الأعشاب

اضرار القرفة

اضرار القرفة
اضرار القرفة
اضرار القرفة

القرفة هي نوع من التوابل المستخدمة على نطاق واسع في كثير من دول العالم، سواء في الطهي أو في المجالات الطبية باعتبارها واحدة من أشهر الأعشاب على الإطلاق.

 

في كل التصنيفات الخاصة بأفضل وأشهر الأعشاب والتوابل في العالم من حيث فوائدها كمضاد طبيعي للأكسدة، تأتي القرفة في مرتبة متقدمة، وقد صنفها بعض المواقع المتخصصة في التغذية على أنها من أفضل 27 نوعا من الأعشاب والتوابل في العالم.

 

على الرغم من فوائدها المتعددة التي يعد أبرزها أنها مضادة للأكسدة والفطريات ومضادة للجراثيم، وغيرها، إلا أنه على الجانب الآخر تعد اضرار القرفة أحد الموضوعات التي لا يعرف كثير من الناس عنها نظرا لندرتها في الأساس، إضافة إلى أن استخدامها لا يكون غالبا على نطاق واسع وبالتالي يتجنب كثير من الناس الانتباه إلى اضرار القرفة بقصد أو دون قصد.

 

حقائق غذائية عن القرفة

قبل الدخول في موضوع المقال وهو اضرار القرفة يجب توضيح الحقائق الغذائية الخاصة بهذه الأعشاب الهامة. تحتوي ملعقة واحدة من القرفة المطحونة على ما يقرب من:

 

  • السعرات الحرارية: 19

  • الكربوهيدرات: 6.2 جرام.

  • الدهون: 0.1 جرام.

  • الألياف الغذائية: 4.1 جرام.

  • المنجنيز: 1.4 مليجرام (68% DV).

  • الكالسيوم: 7.77 مليجرام (8% DV).

  • الحديد: 0.6 مليجرام (4% DV).

  • فيتامين K: 2.4 ميكروجرام (3% DV).

  • فيتامين C: 1.1 مليجرام.

  • فيتامين A: 82.6 IU.

  • فيتامين E: 6 مليجرام.

 

اضرار القرفة

يعرف الكثير منا فوائد القرفة الهائلة إلا أن الآثار الجانبية لتناولها ربما يكون أمرا غائبا عن ملايين الناس. ما بين خفض مستويات السكر وزيادة حرارة الجسم وغيرها تتعدد اضرار القرفة.

 

وبالتالي يجب علينا الانتباه جيدا عند تناول هذه التوابل والأعشاب وعدم الإفراط فيها اعتمادا على مذاقها اللذيذ والحار الذي يفضله البعض سواء في الأطعمة أو المشروبات. تختلف أنواع القرفة إلا أن هناط نوعان رئيسيان مستخدمان في جميع أنحاء العالم، هما:

 

  • قرفة (كاسيا)

القرفة الصينية وهي القرفة التقليدية الأكثر شيوعا في العالم، وذلك لاسباب عدة أهمها رخص سعرها. تعتبر قرفة كاسيا آمنة غذائيا ولكن عند تناولها باعتدال دون إفراط، لأن زيادة استهلاكها قد تتسبب في أضرار صحية خطيرة، سنبينها لاحقا في هذا المقال. يمكن تمييزها هذا النوع من خلال لونه الغامق وصعوبة كسرها.

 

  • القرفة السيلانية

تعرف بأنها القرفة الحقيقية، ويمكن تمييزها أيضا من خلالها لونها الفاتح مقارنة بقرفة كاسيا، كما أن مذاق القرفة السيلانية أقل مرارة وأخف من كاسيابعد التعرف على أنواع القرفة الأكثر شيوعا، يمكن تلخيص اضرار القرفة خاصة قرفة كاسيا في النقاط التالية:

 

1. تراكم السموم:

كما هو الحال مع معظم المأكولات أو الأعشاب يجب الانتباه إلى الكميات التي نحصل عليها من القرفة حتى نتجنب أضرارها. في حال الإفراط في تناول القرفة أو تناولها يوميا من الممكن أن تتسبب القرفة في زيادة السمية في جسمك.

