التغذية

اضرار الموز

اضرار الموز

الموز يعد واحد من أكثر الفواكة المفضلة بالنسبة للعديد من الأشخاص، حيث بلغت صادرات الموز العالمية خلال عام (2015) 18 مليون طن نسبة إلى تقارير الأمم المتحدة. والموز معروف باحتوائه على عناصر غذائية هائلة أهمها البوتاسيوم والبكتين (وهو نوع من الألياف الغذائية) وفيتامين ب6 وغيرهم الكثير.

 

وهو الأمر الذي يجعل من الموز طعام هائل بالنسبة لصحة الإنسان وعمل وظائف الجسم بشكل سليم، تكمن أهم فوائد الموز في كونه يقلل من التورم والانتفاخ، كما أنه يحمي من الإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية إذا تم تناوله بكميات مناسبة.

 

بالإضافة إلى أنه يساعد على إنقاص الوزن ويقوي من الجهاز العصبي ويعزز من إنتاج خلايا الدم البيضاء، كما أن مضادات الأكسدة التي تعد من العناصر الغني بها الموز تعمل على التخلص من الجذور الحرة في الجسم وبالتالي تحمي من الكثير من الأمراض كالسرطانات.

 

فوائد الموز جمة وعديدة ولكن شأنه شأن جميع الأطعمة الأخرى فإن الإسراف في تناول الموز قد يؤدي إلى أضرار على صحة الإنسان، حول اضرار الموز الناتجة عن تناوله بكثره سيكون حديثنا في هذا المقال.

 

1. زيادة الوزن

من اشهر اضرار الموز التي تحدث بسبب تناول الموز بشكل مسرف هي زيادة الوزن، فالموز على الرغم من أنه أقل في السعرات الحرارية من حلوى أخرى كثيرة إلا أنه مازال يحتوي على عدد من السعرات الحرارية ليست بالقليلة والتي تؤدي إلى زيادة الوزن عند تناول الموز بكثرة.

 

حيث أن ثمرة موز متوسطة تحتوي على 105 سعر حراري، لذلك فإنه إذا كنت ترغب في إنقاص وزنك بشكل سريع أو إذا كنت تريد التخلص من وزن كبير فإنه يُنصح بالابتعاد عن الموز واستبداله بفواكة أخرى خاصة الفواكة التي تحتوي على قدر من الماء مثل البطيخ أو الفراولة أو الشمام أو الخوخ حيث أن هذه الفواكة تحتوي على سعرات حرارية اقل كما أنها تحتوي على الماء الذي يساعد على الشعور بالشبع.

 

2. يمكن أن يتسبب في الإصابة بالصداع النصفي

إذا كنت تعاني من الصداع النصفي بشكل دوري فربما يكون السبب وراء ذلك هو تناولك للموز بشكل مستمر، حيث أن الموز يحتوي على عنصر الثيامين وهو العنصر الموجود في أطعمة أخرى مثل الجبن واللحوم والأسماك والذي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي عند تناول الأطعمة الغنية به بكثرة (وذلك نسبة إلى تقارير مركز جامعة ميريلاند الطبي).

(مقال متعلّق)  ما هي فوائد قشر الموز واستخداماته

 

3. يمكن أن يتسبب في الإصابة بفرط البوتاسيوم الدم

من أهم العناصر التي يحتوي عليها الموز هو البوتاسيوم لذلك فإن من اضرار الموز المحتملة هو الإصابة بفرط بوتاسيوم الدم إذا تم تناوله بشكل مسرف، وجدير بالذكر أن فرط بوتاسيوم الدم هو الحالة التي تصيب الشخص نتيجة لتناول كمية كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم وتظهر الأعراض على هيئة نبضات قلب غير منتظمة قد تتسبب في الإصابة الإصابة بنوبة قلبية أو الإصابة بالغثيان.

 

4. الإصابة بألم الأسنان أو التسوس

من اضرار الموز كونه قد يؤدي إلى الإصابة بألم الأسنان شأنه شأن النشويات خاصة إذا لم يتم الاهتمام بصحة الأسنان وغسلها بشكل مستمر، وهناك بعض الأبحاث التي أكدت على أن الموز يمكن أن يكون مؤذي بالنسبة للأسنان أكثر من الشيكولاتات والعلكة.

 

حيث أن النشويات تتحلل ببطء داخل الفم في حين أن السكريات تتحلل سريعاً، لذلك فإنه عند تناولك للأطعمة مثل الموز فإن حبيبات النشا تستقر بين الأسنان لمدة ساعتين تقريباً والذي بدوره يجذب البكتيريا ما يؤدي إلى الإصابة بتسوس الأسنان.

