التغذية

ما هي اضرار الزنجبيل الأكثر شيوعاً

يقدم هذا الموقع مقالات معمّقة جداً و موثّقة. (بالتالي محتوى المقال):

اضرار الزنجبيل

يستخدم الزنجبيل منذ أكثر من 5000 عام في الطهي وكدواء في العديد من البلدان الآسيوية بسبب فوائده الكثيرة والقوية وهو حاليًا يعتبر واحدًا من أكثر الأعشاب المستخدمة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.

 

ومع ذلك، في بعض الأحيان نغفل عن أن الزنجبيل يمكنه أن يتفاعل مع الأعشاب الأخرى، والمكملات الغذائية، وبعض الأدوية حيث أن اضرار الزنجبيل تنتج إلى حد كبير بسبب الاستهلاك المفرط، ولكن لا يزال من المهم أن نعرف ما هي اضرار الزنجبيل في هذا المقال خصيصاً.

 

نبذة عن الزنجبيل

باختصار الزنجبيل هو المكون الغذائي الذي يُستخدم على نطاق واسع باعتباره من التوابل وكذلك في الطب الشعبي، ويعتبر أيضا من الأطعمة الصحية فهو عشبة معمرة تنمو جذوعها لتصل إلى متر في الطول، لتخرج وتحمل الأوراق الخضراء والزهور الصفراء.

 

الزنجبيل ينتمي إلى نفس العائلة التي يأتي منها الكركم والحبهان وبعد أن نشأ في الغابات الاستوائية المطيرة في جنوب آسيا، يعتقد أنه انتشر من شبه القارة الهندية إلى بقية العالم.

 

هذا بالنظر إلى أن نباتات الزنجبيل في الهند تقدم طيف واسع من التنوع الجيني؛ ففي الواقع لقد تم تصدير هذه العشبة إلى أوروبا عبر الهند في القرن الأول الميلادي، حيث استخدمها الرومان على نطاق واسع في ذلك الوقت.

 

فهو يُعرف أكثر بسبب فوائده (والتي بالطبع أكثر من اضرار الزنجبيل)؛ فمن فوائد الزنجبيل انه يساعد على تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي، دوار الحركة، والألم كما أن شاي الزنجبيل له فوائد كثيرة أيضًا، بعضها يشمل تعزيز الدورة الدموية والحماية من أمراض الجهاز التنفسي.

 

ولكن دعنا نتفق على أن أي شيء ييتم استهلاكه بكثرة سيكون له آثارًا سيئة واضرار بالطبع، ولكن هذا لا يعني أن اضرار الزنجبيل لا يمكن علاجها؛ حيث كانت هناك حالات قليلة من استهلاك الزنجبيل المفرط والذي تسبب في آثار غير مرغوب فيها لذا دعنا نعرف ما هي اضرار الزنجبيل ؟

 

اهم اضرار الزنجبيل

 

1. قد يسبب مشاكل في ضغط الدم:

معظم الأبحاث حول الزنجبيل لا تعرض فوائده لضغط الدم، ولكن يحذر الباحثون من تناول الكثير من الزنجبيل بينما تتناول أدوية لخفض ضغط الدم؛ وذلك لأن الزنجبيل يمكنه أن يقلل من ضغط الدم كثيرا.

 

ومن ناحية أخرى، يمكن أن تؤدي الجرعات العالية من الزنجبيل إلى تفاقم حالات معينة، حيث أن ارتفاع ضغط الدم يعد واحدًا منها؛ فمن الأفضل تجنب الزنجبيل إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم.

 

2. قد يؤدي إلى الإصابة بالإسهال:

إذا تناولته بكميات كبيرة، يمكن أن يسبب الزنجبيل الإسهال؛ وهذا بسبب أنه يسرع من مرور الطعام والبراز عبر الأمعاء فوفقا لمركز جامعة ماريلاند الطبي، يمكن أن تسبب الجرعات العالية من الزنجبيل الإصابة بالإسهال.

(مقال متعلّق)  استعمال الزنجبيل للتنحيف

 

لذا يمكن أن يكون الحل المحتمل لهذه المشكلة هو تناول مكملات الزنجبيل أو تناوله مع الوجبات، ولكن هذا فقط إذا كان تأثير اضرار الزنجبيل خفيفة لديك. فإذا كانت شديدة، ستحتاج إلى التوقف عن تناول الزنجبيل على الفور.

 

3. قد لا يكون آمنًا أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية:

على الرغم من أن الزنجبيل يمكنه أن يقلل من الغثيان عند النساء الحوامل، فمن المهم ملاحظة اضرار الزنجبيل على الحامل فوفقا لبعض الخبراء، يمكن أن يزيد تناول الزنجبيل من خطر الإجهاض، ولكن قد لا يكون الأمر خطيرًا إذا كانت الجرعة أقل من 1500 مللي جرام في اليوم، ولكن يجب أن تستشيري طبيبك في كل الأحوال.