 

وفقا لوزارة الصحة الأمريكية فإن القرفة تكون آمنة في حال تناولها وفقا للكميات الموصة بها يوميا، التي تقدر بـ 6 جرامات يوميا لمدة 6 أسابيع أو أقل، إذ أن بعض الناس يواجهون ردود فعل تحسسية عند تناول القرفة أو ملامسة أجزائها.

 

2. المخاض المبكر:

وفقا لعدد من الدراسات، تمثل القرفة خطورة كبيرة على النساء الحوامل خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل. يجب على النساء الحوامل توخي الحذر حتى لا يتعرضن إلى اضرار القرفة المتمثلة في الانقباضات والتشنجات بالرحم، كما يمكن أن تزيد القرفة من احتمالات المخاض المبكر. من اضرار القرفة للحامل أيضا أنها قد تزيد آلام المعدة وغازات البطن إضافة إلى عسر الهضم.

 

للوقاية من اضرار القرفة المحتملة أثناء الحمل يوصي بعض الاطباء بتجنب تناولها خاصة زيت القرفة لمزيد من الأمان. ربما يكون فنجان صغير من القرفة المطحونة آمنا أحيانا، كما يمكن في بعض الحالات تناول أقراص القرفة أو الاكتفاء بشم رائحتها فقط. يجب على النساء الحوامل الابتعاد نهائيا عن زيت القرفة بأي شكل من الأشكال.

(مقال متعلّق)  فوائد شرب القرفة

 

3. الكومارين والمواد السامة الأخرى:

في دراسة أجراها المعهد الاتحادي الألماني لتقييم المخاطر عام 2006، حذر المعهد من اضرار القرفة والآثار الجانبية المحتملة لاستهلاكها بكميات كبيرة. وفقا للدراسة، تحتوي القرفة على مركبات الكومارين والوارفارين، التي تدخل في تركيب الادوية التي تستخدم لمنع تجلط الدم، وبالتالي حذر المعهد من الآثار المحتملة للكومارين، ونبه إلى ضرورة استهلاك القرفة بمعدلات متوازنة.

 

قد تتسبب الكميات الزائدة عن الحد في الجسم من مركب الكومارين إلى ظهور ردود فعل تحسسية ضارة للكبد، كما قد تظهر ردود الفعل التحسسية هذه في صورة تهيج الجلد والحساسية الجلدية.

 

يجب على أولئك الذين يتناولون القرفة على أساس يومي، سواء لاتباع نظام غذائي صحي، أو لاتباع حمية غذائية لتقليل الوزن أو لأي أسباب صحية أخرى، أن يتوقفوا عن تلك العادة لتجنب زيادة كمية الكومارين في أجسامهم.

 

يوصي بعض الخبراء بأنه من الممكن تناول نوع القرفة المعروف باسم القرفة السيلانية التي تحتوي على نسب أقل من الكومارين الموجود في القرفة الصينية المعروفة باسم “كاسيا” المتداولة على نطاق واسع.

 

تحتوي القرفة السيلانية على نسبة تتراوح بين 0.03 و 0.04 % من الكومارين، بينما تحتوي باقي الأنواع الأخرى من القرفة على نسبة تتراوح بين 0.4 و 0.8 % من الكومارين.

 

قد يتسبب الكومارين الزائد عن الحد في الجسم في زيادة خطر الإصابة بالفشل الكبدي إذا تم تناول القرفة يوميا أو بجرعات عالية، وهو الأمر الذي دفع العديد من الدول الأوروبية على منع استخدام القرفة الصينية “كاسيا” نظرا لارتفاع نسبة الكومارين بها، بسبب تأثيره الضار على الكبد.

