التغذية

اضرار الليمون وآثاره الجانبية

ما هي اضرار الليمون والآثار الجانبية الناتجة عنه

لليمون استخدامات كثيرة ومتنوعة، حيث يمكن استخدامه في المخللات وفي أطباق السلطة والعصائر، كما أنه يستخدم في صناعة الحلويات وفي الطبخ بشكل عام، إلى جانب الاستخدامات الآخرى له ، ويجب علينا معرفة اضرار الليمون .

 

ولليمون طعم مر ويتميز بأن جميع محتوياته يمكن استخدامها بأشكال مختلفة ومتنوعة، ولون الليمون يتراوح بين اللونين الأخضر والأصفر، ويرجع السبب في كثرة فوائد الليمون إلى احتوائه على مركبات كثيرة ومتعددة، حيث أن كل مركب من تلك المركبات له فائد معينة.

 

ورغم الفوائد المعروفة والتي لا نعرفها عن الليمون، إلا أن هناك دراسات وأبحاث حديثة أثبتت أن هناك أثار جانبية لكثرة تناول الليمون في أشكاله المختلفة، وأنها يمكن أن تتطور إلى مخاطر تهدد صحة الإنسان ولتجنب الوقوع في خطأ الاستخدام السيء لليمون، يمكننا أن نتعرف أولًا على اضرار الليمون والآثار الجانبية الناتجة عن كثرة استخدامه سويًا فيما يلي:

 

اضرار الليمون

في أغلب الأحيان، يقوم الناس بمزج الليمون مع الماء وعمل عصير الليمون، ليتم تقديمه للضيوف في المنازل أو في الكثير من المطاعم والكافيهات وعصير الليمون، سواء المحلى بالسكر أو غير المحلى، هو نظام شائع أيضًا يتم تناوله أثناء اتباع حمية غذائية كجزء من خطة التخسيس وإنقاص الوزن، أو لإزالة السموم من الجسم.

 

وعلى الرغم من احتواء الليمون على المغذيات التي يحتاجها الجسم، مثل؛ البوتاسيوم وفيتامين ج والألياف، إلا أنه قد يسبب أيضًا آثارًا جانبية وأضرارًا خطيرة إذا تم تناوله بكثر، وفيما يلي اضرار الليمون :

 

1. تسوس مينا الأسنان:

أثبتت الأبحاث والدراسات أن شرب عصير الليمون المكون من الليمون والماء معا، يمكن أن يؤدي إلى تآكل الأسنان وتسوسها والإضرار بلمعنها وبياضها، كما أن استهلاك الليمون بكثرة يؤدي إلى زيادة حساسية الأسنان تجاه الأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة.

 

وأكدت دراسة أخرى قام المعهد الوطني لأبحاث طب الأسنان بالولايات المتحدة الأمريكية بنشرها، أن تناول الكثير من عصير الليمون في الحمية الغذاية أو النظام الغذائي يمكن يمكن أن يضر بالأسنان، وأرجعت السبب في ذلك إلى أن الليمون يحتوي على نسبة عالية من الحمضية.

 

وفي سياق متصل بما سبق، أثبتت دراسة برازيلية أخرى اضرار الليمون وآثاره الجانبية على مينا الأسنان، حيث أثبتت أن آثار الليمون الجانبية الضارة بشأن الأسنان مماثلة للتي في المشروبات الغازية، لاحتوئها على الأحماض بنسبة عالية لكن إذا كنت مهتم باستخدام ماء الليمون كل صباح، فلا داعي للتخلي عن ذلك، كل ما عليك هو التأكد من استخدامه بشكل منتظم، ربما مرتين يوميًا.

 

2. زيادة إلتهاب القرحة القلاعية:

من اضرار الليمون، أن كثرة تناوله واستهلاكه يؤدي إلى زيادة إلتهاب قرحة الفم المعروفة باسم (القرحة القلاعية)، – وهي القروح الضحلة التي تنشأ داخل الفم، أو تنشأ في قاعدة اللثة، وهي مؤلمة للغاية.

