اعراض التهاب العين

اعراض التهاب العين

نضع بين يديكم خلال هذا المقال كل ما ترغبون في معرفته عن اعراض التهاب العين في كلٍ من أنواعه المختلفة، والتي تؤثر بشكلٍ كبير على مجريات حياتنا في كل يوم يمر دون معالجة هذه الأعراض والتخلص من التهاب العين، فالعين من أعضاء الجسم الحساسة للغاية.

 

والتي يجب التعامل مع أي خلل يصيبها بحرص شديد، حيث أن من شأن أي مرض أو عدوى تصيب العين أن تؤثر سلبًا نمط حياتنا مدى الحياة، لذا فهنالك حرص شديد من الأطباء دائمًا عند تشخيص إصابات العين وأمراضها، التي يعتبر الالتهاب من أشهرها وأكثرها شيوعًا بين الناس.

 

ويُمثل التعرف الجيد على اعراض الالتهاب الطريق الرئيسي الذي يؤدي إلى علاج العين في أسرع وقت قبل تطور العدوى المسببة للالتهاب، مما يؤدي إلى مضاعفات أكثر حدة وخطورة، فمع الأسف العين من أكثر أعضاء الجسم المعرضة للباكتيريا والعدوى الفيروسية؛ نظرًا لكونها من الأعضاء المعرضة مباشرتًا للمؤثرات الخارجية التي تتسبب في نقل العدوى كالأتربة والهواء الملوث.

 

وتظهر اعراض التهاب العين على أجزاء مختلفة من العين، وتختلف باختلاف هذه الأجزاء، كذلك باختلاف مسبب العدوة ودرجة الإصابة بالالتهاب، كذلك قد يؤثر التأخر في العلاج على اعراض التهاب العين أحيانًا، حيث أنه قد يؤدي إلى تفاقم بعض هذه الأعرض أو ظهور أعراض جديدة ناتجة عنها، والأمر يكون أشد خطورة ما إن تم تشخيص المرض بشكلٍ خاطئ، وتعرضت العين لعلاج غير مناسب.

 

ما هي اعراض التهاب العين

كما أخبرناكم من قبل اعراض التهاب العين تختلف باختلاف الجزء المصاب، حيث أن مصطلح التهاب العين مصطلح شامل لأي التهاب يصيبها، لكن العلم يقسم العين إلى ثلاثة أجزاء رئيسية يصيبها الالتهاب، وسنقوم الآن بالتعرف على اعراض التهاب العين لكل واحدة من هذه الأجزاء الثلاثة على حدة.

(مقال متعلّق)  جميع اسباب احمرار العين وعلاجها

 

1. اعراض التهاب الملتحمة:

التهاب الملتحمة أو كما يعرف بالتهاب العين الوردية، هو ذلك الالتهاب الذي يصيب الغشاء الشفاف الذي يغطي بياض العين ويبطن الجفن من الداخل ويعرف بالملتحمة، ويعتبر التهاب الملتحمة أكثر أنواع التهاب العين شيوعًا نظرًا لسهولة تعرضها للبكتيريا والفيروسات المسببة للعدوى.

 

ولكنها أيضًا أخف أنواع التهاب العين من حيث الضرر، فهي قد تحدث انغلاق بسيط في العين ولكنها لا تؤثر على عملية الإبصار، أما عن اعراض التهاب العين الناتجة عن عدوى الملتحمة فهي:

 

  • احمرار في العينين أو إحداهما.

  • تصبح العين مليئة بالدموع دائمًا فيما يعرف بالتدميع.

  • الشعور بالحكة في كلتا العينين أو إحداهما.

  • الشعور بوجود ذرات من الرمل والأتربة في العينين أو إحداهما.

  • كثرة إفرازات العين حتى وقت النوم، والتي تكون طبقة سميكة تجعل هنالك صعوبة في فتح عيناك.

  • حدوث انتفاخ للملتحمة، خاصة في الجزء المبطن للجفن.

 

المضاعفات المحتملة

اعراض التهاب العين الحادث في الملتحمة في العادة لا تطور كثيرًا وطرق علاجها سهلة ومتوافرة، ولكن إن تم إهمالها وتأخر علاج الشخص المصاب أو تم الاعتماد على غير المختصين واللجوء إلى الوصفات الغير طبية.

 

قد تتعرض العين لبعض المضاعفات الأشد خطورة فقد تنتقل البكتيريا أو الفيروسات المسببة للعدوى والالتهاب إلى أجزاء أخرى أكثر حساسية بالعين، كأن تتسبب في التهاب القرنية مثلًا الذي يؤثر على الرؤية كثيرًا سواء عند الأطفال أو البالغين.

 

2. التهاب القرنية:

النوع الثاني من اعراض التهاب العين يظهر نتيجة لعدوى تسببها الفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات والفطريات لقرنية العين، وهي الجزء الأمامي للعين الذي يشبه القبة ويغطي بؤبؤ العين والقزحية، ونظرًا لشدة حساسية هذا الجزء وأهميتها فإن التهابه أو إصابته يؤدي إلى أعراض أشد خطورة من أعراض التهاب الملتحمة، وتتمثل فيما يلي:

(مقال متعلّق)  التهاب العين : الأنواع الاسباب والعلاج

 

  • احمرار العين مع الشعور ببعض الآلام التي تتراوح بين آلام خفيفة و آلام قوية.

