اعراض خطر الاجهاض في الشهر الثاني

اعراض الاجهاض في الشهر الثاني واسبابه

يعد الإجهاض في الأسابيع الأولى من الحمل واحدة من أكثر المشكلات المرتبطة بالحمل. وتشير الدراسات إلى أن ما يقرب من 15 إلى 20 % من حالات الحمل يحدث فيها الإجهاض. وهو ما يدفع الكثير من السيدات للبحث عن اعراض الاجهاض في الشهر الثاني بشكل خاص.

 

ويعد الإجهاض التلقائي أو الذي يحدث دون تدخل من الحامل أو تدخل طبي، هو أكثر أنواع فقدان الحمل حدوثًا. حيث يحدث أكثر من 80 % من حالات الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى. لذا فإن اعراض الاجهاض في الشهر الثاني تعد واحدة من أكثر العلامات شيوعا على فقدان الحمل.

 

ومع اعراض الاجهاض في الشهر الثاني فإن الكثير من السيدات قد تشعر وأنها قد فعلت شيئا خاطئا. بل وقد تشعر بالذنب ربما بسبب رفع الأشياء الثقيلة أو أخذ حبوب منع الحمل أو المجهود الزائد.

 

وتشير الدراسات أن حالات الإجهاض لا تؤثر على إحتمالية حدوث الحمل مرة أخرى. بل أن الكثيرين حصلوا على حالات حمل ناجحة بعد فقدان الطفل والحمل.

 

ومن الضروري الانتباه إلى أي عرض قد تشعر به الحامل، فقد يكون واحدة من اعراض الاجهاض في الشهر الثاني والتي منها الشعور بالتقلصات أو النزيف، وهو ما يعني أنك ينبغي عليك الحصول على فحص من قِبل الطبيب بشكل فوري ومن اعراض الاجهاض في الشهر الثاني ما يلي:

 

1. النزيف

ليس من المفترض أن يحدث أي نوع من أنواع النزيف اثناء الحمل، خاصة بعد توقف الطمث طبيعة الحال. فقد يكون النزيف علامة أولية من اعراض الاجهاض في الشهر الثاني.

 

ويشير أطباء الأجنة إلى أنه في بعض الأحيان يحدث القليل من النزيف أثناء الحمل، بسبب أن البويضة المخصبة تحفر مكانها في الرحم حتى تستقر، وهو ما يترتب عليه ظهور بعض البقع البنية، ولكن ليس نزيفًا بالمعنى المفهوم.

 

لذا عليك عدم الخلط بين النزف وهذه الأعراض، ويفضل عند حدوث هذه البقع أو النزيف الخفيف استشارة طبيبك للإطمئنان على صحة الحمل كذلك فإن بعض النساء اللواتي قد تعرضن لفقد الحمل، لم يحدث معهن أي نزيف، لذا فهي ليست علامة أو عرض ثابت يشير إلى الإجهاض.

 

2. الألم والتقلصات هي من  اعراض الاجهاض في الشهر الثاني

عندما تشعر الحامل بالألم والتقلصات أو ربما التشنجات التي تشبه بالحيض فقد يكون هذا أمرًا طبيعيًا في بعض الحالات، فذلك يحدث حين يبدأ الرحم في التوسع لكن في بعض الحالات قد تكون هذه التشنجات علامة أو من اعراض الاجهاض في الشهر الثاني والتي يتبعها الإجهاض المبكر.

(مقال متعلّق)  غذاء الحامل في الشهر الثاني

 

ويشير الأطباء أن تلك التقلصات أو الألم يحدث في الرحم، في محاولة منه لطرد الحمل أو الطفل، وبشكل خاص يحدث مع النزيف. إن لاحظت أن هناك هذه الحركة والألم مع النزيف عليك بالاتصال بطبيبك على الفور.

 

3. ظهور ألم في الظهر 

قد تشعر الحامل بأن هناك ألم في منطقة أسفل الظهر مثل التشنجات، وقد يكون هذا الألم خفيف نوعًا وفي بعض الحلات قد يسبب هذا الألم الضيق الشديد بل وعدم الاحتمال هذه الاعراض قد تكون طبيعية في بداية الحمل، إلا أنه من الأفضل التحدث مع طبيبك إن كانت هذه الأعراض متكررة وغير محتملة، لمساعدتك في فهمها بشكل أكبر.

 

4. اعراض الاجهاض في الشهر الثاني الأكثر شيوعًا

هناك بعض العلامات والاعراض الأخرى التي قد تشير إلى الإجهاض، والتي منها:

 

  • التقلصات الخفيفة

  • التقلصات الحادة

  • ألم في البطن

  • اختفاء اعراض الحمل مثل الغثيان أو القيء

  • ظهور مخاط أبيض أو بلون وردي

  • ظهور تجلطات أو أنسجة دموية.