 

وفقا لدراسة أجرتها جامعة راش بالولايات المتحدة الأمريكية، تحتوي القرفة الصينية “كاسيا” على كثير من الستيرين، إضافة إلى مركبات أخرى مثل 1 و 2 سيكلوبيوتانيديول المكرر، وحامض بالميتيك، وكلوريد فييل بوتيل، وميثيل فينيل سلفوكسيد، بينما أشارت الدراسة إلى أن هذه المركبات التي تسبب أضرارا كبيرة في حال الإفراط في تناولها عبر القرفة الصينية، توجد في القرفة السيلانية بكميات لا تكاد تذكر.

 

4. انخفاض سكر الدم:

من اضرار القرفة أنها قد تقلل مستويات السكر في الدم ولكن لا يحدث ذلك إلا في حال تناولها بكميات كبيرة، في حين أنه يمكن تجنب اضرار القرفة المتعلقة بسكر الدم من خلال تناول ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة السيلانية أو شربها من خلال غلي أعوادها في الماء.

 

يجب الانتباه إلى خطورة تناول زيت القرفة أيا كان نوعه، لا تتناول أكثر من 2 إلى 3 قطرات من زيت القرفة لأي سبب، لذا كن حذرا. قد يتسبب زيادة استهلاك زيت القرفة على الرغم من نكهته الرائعة، في زيادة احتمالات الإصابة بالصداع والتشويش.

 

قد يتسبب انخفاض السكر في الدم في الدوخة والتعب وربما الإغماء في بعض الحالات. يعتبر الناس الذي يتناولون أدوية لمرض السكر هم الاكثر عرضة لخطر انخفاض مستوى السكر في الدم، وذلك لأن القرفة قد تتسبب في زيادة تأثير هذه الأدوية.

 

5. تجلط الدم:

من اضرار القرفة أنها قد تتسبب في تجلط الدم خاصة القرفة الصينية المعروفة باسم كاسيا. دائما العمل الأكثر تأثيرا في ظهور اضرار القرفة على الصحة العامة هو الإفراط في تناولها.

 

القرفة الصينية كاسيا قد تزيد الأعباء الصحية على أولئك الذين يعانون من أمراض القلب لأنها تعزز تجلط الدم. يجب الحرص في كل الأحوال على عدم تناول القرفة مع الادوية الطبية خاصة تلك الأدوية المستخدمة لتجلط الدم.

 

6. تلف الكبد:

كما ذكرنا في السطور السابقة، تعتبر القرفة الصينية كاسيا مصدرا غنيا بالكومارين. تحتوي القرفة على 5 ملجرام من الكومارين لكل ملعقة شاي (2 غرام)، بعكس القرفة السيلانية فاتحة اللون التي تحتوي على كميات ضئيلة جدا منه.

(مقال متعلّق)  فوائد زيت القرفة

 

يعتبر الحد الادنى الموصى به لتناول الكومارين حوالي 0.05 ملجرام لكل رطل (0.1 ملجرام لكل كيلوجرام) من الوزن العام للجسم. فمثلا إذا كان الشخص يبلغ وزنه 60 كيلوجرام (130 رطل) فإن الكمية المناسبة له من الكومارين هي ملعقة إلى ملعقة ونصف من قرفة كاسيا يوميا.

 

الدراسات الطبية حول اضرار القرفة على الكبد:

أكدت دراستين منفصلتين، أجريت إحداهما في مدرسة العلوم البيولوجية، التابعة للمعهد الوطني للتعليم العالي في دبلن بأيرلندا، بينما أجريت الاخرى في المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر، في برلين بألمانيا، أن تناول المزيد من الكومارين يزيد من احتمالات سمية الكبد وتلفه.

 

في دراسة أخرى أجريت بقسم أمراض القلب، في المركز بميتشجن في الولايات المتحدة الأمريكية، وقسم الطب الباطني التابع للمركز نفسه، وهي الدراسة التي نشرت بمكتبة المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، بتاريخ 29 أبريل 2015، قال الباحثون إن الكثير من الناس يلتفتون إلى فوائد استهلاك القرفة التي تتمثل في تحسين مستوى الهيموجلوبين والجلوكوز.