  • تهيج وألم شديد يزيد من صعوبة فتح العين.

  • عدم وضوح الرؤية.

  • إفراز الكثير من الدموع والإفرازات الأخرى بصورة مستمرة.

  • حساسية من الضوء، تؤدي إلى شعور دائم بالانزعاج عند تعرض العين للضوء.

  • الشعور بوجود شيء ما في العين كذرات الرمال أو جسيم ما صغير يتحرك بالعين.

  • ضعف النظر الذي يستوجب اللجوء إلى النظارات الطبية للتمكن من الرؤية الغير مشوشة.

 

المضاعفات المحتملة

صحيح أن اعراض التهاب العين الناتج عن عدوى طفيلية أو فيروسية أصابت القرنية أعراض صعبة ومؤثرة على الرؤية بشكلٍ مباشر، لكن بالأدوية المضادة لمسببات العدوى والالتزام بتعليمات الطبيب يمكن الحد من أثر هذه الأعراض أو القضاء على الالتهاب بالكامل بفاعلية كبيرة دون تأثر الرؤية.

 

لكن كأي عدوى أو مرض إن تم تأخر العلاج أو تعرض العين للأدوية الخاطئة فقد نصل إلى مضاعفات قد لا يمكننا علاجها نهائيًا، وتشمل هذه المضاعفات ما يلي:

 

  • التهاب مزمنًا لقرنية العين.

  • تقرح القرنية.

  • تكرار العدوى الفيروسية بالقرنية والعين ككل.

  • تورم القرنية وظهور بعض الندوب بها.

  • ضف شديد مؤقت وأحيانًا دائم في الرؤية.

  • الإصابة بالعمى الكلي.

 

3. التهاب الشبكية:

تُعد شبكية العين أكثر الأجزاء في العين ارتباطًا بالرؤية، لذا أي خلل يحدث بها يؤثر بشكل مباشر على الرؤية لدينا وينتج عنه العديد من المشكلات التي تعرقل من سير حياتنا كثيرًا، والتهاب الشبكية هو ذلك الضرر الذي يحدث للنسيج الذي يستشعر الضوء في مؤخرة العين وغالبًا ما يصاحبه التهاب في الجسم الزجاجي والأوعية الشبكية وأوعية المشيمية.

 

وقد ينتج إما عن عدوى نتيجة البكتيريا أو الطفيليات أ و الفطريات أو الفيروسات، إما يحدث لأسباب وراثية كالاتهاب الشبكية الصبغي، أو نتيجة إصابة أو إجراء جراحة سابقة في العين فيما يعرف بالرمد التعاطفي، وجميعهم ينتج عنهم أعراض متعلقة بالنظر والرؤية، مثل:

(مقال متعلّق)  اسباب التهاب العين

 

  • تشوش الرؤية وظهور البقع والغيوم أمام العين.

  • فقدان الرؤية الجانبية.

  • صعوبة الرؤية في الليل أو الضوء الخافت.

  • ضعف القدرة على القراءة والكتابة أو القيادة لضعف النظر وتشوش الرؤية.

وذلك إلى جانب اعراض التهاب العين الأخرى كالاحمرار الشديد، وكثرة الدموع والإفرازات داخل العين، كذلك الشعور بأن جسيم ما غير مألوف ومزعج يتحرك بداخل العين.

 

المضاعفات المحتملة

المضاعفات التي تحدث عادةً لشبكية العين هي تطور سريع للأعراض الأولية يحدث نتيجة لإهمال علاج الالتهاب أو التأخر في الخضوع له، ويعتبر فقدان الرؤية المركزية التي تؤدي إلى صعوبة الرؤية بشكلٍ كبير واستحالة القراءة والتعرف على الوجوه، كذلك عدم القدرة على رؤية الألوان وتميزها أشهر المضاعفات التي تنجم عن اعراض التهاب العين الحادث في الشبكية.

 

اعراض التهاب العين كثيرة وتتنوع باختلاف الجزء المصاب في العين بالالتهاب، وهم ثلاثة أجزاء رئيسية، الملتحمة، وقرنية العين، شبكية العين، وتتدرج الأعراض في كلٍ منهم بين الخفيفة والمتوسطة والخطيرة، كما تختلف المضاعفات التي تنتج عن هذه الأعراض فمنها ما يسبب انزعاجات بسيطة، ومنها من يؤثر على الرؤية بصورة مباشرة، ومنها ما قد يتطور إلى أن يصل إلى العمى الجزء أو الكلي.

 

بالرغم من اختلاف التهاب اعراض العين من جزء لآخر إلا أنها تتشابه في بعض الأعراض الاولية، كظهور الاحمرار في العين بوضوح، الشعور بالحكة ووجود أجسام غير مألوفة بالجسم كذرات التراب والرمل، إلى جانب كثرة إفرازات العين.

 

المراجع:

  1. Wikipedia: Conjunctivitis
  2. Mayo Clinic: Pink eye
  3. Web MD: Retinitis
error: Content is protected !!

Send this to a friend