 

وليس هذا فحسب، فحتى تناول مكملات الزنجبيل بجرعات كبيرة يمكنه أن يسبب الإجهاض ومضاعفات أخرى لدى المرأة الحامل. وعلى الرغم من أن الزنجبيل يكون آمن عند استخدامه بالكميات الموجودة في الطعام، إلا أنه قد يسبب بعض المشاكل أثناء الحمل حيث تشير دراسة إيطالية إلى أن الزنجبيل يمكن أن يعالج الغثيان أثناء الحمل، لكنه يؤكد أيضًا على الحاجة لمزيد من الدراسات والأبحاث لإثبات الحقيقة.

 

ويسلط تقرير آخر الضوء على المخاوف من الزنجبيل والتي يمكن أن تسبب الإجهاض التلقائي أو الولادة المبكرة، على الرغم من عدم ظهور مثل هذه النتائج في الدراسات التي أجريت على الحيوانات، إلا أن نصيحة الطبيب ما زالت مطلوبة ويجب على الأمهات اللواتي فقدن كمية كبيرة من الدم أثناء الولادة الامتناع عن تناول الزنجبيل خلال فترة ما بعد الولادة المبكرة.

 

4. قد يسبب النزيف:

وفقا لبعض الدراسات، أبلغت بعض النساء نزيف الطمث المفرط أثناء تناول الزنجبيل لا ينصح بتناول الزنجبيل عندما تعاني المرأة من الطمث؛ وهذا لا ينطبق فقط على العشبة، ولكن أيضا على أي عنصر من مكوناتها.

 

وقد تم اقتراح الشيء نفسه في تقرير نشره المركز الطبي لجامعة ماريلاند؛ حيث يعتقد بعض الخبراء أن الزنجبيل قد يسبب النزيف بسبب خصائصه المضادة للصفيحات الدموية وعندما يؤخذ جنبا إلى جنب مع غيره من الأعشاب مثل القرنفل والثوم والجينسنج يمكن أن يزيد ذلك من خطر النزيف المفرط.

 

5. قد يسبب انخفاض نسبة السكر في الدم أكثر من اللازم:

عادة ما يستخدم الزنجبيل للمساعدة في علاج مرض السكري، و هذا أمر جيد لكن تظهر المشكلة عندما يؤخذ مع أدوية علاج السكري؛ حيث أنه قد يعزز من آثار الدواء، ويسبب نقص السكر في الدم أو انخفاض مفرط في نسبة السكر في الدم.

(مقال متعلّق)  فوائد الزنجبيل للشعر

 

6. أمراض القلب:

وجد أن تناول جرعات عالية من الزنجبيل يمكن أن يفاقم من أمراض القلب؛ حيث أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية ضغط الدم يمكن أن يواجهوا انخفاضًا غير مرغوب فيه في الضغط، كما يمكن أن يؤدي أيضا إلى عدم انتظام في ضربات القلب وقد يتداخل الزنجبيل أيضًا مع العلاج الخافض للضغط، والذي يمكن أن يؤدي في النهاية إلى تفاقم أمراض القلب أيضًا.

 

7. غازات البطن والانتفاخ:

شاي الزنجبيل قد يسبب بعض الآثار الجانبية الهضمية، على الرغم من كونها خفيفة وغالبا ما يؤثر على الجهاز الهضمي العلوي، مما يسبب ظهور الغازات به، استبدال الزنجبيل بالمكملات الغذائية التي تحتوي عليه يمكن أن يكون أحد الحلول لتلك المشكلة. ولكن مرة أخرى، تحدث مع طبيبك أولاً.

 

فوفقا للمركز الوطني للصحة التكميلية، يمكن أن تكون احد اضرار الزنجبيل الخفيفة الإصابة بغازات البطن وهو ما ينطبق أيضًا على مشروب الزنجبيل، فليس من الجيد تناول المشروب عندما تكون المعدة بالفعل مصابة بالانتفاخ لأنه لن يؤدي إلا إلى تفاقمه؛ ووفقاً لجامعة يوتا الصحية، فإن الزنجبيل – حتى في الجرعات العادية – يمكن أن يسبب الانتفاخ.

 

8. حرقة المعدة:

عندما يؤخذ الزنجبيل بجرعات عالية (أكثر من 4 جرامات في اليوم) يمكنه أن يسبب حرقة خفيفة في المعدة كما أن اضرار الزنجبيل المحتملة الأخرى تشمل اضطراب المعدة والتجشؤ.

 

وفي حال كنت تستخدم الزنجبيل كعلاج بديل آخر وتعاني من حرقة المعدة كأثر جانبي، جرّب الزنجبيل في شكل كبسولات؛ فقد لا يؤدي هذا إلى حدوث آثار جانبية.

 

حيث ذكرت دراسة أمريكية حدوث الإصابة بحرقة المعدة لدى الأشخاص الذين تم اعطائهم الزنجبيل؛ حيث تحدث اضرار الزنجبيل الأكثر شيوعًا فقط عندما يتم تناوله بكميات كبيرة جدًا، وأحد هذه الاضرار هو حرقة المعدة.