 

إلا أنهم في الغالب لا يدركون الآثار السلبية المحتملة للتفاعلات الدوائية مع القرفة عن طريق الكومارين الذي قد يتسبب في سمية الكبد، لذلك يجب الامتناع عن تناول القرفة مع أدوية سمية الكبد.

 

وركزت الدراسة على حالة محدد، لامرأة تبلغ من العمر 73 عاما كانت قد استقبلت بقسم الطوارئ، بعد معاناتها من آلام في البطن، مصحوبة بالقيء والإسهال، وقد تبين بعد فحص حالتها أنها كانت تتناول مكملات القرفة لمدة أسبوع واحد تقريبا.

 

كانت المريضة تتناول في الوقت نفسه دواء استاتين لمرض الشريان التاجي لعدة أشهر. أكدت الدراسات المختبرية تشخيص المريضة بالتهاب الكبد، في حين لم يكشف الفحص التفصيلي عن أي سبب محدد.

 

انتهت الدراسة إلى أن مزيج القرفة مع دواء استاتين يمثل خطورة كبيرة على صحة الكبد، وقد يتسبب في الإصابة بالتهاب الكبد، ويجب تجنب الجمع بينهما.

 

7. زيادة احتمالات الإصابة بالسرطان:

يعتبر الكومارين هو المركب الأكثر تأثيرا في القرفة الصينية كاسيا وهو العامل الرئيسي في ظهور كثير من اضرار القرفة المختلفة على الصحة العامة.

 

في دراسة اجريت عن طريق المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر، في برلين، بألمانيا، في فبراير عام 2010، على عدد من الحيوانات، تبين أن تناول الكثير من الكومارين، المتوفر بكثرة في قرقة كاسيا، قد يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، إذ أظهرت النتائج ظهور بعض الأورام السرطانية في الرئتين والكبد والكلى.

 

على الرغم من أن الدراسة لم تبين كيف يسبب الكومارين تلك الأورام، إلا أن بعض العلماء والباحثين المشاركين في الدراسة، يعتقدو أن أضرار الكومارين تحدث على المدى الطويل. إذ قد يتسبب في إتلاف أعضاء معينة من خلال استبدال الخلايا السليمة بالأورام التي قد تتحول في مرحلة ما إلى أورام سرطانية.

 

انتهت هذه الدراسة إلى أن هذه النتائج وتأثيرات الكومارين التي ظهرت على الحيوانات تحتاج لمزيد من الأبحاث المستندة إلى البشر لمعرفة ما إذا كان للكومارين فعلا هذه الصلة بأنواع معينة من السرطان.

 

8. تقرحات الفم:

تحتوي القرفة على مركب (سينامالديهيد) وهو من المركبات المعروف تأثيرها على إطلاق ردود فعل تحسسية عند استهلاكه بكميات كبيرة، في حين أن الكميات القليلة من هذا المركب لا يمكن أن تتسبب في ظهور الحساسية وتقرحات الفم لأن اللعاب يعمل على منع استمرار ذلك المركب الكيميائي في الفم.

 

بالإضافة إلى تقرحات الفم، قد يتسبب سينامالدينهيد في أعراض تحسسية أخرى تتمثل في تورم اللثة واللسان، والإحساس بالحرق أو الحكة، إلى جانب ظهور البقع البيضاء في الفم. لا تعتبر هذه الأعراض خطيرة لكنها تتسبب في الشعور بعدم الراحة. يجب الانتباه إلى عدم استهلاك زيت القرفة أو تناول علكة القرفة، خاصة إذا كنت تعاني من الحساسية لمادة السينامالديهيد.

(مقال متعلّق)  فوائد الزنجبيل والقرفة

 

9. مشكلات التنفس:

أحد اضرار القرفة التي يعاني منها كثير من الناس هي صعوبة التنفس. تناول كثير من القرفة المطحونة قد يسبب ظهور مشكلات في التنفس لدى بعض الأشخاص، ذلك أن هذه التوابل الحارة عند طحنها تصبح ناعمة جدا وبالتالي قد يؤدي استنشاقها بطريق الخطأ إلى السعال الشديد ومن ثم المعاناة خلال التقاط أنفاسك.

