اعراض انخفاض الضغط

انخفاض ضعط الدم هو انخفاض مستوى تدفق الدم فيتدفق دمك بداخل الشرايين مع كل نبضة قلب. ويسمى دفع الدم ضد جدران الشرايين بضغط الدم انخفاض ضغط الدم جيد في معظم الحالات. لكنه يمكن أن يجعلك تشعر بالتعب أو الدوار أحيانا. في هذه الحالات، يمكن أن يكون انخفاض ضغط الدم علامة على حالة كامنة يجب معالجتها.

 

يتم قياس ضغط الدم عندما يدق قلبك، وفي فترات الراحة بين ضربات القلب. يدعى قياس ضخ الدم في الشرايين عندما ينعصر البطينين في القلب بالضغط الانقباضي أو الانقباض. يسمى قياس فترات الراحة بالضغط الانبساطي أو الانبساط.

 

يقوم الانقباض بإمداد الجسم بالدم، ويقوم الانبساط بإمداد القلب بالدم عن طريق ملء الشرايين التاجية. ثم يتم كتابة ضغط الدم مع الرقم الانقباضي فوق الرقم الانبساطي. ويتم تعريف انخفاض ضغط الدم عند البالغين على أنه ضغط دم بنسبة 90/60 أو أقل.

 

ما الذي يسبب انخفاض ضغط الدم؟

ينخفض ضغط الدم لدى البشر عامةً في وقت أو آخر من حياتهم. وغالبا ما لا يسبب أي أعراض ملحوظة. ولكن يمكن لبعض الحالات أن تسبب فترات طويلة من انخفاض ضغط الدم وتصبح خطيرة إذا تركت دون علاج. ومن بين هذه الحالات ما يلي:

 

  • الحمل، بسبب زيادة في الطلب على الدم من الأم والجنين الذي يتكون بداخلها

  • كميات كبيرة من فقدان الدم من خلال الإصابة

  • ضعف الدورة الدموية الناجمة عن النوبات القلبية أو صمامات القلب المعيبة

  • ضعف وحالة من الصدمة والتي تصاحب أحيانا الجفاف

  • صدمة الحساسية، وهي شكل حاد من أشكال الحساسية

  • التهابات مجرى الدم

  • اضطرابات الغدد الصماء مثل مرض السكر، قصور الغدة الكظرية، وأمراض الغدة الدرقية

 

وبعض الأدوية قد تسبب أيضا انخفاض في ضغط الدم. مثل مثبطات بيتا والنيتروجلسرين، والتي تستخدم لعلاج أمراض القلب، وهي من الأدوية الشائعة التي تسبب انخفاض الضغط ويمكن لمدرّات البول، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، وأدوية ضعف الانتصاب أن تسبب انخفاض ضغط الدم أيضًا.

 

ولكن بعض الأشخاص يعانون من انخفاض ضغط الدم لأسباب غير معروفة وهذا النوع من انخفاض ضغط الدم، المسمى بانخفاض ضغط الدم المزمن بدون أعراض، عادة ما لا يكون ضارًا.

 

انواع انخفاض ضغط الدم و اعراضها

ينقسم انخفاض ضغط الدم إلى عدة تصنيفات مختلفة وفقًا لمتى ينخفض تحديدًا.

 

1. انخفاض ضغط الدم الانْتِصابِيّ (Orthostatic hypotension):

انخفاض ضغط الدم الانتصابي هو انخفاض في ضغط الدم والذي يحدث عند الانتقال من وضع الجلوس أو الاستلقاء إلى وضع الوقوف. وهو شائع لدى البشر من جميع الأعمار عندما يتكيف الجسم مع تغير الوضع، قد تكون هناك فترة وجيزة من الدوار. وهذا ما يشير إليه بعض الأشخاص بـ (رؤية النجوم) عندما يستيقظون.

