الحمل

اعراض الحمل في الاسبوع الاول

اعراض الحمل في الاسبوع الاول وكيفية التعامل معها

تتنوع اعراض الحمل في الاسبوع الاول، وفي الوقت الذي تكون فيه اختبارات الحمل والموجات فوق الصوتية هما الطريقتان المؤكدتان لحدوث الحمل، إلا أن هناك مجموعة من الأعراض التي يمكن أن تشعر بها الأنثى قبل اجراء الاختبارات وتجعل لديها شكوك في أنها حامل.

 

متى تبدأ اعراض الحمل في الاسبوع الاول 

تبدأ اعراض الحمل في الاسبوع الاول بمجرد انتهاء آخر دورة شهرية، حيث أن دم الحيض هو رسميا آخر مرحلة في عملية التبويض الشهرية، وبمجرد انتهائها تبدأ العملية من جديد ويفرز المبيضين بويضة جديدة خلال أسبوع على الأكثر من انتهاء دم الحيض أو خلال 14 يوما من أول أيام نزول الحيض، وتكون البويضة مهيأة للتخصيب.

 

إذا كانت في انتظارها الحيوانات المنوية فإن عملية التخصيب يمكن أن تبدأ بعد أسبوع أو 10 أيام على الأكثر من انتهاء الدورة الشهرية واعراض الحمل في الاسبوع الاول يمكن أن تتشابه مع الاعراض التي تسبق فترة الحيض، لذا لا تكون أكيدة في بعض الأحيان.

 

هل اعراض الحمل في الاسبوع الاول متشابهة لدى كل النساء؟

لا تتشابه اعراض الحمل لدى كل النساء، بل تختلف في عدد الأعراض ونوعها وشدتها واستمراريتها كذلك، كما أن نفس المرأة يمكن أن تختبر اعراض حمل مختلفة في حملها الثاني عن الاول وفقا لحالتها الصحية والمزاجية وتوقعاتها باستقبال الجنين.

 

كما يمكن ألا تشعر المرأة بأي أعراض للحمل في الأسبوع الأول حيث تظن أنها من توابع الدورة الشهرية أو من الأعراض التي تسبق قدومها، ولكن هناك أعراض يمكن أن تشعر المرأة بها من الأسبوع الاول.

 

اهم اعراض الحمل في الاسبوع الاول

تتمثل أهم اعراض الحمل في الاسبوع الاول في:

 

1. التشنج وبقع الدماء الخفيفة:

في الأسبوع الأول للحمل وحتى الأسبوع الرابع لا يتعدى الأمر سوى كونها نطفة أو مجموعة من الخلايا التي تنقسم باستمرار، حيث أن البويضة المخصبة تفرز حولها كيس الأريمية والذي يتطور بعد ذلك إلى المشيمة، ولكنه يكون في البداية مجموعة من الخلايا التي تكون مليئة بالسوائل.

 

ويمكن أن تشعر المرأة في هذا الوقت ببعض التشنجات نتيجة نشاط الحيوانات المنوية وتخصيب البويضة والتفاعل بين البويضة والحيوان المنوي، وهي تكون تشنجات في فترة لا تعتاد عليها المرأة حيث تكون الدورة الشهرية انتهت بالفعل بجميع أعراضها، وتكون البويضة في هذه المرحلة لا تزال في قناة فالوب، وبمجرد نزولها الرحم بعد 5-7 أيام تبدأ مرحلة الزرع والتي يمكن أن ينتج عنها مخاطا ثقيلا يكون ورديا أو أحمر أو بني، ويكون قليلا جدا عن دم الحيض.