 

كما يعتبر مركب السينامالديهيد الموجود بوفرة في القرفة مهيجا للحلق ولذلك يمكن أن يسبب صعوبة في التنفس، لذلك ينصح الأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية مثل الربو، أو غيره من الحالات التنفسية الأخرى، بالحذر عن تناول القرفة والحذر بشكل أكبر من استنشاقها بطريق الخطأ، حتى لا تتفاقم لديهم صعوبة التنفس.

 

10. التفاعل مع الأدوية:

تعتبر القرفة آمنة في حال تناولها بكميات صغيرة إلى معتدلة، مع معظم الأدوية، ومع ذلك فإن بعض أنواع الأدوية قد تتداخل مع المركبات التي تحتوي عليها القرفة، وتتفاعل معها لتتسبب في أضرار صحية عدة.

 

تعتبر ادوية مرض السكري، وأدوية أمراض القلب، وكذلك أدوية أمراض الكبد من أكثر الادوية التي تتفاعل مع مكونات القرفة، وذلك إما بتعزيز فاعلية تلك الأدوية، أو زيادة آثارها الجانبية.

 

على سبيل المثال، إذا كنت تتناول أدوية قد تؤثر على الكبد مثل الباراسيتامول والأسيتامينوفين والاستاتين، فإن القرفة ربما تزيد مخاطر تلف الكبد لديك، وكذلك الأمر بالنسبة لأدوية مرض السكر فقد تتسبب القرفة في انخفاض مستوى السكر لديك بدرجة كبيرة.

 

11. الاختناق والالتهاب الرئوي التنفسي:

تمثل القرفة الجافة خطورة كبيرة على الرئتين. قد يؤدي تناول القرفة الجافة بكثرة دون تناول الطعام أو دون وضعها في الماء إلى تهيج الرئتين،والاختناق في بعض الاحيان.

 

قد تتراكم القرفة المطحونة داخل الرئتين لتتسبب على المدى الطويل في تدمير الرئة. وذلك لأن الرئة غير قادرة على تكسير الألياف الموجودة في التوابل، مما قد يتسبب في التهاب الرئة المعروف باسم الالتهاب الرئوي التنفسي.

 

12. زيادة حرارة الجسم:

وفقا لتعاليم الطب الصيني التقليدي، يجب تجنب تناول أي مادة تتسبب في زيادة حرارة الجسم. القرفة قد تتسبب في زيادة حرارة الجسم، على غرار، القهوة، والثوم، والزنجبيل، والبصل، والقرنبيط، والفلفل الحار، والفلفل الأسود، وسرطان البحر.

 

عند زيادة حرارة الجسم بسبب استهلاك كمية كبيرة من القرفة سيعمل الجسم بشكل تلقائي على تبديد تلك الحرارة وإخراج هذه الحرارة في صور عدة، قد تكون في شكل دمامل أو حبوب تحت اللسان، وعلى الشفتين.

 

كذلك ظهور البثور والمخاط السميك. لا تظهر هذه الاعراض عادة في الشتاء مع برودة الجو، ولكن قد يبدو الأمر أكثر صعوبة في فصل الصيف، إذا تم تناول القرفة بكميات كبيرة.

 

13. زيادة معدل ضربات القلب:

قد تزيد القرفة من معاناة المصابين بمشكلات مرضية في القلب، لأنها قد تزيد من معدل ضربات القلب. يمكن أن يتسبب زيت القرفة المخفف في سرعة ضربات القلب خاصة لدى الاطفال. لذلك تذكر أنه عند تناول زيت القرفة يجب تخفيفه قبل الاستخدام لأقل من 2% حتى يكون آمنا.

 

المراجع:

  1. Cinnamon Vogue: 12 SIDE EFFECTS OF CINNAMON
  2. Health Line: 6 Side Effects of Too Much Cinnamon
  3. Dr. Axe: 13 Major Cinnamon Benefits Explain Why It’s the World’s No. 1 Spice
السابق
فوائد زيت الحلبة
التالي
الجريب فروت على الريق