 

هل يمكن ألا تظهر اعراض الاجهاض في الشهر الثاني

واحدة من الأمور التي من الضروري أن تستشير فيها الحامل طبيبها، هو الاطمئنان على الحمل بشكل دوري، خاصة وان في بعض الحالات قد لا تظهر اعراض الاجهاض في الشهر الثاني بشكل واضح وفي بعض الحلات من الإجهاض لا يظهر أي نزيف أو ألم أو حتى تقلصات، بل يحدث الإجهاض تماما كحدوث الطمث، أو الشعور الخفيف بألم في أسفل البطن.

 

في هذه الحالة يعمل الجسم على طرد الحمل طبيعياً أو بدون أن يكون هناك تدخل طبي أو جراحي لإزالة الحمل. وهذه الأعراض تظهر بشكل خاص حين تتوقف أعراض الحمل الأخرى على التوقف، وهي أعراض مثل الغثيان وعلى الرغم من أنه في بعض الحلات قد تستمر تلك الأعراض –أعراض الحمل- في الحدوث على الرغم من فقدان الحمل، وهذا بسبب أن مستويات الهرمونات في الجسم لا تزال عالية.

 

في بعض الحالات وبشكل خاص في الحمل الصناعي مثل عمليات التلقيح، فبعد زراعة الحمل في الرحم قد تظهر بعض الأعراض التي تشبه اعراض الاجهاض في الشهر الثاني، وفي بعض الحلات قد يعني هذا أن التلقيح قد فشل وتشير الدراسات إلى أن الحمل الصناعي يشكل نسبة من 50 إلى 75 % من حالات الإجهاض.

 

اسباب الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل

كثير من النساء يلقين اللوم على أنفسهن عند حدوث فقدان الحمل، وهو ما يعرض نفسيتهم إلى الكثير من الضرر والحزن. ولكنه على الرغم من ذلك من الضروري معرفة أن هناك العديد من الاسباب ااتي قد تؤدي إلى فقدان الحمل، قد لا تكون الحامل طرفًا فيها والكثير من تلك الأاسباب تعد هي العامل الرئيسي لظهور اعراض الاجهاض في الشهر الثاني، وتتضمن الأسباب التي قد تعمل على الإجهاض ما يلي:

(مقال متعلّق)  ادوية الاجهاض

 

1. مشاكل الكروموسومات:

أثناء عملية الإخصاب تشكل الحيوانات المنوية والبويضة 23 كروموسوم معًا لإنشاء 23 زوج متطابق من الكروموسومات. وفي حقيقة الأمر هي عملية معقدة، وأي خطأ بسيط فيها قد يتسبب في حدوث خلل وراثي يمنع نمو الجنين وفقدان الحمل.

 

وتشير الدراسات إلى أن غالبية حالات فقدان الحمل تحدث لهذا السبب، وتشير الأبحاث ايضا أن هذه المشكلة تحدث بشكل أكبر في حالات الحمل في السن المتقدم من العمر.

 

2. اختلال هرموني:

تشير الاحصاءات الطبية إلى أن ما يقرب من 15 % من حالات الإجهاض تحدث بسبب اختلال هروموني، وهو ما يعني أن هناك بعض الهرمونات الغير متوازنة هذه الهرمونات مثل عدم كفاية مستويات البروجسترون، والتي تمنع البويضة الملقحة من الزرع أو التثبيت داخل الرحم وهو ما ينشأ معه اعراض الاجهاض في الشهر الثاني.

 

3. مشاكل الرحم:

في حالة الأورام الليفية الرحمية داخل الرحم، قد تظهر مشكلات أخرى مع الحمل، وهي التي تمنع من زرع أو إمداد الدم إلى الجنين داخل الرحم كذلك فإن بعض النساء يعانين من عيوب في الرحم وهو من المشكلات التي تسبب الإجهاض. وفي حالات أخرى مع حالات النسيج الندبي في الرحم، وهو ما يحدث بسبب الجراحة، أو بسبب حالة إجهاض سابق.

 

كل هذه المشكلات تمنع البويضة من زرع نفسها والاستقرار بشكل صحيح ويعيق تدفق الدم إلى المشيمة داخل الرحم، وهنا يمكنك استشارة طبيبك إن كنت تعانين من واحدة من تلك المشكلات قبل الحمل، حتى يتم تلافي حدوث فقدان للحمل لاحقًا.