(مقال متعلّق)  الضغط الطبيعي ودورة في الحفاظ على الصحة

 

اسباب انخفاض ضغط الدم الانْتِصابِيّ

هناك العديد من الأسباب لانخفاض ضغط الدم الانتصابي. وهي كالآتي:

 

  • الجفاف (فقد سوائل الجسم)

  • فقر الدم، أو انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء

  • انخفاض في حجم الدم، يسمى نقص حجم الدم، بسبب بعض الأدوية مثل مدرات البول الثيازيدية ومدرات البول الحلقية

  • الحَمْل

  • أمراض القلب ، مثل النوبة القلبية أو مرض في صمام القلب

  • مرض السكري، وحالات الغدة الدرقية، وغيرها من أمراض جهاز الغدد الصماء

  • الشلل الارتعاشي (مرض باركينسون)

  • الراحة في السرير لفترة طويلة أو عدم الحركة

  • الطقس الحار

  • أدوية ضغط الدم ومضادات الاكتئاب

  • الكحول أو تعاطي المخدرات أثناء أخذ أدوية ضغط الدم

  • مُدِرَّاتُ الْبَوْلِ

  • كِبَر السِّنّ (الشيخوخة)

 

ما هي اعراض انخفاض الضغط الانتصابي ؟

أكثر اعراض انخفاض الضغط الانتصابي شيوعا هي الدوخة والدوار عند الوقوف. وعادة ما تختفي الأعراض عند الجلوس أو الاستلقاء تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

 

  • الغثيان

  • الخفقان

  • الصداع

  • الضَعْف

  • غشاوة على العين (رؤية ضبابية)

  • الإغْماء

  • ألم في الصدر

  • آلام الرقبة والكتف

 

2. انخفاض ضغط الدم بَعْدَ الأَكْلِ (Postprandial hypotension)

انخفاض ضغط الدم بعد الأكل هو انخفاض في ضغط الدم الذي يحدث بعد تناول الطعام مباشرة. وهو يعتبر نوع من انخفاض ضغط الدم الانتصابي كبار السن، وخاصة أولئك الذين يعانون من مرض باركنسون، هم أكثر عرضة لتطوير انخفاض ضغط الدم بعد الأكل.

 

ما هي اعراض انخفاض الضغط بعد الاكل؟

اعراض انخفاض الضغط بعد الأكل هي الدوخة أو الدوار أو الإغماء بعد تناول الوجبة عادة ما تحدث هذه الحالة بسبب انخفاض ضغط الدم الانقباضي بعد تناول الطعام (والرقم الانقباضي هو الرقم الأعلى في قراءة ضغط الدم). حيث يمكن أن يكشف فحص ضغط الدم قبل وبعد الوجبة عما إذا كان هناك تغيير يحدث أثناء عملية الهضم.

 

وإذا كان لديك فترات انخفاض في ضغط الدم في أوقات أخرى لا ترتبط بتناول الطعام فقد يكون لديك حالات أخرى لا علاقة لها بانخفاض ضغط الدم بعد الأكل. وقد تشمل الأسباب الأخرى للضغط المنخفض:

 

  • مرض صمام القلب

  • الجفاف (فقد سوائل الجسم)

  • الحَمْل

  • أمراض الغدة الدرقية

  • نقص فيتامين ب 12

 

اسباب انخفاض الضغط بعد الاكل

عند تناول وجبة طعام تتطلب أمعائك تدفق دم إضافي للعمل بشكل صحيح. وعادة فإن معدل ضربات القلب الخاص بك سيزيد في حين أن الشرايين التي تزود الدم إلى مناطق أخرى غير الأمعاء الخاص بك سوف تتقلص. عندما تضيق الشرايين، يزداد ضغط تدفق الدم ضد جدران الشرايين. وهذا بدوره يزيد من ضغط دمك.

 

تتم إدارة هذه التغييرات في الأوعية الدموية ومعدل ضربات القلب من خلال الجهاز العصبي اللاإرادي، والذي يتحكم أيضًا في العديد من العمليات الأخرى للجسم دون الحاجة إلى التفكير فيها. إذا كان لديك حالة طبية تؤثر على جهازك العصبي اللاإرادي، فقد لا يزداد معدل ضربات القلب لديك، وقد لا تنكمش بعض الشرايين. ولكن سيظل تدفق الدم طبيعيًا.