 

ويمكن أن يرتبط أيضا بألم خفيف لا تشعر به تقريبا إلا 28% من النساء، وهذا الدم الخفيف يمكن ألا تنتبه إليه المرأة أيضا، ويمكن أن تفسره أنه من نتائج العلاقة الحميمة، حيث من المفروض أن تزيد الممارسة الجنسية في فترة التبويض في حالة الرغبة في الحمل ويمكن أن تكون تلك الإفرازات المهبلية شفافة وليست ملونة كما يمكن أن تكون مصحوبة برائحة كريهة ووجود حكة، وهذا معناه إمكان الإصابة بعدوى الخميرة، وفي هذه الحالة على المرأة استشارة الطبيب حتى لا تؤثر على الجنين أو على إمكان الحمل إذا لم يتم التخصيب فعليا.

 

2. ارتفاع درجة حرارة الجسم من اعراض الحمل في الاسبوع الاول:

ترتفع درجة حرارة جسم المرأة بمجرد تخصيب البويضة، ولكن ارتفاع درجة الحرارة هذه يمكن أن يكون لتغيرات في الطقس أو لممارسة التمارين الرياضية، لذا يمكن تناول المزيد من الماء للتأكد من سبب ارتفاع درجة حرارة الجسم والذي لا يكون مصحوبا بالطبع بأعراض الزكام أو الأنفلونزا.

(مقال متعلّق)  اسابيع الحمل (الـ42) بالترتيب مع وصف تطور الحمل

 

3. الإعياء:

الإعياء من الاعراض التي تصاحب المرأة الحامل من أول أسبوع وذلك بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون لديها مما يزيد من الرغبة في النعاس، حيث تبدأ البويضة وهي في قناة فالوب بإطلاق هذا الهرمون الذي يزيد من حالة نشاط الحيوانات المنوية، كما أن التفاعلات الكيميائية التي تحدث عند دخول الحيوان المنوي إلى البويضة تؤثر بشدة على المرأة.

 

4. حدوث تغيرات في الثدي:

تبدأ التغيرات على الثدي في الحدوث من بداية الحمل نتيجة الزيادة الكبيرة في الدم وكثافة إفراز الهرمونات، ولكن هذه التغيرات تكون قليلة في البداية وتختلط أيضا مع أعراض الدورة الشهرية، ومن أهم التغيرات التي تحدث على الثدي في الأسبوع الأول من الحمل:

 

  • زيادة حجم الثديين نتيجة التغيرات الهرمونية:

والتي يفرزها الجسم لتلقيح البويضة وزرعها في الرحم وتوفير البيئة المناسبة لنمو الخلايا الجنينية إلى جنين كامل النمو.

 

  • زيادة حساسية الثدي:

وعدم القدرة على لمسه، وهذا أيضا بسبب التغيرات في معدلات الهرمونات، ويمكن أن يستمر هذا العرض لمدة من 8-10 أسابيع ثم تزول تلقائيا مع اعتياد المرأة على هذا التغير في الهرمونات.

 

  • تغير لون حلمة الثدي:

وهو يعتبر العرض الأكثر ملاحظة للحمل في الأسبوع الأول، حيث أنه لا يختلط مثل غيره مع أعراض الدورة الشهرية أو حتى أعراض البرد العادية، أو أي علامات إجهاد تعاني منها المرأة، لذا فإذا لاحظت المرأة تغير لون الحلمات إلى الدرجة الاغمق خصوصا مع الحمل الأول فإنها إشارة قوية إلى حد كبير على حدوث الحمل، كما يمكن أن تظهر حبوب الشباب على الثدي.

 

5. تغير الحالة المزاجية:

تشعر المرأة في الأسبوع الأول من الحمل بالقلق والتوتر والاكتئاب وهو أمر يزيد مع تطور الحمل ويكون ملحوظا أكثر، وهذا أيضا نتيجة زيادة إفراز هرموني الاستروجين والبروجسترون والذين يسببان تغيرات مزاجية حادة وتكون المرأة أكثر عاطفية وربما تتأثر بأقل المواقف وتبكي، كما يمكن أن يزداد تعلقها بكل اشياء الأطفال وتنجذب لها تلقائيا.