(مقال متعلّق)  فوائد الليمون للشعر + خلطات للشعر

 

وهنا يقدم الأطباء نصيحة، بأنه يجب عدم تناول الليمون أو عصير الليمون، إذا كان هناك قروح في الفم، ويجب انتظار شفاء هذه القروح، لأن حمض الليمون الموجود في الليمون يعمل عىل تفاقم وزيادة لآلام تلك القروح.

 

3. زيادة قرحة المعدة وتفاقم الحموضة المعوية:

ووفقا للأبحاث، فإن استهلاك وتناول الليمون يمكن أن يؤدي إلى زيادة تفاقم الحموضة المعوية وحرقة وتقرح المعدة، حيث كثرة الليمون تعمل على تفعيل (البيبسين)، وهو الإنزيم المسؤول عن هضم البروتينات في المعدة.

 

وإنزيم البيبسين هذا شديد الحموضة، حيث أن إرتداد العصارات الهضمية في المعدة قد يعمل على تنشيط جزيئات إنزيم البيبسين الخاملة أو غير النشطة في الحلق والمريء مما يتسبب في حرقة المعدة.

 

وتشير العديد من الأبحاث والدراسات إلى أن الليمون يمكن أن يؤدي ويساعد في أعراض حرقة المعدة، ورغم ذلك، فإن الاستنتاجات ملتبسة ومختلطة وتحدث حرقة المعدة نتيجة لزيادة الأحماض عندما لا تقوم العضلة العاصرة المريئية، التي بين المعدة والمريء بعملها بطريقة صحيحة، حيث تنتقل الأحماض من المعدة إلى المريء.

 

وهذه العملية تُعرف باسم ارتجاع المريء أو الارتجاع، وتسبب حرقة المعدة آلامًا وحروقًا شديدة في الصدر، لذا ينصح أطباء التغذية بضرورة التقليل من المشروبات والأطعمة الحمضية.

 

عصير الليمون يمكن أيضا أن يؤدي إلى تفاقم قرحة الهضم، حيث أن القرحة تتشكل عن طريق العصارة الحمضية المفرطة في الجهاز الهضمي، كما أن تناول عصير الليمون والأطعمة ذات الحموضة العالية يمكن أن يؤدوا إلى تفاقم وتطور الأمور التي تصبح خطرة على الصحة العامة.

 

4. قد يؤدي إلى القيء والغثيان:

من الجيد معرفة أن فيتامين سي والعناصر الغذائية الأخرى الموجودة في الليمون يمكن أن تسبب الغثيان، كما أنه من اضرار الليمون، أنه في بعض الحالات يؤدي إلى القيء.

 

ولتجنب الشعور بالغثيان أو التعرض للقيء، يُنصح بعدم الإفراط في تناول وشرب عصير الليمون، لأنه يؤدي إلى زيادة الحموضة بالجسم، وبالتالي يعمل الجهاز المناعي على التخلص من هذه الحموضة عن طريق إخراجها بالقيء.

 

5. يمكن أن يؤدي إلى كثرة التبول:

من اضرار الليمون أنه قد يؤدي إلى كثرة التبول لأنه يعمل كمدر للبول، خاصة عصير الليمون الساخن أو الدافئ فهو مسرع ومزيد من كمية وإنتاج البول، وحال تكرار الدخول إلى المرحاض والتبول فقد يصاب الشخص بالجفاف.

 

ويرجع السبب في ذلك، لأن عصير الليمون يعمل على تخليص الجسم من الماء الزائد، ومعها كميات الصوديوم الزائدة مما يؤدي إلى الإصابة بالجفاف ولفتت دارسات وأبحاث أن هناك علاقة تربط استخدام عصير الليمون الزائد بنقص عنصر البوتاسيوم، والفواكه الحمضية والثمار الحمضية مثل الليمون يمكن أن تؤدي إلى إلتهاب المثانة.

