اعراض التهاب البول

اعراض التهاب البول المختلفة وكيفية التعامل معها

تتنوع اعراض التهاب البول من الحرقان الشديد عند التبول إلى الإلحاح البولي وتكرار الحاجة إلى التبول، وعدم الشعور بالراحة بعد الانتهاء من التبول وغيرها من اعراض، والتهاب البول أصلا يحدث غالبا نتيجة وجود عدوى في المثانة أو الكلى أو الكجاري البولية نتيجة انتقال بكتيريا الإيكولاي من فتحة الشرج إلى فتحة خروج البول فتنتقل إلى القناة البولية والمثانة وتؤدي إلى الالتهاب والعدوى.

 

هو في الحقيقة ما يسبب الشعور بحرقان في البول أو التهاب في البول، ويمكن لتناول الكثير من الماء وتجنب الأملاح ومحاولة تناول عصائر طبيعية تغسل الكلى والمثانة أن تساهم في التقليل من الاحتراق أثناء التبول، ومن أهم اعراض التهاب البول:

 

1. صعوبة التبول:

من اعراض التهاب البول الأولية صعوبة إخراج البول أو احتباس البول رغم الحاجة الملحة إلى التبول، لكن يعاني المريض من عسر التبول أو صعوبة شديدة في التبول، ويؤكد الخبراء أن هذه الحالة موجودة في نحو 3% على الأقل من البالغين الذي تزيد أعمارهم عن 40 عاما.

 

ويعتبر عسر البول من الحالات الشائعة خصوصا لدى النساء، حيث أنهن أكثر عرضة لالتهاب البول وذلك لأن لديهن مجرى بول أقصر من الرجال، مما يجعل من الأسهل انتقال الإيكولاي من فتحة الشرج إلى المهبل، كما أن الجماع أو الاتصال الجنسي يمكن أن ينقل تلك البكتيريا أيضا إذا كان الشريك مصابا بالتهاب البول.

 

ولكن احتباس البول أو صعوبته يمكن أن يعاني منه الرجل أيضا بسبب تضخم البروستاتا وضغطها على الإحليل أو مجرى البول، مما يؤدي إلى صعوبة في الإخراج، كما أن الإصابة بالالتهاب في جدران المسالك البولية يزيد من انكماش الإحليل مما يؤدي في بعض الأحيان إلى انسداده تماما.

 

في بعض الحالات القصوى والخطيرة عندما تنتشر العدوى في الجسم كله يمكن أن يؤدي الالتهاب إلى تورم حول النخاع الشوكي مما يؤثر بالسلب على الأعصاب ويؤدي إلى صعوبة في التحكم في الإخراج.

 

والتهاب البول عادة يكون عرضا لمرض آخر وغالبا ما يرتبط بعدوى المثانة او السرطان أو تضرر في الكلى، لذا لا يجب إهمال الشعور بأي حرقان عند التبول حتى لا تمتد العدوى إلى أجهزة أخرى من الجسم وتؤدي إلى المزيد من الألم والالتهاب.

 

2. الشعور بالحاجة إلى التبول المتكرر

إذا كنت ترغب في التبول كل ساعتين حتى لو لم تشرب أو تتناول الكثير من الماء أو السوائل التي تبرر الحاجة المتكررة إلى التبول، فأنت في الغالب تعاني من التهاب البول، فمرضى التهاب البول يشعرون بالحاجة إلأى التبول 8 مرات في اليوم أو أكثر.

 

كما يستيقظون أثناء الليل، وهنا لابد من استشارة الطبيب، حيث أن التبول المتكرر يدل بقوة على التهاب البول الناتج عن التهاب المثانة الخلالي أة التهاب المسالك البولية الذي يؤدي إلى الالتهاب في طبقات عضلات المثانة وألم شديد في منطقة الحوض، وهذا الالتهاب في هذه الحالة لا يحدث بسبب البكتيريا، وسيشعر المريض بتكرار الحاجة إلى التبول رغم وجود كمية صغيرة في كل مرة.

(مقال متعلّق)  التهاب البول : الأعراض و الأسباب وطرق العلاج

 

ويمكن أن تكون الحاجة إلى التبول المتكرر ناتج عن إصابات أخرى أو أمراض تؤثر على العضلات والأعصاب أو أنسجة الجسم، أو ناتج عن نقص الاستروجين وهي الحالة التي تعاني منها النساء عند انقطاع الطمث، وأيضا السمنة يمكن أن تزيد من الحاجة إلى التبول باستمرار.