 

9. اضطرابات المعدة:

الزنجبيل يحفز إفراز الصفراء، مما يفيد عملية الهضم، حتى الآن تبدو الأمور جيدة. ولكن إذا كانت معدتك فارغة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تحفيز المعدة بما فيه الكفاية، مما يؤدي إلى عسر في الجهاز الهضمي واضطراب في المعدة.

 

10. تهيج الفم:

تسمى أيضًا متلازمة الحساسية الفموية، حيث تحدث بعض الحساسية عند تناول أطعمة معينة عادة ما تكون الأعراض خاصة بالأذن والجلد والفم، وواحدة من أنواع هذه الحساسية تحدث عند تناول الزنجبيل (ليس لدى جميع الأشخاص بالطبع)؛ حيث يبدأ فمك في الحكة.

 

كما قد يؤدي تهيج الفم أيضًا إلى الشعور بطعم غير سار، على الرغم من أن استخدام مكملات الزنجبيل قد يساعد في ذلك، إلا أن هذا ليس هو الحال دائمًا وتشمل أنواع الحساسية الأخرى التي لها صلة باضرار الزنجبيل الوخز وتورم الفم.

(مقال متعلّق)  فوائد الزنجبيل الاخضر

 

11. يمكن أن يسبب تهيج الجلد والعين:

هل يمكن أن يكون لدينا حساسية من الزنجبيل؟ وفقا لدراسة إيرانية، فإن أكثر أنواع الحساسية شيوعا للزنجبيل هو ظهور طفح جلدي، كما تشمل الحساسية الأخرى للزنجبيل حكة العينين، احمرار والتهاب الجلد.

 

12. قد يتفاعل مع بعض الأدوية:

هذه هي اضرار الزنجبيل الرئيسية، ولكن هناك بعض اضرار الزنجبيل الأخرى (أو الأشكال المختلفة للزنجبيل) والتي يجب عليك معرفتها أيضًا ويجب ان تتحدث مع طبيبك قبل تناول الزنجبيل إذا كنت تتناول أي نوع من الأدوية، لأنه يتفاعل مع بعضها.

 

كما يجب ألا يستخدم من قبل المرضى الذين يتناولون مضادات التخثر أو الباربيتورات أو حاصرات بيتا أو أدوية الأنسولين أو أولئك الذين يخضعون لعلاج مضاد للصفيحات الدموية.

 

فوفقا لموقع MedlinePlus، وهي خدمة طبية للمعاهد الوطنية للصحة، يمكن للزنجبيل التفاعل مع العديد من الأدوية الأخرى مثل مضادات الحموضة التي يمكن أن تتأثر بالزنجبيل، مما يحفز من إنتاج حمض المعدة كما يمكن أن يؤثر الزنجبيل أيضا على أدوية القلب، مضادات الهيستامين، علاجات السرطان، والعقاقير التي تنقص الوزن.

 

اضرار الزنجبيل في أشكال أخرى

 

1. جذور الزنجبيل:

تناول جذور الزنجبيل بكميات كبيرة يمكن أن يسبب أيضا اضطراب في المعدة وطعم سيء في الفم، وربما قد يسبب الغثيان كذلك.

 

2. شاي الزنجبيل بالكركم:

على الرغم من كونه صحيًا بشكل رائع، لكن يجب ألا يتم تناول شاي الزنجبيل بالكركم من قبل الأشخاص الذين لديهم تاريخ في الإصابة بحصوات الكلى أو في المرارة؛ فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم الحالة عن طريق زيادة مستويات حمض اليوريك في الدم وقد يسبب أيضًا تقلصات في المعدة والانتفاخ.

 

3. شاي الزنجبيل بالليمون:

التأثير الجانبي الوحيد الذي لوحظ كان التبول المتكرر.

 

4. مياه الزنجبيل:

وهو المعروف أيضا باسم شاي الزنجبيل في مناطق معينة؛ حيث تتشابه اضراره مع اضرار الزنجبيل، والتي تشمل حرقة ووجع المعدة، والغازات، وحرقان في الفم احد آثاره الجانبية الأخرى هو أنه ربما يسبب الأرق؛ وهو ما يعني أنه يمكن أن يبقيك لفترة طويلة مستيقظًا في الليل إذا كنت تتناوله قبل ميعاد النوم.

 

5. مشروب الزنجبيل الغازي:

يمكن أن تكون أحد الآثار الجانبية الخطيرة لمشروب الزنجبيل هي تفاعله المحتمل مع بعض أدوية السرطان، ويمكن أيضا أن يسبب تفاقم مرض المرارة.

 

المراجع:

  1. Cure Joy: Side Effects Of Ginger And Who Should Not Consume It
  2. Stylecraze: 11 Side Effects Of Ginger You Must Know
السابق
ما هي اضرار الترمس ؟
التالي
علاج الكحة عند الاطفال