الامراض الجلدية

اشكال سرطان الجلد

اشكال سرطان الجلد و الشامات

ما هو سرطان الجلد ؟

سرطان الجلد هو سرطان شائع وورم جلدي خبيث يعمل على تدمير نمو الجلد، حيث ينشا من الخلايا التي تصطف على طول الغشاء الذي يفصل الطبقة السطحية من الجلد عن الطبقات العميقة، وعلى عكس الورم الجلدي الميلانيني الخبيث، فإن الغالبية العظمى من أنواع سرطان الجلد لديها قدرة محدودة على الانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم، ومن ثم فهي تمثل خطر أقل على حياة الفرد.

 

في هذا المقال سنقوم بالتعمق في اشكال سرطان الجلد المختلفة. وهناك ثلاثة اشكال رئيسية من سرطان الجلد: أولاً سرطان الخلايا القاعدية وهو النوع الأكثر شيوعا وثانياً سرطان الخلايا الحرشفية وهو ثاني نوع أكثر شيوعا وينشأ من خلايا الجلد، وثالثاً الورم الميلانيني والذي ينشأ من الخلايا الصباغية، ولكنه أقل شيوعا على الرغم من أنه أكثر خطورة من النوعين الآخرين.

 

 

ما هي اسباب سرطان الجلد؟

من الواضح أن سرطان الخلايا القاعدية ينشأ من طفرات الحمض النووي في الخلايا القاعدية في الطبقة العليا من الجلد، ويبدو أن العديد من هذه السرطانات المبكرة تسيطر عليها المراقبة المناعية الطبيعية التي قد تسمح، عندما تتعرض إلى الخطر، بتطور كتل من الخلايا الخبيثة والتي تبدأ في النمو إلى أورام.

 

وأما في حالة سرطان الخلايا الحرشفية فقد تنشأ الأورام من الخلايا الحرشفية الطبيعية في الطبقات العليا من الجلد للبشرة، وكما هو الحال مع سرطان الخلايا القاعدية، ويتم منع هذه الخلايا من النمو بشكل أكبر من قبل آليات إصلاح الطفرة الطبيعية، وعندما يكون هناك تغيير في هذه الجينات أو نظام مراقبة المناعة الذي يسيطر عليها، فإن هذه السرطانات الجلدية تبدأ في النمو، وفي معظم الحالات يتم تغيير الجينات عن طريق التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

 

 

اشكال سرطان الجلد

هناك عدة اشكال مختلفة من سرطانات الجلد , اليك اهم اشكال سرطان الجلد:

 

1. سرطان الخلايا القاعدية:

احد اشكال سرطان الجلد الأكثر شيوعا في البشر، حيث يتم تشخيص أكثر من مليون حالة جديدة من سرطان الخلايا القاعدية في جميع أنحاء العالم كل عام، وهناك عدة أنواع مختلفة من سرطان الخلايا القاعدية، بما في ذلك النوع السطحي وهو أقل خطراً، والنوع العقيدي وهو أكثر شيوعا، وسرطان الخلايا القاعدية الارتشاحي وهو الأكثر صعوبة في العلاج لأن الأورام غالبا ما تنمو في الأنسجة المحيطة بها دون حدود واضحة.

(مقال متعلّق)  اعراض سرطان الجلد

 

2. سرطان الخلايا الحرشفية:

ويمثل حوالي 20٪ من جميع اشكال سرطان الجلد ولكنه أكثر شيوعا في الأشخاص ضعيفي المناعة، وفي معظم الحالات تشبه أعراضه إلى حد كبير أعراض سرطان الخلايا القاعدية مع ضعف احتمالية انتشاره إلى مناطق كثيرة في الجلد.

 

3. أنواع أخرى:

وتشمل سرطانات الجلد الأقل شيوعاً من بين اشكال سرطان الجلد المتعددة  مثل:

  • الورم الميلانيني
  • وسرطان الخلايا ميركل
  • الورم الليفي الشاذ
  • سرطان الغدد الليمفاوية الجلدية
  • الساركومة الليفية.

 

 

ما هي اعراض سرطان الجلد ؟

 

من الملاحظ أن أعراض سرطان الخلايا القاعدية في معظم الحالات تكون قليلة وأحياناً يكون من الصعب ملاحظتها، أما سرطان الخلايا الحرشفية فيبدو أن أعراضه مؤلمة نوعاً ما، وقد يظهر كلا الشكلين من سرطان الجلد على هيئة قرح تنزف وترشح ولها قشور، إلى جانب تغير لون الجلد وظهور بقع عليه، كما يلاحظ في بداية الإصابة نتوء ينمو ببطء على الجلد الذي قد ينزف مع مرور الوقت، وقد يظهر لدى كلا النوعين من سرطانات الجلد حواف وتقرحات كبيرة.

 

وتشمل علامات وأعراض سرطان الخلايا القاعدية ما يلي:

 

1. ظهور أورام وردية لامعة أو حمراء أو لؤلؤية أو شفافة
2. تغير لون الجلد إلى الوردي أو حدوث أضرار للبشرة وظهور حواف وقشور في مناطق كبيرة
3. ظهور بقع حمراء على الجلد والتي قد تسبب القشرة أو الحكة، ولكن عادة لا تكون مؤلمة
4. ظهور مناطق بيضاء أو صفراء أو شمعية ذات جوانب والتي قد تشبه الندبات

 

وأما علامات وأعراض سرطان الخلايا الحرشفية فتشمل:

 

1. ظهور بقع حمراء ثابتة متقشرة مع جوانب غير منتظمة قد تنزف بسهولة
2. ظهور قرح كبيرة تظل لأكثر من أسابيع
3. نمو بعض من طبقات الجلد الخشن في غير موضعها
4. ظهور نتوءات على الجلد

 

أما التقران الضيائي والذي يسمى أيضا بالتقران الشمسي فتكون أعراضه عبارة عن ظهور قشريات على الجلد نتيجة الأضرار الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية، وغالبا ما تظهر في منطقة الوجه وفروة الرأس، وخلف اليدين، ويعتبر هذا مرحلة ما قبل السرطان لأنه إذا لم يتم علاجه فقد يتطور التقران الضيائي إلى سرطان الخلايا الحرشفية بنسبة تصل إلى 10٪.