 

5. الخمول:

ربما يظن البعض أن بداية اليوم بتناول الموز يمكن أن يكون أمراً جيداً، ولكن الحقيقة أن الموز قد يتسبب في الإصابة بالخمول وذلك بسبب وجود عنصر يسمى التربتوفان وهو الحمض الأميني الذي يقلل من الأداء العقلي.

 

كما أنه يتسبب في شعور الشخص بالخمول والنعاس. إلى جانب أن الموز يحتوي على نسبة كبيرة من الماغنسيوم وهو المعدن الذي يتسبب في استرخاء العضلات وهو السبب الذي يجعل تناول الموز قبل الذهاب إلى النوم أمر مناسب.

 

6. تلف الأعصاب

من اضرار الموز المحتملة كونه يمكن أن يتسبب في تلف الأعصاب حيث أنه يحتوي على عنصر فيتامين ب6 بنسبة كبيرة وهذا العنصر يتسبب في الإصابة بتلف الأعصاب إذا تم تناوله بكميات كبيرة.

 

نسبة إلى مركز جامعة ميريلاند الطبي فإن تناول كمية أكبر من 100 مليجرام من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب6 من دون استشارة الطبيب قد يؤدي إلى تلف الأعصاب، ولكن على الرغم من ذلك فإن حالات الإصابة بتلف الأعصاب بسبب تناول الموز أمر نادر للغاية إلا إذا كنت من الرياضيين الذين يتناولون الموز بإسراف.

 

7. يتسبب في فرط الحساسية للأشخاص الذين لديهم حساسية ضد اللاتكس

من مشاكل تناول الموز بإسراف أنه قد يؤدي إلى إصابة الأشخاص الذين لديهم حساسية ضد اللاتكس بفرط الحساسية، وخلال هذه الحالة تظهر على الشخص اعراض مثل صدور صوت أزيز عند التنفس، سيلان الأنف، الكحة، الشعور بحكة في الحلق وظهور دموع في العين.

 

8. قد يؤدي إلى آلام في البطن

إذا قمت بتناول الكثير من الموز خاصة الغير ناضج قد يؤدي هذا إلى الإصابة بآلام في منطقة البطن، كما أنه يمكن أن يصل الأمر إلى الإصابة بالغثيان، وذلك بسبب أن الموز غير الناضج يحتوي على كمية كبيرة من النشا والذي يستلزم مدة طويلة من أجل هضمه في المعدة وبالتالي يؤدي إلى آلام في هذه المنطقة. يمكن أن يحدث أعراض أخرى لنفس السبب تشمل الإصابة بالقئ أو الإسهال.

(مقال متعلّق)  الموز ومرض السكري

 

9. قد يتسبب في الإصابة بالإمساك

ربما يكون هذا الأمر صادم بعض الشئ حيث أن المعروف أن الموز يعمل على تعزيز حركة الأمعاء والجهاز الهضمي، ولكن الأمر متعلق بمدى نضج ثمرة الموز، حيث أن ثمار الموز الغير نضجة تحتوي على نسبة عالية من النشا المقاوم وهو العنصر الذي يزيد من احتمالية الإصابة بالإمساك.

 

كما أن هذا النوع من الموز يحتوي على عنصر يسمى التانيك أسيد وهو العنصر الذي يُثبط من عمل الجهاز الهضمي، وذلك لأن التانيك اسيد يعيق إفراز السائل الهضمي وبالتالي فإنه يكبح حركة المعدة المثير أن ثمرة موز ناضجة من شأنها أن تساعد على التخلص من الإمساك وتسهيل حركة المعدة.

 

10. تسبب في تكون غازات في المعدة

من اضرار الموز كونه يتسبب في تكون الغازات داخل المعدة، حيث أن الموز يحتوي على الألياف القابلة للذوبان والفركتوز وهما العنصران اللذان يعملان على تكون الغازات داخل المعدة.

 

فعند تناولك لكمية كبيرة من الأطعمة الغنية بالالياف القابلة للذوبان يتطلب من المعدة القيام بجهد كبير حتى يتم تحللها وخلال هذه العملية تتكون الغازات.

 

كما أن الفركتوز من العناصر التي تمتصها المعدة بصعوبة وبطئ ما يؤدي إلى تكون الغازات أيضاً لذلك فإن الموز- الذي يحتوي على العنصرين معاً – من شأنه أن يؤدي إلى تكون الغازات في المعدة خاصة إذا تم تناوله بكميات كبيرة.

 

11. يمكن أن يتسبب في الإصابة بالسكري

الإسراف في تناول الموز يمكن أن يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم وبالتالي ما قد يتسبب في إصابة الشخص بمرض السكري من الدرجة الثانية إذا تناوله بشكل مستمر كما أنه يمكن أن يتسبب في الإصابة بالسمنه أو أمراض القلب والأوعية الدموية. ويتسبب الموز النضج بشكل خاص في الإصابة بمثل هذه المشاكل الصحية.