 

ومع ذلك نتيجة زيادة الطلب من الأمعاء للدم أثناء عملية الهضم، فإن تدفق الدم إلى أجزاء أخرى من الجسم سوف ينخفض. وهذا سوف يسبب انخفاض مفاجئ – لكنه مؤقت – في ضغط الدم ويرتبط سبب آخر محتمل بالامتصاص السريع للجلوكوز أو السكر وقد يفسر هذا الخطر الأكبر على مرضى السكري.

(مقال متعلّق)  فوائد الكركديه للضغط

 

ومع ذلك يمكنك أن تصاب بانخفاض ضغط الدم بعد الأكل حتى لو لم يكن لديك حالة تؤثر على الجهاز العصبي اللاإرادي. في بعض الأحيان لا يستطيع الأطباء تحديد سبب كامن وراء انخفاض ضغط الدم بعد الأكل.

 

3. انخفاض ضغط الدم بوساطة الخلايا العصبية (Neurally mediated hypotension):

يحدث انخفاض ضغط الدم بوساطة الخلايا العصبية بعد الوقوف لفترة طويلة. يعاني الأطفال من هذا النوع من هبوط الضغط أكثر من البالغين. يمكن أيضًا أن تسبب الأحداث المزعجة عاطفيا هذا النوع من الانخفاض في ضغط الدم.

 

4. انخفاض ضغط الدم الشديد (Severe hypotension):

انخفاض ضغط الدم الشديد يرتبط بالصدمة. وتحدث الصدمة عندما لا تحصل أعضائك على الدم والأكسجين الذي تحتاجه للعمل بشكل صحيح. يمكن أن يكون هبوط ضغط الدم الشديد مهددًا للحياة إذا لم تتم معالجته على الفور.

 

اعراض انخفاض ضغط الدم الشديد:

قد يعاني الأشخاص من اعراض انخفاض الضغط الشديد عندما ينخفض ضغط الدم لديهم إلى ما دون 90/60. يمكن أن تشمل اعراض انخفاض ضغط الدم:

 

  • التعب والإرهاق

  • الدوار

  • الدوخة

  • الغثيان

  • تعرّق البشرة

  • الاكْتِئاب

  • فقدان الوعي

  • الرؤية تكون ضبابية

 

يمكن أن تتراوح الأعراض في الشدة. بعض الأشخاص قد يكونون غير مرتاحين قليلاً، بينما قد يشعر آخرون بالمرض.

 

علاج انخفاض ضغط الدم

يعتمد علاجك على السبب الكامن وراء انخفاض ضغط الدم لديك. يمكن أن يشمل العلاج أدوية لأمراض القلب أو السكري أو العدوى اشرب الكثير من الماء لتجنب انخفاض ضغط الدم بسبب الجفاف، وخاصة إذا كنت تتقيأ أو تعاني من الإسهال.

 

ويمكن أن يساعد الحفاظ على رطوبة الجسم أيضًا في علاج اعراض انخفاض ضغط الدم بواسطة الخلايا العصبية. إذا كنت تعاني من انخفاض ضغط الدم عند الوقوف لفترات طويلة، تأكد من أخذ استراحة للجلوس. وحاول تقليل مستويات التوتر لديك لتجنب الصدمة العاطفية.

 

ويكون علاج اعراض انخفاض ضغط الدم الانتصابي عن طريق حركات بطيئة وتدريجية. بدلاً من الوقوف بسرعة، جد طريقك إلى وضع الجلوس أو الوقوف باستخدام حركات بطيئة. يمكنك أيضًا تجنب انخفاض ضغط الدم الانتصابي من خلال عدم وضع ساقيك فوق بعضها عند الجلوس.

 

انخفاض ضغط الدم الناجم عن الصدمة هو أخطر شكل من أشكال هذه الحالة. حيث يجب أن يُعالج على الفور. سوف يعطيك أفراد الطوارئ السوائل وربما منتجات الدم لزيادة ضغط الدم وتثبيت علاماتك الحيوية.

