اعراض البواسير

اعراض البواسير

اعراض البواسير

اعراض البواسير واسبابها

تعرف البواسير بأنها عبارة عن أوردة منتفخة،  توجد حول فتحة الشرج أو في المستقيم الداخلي سفلي. ويشتكي من اعراض البواسير أكثر من 50% من البالغين وفقا للاحصاءات الطبية، خاصة بعد سن الخمسين من العمر.

 

ويلاحظ أن البواسير يمكن أن تكون داخلية أو خارجية، فالبواسير الداخلية يمكن أن تكون داخل فتحة الشرج أو المستقيم، في حين أن البواسير الخارجية تكون خارج فتحة الشرج.

 

وتشير كذلك الاحصاءات الطبية إلى أن البواسير الخارجية هي الأكثر شيوعا، كما أنها تسبب الكثير من الألم والحكة الشديدة، ويعاني المصابون بها بصعوبة الجلوس، إلا أنه يمكن علاج اعراض البواسير بشكل عام ويمكن التعرف على اعراض البواسير فيما يلي:

 

1. الحكة الشديدة:

يعاني المصابون بالبواسير من الشعور بحكة تختلف شدتها وفقا لشدة الاصابة مع اعراض البواسير، وهذه الحكة يلاحظ انها تكون حول فتحة الشرج.

 

2. الشعور بالتهيج والألم:

من اعراض البواسير كذلك الشعور بتهيج شديد بما يشبه الحساسية في منطقة الشرج، هذا بالإضافة إلى الشعور بالألم حول فتحة الشرج.

 

3. التورم:

يشعر مرضى البوتسير بأن هناك تورم شديد في فتحة الشرج سواء مع الأعراض السابقة مع الحكة أم لا، وهذا التورم يقع بالقرب من فتحة الشرج أو حولها.

 

4. تسرب البراز:

واحدة من أكثر اعراض البواسير المزعجة لدى مرضى البواسير، هي تسرب البراز من فتحة الشرج، وهو ما يعود إلى صعوبة التحكم في البراز وفي فتحة الشرج بسبب تورم الشرج بالبواسير. وهو حتى قد يسبب لهم الاحراج في المواقف خارج المنزل.

 

5. حركة الأمعاء المؤلمة:

يشعر المصابون بالبواسير بأن حركة البطن والأمعاء غير عادية، بل وتسبب لهم الكثير من الألم بشكل غير عادي، وكأن هناك غازات شديدة في البطن.

 

6. دم على فتحة الشرج:

في بعض الحالات الشديدة من اعراض البواسير يلاحظ أن هناك بعض الدم الخفيف على فتحة الشرج. ويمكن ملاحظة هذا الدم في المندايل الورقية، أو في البراز نفسه.

 

وعلى الرغم من أن البواسير تسبب الألم الشديد، إلا أنها في كثير من الحالات تختفي من تلقاء نفسها حتى دون علاج. إلا أن تلك الأعراض من الضروري علاجها واستشارة الطبيب خاصة إن كانت تتسبب في تعطيل أنشطتك اليومية.

 

مضاعفات اعراض البواسير

قد تتسبب اعراض البواسير سواء الداخلية أو الخارجية في العديد من المضاعفات، خاصة إن تركت دون علاج لفترة طويلة. ومن تلك المضاعفات:

 

  • زيادة الشعور بالحكة

  • الشعور القوي بالحرقة

  • النزيف بشكل متكرر

  • الألم الشديد الغير محتمل

  • التورم الشديد

  • فقدان الدم

  • ضعف الرؤية

  • الشعور بالدوار والدوخة

  • مشاكل أكثر خطورة على القولون

  • جلطات الدم في الوريد المتورم

  • فقر الدم بسبب نقص الحديد الناتج عن فقدان الدم

 

كذلك يمكنك مراقبة ظهور الدم في البواسير أو في البراز على ورق التواليت، وهي تعد علامة على إصابتك بالبواسير الداخلية وعليك بمراقبة اعراض البواسير خاصة إن كان الألم مستمر لأكثر من أسبوع.

 

عليك استشارة الطبيب على الفور إن زاد الأمر عن هذه الفترة أو كنت تعاني من الألم الشديد. أما عن الأطفال الأقل من 12 سنة، فعند ظهور أعراض البواسير عليهم، من الضروري الذهاب بهم إلى الطبيب على الفور.