 

6. كثرة التبول:

بمجرد تخصيب الحيوان المنوي للبويضة واتجاههما إلى الرحم يبدأ الجسم في إفراز كمية أكبر من الدماء ويحتاج إلى كمية أكبر من السوائل مما يزيد من حاجة المرأة المتكررة إلى التبول، كما أن الهرمونات أيضا لها دور فعال في الحالة الصحية العامة للمثانة وتؤثر فيها مباشرة، لذا يمكن أن تزيد كثيرا حالات دخول المرأة إلى الحمام للتبول بداية من أول أسبوع.

 

وستشعر أن موعد الدورة الشهرية اقترب مبكرا عن ما هي معتادة عليه إذا أنه مع نزول البويضة عموما إلى الرحم سواء لتتفتت أو لتنمو إذا كانت مخصبة تحدث تغيرات في الرحم وتزيد كمية السوائل في الجسم ويجعل الكلى تعالج سوائل أكثر مما هي معتادة عليه وبالتالي تزيد الحاجة إلى التبول.

 

7. الانتفاخ والإمساك:

التغيرات الهرمونية في جسم المرأة في بداية الحمل تبطئ من عمل الجهاز الهضمي مما يصيب المرأة بالإمساك والانتفاخ، وهي تتشابه مع أعراض الحيض أيضا، حيث يزيد حجم الرحم ويؤثر على البطن، وهو أيضا من الأعراض المستمرة مع المرأة الحامل طوال فترة الحمل، وبعض النساء تصاب بالإسهال وليس الإمساك نتيجة ضغط الرحم على المثانة وزيادة كمية السوائل.

 

8. الغثيان والدوار الصباحي:

عند الدورة الشهرية عموما تزيد حساسية المرأة تجاه بعض المأكولات والروائح فلا تتقبل بعضها أو تزعجها بعض الروائح، وهذا يحدث أيضا في الأسبوع الأول من الحمل، حيث تبدأ المرأة في الشعور بالغثيان صباحا، كما يمكن أن تشعر به خلال فترات اليوم، لكنه يكون أكثر في الصباح، وتعتبر الهرمونات هي المتهم الأول في هذه الحالة أيضا، خصوصا مع تشابه أعراضها مع أعراض الدورة الشهرية.

(مقال متعلّق)  حساب الحمل بالاشهر

 

ويستمر هذا العَرَض عموما حتى نهاية الشهر الثالث من الحمل، وقد لا تختبر المرأة الغثيان على الإطلاق بل تكون هناك حالة من انعدام الشهية أو الرغبة الشديدة في تناول الملح، ويمكن للمرأة في هذه الحالة تناول المكسرات المملحة، كما يجب عليها الحفاظ على رطوبة جسمها وتناول الكثير من الماء خلال اليوم والتقليل منه قبل الذهاب إلى النوم لتجنب الرغبة في التبول أثناء الليل.

 

ويجب عليها استشارة الطبيب إذا زادت حالة الغثيان عن الحد الطبيعي وضعفت قدرتها على الاحتفاظ بالطعام كما تزيد الحساسية من الروائح بدءا من الأسبوع الأول للحمل وتنزعج المرأة من روائح ربما لم تكن تنتبه إليها من قبل مما يزيد من الاستنتاجات بأنها حامل.

 

9. انخفاض ضغط الدم والدوار:

لدى معظم النساء الحوامل ينخفض ضغط الدم نتيجة توسيع الأوعية الدموية لتسمح بإنتاج المزيد من الدماء مما يؤدي إلى حالة من الدوار والدوخة خصوصا في الصباح، ومع حالة الغثيان يقل تناول المرأة للطعام الصحي مما يزيد من حالة الدوار والإعياء، ويمكن أن يساعد تناول كميات كبيرة من الماء في الحفاظ على ضغط الدم في المستوى الطبيعي دون ارتفاع أو انخفاض.