 

مخاطر و اعراض أخرى محتمل حدوثها بسبب انخفاض ضغط الدم:

 

1. الحساسية المفرطة (Anaphylaxis):

بالنسبة لبعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الشديدة، يمكن أن يؤدي التعرض لمسببات الحساسية لديهم إلى تفاعل مهدّد للحياة يُسمى الحساسية المفرطة. وهو رد فعل شديد للحساسية الناتجة من السم، أو الغذاء، أو الدواء. تحدث معظم الحالات بسبب لدغة النحل أو تناول الأطعمة التي تسبب الحساسية، مثل الفول السوداني أو المكسرات.

(مقال متعلّق)  الضغط الطبيعي ودورة في الحفاظ على الصحة

 

تسبب الحساسية المفرطة سلسلة من الأعراض، بما في ذلك الطفح الجلدي والنبض المنخفض، والصدمة والتي تعرف باسم صدمة الحساسية. وهذا يمكن أن يكون قاتلاً إذا لم يتم علاجه على الفور بمجرد تشخيصك، من المرجح أن يوصيك الطبيب بحمل دواء يدعى Epinephrine معك في جميع الأوقات. هذا الدواء يمكن أن يوقف ردود الفعل المستقبلية من أن تصبح مهددة للحياة.

 

2. الجفاف (Dehydration):

يحدث الجفاف عندما يفقد جسمك السوائل أكثر مما تشرب. السبب الأكثر شيوعًا لفقدان الماء من الجسم هو التعرق الزائد الكمية المقترحة من الماء للشرب هي من 8 إلى 10 أقداح كل يوم للشخص المتوسط وليس للشخص النشط. الأفراد الذين يتنقلون، والرياضيين، والأشخاص المعرضين لدرجات الحرارة المرتفعة يجب أن يزيدوا من كمية الماء التي يستخدمونها لتجنب الجفاف.

 

عندما يفقد الجسم الكثير من الماء، تفشل الأعضاء والخلايا والأنسجة في العمل كما ينبغي، مما قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة. إذا لم يتم تصحيح الجفاف على الفور، فقد يسبب صدمة. ويمكن أن يكون الجفاف خفيفًا أو حادًا. يمكن معالجة الجفاف المعتدل في المنزل، في حين يجب معالجة الجفاف الشديد في المستشفى أو في وحدة الرعاية الطارئة.

 

3. صَدْمَةُ نَقْصِ حَجْمِ الدَّم (Hypovolemic Shock):

الصدمة الناجمة عن نقص حجم الدم، والمعروفة أيضًا بالصدمة النزفية، هي حالة مهددة للحياة تنتج عندما تخسر أكثر من 20 في المئة (خُمس) من دماء الجسم أو إمدادات السوائل. وهذا الفقدان الشديد للسوائل يجعل من المستحيل على القلب ضخ كمية كافية من الدم لجسمك.

 

ويمكن أن تؤدي صدمة نقص حجم الدم إلى فشل الأعضاء. وتتطلب هذه الصدمة عناية طبية عاجلة وفورية الصدمة الناجمة عن نقص حجم الدم هي النوع الأكثر شيوعًا من أنواع الصدمة، حيث يكون الأطفال الصغار وكبار السن أكثر عرضة للإصابة بها.

 

4. النوبة القلبية (Heart Attack):

أثناء النوبة القلبية يتم قطع إمدادات الدم التي تغذي القلب بالأوكسجين عادة وتبدأ عضلة القلب في الموت. النوبات القلبية – وتسمى أيضا احتشاء عضلة القلب – شائعة جدا في الولايات المتحدة. في الواقع من المقدر أنها تحدث مرة كل 40 ثانية بعض الأشخاص الذين تصيبهم نوبة قلبية يكون لديهم إشارات تحذيرية، في حين أن الآخرين لا تظهر أي علامات عليهم. بعض الأعراض التي ذكرها الكثير من الناس هي:

 

  • ألم في الصدر

  • ألم الجزء العلوي من الجسم

  • تَعَرُّقٌ

  • الغثيان

  • التعب والإرهاق

  • مشاكل في التنفس

 

النوبة القلبية هي حالة طبية طارئة وخطيرة جدا. ابحث عن عناية طبية فوريةإذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه يعاني من أعراض قد تشير إلى حدوث نوبة قلبية.

 

المراجع:

  1. Health Line: Low Blood Pressure