(مقال متعلّق)  ما هي اسباب سرطان الجلد

 

 

ما هي أكثر المناطق التي يظهر فيها سرطان الجلد؟

ينشأ سرطان الجلد عادة في مناطق الجلد المعرضة للشمس بشكل متكرر على مدى سنوات عديدة، مثل الوجه والأنف والأذن والظهر والعنق ومنطقة فروة الرأس، وقد تظهر هذه الأورام بدرجة قليلة في المناطق التي تتعرض للشمس بشكل محدود مثل الظهر والصدر أو الأطراف، ومع ذلك قد يحدث سرطان الجلد في أي مكان في الجسم.

 

 

كيف يتم تشخيص سرطان الجلد؟

يتم تشخيص سرطان الجلد عن طريق فحص الجلد من قبل طبيب الأمراض الجلدية، وفي كثير من الحالات المظهر وحده يكفي لإجراء التشخيص، وعادة ما يتم فحص نسيج الجلد لتأكيد الاشتباه في وجود سرطان، ويتم تنفيذ هذا عن طريق تخدير المنطقة المصابة بالورم بمخدر موضعي مثل يدوكائين

 

بعدها يتم قطع جزء صغير من الورم وإرساله للفحص من قبل أخصائي علم الأمراض، والذي يقوم بفحص الأنسجة تحت المجهر، وفي النهاية يقرر التشخيص على أساس خصائص الورم و تحديد اشكال سرطان الجلد ان وجدت.

 

 

ما هي مراحل تدرج سرطان الجلد؟

لا يوجد نظام تدريج محدد لسرطان الخلايا القاعدية، إذا كان الورم أوسع من 2 سم أو حوالي ¾ بوصة فقد يكون هذا الورم أكثر خطورة، كما أن ظهور سرطان الخلايا القاعدية في الأذنين والأنف والجفن يبدو أكثر خطورة بغض النظر عن الحجم.

 

وهناك نظام تدريج لسرطان الخلايا الحرشفية، حيث تقوم الأورام الكبيرة التي هي أكثر سمكا من 2 ملم بغزو هياكل الأعصاب من الجلد، وغالباً ما تظهر على الأذن ولها بعض الخصائص المقلقة حيث تبدو تحت المجهر أنها أكثر خطورة، بالإضافة إلى ذلك إذا انتقل الورم إلى مناطق أخرى بالقرب من الورم الرئيسي، فمن المحتمل أن يكون هذا الورم السرطاني من النوع الخطير.

(مقال متعلّق)  سرطان الجلد : معلومات هامة

 

 

من هم المختصون بعلاج سرطان الجلد؟

الطبيب الذي يستطيع علاج سرطان الجلد هو طبيب الأمراض الجلدية، وقد يلاحظ طبيبك الخاص أو طبيب الأمراض الباطنية أولا علامة على سرطان الجلد، ولكنه سيحيلك في النهاية إلى طبيب الأمراض الجلدية لمزيد من الفحص والعلاج، من الممكن أيضاً أن يقوم طبيب الأورام بهذه المهمة حيث أنه في الأصل أخصائي سرطان.

 

إذا كنت ستقوم باستئصال الورم السرطاني عن طريق الجراحة، قد تحتاج إلى إجراء جراحة تجميلية بعد إزالة الورم للمساعدة في استعادة مظهر الجلد وخاصة على الوجه، وذلك اعتماداً على مقدار الجلد الذي تمت إزالته.

 

 

هل من الممكن منع حدوث سرطان الجلد؟

يمكن الوقاية من العديد من سرطانات الجلد عن طريق تجنب العوامل التي تسبب الأورام، وذلك من خلال اتباع استراتيجيات الوقاية والتي تشمل الحماية من الشمس عن طريق استخدام واقيات الشمس، والملابس الواقية، وتجنب الشمس خلال ساعات الذروة من 9 صباحا إلى 3 مساء.

 

ويجب على الآباء ضمان حماية أطفالهم من الشمس، وحاول ألا تستخدم أجهزة تسمير البشرة، حيث تعتبر أحد الأسباب الرئيسية للتعرض للأشعة فوق البنفسجية الزائدة وعامل خطر كبير لسرطان الجلد.

 

وقد لاحظت الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية ارتفاعا هائلا في أعداد المصابين بسرطان الجلد وتكلفة العلاج منه، وعلاوة على ذلك كان هناك زيادة في طرق العلاج الجديدة للورم الميلانيني، على الرغم من أنها باهظة الثمن ولا تمثل سوى جزء صغير من التكلفة الإجمالية لعلاج سرطان الجلد.

 

 

المراجع

  1. medicinenet : Skin Cancer Nonmelanoma Skin Cancer or Keratinocyte Cancer
السابق
التهاب الكبد A
التالي
اعراض سرطان الجلد