 

اسباب البواسير

تحدث البواسير بسبب الضغط المتكرر أو المستمر على الأوردة داخل فتحة الشرجية، كذلك فإن هناك العديد من الاسباب التي يمكن ان تؤدي إلى ظهور اعراض البواسير، والتي منها:

(مقال متعلّق)  البواسير

 

  • الجلوس لفترات طويلة

  • الاصابة بالإسهال

  • رفع الأشياء الثقيلة

  • الوقوف لفترات طويلة

  • أثناء فترة الحمل حيث يضغط الرحم على الوريد في القولون مما يصيبه بالانتفاخ

  • الجماع الشرجي

  • زيادة الوزن

  • تلف الكبد

  • بعض أنواع الحساسية الغذائية

  • كثرة الضغط على أوردة المستقيم

  • صعوبة حركة الامعاء

  • مضاعفات من الإمساك المزمن

  • في حالة وجود تاريخ عائلي للإصابة بالبواسير

 

كذلك فإن هناك بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالبواسير، ومنها نقل البواسير عن طريق الجينات الوراثية، فإن كان الوالدين مصابين بالبواسير فإنه علي الأغلب أن يصاب بها الطفل في مرحلة ما من حياته لاحقا.

 

كيف يتم تشخيص البواسير؟

يتم تشخيص اعراض البواسير من خلال الطبيب او من خلال الفحص البصري لمنطقة الشرج، وهي طريقة كافية للتأكد من الإصابة بالبواسير كذلك قد يقوم الطبيب ببعض الإجراءات الأخرى مثل التحقق من وجود أي خلل في الشرج مثل الشرخ. حيث يقوم الطبيب بإدخال إصبع (يتم تشحيم القفازات) في المستقيم. فإذا شعر بأي شيء غير طبيعي داخل فتحة الشرج فقد يطلب هنا الطبيب فحصا بالأشعة السينية.

 

خلال الفحص بالاشعة السينية يتم استخدام كاميرا صغيرة لتشخيص البواسير الداخلية، وهذه الكاميرا الصغيرة مصنوعة من الألياف البصرية، وتكون دقيقة للغاية فقط بحجم المستقيم. وهو ما يمكن الطبيب من رؤية واضحة لداخل المستقيم، وفحص البواسير عن قرب.

 

طرق علاج البواسير

يمكن أن يتم علاج اعراض البواسير سواء في المنزل أو عند الطبيب، سواء لتخفيف اعراض الواسير أو إزالة البواسير من خلال التدخل الجراحي، وهي اجراءات يمكن أن تشمل على ما يلي:

 

1. مسكنات الألم:

لتقليل الشعور بالألم الناتج عن البواسير، يمكنك الحصول على مسكنات الألم تحت إشراف الطبيب، أو يمكنك اللجوء إلى بعض الطرق المنزليو لتخفيف الألم.

 

يمكنك الجلوس في حوض ماء دافئ لمدة 10 دقائق يوميا على الأقل مرتين، خاصة بعد التبرز أو كلما شعرت بالحاجة. كذلك يمكن استخدام زجاجة ماء دافئ والجلوس عليها لتخفيف آلام البواسير الخارجية.

 

هناك بعض المراهم والكرميات التي يمكن أن تعمل على تخفيف اعراض البواسير والألم وهي يمكن استخدامها بدون وصفة طبية، وهي تعمل على تخفيف الحرقة والحكة.

 

2. مكملات غذائية تمنع الإمساك:

إن كنت مصابًا بالإمساك وتشعر أنه يسبب لك أو يزيد من اعراض البواسير، فيمكنك تناول الاطعمة التي تحتوي على الألياف.

 

3. العلاجات المنزلية للبواسير:

هناك بعض العلاجات الموضعية التي تحدثنا عنها ويمكن أن تخفف من اعراض البواسير، وهي مثل الكريمات والمراهم، أو كريمات البواسير كذلك هناك بعض النصائح والطرق المنزلية أهمها الاهتمام بنظافة فتحة الشرج بالماء الدافئ أثناء الاستحمام، أو أخذ حمام بشمل يومي. كما يمكن أن يساعد استخدام الضغط البارد على منطقة فتحة الشرج في تقليل التورم كذلك.

 

يلاحظ أن المصابين بالبواسير يفضل عدم استخدام الصابون لهم على منطقة الشرج، فهو يمكن أن يفاقم من اعراض البواسير. كذلك عليك تجنب استخدام ورق التواليت الجاف أو الخشن، عند تنظيف فتحة الشرج بعد التبرز.

 

4. التدخلات الطبيعة لعلاج البواسير:

إذا لم تفلح العلاجات الطبية أو المنزلية في علاج البواسير، فقد يوصي طبيبك بإجراء التدخل الجراحي، وهو يكون عبارة عن قيام الطبيب بقطع الباسور عن طريق وضع شريط مطاطي حوله، وهو ما يؤدي إلى وقف تدفق الدورة الدموية إلى البواسير، وبالتالي يعمل على تقليصها.