 

3. الإلحاح البولي من اعراض التهاب البول

الإلحاح البولي هو عدم القدرة على تحمل وجود البول لأي فترة زمنية ولو قصيرة، فبمجرد الشعور بالحاجة إلى التبول لا يستطيع المريض الجلوس ولو لدقائق معدودة، وهو ما يسبب الإحراج الشديد بالطبع ويعيق المريض عن ممارسة أنشطته اليومية العادية، كما يرتبط الإلحاح البولي بعدم الشعور بالراحة بعد التبول، فيشعر المريض أنه يحتاج إلى التبول من جديد مما يسبب له الكثير من الألم والحرقة.

 

4. الشعور بألم شديد أسفل البطن

من اعراض التهاب البول أيضا الشعور بحساسية من مجرد لمس منطقة البطن، فهذا دليل على التهاب المثانة الذي يؤدي بالتالي إلى التهاب البول، ويسبب الضغط على الحوض وخصوصا على عظام العانة الألم الشديد وقتها، خصوصا عندما يقترن بالتبول المتكرر والمؤلم.

 

5. ألم أسفل ظهر

مثل ألم أسفل البطن فإن التهاب البول الناتج عن التهاب المثانة يؤثر أيضا على الظهر خصوصا عندما يظل الامر دون علاج لفترة طويلة مما يؤثر بالضرورة على الكليتين، فيشعر المريض بألم شديد في أسفل الظهر والجانبين، وهذا يكون مؤشرا قويا على التهاب الحويضة والكلية أو عدوى الكلى، وهو يعتبر تطورا خطيرا من تطورات التهاب البول، وقد يشعر المريض وقتها بالدوخة وارتفاع درجة الحرارة وأيضا الغثيان والقيء.

 

لذا يعتبر تجاهل التهاب البول ومحاولة التعايش معه طريقة خاطئة للغاية، بل لابد من محاولة التقليل من الالتهاب ومحاولة تناول الكثير من الماء والأعشاب التي تطرد السموم وتكافح البكتيريا، حيث أن الجهاز البولي لا يتضمن المثانة فقط، بل يتكون من الانابيب والكليتين، وكلها متصلة ببعضها البعض.

 

يمكن أن تصل إلى بقية الجسم أيضا مما يزيد من تضرر الكبد، رغم أن علاج التهاب البول في البداية يكون سهلا للغاية ويمكن استخدام الكثير من الأعشاب أو أنواع من الفوار في الصديليات للتخلص من السموم.

 

6. ظهور دم في البول

ظهور دم بلون وردي أو أحمر داكن أو بلون الكولا مع وجود جلطات فإنه دليل أكيد على وجود عدوى في المثانة أدت إلى التهاب البول، والسؤال الذي قد يدور في أذهان الكثيرين هو مصدر هذا الدم الموجود في البول.

(مقال متعلّق)  علاج التهاب المسالك البولية

 

السبب أن هذا الدم يأتي من تسرب خلايا الدم الحمراء من الكليتين أو من أجزاء أخرى في المسالك البولية، وتعتبر عدوى الكلية والمسالك البولية والتهاب الحويضة السبب الرئيسي في نزول دم مع البول وزيادة المعاناة من التهاب البول.

 

وفي حالة نزول دم مع البول تكون خلايا الدم شديدة الضآلة ولا يمكن رؤيتها إلا من خلال المجهر، وهي حالة يمكن أيضا أن تكون ناتجة عن مشاكل في البروستاتا، أو نتيجة تناول بعض الأدوية أو الإصابة بفقر الدم المنجلي أو حتى ممارسة التمارين الرياضية.

 

لكن الأكثر شيوعا لنزول الدم في البول هو الإصابة بالتهاب البول الناتج عن العدوى في المثانة وكما قلنا فإن قطرات الدم لا يمكن رؤيتها غالبا إلا بالمجهر لذا يجب تحليل عينة من البول في المعمل للتأكد من وجود حالة من التهاب البول.

 

6. الرائحة النفاذة للغاية في البول

من اعراض التهاب البول ايضا وجود رائحة قوية ونفاذة للغاية للبول، فمن الطبيعي أن تكون للبول رائحة، لكن إذا كان برائحة الأمونيا ويسبب الاختناق الشديد، وهي تكون مجرد طريقة من طرق الجسم لإخبار المريض بوجود عدوى في البول تؤدي إلى الالتهاب وذلك لمحاولة اتخاذ الإجراءات اللازمة قبل امتداد العدوى إلى الكلى وباقي أجزاء الجسم.

 

7. تعكر لون البول

إذا كان المرء سليما دون وجود عدوى في المسالك البولية أو التهاب في البول فغن لون البول يكون أصفر فاتح ورائق للغاية، لكن عند وجود عدوى من أي نوع أو مشكلة في المثانة فإن لو البول يشوبه بعض المواد البيضاء التي تجعله غائما إلى حد ما، حيث يحتوي وقتها على خلايا الجلد الميتة والبكتيريا وخلايا الدم البيضاء التي تظهر في البول، مما يمنحه هذا المظهر الغائم.

