اعراض التهاب اللثة

اعراض التهاب اللثة وطريقة التعامل معها لتخفيف الألم

تتنوع اعراض التهاب اللثة من الاحمرار إلى رائحة الفم الكريهة إلى حساسية الأسنان، ويمكن أن تتطور إلى ظهور دمامل أو تقرحات بيضاء مزعجة داخل الفم، وهناك الكثير من العلامات المبكرة لالتهاب اللثة والتي يتجاهلها الكثيرون.

 

حيث أن الفم عموما واللثة خصوصا تعتبر أحد خطوط الدفاع الأولى للجسم ضد الفيروسات والبكتيريا المختلفة، ويلعب اللعاب دورا مهما في مقاومة الأجسام الدخيلة على الجسم، حيث أنه غني للغاية بالأجسام المضادة التي تقاوم فيروسات نزلات البرد وفيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز.

 

كما أن اللثة واللعاب في الاحوال العادية الخالية من المرض يحتويان على بروتين يسمى الهيستاتين وهو الذي يعيق نمو فطر طبيعي في الفم يسمى المبيضات البيضاء.

 

وعندما يصاب الفم واللثة بالعدوى نتيجة إهمال نظافة الفم فترة طويلة فإن بروتين الهيستاتين يتناقص بالتدريج وبالتالي تنمو العدوى الفطرية وتكون اللثة معرضة أكثر للكثير من الالتهابات، مما قد يؤدي إلى مرض القلاع الفموي، ومن أهم اعراض التهاب اللثة في ما يلي:

 

1. وجود إحمرار في اللثة

من أول اعراض التهاب اللثة هو الاحمرار الشديد، حيث أن اللون الطبيعي للثة يكون ورديا، ويترواح لون اللثة الصحية من الوردي الفاتح إلى الوردي الداكن وفقا لوجود كرات الدم الحمراء في الجسم وصحة الفم عموما، وبصفة عامة كلما ازدادت درجة حرارة اللثة زادت درجة الاحمرار.

 

في بعض حالات التهاب اللثة الشديدة يصبح اللون دمويا للغاية وهو يكون مؤشرا على عدوى مزمنة منذ وقت طويل، وهي الحالات التي تؤدي في الغالب إلى فقدان الأسنان.

 

وبالنسبة للمدخنين فهناك حقيقة قاسية للغاية، وهي أن دخان التبغ يحافظ على اللون الوردي للثة رغم وجود الالتهابات، حيث أنه يغطي الإحمرار فلا ينتبه المريض إلى وجود أي مشكلة.

 

هذا شيء خطير للغاية، إذ أن هذا الإحمرار إذا تم التعامل معه مبكرا يمكن أن يحمي الإنسان من الكثير من المضاعفات، لكن إذا لم تتعرض اللثة إلى الإحمرار فإن الشخص لن يعتقد بوجود شيء خاطئ حتى تطور المرض بدرجة كبيرة.

 

2. المعاناة من تورم اللثة

اللثة الصحية تكون ملتصقة تماما بالأسنان وتغطي نصفها، كما يكون ملمس اللثة مشابها لملمس قشر البرتقال، لكن عند وجود التهاب فإن السوائل تزيد للغاية بما في ذلك الدم، مما يجعل ملمس اللثة ناعما للغاية وغير ملتصق بالأسنان.

(مقال متعلّق)  علاج التهاب اللثة بالاعشاب

 

ومرة أخرى بالنسبة للمدخنين يمكن ألا يلاحطوا هذا العرض على الإطلاق من اعراض التهاب اللثة حيث أن الدخان يقلل من الدم في الجسم وبالتالي في الفم فلا ينتبه المريض إلى وجود أي مشكلة على الإطلاق.

 

3. النزيف من اعراض التهاب اللثة

لا يعترف الكثيرون بأن الدم الذي يرونه عند غسيل الأسنان أو عند استخدام الخيط الطبي هو من اعراض التهاب اللثة أو وجود أي مشكلة في الفم، لكن يؤكد جميع الأطباء أن اللثة الصحية لا تنزف أبدا، والنزيف دلالة على وجود مشكلة في اللثة والفم لابد من حلها فورا دون تجاهل.

 

فبصرف النظر عن تعرض اللثة إلى صدمة حادة أو ارتطام أو غيرها فإنها لا تنزف من تلقاء نفسها، مثلها مثل بشرة الجسم عموما، لن تتعرض إلى النزيف إلا حيث يتم قطعها، لذا فإن نزيف اللثة دلالة أكيدة على وجود عدوى من نوع ما.