 

10. زيادة الوزن:

ترتبط زيادة الوزن عادة بالأسابيع المتأخرة من الحمل، لكن من الممكن أن تبدأ الزيادة في الوزن لدى بعض النساء من الأسبوع الأول، حيث تزيد حالة هبوط الدورة الدموية ويزيد بالتالي الإقبال على السكريات والأملاح التي تزيد من تخزين الماء في الجسم وتزيد بالتالي من الوزن، فإذا اختبرت المرأة زيادة غير مبررة في الوزن بعد الدورة الشهرية بأسبوع مع شراهة في الأكل فيمكن أن يكون هذا من اعراض الحمل في الاسبوع الاول ايضاً.

 

11. الشعور بالحرقة:

يتأثر الحجاب الحاجز بين المعدة والمريء بزيادة الهرمونات في الجسم، حيث أنه يعتبر الصمام الفاصل بينهما، ولكن الهرمونات الزائدة مع بداية الحمل تجعله رخوا أكثر، مما يسمح للأحماض الموجودة في المعدة والتي يتم إفرازها لهضم الطعام بالصعود مرة أخرى إلى المريء مما يسبب الشعور بالحرقة والحموضة.

 

ويمكن منع هذه الحرقة بتناول كميات صغيرة من الطعام مقسمة على مرات أكثر، كما يجب تجنب النوم بعد الأكل مباشرة بل البقاء في وضع مستقيم لمدة ساعة على الأقل بعد الأكل، كما يمكن استشارة الطبيب في مضادات الحموضة الآمنة على الجنين والأم الحامل.

 

12. انقطاع الدورة الشهرية:

بمجرد أن يتم زرع البويضة المخصبة في الرحم يتم إنتاج هرمون الغدد التناسلية المشيمي البشري، وهو يأمر المبيضين بعدم إفراز بويضات أخرى حتى اكتمال الحمل، فهذا الهرمون هو خط الدفاع الأول للحمل، لذا يعتبر تأخر الدورة الشهرية من علامات الحمل المبكرة جدا إلا إذا كانت المرأة عموما تعاني من عدم انتظام دورتها الشهرية.

 

لذا في هذه الحالة لابد من استخدام اختبار الحمل والذي يقيس مستوى هرمون الغدد التناسلي البشري المشيمي والذي يفرزه دم المرأة فقط في حالة الحمل، وهنا عليها التوقف عن أي ادوية تتناولها وبدء تناول الفوليك أسيد والاتصال بالطبيب لتحديد موعد الزيارة.

 

13. الصداع:

يرتبط أيضا الصداع بالتغيرات الهرمونية وارتفاع أو انخفاض الضغط، وخصوصا إذا تسبب الغثيان وكثرة التبول في عدم النوم ليلا مما يزيد من الشعور بالإرهاق وبالصداع.

 

14. الرغبة في الأكل أو النفور من أكلات معينة:

يمكن أن تشعر المرأة برغبة شديدة في تناول الحلوى مع أول أسبوع في الحمل، كما يمكن أن تنفر فجأة من طعام معين كانت تفضله وتأكله، وهو من اعراض الحمل في الاسبوع الاول الشائعة، والذي يمكن أن يكون مؤشرا تتخذه المرأة لتشعر أنها حامل.

(مقال متعلّق)  نصائح للحامل في الشهر الاول

 

15. آلام الظهر:

غالبا يكون ألم الظهر في الثلث الأخير من الحمل، لكن بعض النساء يمكن أن تشعر بألم في الظهر منذ الأسبوع الأول نتيجة بدء امتصاص المواد الغذائية وتحويلها إلى الرحم، كما أن زيادة السوائل يمكن أن تضغط على فقرات الظهر.