 

4. الأمراض المزمنة:

تشكل الأمراض المزمنة عنصرًا من عناصر فقدان الحمل وظهور اعراض الاجهاض في الشهر الثاني. هذه الأمراض مثل الاضطرابات المناعة والذئبة وأمراض القلب بالإضافة إلى أمراض الكلى والكبد. كذلك فيشك مرض السكر 6% من الأمراض التي تسبب فقدان الحمل وإن كنت تعانين من أيًا من الأمراض المزمنة السابقة أو أي مرض مزمن آخر، عليك استشارة طبيبك لبحث حالتك بشكل خاص.

 

5. ارتفاع درجة الحرارة:

قد تعاني أي حامل من ارتفاع درجة الحرارة، بسبب أحد الأمراض، وهي من العوامل التي تزيد من خطر الإجهاض خلال مراحل الحمل المبكر، خاصة وأن الحمي ودرجة حرارة الجسم المرتفعة تشكل ضرر كبير على على الجنين قبل 6 أسابيع.

 

عوامل تزيد من اعراض الاجهاض في الشهر الثاني

هناك بعض المشكلات الأخرى التي قد تزيد من خطر ظهور اعراض الاجهاض في الشهر الثاني، وقد تؤدي إلى الإجهاض، ومنها:

(مقال متعلّق)  مشروبات تسبب الاجهاض

 

  • تعاطي المخدرات

  • التدخين

  • شرب الكحوليات

  • الاصابة بالبكتيريا التي قد تكون موجودة في اللحوم غير المطبوخة بشكل جيد، أو التي في البيض النيء.

  • في حالة الحوادث

  • تناول بعض الأدوية والعقاقير

  • حدوث الحمل في سن المتأخر للأم، ويقدر بعمر أكبر من 35

  • حدوث لعدوى لبعض الأمراض

 

هل يمكنك تجنب اعراض الاجهاض في الشهر الثاني

بكل أسف فإنه لا توجد وسيلة لوقف حدوث الإجهاض بمجرد أن يبدأ. فقط كل ما يمكن عمله هو استشارة الطبيب على الفور للإطمئنان على وقف النزيف وصحة الأم كل ما عليك فقط هو الابتعاد تماما عن الأسباب التي ذكرناها والتي تزيد من خطر التعرض لأي عرض من اعراض الاجهاض في الشهر الثاني.

 

كذلك من الضروري حصول الحامل على رعاية طبية بعد ففدان الحمل، حتي يتم التأكد من أن إكمال الإجهاض بشكل كامل. حيث سيقوم الطبيب بزيادة أو فتح عنق الرحم إذا كان لا يزال مغلقًا بعض الشيء، وهو ما قد يعيق كافة متعلقات الحمل وهنا يقوم الطبيب بعمل بعض التدخلات الطبية مثل الكحت لمحتويات الرحم باستخدام مجموعة متنوعة، من أدوات الشفط والكشط والمعقمة بشكل كامل وآمن.

 

متى يمكن الحصول على حمل آخر ؟

تسأل الكثير من النساء اللاتي فقدن حملهن، عن التوقيت المناسب للحصول على حمل آخر، وبشكل خاص اللاتي تعرضن إلى اعراض الاجهاض في الشهر الثاني أو فقدان الحمل مبكرا.

 

في حقيقة الأمر فإن الأطباء يوصون بالانتظار لفترة معينة قبل محاولة الحمل مرة أخرى، وقد تتوقف هذه الفترة على السبب الذي تسبب في حدوث فقدان الحمل.

 

خاصة وإن كان فقدان الحمل قد تم عن طريق الطبيب أو تم بشكل نظيف تماما وآمن، فإن فرص الحصول على الحمل مرة أخرى تكون أسرع، خاصة وإن زال السبب الذي حدث معه فقدان الحمل. وكلها أمور نسبية فقط الطبيب المتابع لحالتك، هو من سيتمكن من تحديدها.

 

أما عن فرص الحصول على الحمل مرة أخرى بعد في الإجهاض خلال الحمل، وظهور اعراض الاجهاض في الشهر الثاني فأن هذه الاحتمالات بلا شك عالية للغاية، ولا تنقص على الإطلاق من فرص حصولك على الحمل مرة أخرى.

 

تشير الدراسات الاحصائية إلى أن احتمالات الحصول على الحمل بشكل ناجح وصحي مرة بعد الإجهاض قد تصل إلى نسبة 85٪، وهي نسبة عالية للغاية ومبشرة ولا تقلق النساء اللاتي تعرضن للإجهاض.

 

المراجع:

  1. Parents: Miscarriage: Causes, Signs, and What to Expect
  2. Women’s Health: 5 Early Miscarriage Symptoms That Should Be On Your Radar
error: Content is protected !!

Send this to a friend