اعراض الحمل العنقودي

تعد معرفة اعراض الحمل العنقودي أمر هام للغاية ويجب على كل امرأة متزوج أو مقبلة على الزواج أن تكون على دراية بكل ما يظهر من اعراض الحمل العنقودي سواء الأعراض المبكرة أو المتقدمة؛ نظرًا للمخاطر الكبيرة التي قد تسببها عدم التوعية الجيدة.

 

حيث من شأنها أن تحول مرض كالحمل العنقودي ليس بشديد الخطورة وسهل العلاج، إلى مضاعفات أشد خطورة يأخذ علاجها وقتًا ومجهودًا كبيرًا، مما يؤثر على صحة المرأة ويهدد فرص حملها الطبيعي في المستقبل.

 

وما يزيد من أهمية التوعية بكافة اعراض الحمل العنقودي أيضًا، أنه في بدايته يشبه بصورة كبيرة الحمل الطبيعي وعلاماته، حيث أن الحمل العنقودي أو كما يطلق عليه الحمل الرحوي هو حمل بالفعل، أي يتم فيه تخصيب بويضة داخل راحم الأم بالفعل ولكن ليس بشكل سليم.

 

حيث يحدث بعض أنواع الخلل في عملية التخصيب مما يحول الحمل إلى ورم ليس بالخبيث، نتيجة لوجود النسيج المشيمي في وضع غير طبيعي وسنعطي لكم نبذة أكثر تعمقًا عن الحمل العنقودي وأنواعه، لتكونوا على دراية كاملة بكيفية حدوث هذا النوع من الحمل المضر.

 

أنواع الحمل العنقودي وأسباب حدوثه

كما أخبرناكم فالحمل العنقودي يحدث نتيجة خلل في تخصيب البويضة برحم الأم، حيث يتسبب هذا الخلل في تغير العدد الطبيعيي للكروموسومات في خلايا الجنين أو المشيمة، والتي تكون في الإنسان الطبيعي عبارة عن 23 زوج من الكروموسومات مأخوذين بالتساوي من الأم والأب، أي 46 كروموسوم بالتمام، أما في حالة العنقودي فما يحدث هو:

 

1. الحمل العنقودي الكامل:

في النوع الأول من الحمل العنقودي والأكثر شيوعًا، يقوم الحيوان المنوي بتخصيب بويضة فارغة، أي لا تحتوي على أي كروموسوم، وبالتالي يصبح لدينا 23 كروموسوم من الأب فقط يتضاعفوا حتى يصلوا إلى العدد الطبيعي ولكن بشريط وراثي من الأب فقط، مما يستحيل معه أن يتم الحمل بشكل طبيعي.

 

2. الحمل العنقودي الجزئي:

يحدث النوع الثاني من الحمل العنقودي نتيجة لخلل في عملية التخصيب أيضًا، ولكن هذه المرة المشكلة ليست في بويضة الأم، حيث تكون البويضة سليمة وتحتوي على الكروموسومات، ولكن يتم تخصيبها من قبل اثنين من الحيوانات المنوية لدى الأب دفعة واحدة.

(مقال متعلّق)  الحمل العنقودي والعلاج الكيماوي

 

مما ينتج عنه تكون جنين يحمل 69 كروموسوم بدلًا من 46 كروموسوم في الجنين الطبيعي أي أن الجنين يكون لديه نسخة إضافية من جينات الأب والآن بعد أن تعرفنا على ما يحدث داخل الرحم بالضبط ويؤدي إلى الحمل العنقودي في كلٍ من نوعيه، ننتقل لنتعرف على الأعراض المصاحبة له.

 

اعراض الحمل العنقودي

بالرغم من أن اعراض الحمل العنقودي أو الرحوي في بداية حدوثه تشبه اعراض الحمل الطبيعي كثيرً، إلا أن هناك بعض العلامات الأولية التي تظهر وتنذر بالمرض، وفيما يلي شرح لهذه العلامات المبكرة:

 

1. النزيف:

تتعرض الحامل عند حدوث الحمل العنقودي إلى نزيف متكرر من المهبل، غالبًا ما يحدث خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل ، وتكون الدماء خلال هذا النزيف إما باللون الأحمر الفاتح، أو البني الغامق، يبدأ بنسب قليلة لا تتعدى النقاط ثم يزداد مع مرور الوقت.

 

2. ألم في منطقة الحوض:

من أكثر اعراض الحمل العنقودي شيوعًا في المراحل المبكرة من حدوثه، هو شعور المرأة الحامل أو المصابة به بمعنى أصح، بضغط كبير على عضلات منطقة الحوض، مما ينتج عنه ألم لا يحتمل بهذه المنطقة، أكثر من الألم الطبيعي الذي يحدث نتيجة الحمل في الحالات العادية.

 

3. الشعور بالغثيان:

يعتبر شعور الغثيان من اعراض الحمل العنقودي التي لا يصعب التنبؤ من خلالها بالإصابة، أو التفرقة بينه وبين الحمل الطبيعي، حيث أن كل النساء اللاتي يحملن يشعرن بالغثيان خلال فترة حملهم إلى جانب التقيؤ وعدم الرغبة في تناول أنواع عديدة من الطعام.

 

ولكن ما يختلف في حالة الحمل العنقودي أن الشعور بالغثيان يكون مستمر يكاد يكون ملازم للمصابة كل يوم وطوال اليوم، كما أن التقيؤ يكون شديد وعلى فترات متقاربة جدًا أيضًا، وهو الأمر الذي من غير الطبيعي أن يحدث أثناء الحمل المعتاد، وذلك نتيجة حدوث زيادة في إفراز هرمون الحمل بكميات كبيرة جدًا تفوق الحد الطبيعي أو المعتاد في حالات الحمل الطبيعية.