(مقال متعلّق)  الشرخ الشرجي

 

وهذا قد يتوقف علة كمية تدفق الدم إلى البواسير، حيث تذبل البواسير في غضون 5 إلى 7 أيام بعد هذا الاجراء. وفي الغالب يستخدم الليزر أو الأشعة تحت الحمراء لإزالة البواسير. والطبيب هو الذي يحدد الطريقة المناسبة أو الملائمة لحالتك.

 

من الضروري ملاحظة أن الطبيب فقط هو من يقوم بهذا الاجراء، فلا تحاول أن تقوم بنفسك في المنزل إذا لم يفلح هذا الإجراء الطبي في علاج اعراض البواسير، فقد يقوم الطبيب بإجراء العلاج بالحقن، حيث يقوم الطبيب بحقن مادة كيميائية في وعاء الدم، وهو ما يؤدي إلى تقليص حجم البواسير وزوال الاعراض المؤلمة.

 

أما في حالات البواسير الشديدة والتي قد تتطلب تدخل جراحي، فيمكن إزالة البواسير الخارجية، باستخدام مخدر موضعي والمشرط من قِبل الطبيب، خاصة إن تسببت في حدوث تجلطات.

 

أما عن استئصال البواسير فهو نوع من الجراحة يتم تحت التخدير. ويقوم فيه الطبيب بإزالة كاملة للبواسير الداخلية. ويعتبر هذا الاجراء أنه مخصص للحالات الشديدة من اعراض البواسير. خاصة تلك الحالات التي فشلت فيها العلاجات الأخرى أو الحالات التي لا يمكن تحملها.

 

يلاحظ أن التدخل الجراحي باستئصال البواسير يقلل من احتمالية تكرار الإصابة بالبواسير الداخلية مرة أخرى لاحقا، ولكنه قد يتسبب في حدوث معدل أعلى من آلام ما بعد الجراحة ويستلزم وقتا أطول في التعافي.

 

طرق الوقاية من البواسير

هناك بعض الطرق والمحاذير التي يمكنها أن تعمل على الوقاية من الاصابة بأعراض البواسير، أو تفاقهم حالتك إن كنت مصابا بها بالفعل. ومن هذه الطرق والنصائح:

 

  • تجنب الإجهاد

  • زيادة كمية المياه والسوائل التي تشربها يوميا

  • منع الإصابة بالإمساك

  • تفادي الإصابة بالإسهال

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لمنع الإصابة بالإمساك

  • عدم الجلوس لفترات طويلة خاصة على الأسطح الصلبة

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف

  • أخرص على النهوض والتنزه أثناء العمل والجلوس لفترات طويلة

  • اتباع توجيهات الطبيب والحفاظ على نظام غذائي صحي

  • المداومة على عمل فحوصات على الشرج والمستقيم والأمعاء

  • لا تؤخر التبرز، لأن البراز يمكن أن يصلب في الأمعاء مما يسبب البواسير لاحقا

  • لا تبقى جالسًا على المرحاض لفترات طويلة

  • شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميا أو أكثر من ذلك في حالات الامساك

  • التقليل من الوزن الزائد.

 

أنواع البواسير

يمكن تقسيم البواسير إلى أكثر من فئة، ويقوم هذا التقسيم على شدتها، وطريقة علاجها، كذلك يتوقف على اعراض البواسير نفسها، وهذه الفئات هي ما يلي:

 

  • الفئة الأولى من البواسير:

وتكون فيها البواسير صغيرة الحجم، أو بدون نتوءات ظاهرة. قد يحدث النزيف الطفيف في هذه الفئة البسيطة، وقد لا تكون اعراض البواسير من الفئة الأولى مؤلمة، وقد تظهر من وقت لآخر.

 

  • الفئة الثانية من الواسير:

في هذه المرحلة من اعراض البواسير تظهر بشكل ملاحظ مع التبرز، ولكنها تعود إلى طبيعتها بعد الانتهاء من التبرز، مع وجود ألم خفيف وملاحظ. ويزول تدريجيا دون الحاجة إلى العلاج.

 

  • الفئة الثالثة من البواسير:

في هذه المرحلة من اعراض البواسير تظهر البواسير خارجة من فتحة الشرج بشكل ملاحظ، ويصاحبها الشعور بالألم، وهي تظهر بشكل أكبر بعد وأثناء التبرز. كما يمكن إعادة البواسير إلى مكانها بشكل يدوي مع قليل من الألم.

