الامراض المعدية

اعراض السل عند الاطفال

اعراض السل عند الاطفال

ما هي اعراض السل عند الاطفال

طفل صغير يعيش في مخيم، على ملامحه البريئة يظهر التعب والإعياء، تلاحظ والدته في المساء إصابته بحمى شديدة وقشعريرة برد طوال الليل، تعتقد أنها مجرد أعراض للأنفلونزا أو البرد، ولكن استمرار هذه الحمى لأيام وفقدان الطفل لوزنه وشهيته جعلها تقلق، وعندما رآه الطبيب شك على الفور بأن هذا الطفل الصغير يعاني من اعراض السل عند الاطفال ، لذلك أجرى له اختبار مرض السل، وكانت النتيجة صدمة للأم المسكينة.

 

ما هو مرض السل

مرض السل هو مرض تسببه بكتيريا معدية تصيب في الغالب الرئتين، ويعتبر ثاني أكبر قاتل من الأمراض المعدية على مستوى العالم، ففي عام 2015 كان إحصائية الوفيات التي تسبب فيها مرض السل وصلت إلى حوالي 1.8 مليون شخص، وهناك نوعين من عدوى السل، العدوى الكامنة والعدوى النشطة.

 

1. السل الكامن:

تكون البكتيريا في هذه الحالة كامنة ليس لها أي أعراض ظاهرة، وهو غير معدي في هذه الحالة، ولكنه في أي وقت يمكن أن تتحول العدوى الكامنة إلى نشطة.

 

2. السل النشط: 

هو السل الذي يظهر عليه الأعراض التي تسببها البكتيريا، ويكون معديًا ويعتقد الباحثون أن ثلث سكان العالم يعانون من السل الكامن، إلا أن هناك احتمال بنسبة 10% أن تتحول هذه الحالات الكامنة إلى سل نشط، وهذا الاحتمال أعلى في الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة أو سوء التغذية أو المدخنين.

 

السل عند الأطفال

يؤثر مرض السل على جميع الحالات العمرية والأكثر شيوعًا في الشباب الذين يعيشون في البلدان النامية، و يصيب السل الأطفال أيضًا، حيث تشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية لعام 2016 أن حوالي مليون طفل (أقل من 15 عامًا) يعانون حاليًا من مرض السل في جميع أنحاء العالم، وأن أكثر من 210 ألف طفل يموتون كل عام بسبب هذا المرض ويزداد خطر إصابة الأطفال بمرض السل في الحالات التالية:

(مقال متعلّق)  مرض السل : تقرير شامل

 

  • إذا كان الطفل يعيش شخص بالغ مصاب بالسل النشط أو هناك احتمالية كبيرة بإصابته في نفس المنزل.

  • إذا كان الطفل يعاني من نقص المناعة، أو أي مرض آخر يسبب ضعف المناعة.

  • الأطفال الذين يولدون في بلد ينتشر فيها مرض السل.

  • الأطفال الذين يعيشون في مأوى أو مخيم، ولا يتمتعون بالحياة الآدمية الطبيعية.

 

اعراض السل عند الاطفال

احتمالية أن يصُاب الرضع والأطفال بعدوى السل الكامنة هي الأكبر في معظم الحالات، ويعتبر السل الكامن هو العدوى الأولية ببكتيريا السل، ولا ينتج عنه أي أعراض أو علامات، حتى الفحص بالأشعة السينية لا يمكنه الكشف عن أي اعراض السل عند الاطفال للاسف.

 

وفي معظم هذه الحالات يتم الفحص باختبار خاص بالكشف عن بكتيريا السل وهو (اختبار السلين) يتم فيه فحص طبقة من الجلد، حيث يتم حقن كمية صغيرة من مواد الاختبار في الطبقة العليا من جلد الطفل، فإذا حدثت تغيرات في الجلد خلال يومين أو ثلاثة تكون نتيجة الاختبار إيجابية بإصابة الطفل بمرض السل.

 

فإذا ما تم الكشف عن وجود بكتيريا السل يجب أن يذهب الطفل ليتلقى العلاج على الفور، وعادة ما تتحلل هذه العدوى الأولية بمفردها بتقدم الطفل في العمر ما بين (6 إلى 10 سنوات)، ولكن في حالات أخرى قد تتطور هذه البكتيريا وتهاجم الرئتين وعندها تبدأ أعراض السل تدريجيًا مثل الحمى وفقدان الوزن، والتعب وفقدان الشهية، والسعال.