 

16. ضيق التنفس:

يزيد طلب الجسم للأكسجين ليستجيب لحاجة المرأة الحامل في إنتاج المزيد من الدماء لتبطين جدران الرحم وتأهيلها لاستقبال البويضة، ومع حالة الإعياء وارتفاع درجة حرارة الجسم يمكن الا يستجيب الجهاز التنفسي بسهولة لهذه التغيرات المفاجئة، مما يجعل الحامل تشعر بضيق شديد في التنفس، وهو يزيد مع مرور الوقت وزيادة حجم الرحم وضغطه على الرئتين.

 

17. تمدد عضلات البطن:

حيث يمكن أن تشعر بعض النساء بأن عضلات البطن تتمدد نتيجة التغيرات التي تحدث في الرحم والتقلصات الناتجة عن زيادة هرمون البروجسترون.

 

18. اللعاب الزائد:

حيث يمكن رؤية بعض أثار اللعاب على الوسادة صباحا خلال الأسبوع الأول للحمل.

 

19. جفاف الفم:

يمكن أن تختبر بعض الناسء أيضا جفافا شديدا في الفم، كما يمكن أن يحدث التهاب في اللثة ونزيف عند غسيل الأسنان نتيجة الحساسية الناتجة عن زيادة الهرمونات.

 

20. الإحساس بالحمل:

يمكن أن ينتاب المرأة فجأة شعور أنها حامل، ويصبح حدسها وإحساسها صحيح، فرغم أن الكثير من الأعراض يمكن أن تتشابه مع أعراض الدورة الشهرية أو أعراض الأنفلونزا، إلا أن المرأة تشعر بنفسها أكثر، خصوصا إذا كانت تخطط للحمل وتراقب دورتها الشهرية.

 

ولكنها غالبا ما تكذب نفسها حتى تتأكد الأعراض أو تأتي باختبار الحمل وهو عادة يتم في الأسبوع الثالث من الحمل حيث تكون الدورة الشهرية تأخرت لمدة يومين أو 3 ويكون مستوى هرمون النمو البشري المشيمي قد ارتفع إلى درجة كبيرة تجعل اختبار الحمل ينبئك بالنتيجة الصحيحة ولكن يجب الحذر من مجرد المشاعر حيث أنها يمكن أن تكون أحاسيس كاذبة، لذا لابد من الذهاب إلى الطبيب والتأكد من خلال فحص الموجات الصوتية.

 

نصائح عند الشعور بأي من اعراض الحمل في الاسبوع الاول

إذا انتابت المرأة مشاعر قوية بأي عَرَض من اعراض الحمل في الاسبوع الاول فعليها الآتي:

 

  • التوقف عن أي عادات غير صحية، والمفترض أنها بدأت بذلك بالفعل خلال عملية التخطيط للحمل.

  • الابتعاد عن أي مجهود زائد أو توتر يمكن أن يؤثر على ثبات عملية الزرع.

  • اتباع نظام غذائي صحي وممارسة تمارين رياضة خفيفة وليست عنيفة لتعديل المزاج والسيطرة على زيادة الوزن.

  • ارتداء الأحذية المريحة لتجنب المزيد من الم الظهر.

  • عدم رفع أي أشياء ثقيلة بما في ذلك الأطفال الآخرين.

  • ارتداء الملابس القطنية للتقليل من حساسية الثدي والتقليل من الروائح الكريهة في المهبل.

  • تناول الكثير من الألياف للحفاظ على مرونة الهضم وتجنب الإصابة بالإمساك، والتركيز على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

  • تجنب الأطعمة الدهنية والصودا والاهتمام بتناول الكثير من الماء والعصائر الطازجة الممزوجة باللبن.

المراجع:

  1. Health Line: Early Pregnancy Symptoms: 17 Signs to Look For
  2. Medicine Net: Early Pregnancy Signs and Symptoms
  3. Kid Spot: First symptoms of pregnancy: What happens right away
السابق
بكاء الطفل الرضيع ليلا والتعامل معه
التالي
القيمة الغذائية للموز