 

وإلتهاب المثانة يعمل على زيادة الرغبة في التبول باستمرار، وإذا استمر الإلتهاب يجب تجنّب عصير الليمون وغيرها من الفواكه والثمار الحمضية لمدة لا تقل عن أسبوع للحصول على نتائج جيدة.

 

6. يمكن أن يؤدي إلى زيادة محتوى الحديد في الدم:

من المعروف أن فيتامين سي يساعد على امتصاص الحديد في الجسم، والكثير من فيتامين سي يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات الحديد في الدم، وبالتالي قد يشكل هذا الاتفاع خطرا على الجسم وزيادة نسبة الحديد في الدم يمكن أن يشكل ضررًا وخطرًا على الأعضاء الداخلية للجسم.

(مقال متعلّق)  ما هي فوائد الليمون ؟

 

ويقول الأطباء إنه في حال دخول كمية من الحديد في الدم أكثر من الطبيعي فإن الجسم لا يمكنه التخلص من هذه الكمية الزائدة، وبالتالي يقوم الجسم بتخزينها في عضلة القلب والكبد والغدد الصماء، مما يعني أن الجسم أصبح في خطر.

 

7. يمكن أن يسبب الصداع النصفي لدى المرضى:

يعتقد بعض الخبراء والباحثون أن تناول واستهلاك الحمضيات بشكل عام وعصير الليمون بشكل خاص يمكن أن تؤدي إلى الصداع النصفي، وهناك نظام غذائي مخصص للصداع النصفي قام بتصميمه، معهد ديلاوير للتكنولوجيا الحيوية الأمريكي حيث أوصى بتفادي تناول عصير الليمون.

 

8. يمكن أن تسبب حروق الشمس:

من اضرار الليمون، أنه يمكن أن يؤدي إلى حروق وقروح على الجلد، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن التعرض للشمس مع تطبيق عصير الليمون على البشرة والجلد يمكن أن يؤدي إلى تقرحات وبقع داكنة.

 

يعرف ذلك أيضًا باسم إلتهاب النسيج الخلوي، وهو عدوى جلدية بكتيرية منتشرة وشائعة ولها مخاطر محتملة، ويظهر إلتهاب النسيج الخلوي بشكل أسوأ من حروق الشمس، حيث يكون على شكل منطقة من الجلد حمراء ومتورمة وتكون هذه المناطق ساخنة وبها ألم عند لمسها.

 

وكشف تقرير آخر من جامعة براون أن الأفراد الذين يتناولون عصائر الحمضيات وعصير الليمون بشكل خاص يمكن أن يكون لديهم خطر أعلى بشكل ضئيل من الإصابة بالميلانوما الخبيثة، أو الإصابة بنوع من أنواع سرطان الجلد.

 

9. يسبب حصوات الكلى:

من اضرار الليمون أن تناول قشوره في الصباح على معدة فارغة يعمل على تكوين حصوات كثير على الكلى ويعمل على إعاقة المسالك البولية، وذلك لأن قشور الليمون تحتوي على نسبة عالية من أملاح الأوكسالات.

 

وأملاح الأوكسالات هذه تساعد في تقليل نسبة السوائل والمياه التي تصل إلى الكلى، والتي من وظائفها الأساسية تخليص الكلى من السموم والجراثيم إلى جانب تنظيفها كما أنّ تناول الليمون في شكله المخلل يعمل على زيادة ضغط الدم الشرياني، لأنه يحتوي على نسبة عالية من أملاح الصوديوم.

 

10. يؤثر على العين:

من إحدى اضرار الليمون، أنه يؤثر على العين إذا ما دخل بها، ورغم أن مكونات الليمون والفيتامينات الموجودة به تعمل على حماية العين وتزيد صحتها، إلا أنه في حالة دخول عصير الليمون بشكل مباشر إلى العين فإن أنسجة العين تصاب بالإلتهاب.

 

وفي هذه الحالة لا يستطيع الإنسان النظر بعينه لأن عصارة الليمون تعمل على إعاقة الرؤية، وعند التعرض لهذا الموقف يُنصح بغسل العين جيداً وإدخال الماء بها وإذا لم تشعر براحة في عينك لابد من الذهاب إلى الطبيب فورًا.