 

مرة أخرى نقول للمدخنين أن عدم ملاحظتهم لنزيف في اللثة يعني أن الأمر بخير، لكن نتيجة نقص الدم في الفم بسبب التدخين يمكن أن لا يرى المدخن النزيف كما أن من سمات النزيف وجود طعم معدني في الفم، وهذا ممكن ألا يلاحظه المدخن نظرا لتغير طعم الأشياء في فمه عموما بسبب التبغ.

 

4. انحسار اللثة

يتعامل الكثيرون مع انحسار اللثة باعتباره عرضا طبيعيا من أعراض التقدم في السن مثل انحسار شعر الرأس، ولكن إذا كانت الأمور طبيعية فإن انحسار اللثة سيكون في أقل مستوياته، لن يعاني منه الشخص ربما قبل منتصف الأربعينات.

 

وانحسار اللثة تكمن خطورته في تعريض الأسنان إلى الخطر بسبب تآكل المينا وتعرية جذور الأسنان مما يؤدي إلى حساسية شديدة فيها ويبدأ الشخص في الابتعاد عن الكثير من الأطعمة بسبب الأسنان الحساسة.

 

وعلى عكس الكثير من اعراض التهاب اللثة التي تحدثنا عنها، فإن انحسار اللثة يمكن ألا يكون بسبب الالتهاب، لكن يمكن أن يكون بسبب تناول وجبة حارة أو مشكلة في الأسنان نفسها وليس اللثة، أو بسبب مرض السكري.

 

كما أنه يمكن أن يكون أيضا بسبب التهاب اللثة خصوصا أن الكثير من الأمراض التي يصاب بها الشخص تؤثر على الفم واللثة أيضا وخصوصا الأمراض المزمنة مثل السكري.

 

5. الأسنان المتسعة

عندما تزيد المسافة فجأة بين الاسنان وبشكل ثابت، فإن هذا أيضا يعتبر عرضا من اعراض التهاب اللثة أو إصابتها بأي عدوى، حيث أن الأسنان ليست ملتصقة ببعضها البعض مثلما يبدو، لكن تفصل بينها أنسجة رقيقة من اللثة، والتي تربط الأسنان بعظام الفك، وهو يسمى الرباط حول السن.

(مقال متعلّق)  علاج التهاب اللثة

 

وفي حالة إصابة اللثة بالعدوى أو بالالتها فإن هذا يعني أن ذلك الرباط الذي يثبت الاسنان في عظام الفك سيكون مرعضا أيضا للمرض، ويمكن أن يتآكل أو ينكمش، فتصبح المسافة بين الأسنان متسعة مما يزيد من خطورة تعرضها إلى التلوث نتيجة دخول الطعام بينها، أو يمكن أن تسقط تماما.

 

كما أن هذا العرض يرتبط ايضا ارتباطا مباشرا بالاسنان المفلطحة والتي تبدأ في الانفصال عن الفك ببطء مما يعطي الأسنان شكل (V)، فإذا لاحظ الشخص هذا الشكل في أسنانه عليه زيارة الطبيب فورا، لأن هذا يعتبر عرضا من الأعراض المتقدمة لالتهاب اللثة، وهي عادة المرحلة التي يمكن للمدخن أن ينتبه فيها إلى وجود مشكلة ما عليه علاجها.

 

6. الإصابة بالصديد

الصديد أو التقيحات أو الإفرازات تكون في العادة عبارة عن سائل أخضر أو أصفر اللون، ويكون عرضا متقدما للغاية من اعراض التهاب اللثة، ولكنه ليس ثابتا مثل معظم الأعراض التي تحدثنا عنها، فيمكن ألا يلاحظه المريض فورا، ولكن سيشعر بالتأكيد بتغير مذاق الطعام في فمه، وبأن رائحة فمه كريهة على الدوام حتى لو غسلها بالفرشاة والمعجون.

 

وفي حين أن رائحة الفم الكريهة يمكن أن تكون بسبب نوع معين من الوجبات، إلا أنها من الممكن أن تكون دلالة على وجود مرض ما في اللثة يستحق العناية ورغم أن الصديد يعتبر من الاعراض الواضحة للغاية لوجود مشكلة، إلا أن تشخيصه يكون صعبا للغاية، إذ يكون عادة في الأنسجة العميقة للثة، ولابد من استخدام أدوات فحص متقدمة لاكتشافه.