(مقال متعلّق)  علاج البواسير

 

  • الفئة الرابعة من البواسير:

في هذه المرحلة أو ما يسمى الدرجة الرابعة من البواسبر، تصبح البواسير بارزة بشكل ملاحظ ويصاحبها التورم والحكة في فتحة الشرج. كما أنها تصبح دائمة الصعود والهبوط من المستقيم باستمرار، كذلك يمكن ردها مرة أخرى إلى داخل فتحة الشرج، إلا أن ذلك يكون مصحوبا بألم شديد، وبعض النزيف.

 

كذلك من الضروري أن تفرق بين البواسير الداخلية والخارجية، فالبواسير الخارجية تحدث تحت الجلد فقط داخل فتحة الشرج. كذلك قد يصاحبها حدوث انتفاخ للبواسير حتى تصبح المنطقة المحيطة بها بعض آثار التقرح.

 

قد تتحول منطقة الشرج إلى اللون الداكن أو إلى اللون الأزرق خاصة عند تعرضها للتخثر، أو ما يشبه التجلط، وصحيح أن هذه الجلطة ليست خطرة ولن يحدث أن تنتشر في أنحاء الجسم، إلا أنها تسبب الألم أما عن البواسير الخارجية فهي قد تسبب الحكة وتكون مؤلمة للغاية خاصة أثناء وبعد التبرز، وتكون هابطة من فتحة الشرج بوضوح.

 

حقائق يجب أن تعرفها عن البواسير

 

  • البواسير هي عبارة عن أنسجة متورمة تحتوي على الأوردة، وهي توجد في جدار المستقيم والشرج

  • تحدث البواسير عندما تتورم وتضخم الأنسجة مما يتسبب في تحررها من جدران المستقيم

  • من الحقائق الغريبة عن البواسير هي انها لا تصيب سوى البشر، فلا يوجد أي حيوان يمكن ان يصاب بالبوساير.

  • على الرغم من شيوع البواسير، إلا أن الكثير من الأشخاص قد يعتقدون أن اي مشكلة في منطقة الشرج أو المستقيم بأنها بسبب البواسير، في حين أن بعضا من تلك الأعراض قد لا تكون بسبب البواسير، بل بسبب أي أمراض أخرى مثل الشرخ الشرجي.

  • يمكن أن تحدث البواسير في أي عمر من حياتك، ولكنها أكثر شيوعًا للحدوث بين سن 45 و 65 عامًا.

  • تعد البواسير أكثر شيوعا بين النساء الحوامل.

  • على الرغم من البواسير قد يكون أمر محرج للحديث عنهـ على الرغم من ذلك فإن أي شخص يمكن أن يصاب بالبواسير

  • يمكن أن تكون البواسير تتسبب الشعور بالألم والازعاج، ولكنها ليست خطيرة في غالبية الحالات.

  • تختلف اعراض البواسير وفقا لموقعها سواء كانت بواسير داخلية أو خارجية، وعلى مقدار تورم الاوردة في البواسير، وهو يوضع في الاعتبار عند التدخل الطبي، سواء كان تدخل جراحي او من خلال العلاج الموضعي.

  • قد تختلف اعراض البواسير وفقا لاسباب حدوثها.

  • تقع البواسير الداخلية داخل المستقيم، وهي نادرا ما تسبب أي ألم، ويعود السبب في ذلك إلى أن هذا النسيج ليس به أي أعصاب حسية.

  • يتم تصنيف البواسير وفقا لشدتها ووفقا لمدى حدوث التورم في منطقة الممر الشرجي، أو مدى بروزها من فتحة الشرج.

  • إن كنت تشعر بالتحرج من الذهاب إلى الطبيب بسبب البواسير، أو بسبب الفحص الطبي، فعليك أن تعرف أنه في الغالب كل الناس تعاني من البواسير في مرحلة من حياتهم. لا تتردد، ويمكنك اصطحاب أحد أفراد أسرتك أو أصدقائك معك.

  • لا تتحامل على نفسك كثيرا مع اعراض البواسير، فعلاج البواسير يمكن بسهولة حتى بدون التدخل الجراحي، إن كنت تخشى العمليات الجراحية، فترك البواسير لن يخففها في بعض المراحل المتقدمة.

 

المراجع:

  1. Med Broadcast: Hemorrhoids
  2. Health Line: Hemorrhoids

مواضيع ذات صلة ب : اعراض البواسير

علاج البواسير علاج البواسير
الشرخ الشرجي الشرخ الشرجي
البواسير البواسير
error: Content is protected !!

Send this to a friend