(مقال متعلّق)  الحمل العنقودي الجزئي

 

4. إفرازات مهبلية غريبة:

قد يحدث أحيانًا في المراحل الأولى من حدوث الحمل العنقودي، أن يفرز المهبل بعض الكيسات التي تشبه حبات العنب ولونها في الغالب يكون كاللون الدم.

 

وبالطبع قبل أن تحدث أي من هذه الأعراض تنقطع الدورة الشهرية كما يحدث في الحمل الطبعي، وهنا تبرز أهمية التوعية الجيدة بالحمل العنقودي وكافة الأمراض، حيث أن هنالك نساء لا يعرفون ما هو الحمل العنقودي من الأساس.

 

لذلك لا يقدرون أن يكتشفوا المرض خلال ظهور أعراضه الأولى التي يظنوها مجرد أعراض وتعب حمل عادي، وإن كانت لا توجد متابعة مع طبيب أيضًا يزداد الأمر سوءًا وتبدأ المراحل المتقدمة من اعراض الحمل العنقودي في الظهور.

 

اعراض الحمل العنقودي المتقدمة

تظهر اعراض الحمل العنقودي المتقدمة عادة بعد الثلث الأول من الحمل بكل أعراضه الأولية التي لم تلقى اهتمام الحامل التي غالبًا ظنت أنها اعراض حمل عادية وتجاهلت الأمر نظرًا لسوء التوعية الذي يزداد في الدول النامية بالأخص.

 

بالتالي لم يتم علاج الحمل العنقودي والتخلص من الورم أو الأنسجة المشيمة الغير طبيعية، مما جعله يتطور أكثر ويظهر لنا المزيد من العلامات على أن هذا الحمل ليس طبيعي على الإطلاق، وفيما يلي نعرض عليكم أهم العلامات المتقدمة للحمل العنقودي:

 

1. نمو غريب للرحم:

تعد زيادة حجم الرحم السريعة من أهم اعراض الحمل العنقودي التي تنذرنا بوضوح إلى أن هنالك خطب ما في هذا الحمل وأنه ليس طبيعي على الإطلاق، وذلك للنمو الكبير الذي يكون فيه الرحم في فترة قصيرة ويتزايد هذا النمو باستمرار، أي يصبح حجم الرحم أكبر بكثير من الحجم الطبيعي بالنسبة لمرحلة الحمل التي فيها المريضة، مما يصبب تقلصات قوية وألم شديدة في منطق البطن.

 

2. اضطراب ضغط الدم:

في المراحل المتطورة من حدوث الحمل العنقودي تعاني الحامل من عدم انضباط ضغط الدم على الإطلاق، ويميل هذا الاضطراب في معدلاته غالبًا للارتفاع، مما ينذر بإمكانية وجود مشكلة أخرى تسبب بها الحمل العنقودي.

(مقال متعلّق)  علاج الحمل العنقودي بالاعشاب

 

3. الارتجاع:

أو تسمم الحمل المبكر، هي حالة تحدث بعد مرور 20 أسبوعًا من الإصابة بالحمل العنقودي، أي عندما تكون الحامل في شهرها السادس تقريبًا، وينتج عنها ارتفاع كبير في ضغط الدم، ارتفاع نسبة البروتين في البول أو زلال البول، بالإضافة إلى زيادة نسبة السوائل في الجسم بصورة كبيرة، مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض مثل:

 

  • انتفاخ الوجهة والأطراف.

  • ضعف في كفاءة عمل الكلى.

  • ارتفاع إنزيمات الكبد في الدم، مما يتسبب في ألم بالمنطقة المحيطة به في الجسم.

  • الاضطرابات العصبية التي قد تؤثر على بعض وظائف الجسم والعمليات الهامة كعملية الإبصار.

 

4. كيسات المبيض:

وينتج عنها ألم متدرج الشدة في منطقة الحوض وأسفل البطن، الشعور بثقل زائد عن الطبيعي في منطقة البطن، بالإضافة إلى كثرة القيء وارتفاع حرارة الجسم إلى حد الحمى في بعض الأحيان.

 

5. اضطراب الغدة الدرقية:

قد يتلاعب الحمل العنقودي أيضًا بهرمونات الجسم، نظرًا لتسببه في اضطراب الغدة الدرقية مما يزيد من نشاط إفرازها للهرمونات بشكل غير طبيعي، فيما يسمى بفرط نشاط الغدة الدرقية.

 

6. الأنيميا:

قد يزداد تأثير اعراض الحمل العنقودي ليصل إلى إصابة المرأة الحامل بالأنيميا أو فقر الدم.

 

وأخيرًا إن لحظتي أي من هذه الأعراض بعد الزواج، عليكِ زيارة طبيب متخصص على الفور، وعدم الاستماع لنصائح غير الدارسين حول كونه حملًا طبيعيًا، فصحتك تستحق منكِ العناية بها وسؤال الطبيب عن أي أعراض غريبة تظهر عليكِ وهو بدوره سيقوم بالتحليل والفحوصات اللازمة للتأكد.

 

إذا ثبت وجود حمل عنقودي فمن الضروري ألا يكتمل هذا الحمل، ويتم إزالة هذه الأنسجة المشيمة الغير طبيعية والتي لا تعتبر جنين على الإطلاق.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Molar pregnancy
  2. Web MD: What is a Molar Pregnancy
  3. Wikipedia: Molar pregnanc
error: Content is protected !!

Send this to a friend