يختبر المريض تحسن وانتكاسات وفقا للظروف التي تمر به وطريقة علاجه وكيفية تعامل المحيطين به معه.

 

المراجع:

  1. Web MD: Schizophrenia: An Overview
  2. Help Guide: Schizophrenia Symptoms, Signs, and Coping Tips
  3. Mayo Clinic: Schizophrenia
  4. Healthy Place: Schizophrenia in Men and Women: What’s the Difference
السابق
فوائد بذور الحلبة
التالي
علاج فقر الدم