 

12. غير مفيد بالنسبة بمرضى الكُلى

الموز ليس ضاراً بالنسبة للكُلى بشكل عام ولكن تناول الموز بشكل مستمر ومسرف من قبل الأشخاص المصابون بمشاكل في الكُلى قد يتسبب في الضغط على الكُلى بسبب الكمية الكبيرة من البوتاسيوم التي تدخل إلى الكلى وهو الأمر الخطير بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، لذلك فإن مرضى الكُلى عليهم الحد من تناول الموز أو تناوله بكميات مناسبة.

 

13. فترة بقائة قصيرة

مقارنة بالفواكة الأخرى فإن الموز من الفواكة التي لا تعيش لفترة طويلة وقد تذبل وتتعفن سريعاً، حيث أن الموز يستمر فقط ثلاث أيام على الأكثر إذا وُضع داخل الثلاجة بينما تستمر بعض انواع الفواكة الأخرى إلى شهر كامل وتظل كما هي.

 

14. قد يتسبب في ظهور أعراض الحساسية

واحد من اضرار الموز أنه قد يتسبب في ظهور أعراض الحساسية التي تشمل الحكة أو ظهور بقع حمراء وغيرها جراء تناول الموز بشكل مسرف، لذا فإذا كنت مصاباً بالحساسية ضد بعض الفواكة مثل الكيوي والأفوكادو فقد يكون لديك حساسية ضد تناول الموز.

(مقال متعلّق)  فوائد الموز للاطفال

 

15. لا يحتوي على جميع العناصر الغذائية

الموز لا يحتوي على الدهون إلا بنسبة قليلة للغاية وهو الأمر غير الصحي على الإطلاق كون الجسم يحتاج إلى جميع العناصر الغذائية باختلافها، لذلك فإنه لا يُنصح باتباع رجيم الموز والذي يعتمد بشكل أساسي على الموز حيث أن ذلك قد يتسبب في إصابة الشخص بمشكلات تصل إلى الأنيميا نتيجة عدم تناول جميع المكونات الغذائية.

 

وبالمثل فإن الموز لا يحتوي على البروتين ومن المعروف أهمية البروتين بالنسبة لجسم الإنسان، لذلك فإنه لا يُنصح باتباع رجيم الموز والاستغناء عن الأطعمة التي تحتوي على البروتين حتى لا يُصاب الشخص بنقص البروتين.

 

وبعد أن تعرفنا على اضرار الموز والآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها تناول كمية كبيرة من الموز بشكل مستمر، يبقى السؤال عن كمية الموز المناسبة التي يجب أن يتناولها الشخص كي لا يُصاب بواحدة من هذه الأضرار أو الآثار الجانبية، إليكم الإجابة:

 

الكمية الكافية من الموز التي يجب تناولها

تختلف الكمية المناسبة لتناول الموز بشكل يومي من شخص لآخر، فهناك بعض الأشخاص الذين يحتملون تناول كمية كبيرة من المعادن والفيتامينات بينما لا يحتمل أشخاص آخر تناول كمية كبيرة منهم.

 

ثمرة واحدة متوسطة الحجم من الموز في اليوم تمد الجسم بجرام واحد من البروتين وأكثر من 100 سعر حراري و5 جرام من الدهون و27 جرام من الكربوهيدرات و3 جرام من الألياف.

 

كما أن الموز يحتوي على قدر كبير من حمض الفوليك والبيتا كاروتين وفيتامين ب6 وفيتامين سي وفيتامين ك إلى جانب الثيامين والنياسين والريبوفلافين والليوتين.

 

معظم خبراء التغذية والأطباء يرشحون تناول ثمرتين موز على الأكثر بشكل يومي، ولا ينصح بهذا فقط من أجل الحد من اضرار الموز التي تنتج عن تناوله بكثرة وإنما أيضاً نسبة إلى الكمية المرشح تناولها من الفواكة بشكل يومي حيث أن الشخص يجب عليه تناول كوب ونصف أو كوبين (ثمرتين إلى ثلاث) من أي نوع من أنواع الفاكهة بشكل يومي.

 

لذلك فإن بتناول ثمرة واحدة من الموز مازال يمكنك تناول ثمرتين أخرتين من أي نوع آخر من الفاكهه وهو الأمر الذي يفضله الأطباء وخبراء التغذية حيث أن تنوع الفاكهة مطلوب من أجل الاستفادة من جميع العناصر الغذائية الممكنه.

 

المراجع:

  1. Stylecraze: 14 Serious Side Effects Of Bananas
  2. Better Me: Top 13 side effects of eating too many bananas
  3. Med-Health: What Happens When You Eat Excessive Bananas
السابق
مصادر الكالسيوم
التالي
فوائد الفلفل الاسود