 

و هناك نوع آخر من العدوى يُعرف باسم السل المعاد تنشيطه، هنا تكون العدوى الأولية قد تحللت، إلا أن البكتيريا تكون في حالة سبات حتى تأتي ظروف مناسبة فتنشط (كانخفاض مناعة الطفل) ويكون السل في الأطفال في الأعمار المتأخرة والبالغين من هذه النوعية من السل.

(مقال متعلّق)  اعراض السل الرئوي واكتشافه

 

ومن أبرز الأعراض الحمى المستمرة، والتعرق أثناء الليل، ويتبع ذلك التعب وفقدان الوزن، ومع تقدم المرض تتشكل فجوات في الرئتين مما ينتج عنه السعال المختلط بالدم وقد تختلف اعراض السل عند الاطفال من طفل لآخر، حيث تعتمد على عمر الطفل، وتكون اعراض السل عند الاطفال كما ذكرنا سابقًا:

 

1. عند الأطفال الأصغر سنًا:

تكون الأعراض ما بين الحمى، وفقدان الوزن، والنمو البطئ، والسعال، وتورم الغدد، وقشعريرة البرد.

 

2. أما عند الأطفال الأكبر سنًا والبالغين:

تظهر اعراض السل عند الاطفال الأكبر سنًا متمتثلة في السعال الذي يستمر لأكثر من 3 أسابيع، وألم في الصدر، ودماء في البلغم الخارج من السعال، والشعور بالضعف والإعياء، والتعب، وتورم الغدد.

 

بالإضافة إلى الأعراض المميزة للسل في جميع الأعمار كفقدان الوزن، وانخفاض الشهية، والحمى، والتعرق في الليل، والقشعريرة ولأن الوقاية خير من العلاج يجب أن يتقي الإنسان العوامل الخطرة التي تزيد من احتمالية إصابة الطفل أو الإنسان البالغ بالسل.

 

عوامل اصابة اعراض السل عند الاطفال

 

1. ضعف المناعة:

تعتبر ضعف المناعة سببًا من أسباب إصابة الطفل بسهولة ببكتيريا السل، فنظام المناعة الصحي هو الذي ينجح في مكافحة بكتيريا السل، أما إذا كان الطفل يعاني من ضعف المناعة فإن المقومات الدفاعية لن تكون قادرة على مكافحة هذه البكتيريا.

 

ومن الأدوية والأمراض التي تسبب ضعفًا في المناعة فيروس نقص المناعة البشرية (الايدزمرض السكر، مرض الكلى الحاد، بعض أنواع السرطان، العلاج الكيميائي للسرطان، سوء التغذية، وبعض الأدوية التي تستخدم في علاج التهابات المفاصل.

 

2. والفقر والمخدرات:

من المؤكد أن الدخل المحدود يؤدي إلى إهمال الشخص في الرعاية الطبية، فإذا كان الشخص يعيش في مأوى أو منطقة نائية فقيرة، فقد لا يتمكن من الذهاب إلى الطبيب للحصول على الكشوفات والعلاجات لمرض السل، ولأن الفقر مرتبط بالإهمال وتجارة المخدرات، فإن تعاطي المخدرات ينقص من مناعة الشخص وبالتالي يزداد خطر عدم استطاعة خلايا جسمه الدفاع ضد بكتيريا السل.

(مقال متعلّق)  اعراض السل الكامن

 

كانت هذه هي أهم اعراض السل عند الاطفال والعوامل التي تزيد من إصابة الطفل بهذا المرض الخطير، لذلك وجب على الأهل عدم إهمال الطفل والحرص على الحصول على الرعاية الطبية باستمرار، خاصة عند ظهور أحد هذه الأعراض كالحمى وفقدان الوزن، وانخفاض الشهية.

 

فالتشخيص المبكر سيساعد على علاج الطفل والشفاء من المرض قبل التمكن من الرئتين، وباقي الجسم، ولا تقلل إذا ما استمر بقاء طفلك في المستشفى إلى أكثر من 12 شهرًا، فهي الفترة الطبيعية في العلاج من مرض السل، كما يجب إبقاء باقي الأطفال بعيدًا عن الطفل المريض حتى لا تنتشر العدوى بينهم.

 

وعند زيارة أي من الأقارب للطفل المريض يجب تعقييم الغرفة المتواجد بها الطفل جيدًا، والحرص على ارتداء المريض لقناع على فمه حتى لا تتنقل العدوى منه إلى الآخرين عن طريق التنفس أو السعال أو رذاذ الأنف والفم.

 

المراجع:

  1. RMC: Tuberculosis (TB) in Children
  2. Kids Health: Signs and Symptoms of Tuberculosis
  3. Healthy Children: Tuberculosis in Children
  4. Mayo Clinic: Tuberculosis
السابق
فوائد الموز للاطفال
التالي
الصرع عند الاطفال