 

7. وجود ألم في اللثة

في الكثير من الأحيان يعتبر مرض اللثة من الأمراض الصامتة التي لا تتسبب في ألم شديد أو مستمر، وعادة يمكن أن يشعر مريض اللثةبألم فيها عند غسيل الاسنان بالفرشاة، أو عند قضم ثمرة قاسية مثل التفاح أو الكمثرى وغيرها أو عند تناول جبن قديم أو غيرها.

 

وعموما فإن أنسجة اللثة من أسرع الخلايا التي يتم تجديدها في الجسم، ومع ذلك فإذا أصيبت اللثة بالعدوى فإن مرحلة التجديد ستأخذ الكثير من الوقت، لذا لا يجب تجاهل أي ألم في اللثة حتى لو زال بمفرده، فهذا ليس دليلا على الشفاء، بل إن الاحتمال الأكبر أن الأمور تزداد سوءا.

 

8. رائحة الفم الكريهة من اعراض التهاب اللثة

ليس هناك أسوأ من رائحة التنفس الكريهة والمستمرة، حيث ينفر الناس في العموم من أصحاب الرائحة الكريهة ولا يقتربون منهم، وإذا لاحظ الشخص نفور الناس الدائم منه فعليه أن يتأكد من رائحة تنفسه بالزفير من الفم على قطعة من القماش أو القطن، أو على الأقل عدم تجاهل نصيحة المقربين منه بالاهتمام بفمه.

(مقال متعلّق)  علاج التهاب اللثه ورائحة الفم الكريهه

 

وكما ذكرنا فإن رائحة الفم الكريهة يمكن أن تكون ناتجة عن التدخين أو لمجرد الاستيقاظ من النوم أو بعد تناول وجبة مليئة بالثوم، لكن استمرار رائحة الفم الكريهة هو دليل أكيد على تكاثر البكتيريا اللاهوائية التي هذ مقدمة طبيعية لالتهاب اللثة، حيث تتراكم هذه البكتيريا في الفراغات الموجود بين الأسنان، مما يؤدي إلى صدور الرائحة الكريهة.

 

فإذا لاحظت استمرار الرائحة المنفرة من الفم وعدم جدوى غسول الأسنان أو حلوى النعناع أو غيرها مع عدم وجود مشاكل في الهضم من إمساك أو إسهال أو غيره، فلابد من زيارة فورية إلى طبيب الأسنان لاتخاذ ما يلزم.

 

9. التغيير في طريقة النطق

في الحالات المتقدمة للغاية من التهاب اللثة ومع تحرك الأسنان من مكانها وزيادة الفراغات، يمكن أن تتغير طريقة نطق الكلمات، ويمكن ألا ينتبه المريض إلى هذه المشكلة أو يعيرها أي اهتمام.

 

لكنها يمكن أن تكون مؤشرا على زيادة معدل فقد العظام، فإذا لاحظت تغيرا في طريقة نطق بعض الحروف أو زيادة اللدغة أو نبهك أحد الاشخاص إليها، فلابد من فحص اللثة فورا وعدم تجاهل الأمر حتى لا يتطور إلى شيء أكثر خطورة.

 

10. طحن الاسنان

إن الشعور بطحن زائد في الأسنان عن الطبيعي لا يعتبر عرضا فعليا من اعراض التهاب اللثة، لكن يدل على وجود خطر على اللثة، حيث أن هذا الطحن يزيد من الضغط على الانسجة الداعمة للأسنان، مما يزيد من معدل تلف أنسجة وخلايا الفم.

 

وفي النهاية فإنه يجب الانتباه تماما إلى خطورة أمراض اللثة وتعرضها إلى الالتهاب، حيث أنها من الامراض التي تؤثر في صحة الإنسان عموما وليست صحة الفم فقط ويجب عليك علاج التهاب اللثة بأسرع وقت.

 

لذا لا يجب على الإطلاق تجاهل أي عرض من اعراض التهاب اللثة حيث يمكن لتلك الالتهابات ألا تؤثر فقط في صحة الفم ولكن يمكن أن تؤدي البكتيريا المسببة للالتهاب إلى انسداد في الشرايين وتجلط الدم وتصلب الشرايين، مما يزيد من خطورة الإصابة بنوبة قلبية أو بالسكتة الدماغية، كما أن التهابات اللثة يمكن أن تزيد من خطر الولادة المبكرة أو إنجاب طفل منخفض الوزن.

 

المراجع:

  1. RM Healthy: 10 Signs You Have Gum Disease
  2. Reader’s Digest: 10 Early Signs of Gum Disease You’re Probably Ignoring