 

ولكن يجب الانتباه أيضا إلى أن البول الغائم ليس دائما دليلا على التهاب البول فقط، حيث يمكن أن يكون بسبب التفريغ المهبلي أو بعض الأمراض المنقولة جنسيا، أو بعض اضطرابات المناعة الذاتية، او بالطبع التهاب الإحليل الي يؤدي إلى ظهور قيح في البول مما يؤدي إلى هذا اللون الغائم.

 

8. الحمى

يمكن لالتهاب البول أن يؤدي أيضا إلى الحمى، ولكن ليس في بداية الإصابة بالمرض، فهي تعتبر من الاعراض النادرة ولا تكون واضحة أو يمكن الربط بينها وبين التهاب البول إلا إذا امتد الالتهاب إلى الكلية، وهنا تتعرض الكلية إلى العدوى ويبدأ الجهاز المناعي في إطلاق كرات الدم البيضاء التي تزيد من درجة حرارة الجسم لقتل البكتريا فيشعر المريض بالحمى.

 

(مقال متعلّق)  علاج التهاب المثانة بالاعشاب

وتعتمد شدة الحمى عادة على قوة الالتهاب ومدى انتشاره وسرعة استجابة جهاز المناعة للالتهاب، وفي حالة التهاب البول إذا تعرض المريض إلى حمى فهذا يعني ضرورة ذهابه إلى الطبيب فورا حيث تكون وقتها العدوى انتشرت بالفعل واخترقت الكلى أو البروستاتا.

 

9. الضعف والانهاك العام:

يمكن لانتشار العدوى في المثانة والكلية أيضا أن تؤدي إلى الشعور بحالة عامة من الضعف والإنهاك لمريض التهاب البول، مما يزيد من سوء حالته النفسية والبدنية عموما، ويؤكد عدم ضرورة تجاهل وجود التهاب ولو بسيط أثناء التبول، حيث أنه من الامراض التي يمكن أن يتجاهلها الكثيرون معتقدين أنها لا تؤثر على جودة الحياة أو على الصحة عموما، ولكنه اعتقاد خاطئ للأسف.

 

10. الشعور بألم بعد التبول

عادة يشعر الفرد بالراحة بعد إفراغ المثانة، لكن مريض التهاب البول إلى جانب عدم شعوره بالراحة الكلية وشعوره أن المثانة لا يزال بها بول، فإنه أيضا يمكن أن يشعر بالألم سواء في المنطقة المحيطة بفتحة البول أو في الجسم من الداخل.

 

حيث أن البكتيريا عندما تصيب الأنسجة لارخوة في الجسم تجعل الاعصاب شديدة الحساسية مما يجعل الشخص يتألم من أي كمية بول ضئيلة تمر عبرها، خصوصا إذا كانت بالطبع تحتوي على بقايا من البكتيريا والخلايا الميتة الناتجة عن الالتهاب ومن المهم أن نعرف أيضا أن الألم عند التبول يمكن أن ينتج عن حصى الكلى أو السيلان أو انقطاع الطمث أوعدوى الخميرة أو الكلاميديا.

 

11. القيء والغثيان

يمكن لرائحة البول الكريهة والشعور بالألم أن يؤدي إلى تهيج المعدة، كما أن الإصابة بالحمى ايضا يمكن أن تزيد من الرغبة في القيء حيث لا تستطيع المعدة الاحتفاظ بالطعام إذا كان الجسم يعاني من ارتفاع درجة الحرارة.

 

12. الانزعاج العام والعصبية

يمكن لمريض التهاب البول أن يشعر فجأة بأنه أكثر عصبية، وهذا شعور طبيعي، فتخيل أنك تريد على الدوام زيارة الحمام والبقاء فيه دون فائدة تذكر، فهذا بالطبع سيؤثر على الأعصاب وعلى طريقة الحياة مما يجعل المريض شديد العصبية على أتفه الأسباب خصوصا إذا كان لا يستطيع النوم ليلا بسبب الحاجة إلى التبول مما يزيد من ارهاق الأعصاب.

 

وكما ذكرنا فإن بعض اعراض التهاب البول تتداخل مع أعراض أخرى، وهي التي يتم التفكير فيها عادة عندما تتم زيارة الطبيب، إلا أن تجمع أكثر من عرَض منها معا يمكن أن يشير إلى التهاب البول الناتج عن التهاب المثانة، مما يُحتم عدم تجاهله على الإطلاق والقيام بالمزيد من الفحوص لتأكيد أنه هو السبب أو استبعاده تماما.

 

المراجع:

  1. Health 24: 7 warning signs that you’ve got a bladder infection
  2. RM Healthy: 10 Signs of Urinary Tract Infection
error: Content is protected !!

Send this to a friend