 

هل يتفاعل الليمون (أو عصير الليمون) مع أي أدوية طبية

رأينا بعض الآثار الجانبية ومخاطر واضرار الليمون وزيادة تناوله واستهلاكه الليمون، وسنستعرض سويًا إذا ما كان الليمون أو عصير الليمون يتفاعلون مع أي أدوية طبية.

(مقال متعلّق)  فوائد الليمون مع الماء

 

وتلقي بعض الدراسات والأبحاث الضوء على تفاعلات الليمون وعصير الليمون مع مضادات الكالسيوم وهي الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم وتعمل على تعطل حركة الكالسيوم خلال قنوات الكالسيوم.

 

وفي سياق متصل، توصي دراسة يابانية أخرى بأنه يجب على المرضى تجنب تناول عصير الليمون أو الليمون خلال تناول الأدوية الطبية، وذلك لأن العصير قد يتفاعل مع الأدوية، مما قد يؤدي إلى مخاطر محتملة.

 

لماذا يستخدم الماء والليمون

في معظم الأحيان، يقوم الأشخاص بإضافة الليمون إلى الماء كطريقة محفزة على شرب الماء إلى جانب إضفاء نكهة خاصة للماء، في حين يقوم آخرون وهم الغالبية العظمى باستخدام مشروب الليمون والماء ضمن حمية غذائية لإنقاص الوزن ورفع معدل التمثيل الغذائي بالإضافة إلى زيادة الاحساس بالشبع.

 

وفي سياق متصل يؤكد أطباء التغذية أن مشروب الماء والليمون، يعتبر المشروب الأول والرئيسي في عالم الحميات الغذائية التي تدعي تخليص الجسم من السموم وتطهيره.

 

كما يعد مشروب الماء والليمون من مصادر فيتامين سي، حيث أنه مقوي لنظام المناعة ومطهر فعال، إلى جانب أنه يعتبر من المصادر الغنية بالبوتاسيوم، ورغم ذلك فمن الأفضل الاقتصاد في تناوله.

 

تحذير

يمكن أن يكون الليمون مغلف بالشمع الغير صالح للأكل، حيث أن هناك الكثير من السوبر ماركت التي تقوم بتغليف الليمون بالشمع لحمايته أثناء الشحن من التلف، وتستخدم في ذلك الشمع النباتي مثل شمع الكرنوبا، كما أنها قد تستخدم الشموع الحيوانية أو الزيتية أو الحشرية.

 

وشمع كارنوبا هذا ليس ضار، لكن يجب أن نشخى الشموع الأخرى والتي قد لا تناسبنا، حيث يعد الشمع الموجود على قشرة الليمون مصدرا للقلق إذا تم سحقه في العصير أو استخدمه في في الأطباق أو في شرب الماء، فمن الأفضل والمفيد دائمًا اختيار الليمون الطازج المزروع عضوياً.

 

يُنصح باستهلاك ثمار الليمون الطازج دائمًا، وتقطيعها قبل الاستخدام، مع ضرورة تجنب الليمون الذي ليس له مظهر ثابت ولامع يوصى في فصل الشتاء تقليل استهلاك عصير الليمون يوميا، وذلك لأن درجات الحرارة المنخفضة قد تؤخر التخلص الطبيعي من خلال العرق.

 

ويمكن في فصل الصيف شربه يوميا يُنصح بعدم تناول عصير الليمون في شكله المركز، بل يجب تخفيفه بالماء، حيث يحتوي عصير الليمون النقي والمركز على حامض ضار.

 

المراجع:

  1. Livestrong: Benefits & Side Effects of Lemon Juice
  2. Stylecraze: 8 Serious Side Effects Of Lemons
  3. Curejoy: 9 Side Effects Of Lemon Juice Overdose: A Sour Note
  4. Water Benefits Health: Demerits of Drinking Lemon Water
السابق
فوائد التمر على الريق
التالي
فوائد الشوفان الابيض